حرره مسلحون من سيارة سجن في فرنسا... من هو محمد عمرا؟

السجين الهارب محمد عمرا (أ.ف.ب)
السجين الهارب محمد عمرا (أ.ف.ب)
TT

حرره مسلحون من سيارة سجن في فرنسا... من هو محمد عمرا؟

السجين الهارب محمد عمرا (أ.ف.ب)
السجين الهارب محمد عمرا (أ.ف.ب)

قالت الشرطة الفرنسية أمس (الثلاثاء) إن اثنين على الأقل من حراس أحد السجون قتلا بالرصاص، وأصيب ثلاثة بجروح خطيرة، بعد أن نصب رجال مدججون بالسلاح كميناً لسيارة تابعة للسجن، لتحرير أحد النزلاء.

ووقع الهجوم المنسق الذي يأتي وسط تصاعد أعمال العنف المرتبطة بالمخدرات في جميع أنحاء أوروبا، نحو الساعة 09:00 بتوقيت غرينتش، عند مركز تحصيل لرسوم المرور في إنكارفيل بمنطقة إير بشمال فرنسا. وقالت الشرطة إن السجين والمهاجمين لاذوا بالفرار.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على موقع «إكس»، إنّ «الهجوم الذي أودى بحياة عملاء في إدارة السجن، يشكّل صدمة لنا جميعاً». وأضاف أنّ «الأمّة تقف إلى جانب عائلات المصابين وزملائهم. يتمّ القيام بما يلزم للعثور على مرتكبي هذه الجريمة حتى يتمّ تحقيق العدالة باسم الشعب الفرنسي».

فماذا نعرف عن السجين الهارب؟

ذكرت شبكة «بي بي سي» البريطانية أن السجين الهارب يدعى محمد عمرا، ويبلغ من العمر 30 عاماً.

ويقول ممثلو الادعاء إن عمرا أُدين بالسطو في 10 مايو (أيار)، واتهمه ممثلو الادعاء في مرسيليا أيضاً بارتكاب جريمة اختطاف أدت إلى الوفاة؛ حيث يقال إنه كانت له علاقات بعصابة «السود» القوية في المدينة.

وكان قد احتجز في سجون منفصلة في مرسيليا وباريس وروان، خلال الإجراءات القانونية ضده بتهمة السرقة، والتي أسفرت عن الحكم عليه بالسجن لمدة 18 شهراً.

وكانت لديه 13 إدانة سابقة بمخالفات بسيطة إلى حد بعيد، بما في ذلك القيادة دون رخصة، والسرقة، ورفض التوقف بناء على طلب ضباط المرور.

لكن تورطه في وفاة رجل من درو بالقرب من روان تم اختطافه في مرسيليا، في أعمال مرتبطة بتهريب المخدرات، يشير إلى تورطه مع مجرمين أكثر خطورة.

وكان عمرا الذي عُرف بلقب «الذبابة»، محتجزاً في سجن فال دي رويل، في مدينة روان بالقرب من باريس، وورد أنه مثل أمام محكمة قريبة فيما يتعلق بهذه التهمة الجديدة قبل الكمين.

وأقر محامي عمرا، هيوز فيجييه، بأن عمرا قام بمحاولة هروب أخرى في عطلة نهاية الأسبوع، من خلال نشر قضبان زنزانته؛ لكنه أكد أنه صُدم من العنف «غير المبرر» و«المجنون» الذي استخدم لتهريبه.

وقال المحامي: «هذا لا يتوافق مع الانطباع الذي لدي عنه».

ومن جهتها، قالت والدة عمرا إنها انهارت باكية بعد أن سمعت عن الكمين.

وأضافت: «لقد انهرت وبكيت حين علمت بما حدث، فكيف يمكن أن تُزهق أرواح بهذه الطريقة؟».

وجاء الهجوم الذي أسفر عن تهريب عمرا في اليوم نفسه الذي نشر فيه مجلس الشيوخ الفرنسي تقريراً يحذر من أن فرنسا «تغرق» في جرائم المخدرات.

وقُتل نحو 50 شخصاً في حوادث إطلاق نار مرتبطة بالمخدرات في مرسيليا العام الماضي.


مقالات ذات صلة

تحرير مغربي تعرض للخطف في تايلاند... وتفاعل واسع مع قضية «مغاربة ميانمار»

شمال افريقيا تحرير مغربي تعرض للخطف في تايلاند... وتفاعل واسع مع قضية «مغاربة ميانمار»

تحرير مغربي تعرض للخطف في تايلاند... وتفاعل واسع مع قضية «مغاربة ميانمار»

وقع عدد من الشبان والشابات المغاربة خلال الأشهر الماضية في قبضة مسلحين في جنوب شرقي آسيا يعملون في النصب والاحتيال على الشبكة العنكبوتية.

«الشرق الأوسط» (الرباط)
الولايات المتحدة​ ملصق من وزارة الخارجية الأميركية بالإعلان عن مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن نيستور إيسيدرو بيريز سالاس المعروف أيضاً باسم «إل نيني» (موقع الخارجية الأميركية)

تسليم عضو بارز في كارتل «سينالوا» المكسيكي إلى الولايات المتحدة

سُلِّم عضو بارز في كارتل «سينالوا» المكسيكي لتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة، حيث سيواجه اتهامات مرتبطة بتهريب المخدرات والقتل والتعذيب.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا إعلاميون بالقرب من شاشة كبيرة تظهر صورة الممرضة المدانة لوسي ليتبي (رويترز)

ماذا نعرف عن قاتلة الأطفال لوسي ليتبي؟

من هي لوسي ليتبي؟ ولماذا قتلت الأطفال؟

لينا صالح (بيروت)
أوروبا لوسي ليتبي (أ.ب)

قاتلة الأطفال البريطانية لوسي ليتبي تخسر طلب استئناف حكم المؤبد

خسرت لوسي ليتبي، الممرضة البريطانية التي حُكم عليها بالسجن مدى الحياة بعد إدانتها بقتل 7 أطفال، محاولتها للحصول على استئناف قضائي ضد قرار إدانتها.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا صورة من الأرشيف للشرطة اليونانية

اليونان تصادر 200 كيلوغرام من الكوكايين في حاوية مبردة محملة بالجمبري

كانت كمية الكوكايين مخبأة في حاوية مبردة محملة بالجمبري، آتية من إحدى دول أميركا الجنوبية، وتم احتجاز أربعة أشخاص.


أمين الـ«ناتو» يدعو إلى رفع القيود عن كييف لـ«الدفاع عن نفسها»

الرئيس التشيك مع ينس ستولتنبرغ (إ.ب.أ)
الرئيس التشيك مع ينس ستولتنبرغ (إ.ب.أ)
TT

أمين الـ«ناتو» يدعو إلى رفع القيود عن كييف لـ«الدفاع عن نفسها»

الرئيس التشيك مع ينس ستولتنبرغ (إ.ب.أ)
الرئيس التشيك مع ينس ستولتنبرغ (إ.ب.أ)

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «ناتو»، ينس ستولتنبرغ، أمس (الخميس)، الحلفاء إلى «النظر» في رفع القيود على أوكرانيا للدفاع عن نفسها، عبر استخدام أسلحة «الناتو» ضد أهداف في الأراضي الروسية. وجاء هذا خلال اجتماع وزراء خارجية الحلف الأطلسي في براغ، لمناقشة هذه المسألة، من بين مسائل أخرى.

بدوره، اتهم «الكرملين» واشنطن و«الناتو» وبعض الدول الأوروبية بدفع أوكرانيا إلى إطالة أمد الحرب. وقال المتحدث باسم «الكرملين»: «نسمع كثيراً من التصريحات العدائية... إنهم يشجعون أوكرانيا بكل الطرق على مواصلة هذه الحرب العبثية». وخاطب ستولتنبرغ دول الحلف، قائلاً: «أعتقد أن الوقت حان للنظر في بعض هذه القيود لتمكين الأوكرانيين من الدفاع عن أنفسهم حقاً».

وتستهدف الأسلحة الغربية حتى الآن، بشكل أساسي، المواقع الروسية في المناطق الأوكرانية التي تحتلها القوات الروسية. وحذَّر الدبلوماسي الروسي، كونستانتين جافريلوف، في فيينا، الغرب من تجاوز «الخطوط الحمراء»، قائلاً إن موسكو لها الحق في استخدام أسلحة نووية، رداً على العدوان، حتى في حال تعرضها لهجوم بأسلحة تقليدية.