توقيف 16 شخصاً خلال احتجاج مؤيد للفلسطينيين في جامعة أكسفورد

متظاهرون يقفون أمام مبنى جامعي خلال مظاهرة لدعم الفلسطينيين في جامعة أكسفورد (رويترز)
متظاهرون يقفون أمام مبنى جامعي خلال مظاهرة لدعم الفلسطينيين في جامعة أكسفورد (رويترز)
TT

توقيف 16 شخصاً خلال احتجاج مؤيد للفلسطينيين في جامعة أكسفورد

متظاهرون يقفون أمام مبنى جامعي خلال مظاهرة لدعم الفلسطينيين في جامعة أكسفورد (رويترز)
متظاهرون يقفون أمام مبنى جامعي خلال مظاهرة لدعم الفلسطينيين في جامعة أكسفورد (رويترز)

أوقفت الشرطة البريطانية 16 شخصاً خلال احتجاج نظمته مجموعة طلابية مؤيدة للفلسطينيين في جامعة أكسفورد، في أحدث تصعيد بالحرم الجامعي المرموق بسبب الحرب في غزة، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية».

وقالت شرطة تيمز فالي إنه تم القبض على الأفراد، الخميس، للاشتباه في ارتكابهم تعدياً جسيماً على ممتلكات الغير، بينما تم احتجاز أحدهم أيضاً للاشتباه في ارتكابه اعتداء مشتركاً.

يأتي ذلك في أعقاب الاحتجاجات التي شهدتها الأسابيع الأخيرة أكثر من اثنتي عشرة جامعة في المملكة المتحدة، بما في ذلك جامعتا أكسفورد وكمبردج المشهورتان، في محاكاة لإجراءات مماثلة بالجامعات في الولايات المتحدة وأماكن أخرى.

وفي أكسفورد، جاءت الاعتقالات بعد أن دخل الطلاب مبنى إدارياً بالجامعة صباح الخميس، مؤكدين أنهم «استنفدوا جميع سبل الاتصال الأخرى» مع الإداريين.

الشرطة البريطانية توقف 16 شخصاً خلال احتجاج نظمته مجموعة طلابية مؤيدة للفلسطينيين في جامعة أكسفورد (رويترز)

وقال متحدث باسم مجموعة عمل «أكسفورد من أجل فلسطين» الاحتجاجية: «بدلاً من الدخول في حوار مع طلابها، اختارت نائبة المستشار إخلاء المبنى وإغلاقه واستدعاء الشرطة للقيام باعتقالات». وأضاف: «نطالب الإدارة بالاجتماع معنا للتفاوض على الفور».

وأظهرت مقاطع منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصاً يجلسون على الأرض أمام سيارة شرطة ويسحبهم الشرطيون بعيداً، بينما هتف المارة: «العار».

من جانبها، أكدت الجامعة في بيان أن المتظاهرين «تجاوزوا» حدود الاحتجاج السلمي، وأن ذلك «توج بالدخول القسري والاحتلال المؤقت» لبعض مكاتب الجامعة.

وبحسب الجامعة، فإن المجموعة قامت «بتصعيد أعمالها الاحتجاجية من أساليب سلمية في الأساس إلى أساليب العمل المباشر، ما خلق بيئة تخويف عميق» لأفراد المجتمع، بمن في ذلك الطلاب والموظفون اليهود.

وأدانت نقابة الجامعة، التي تمثل الأكاديميين والمحاضرين والموظفين، «الاستعانة بالشرطة للاعتقال العنيف للطلاب الذين شاركوا في احتجاجات سلمية».


مقالات ذات صلة

بعد تصريحات نتنياهو... مخاوف من إنهاء الحرب دون استعادة المحتجزين الإسرائيليين

المشرق العربي متظاهر يحمل لافتة تطالب بإطلاق سراح الأسرى في غزة خلال مظاهرة بتل أبيب (أ.ف.ب)

بعد تصريحات نتنياهو... مخاوف من إنهاء الحرب دون استعادة المحتجزين الإسرائيليين

حذر منتدى عائلات الرهائن والمفقودين رئيس الوزراء الإسرائيلي من مغبة إنهاء الحرب في غزة من دون إعادة المحتجزين لدى «حماس»، مؤكداً أن ذلك سيكون «فشلاً وطنياً».

«الشرق الأوسط» (تل أبيب )
المشرق العربي معبر رفح (رويترز)

مصر ترفض استئناف العمل بـ«معبر رفح» في ظل «الاحتلال الإسرائيلي»

جدّدت مصر رفضها استئناف العمل بـ«معبر رفح» الحدودي مع قطاع غزة، في ظل «الاحتلال الإسرائيلي» للمعبر، المستمر منذ 7 مايو الماضي.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي طلاب فلسطينيون من قطاع غزة يؤدون امتحانات الثانوية العامة في إحدى مدارس العاصمة المصرية القاهرة (وفا)

الحرب تمزق أحلام طلاب الثانوية العامة في غزة

عبر طلاب من قطاع غزة عن يأسهم مع مرور أيام امتحانات الثانوية العامة دون دخولها بسبب الحرب.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شؤون إقليمية رجل يمشي أمام منازل مدمرة بعد غارة جوية إسرائيلية في قرية الخيام بجنوب لبنان بالقرب من الحدود اللبنانية الإسرائيلية في 21 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

رئيس الأركان الأميركي: أي هجوم إسرائيلي على لبنان يهدد برد عسكري إيراني

حذّر رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية تشارلز براون الأحد، من أن أي هجوم عسكري إسرائيلي على «حزب الله» في لبنان يهدد بتدخل إيران للرد دفاعاً عن «حزب الله».

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي فلسطيني يتفقد حطام عيادة استهدفها الطيران الإسرائيلي في حي الدرج بغزة (أ.ف.ب)

الدبابات الإسرائيلية تواصل التوغل في رفح.... ومقتل مدير الإسعاف والطوارئ بغزة

قالت وزارة الصحة بغزة إن هاني الجعفراوي مدير الإسعاف والطوارئ لقي حتفه جراء ضربة جوية إسرائيلية استهدفت عيادة في غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة )

4 قتلى و34 جريحاً بضربة روسية في شرق أوكرانيا

صورة لتضرر أحد المنازل في بوكروفسك نتيجة قصف روسي (قناة حاكم منطقة دونيتسك فاديم فيلاشكين على «تلغرام»)
صورة لتضرر أحد المنازل في بوكروفسك نتيجة قصف روسي (قناة حاكم منطقة دونيتسك فاديم فيلاشكين على «تلغرام»)
TT

4 قتلى و34 جريحاً بضربة روسية في شرق أوكرانيا

صورة لتضرر أحد المنازل في بوكروفسك نتيجة قصف روسي (قناة حاكم منطقة دونيتسك فاديم فيلاشكين على «تلغرام»)
صورة لتضرر أحد المنازل في بوكروفسك نتيجة قصف روسي (قناة حاكم منطقة دونيتسك فاديم فيلاشكين على «تلغرام»)

أسفرت ضربات روسية على بلدة بوكروفسك في شرق أوكرانيا عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة العشرات بجروح، الاثنين، وفق ما أفاد حاكم المنطقة.

وقال حاكم منطقة دونيتسك فاديم فيلاشكين، على وسائل التواصل الاجتماعي: «قُتل أربعة أشخاص على الأقل وجُرح 34، هذه هي النتائج الأولية للضربة على بوكروفسك. ومن بين الجرحى طفلان يبلغان من العمر 12 و13 عاماً. هما في حالة ما بين متوسطة وخطيرة»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف فيلاشكين: «العدو أطلق صاروخين من طراز (إسكندر)؛ ما أدى إلى تدمير منزل وتضرر 16 آخرين»، وتابع: «هذه من أكبر الهجمات على المدنيين حتى اللحظة».