بريطانيا تستدعي السفير الصيني بعد اتهام 3 بالتجسس لصالح هونغ كونغ

صورة عامة لهونغ كونغ (رويترز)
صورة عامة لهونغ كونغ (رويترز)
TT

بريطانيا تستدعي السفير الصيني بعد اتهام 3 بالتجسس لصالح هونغ كونغ

صورة عامة لهونغ كونغ (رويترز)
صورة عامة لهونغ كونغ (رويترز)

استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الصيني، اليوم الثلاثاء، لإبلاغه بأن أعمال التجسس والهجمات الإلكترونية غير مقبولة في المملكة المتحدة، وذلك في أعقاب اتهام ثلاثة رجال بالتجسس لصالح هونغ كونغ.

وأصدر ديفيد كاميرون، وزير الخارجية البريطاني، تعليماته لمسؤولين بالوزارة باستدعاء السفير الصيني تشنغ تسه قوانغ لاجتماع من أجل إدانة ما تقول وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث والتنمية إنه نشاط تدعمه الصين في بريطانيا.

وذكر بيان للوزارة أن «وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث والتنمية كانت واضحة بشكل قاطع بأن السلوك الذي تتبعه الصين في الآونة الأخيرة ضد المملكة المتحدة، بما في ذلك الهجمات الإلكترونية والتقارير التي تشير إلى وجود صلات بين الجهات الصينية وأنشطة التجسس وتقديم مكافآت لأعمال التجسس، غير مقبول»، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأوضحت الوزارة أنه تم استدعاء السفير بعد مثول ثلاثة رجال أمام محكمة في لندن، أمس الاثنين، بتهمة التجسس في بريطانيا لصالح جهاز المخابرات الخارجية بهونغ كونغ، وهي جريمة تندرج تحت قانون الأمن الوطني في المملكة المتحدة.

وزادت المخاوف في الولايات المتحدة وأوروبا بشأن النشاط المزعوم للصين في مجال الهجمات الإلكترونية والتجسس.

وجاء في الاتهامات الموجهة للرجال الثلاثة المتهمين بمساعدة جهاز المخابرات في هونغ كونغ أنهم وافقوا على «جمع المعلومات والمراقبة واتباع أساليب مضللة» في بريطانيا.

واتهمت السفارة الصينية في لندن بريطانيا بتلفيق التهم الموجهة للرجال، وقالت إنه ليس من حقها التدخل في شؤون هونغ كونغ.

يُذكر أن هونغ كونغ ظلت مستعمرة بريطانية لمدة 156 عاماً قبل أن تعود للسيادة الصينية في عام 1997.


مقالات ذات صلة

إسرائيل تتّهم شخصاً وتعتقل آخرَين للاشتباه بالتجسّس لصالح إيران

شؤون إقليمية جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي يتهم إيران بالسعي إلى تجنيد إسرائيليين للقيام بمهام أمنية في الدولة العبرية (رويترز)

إسرائيل تتّهم شخصاً وتعتقل آخرَين للاشتباه بالتجسّس لصالح إيران

أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت)، الثلاثاء، توجيه تهمة التجسّس لحساب إيران لإسرائيلي واعتقال شخصَين آخرين.

«الشرق الأوسط» (القدس)
العالم رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيزي (رويترز)

أستراليا تطالب روسيا بـ«التوقف عن التدخل في شؤون الدول»

اتهمت روسيا أستراليا بإثارة «جنون الارتياب المناهض لروسيا» لاتهامها زوجين من مواليد روسيا بالتجسس، مما دفع رئيس الوزراء الأسترالي إلى مطالبة روسيا بالتوقف.

«الشرق الأوسط» (كانبيرا)
المشرق العربي مسلحون من «حزب الله» يكرمون القيادي بالحزب محمد نعمة ناصر الذي قُتل في غارة إسرائيلية بطائرة مسيرة في جنوب لبنان في أثناء موكب جنازته في بيروت (د.ب.أ)

كيف يتجنّب «حزب الله» تكنولوجيا المراقبة الإسرائيلية المتقدمة بتقنيات قديمة؟

لجأت جماعة «حزب الله» لاستخدام بعض التقنيات القديمة مثل استخدام الرموز في الرسائل وخطوط الهواتف الأرضية لمحاولة التهرب من تكنولوجيا المراقبة المتطورة لإسرائيل.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
آسيا زائرون يستخدمون المناظير لرؤية الجانب الكوري الشمالي من مرصد التوحيد في باجو بكوريا الجنوبية... الثلاثاء 25 يونيو 2024 (أ.ب)

كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تستأنف إرسال بالونات القمامة

قال جيش كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، إن كوريا الشمالية استأنفت إرسال المزيد من البالونات التي تحمل على ما يبدو نفايات إلى كوريا الجنوبية.

«الشرق الأوسط» (سيول)
أوروبا أفراد من الشرطة الألمانية (رويترز)

بينهم أوكراني وروسي... السلطات الألمانية توقف 3 أشخاص بتهمة التجسس

أُوقف ثلاثة رجال هم روسي وأوكراني وأرمني في فرانكفورت للاشتباه بأنهم قاموا بالتجسس.

«الشرق الأوسط» (برلين)

«الدوما» الروسي يقترح معاقبة الجنود الذين يستخدمون الهواتف الذكية في أوكرانيا

تجمع لجنود روس قرب الحدود مع أوكرانيا (أرشيفية - رويترز)
تجمع لجنود روس قرب الحدود مع أوكرانيا (أرشيفية - رويترز)
TT

«الدوما» الروسي يقترح معاقبة الجنود الذين يستخدمون الهواتف الذكية في أوكرانيا

تجمع لجنود روس قرب الحدود مع أوكرانيا (أرشيفية - رويترز)
تجمع لجنود روس قرب الحدود مع أوكرانيا (أرشيفية - رويترز)

ذكرت وكالة «تاس» للأنباء أن مجلس النواب الروسي (الدوما) اقترح احتجازاً تأديبياً لمدة تصل إلى عشرة أيام للجنود الذين يستخدمون أجهزة جوالة مزودة بكاميرات وخصائص تحديد الموقع الجغرافي في مناطق القتال مثل أوكرانيا.

ويستخدم الجانبان الهواتف الجوالة لتحديد أهدافهما، سواء من خلال تتبع المواقع باستخدام إشارات الهواتف الجوالة أو مراقبة المحتوى الذي تنشره هذه الأجهزة مثل الصور والرسائل.

وأفادت «تاس» بأنه وفقاً لمشروع القانون الذي تدعمه لجنة الدفاع بمجلس النواب، فإن استخدام الأجهزة المخصصة «للأغراض المنزلية» التي تتيح التصوير والتسجيل الصوتي ونقل البيانات الجغرافية أثناء الوجود في منطقة القتال في أوكرانيا؛ سيعتبر مخالفة تأديبية جسيمة.

وسيسمح مشروع القانون لقادة الوحدات العسكرية بالبت في فرض الاحتجاز التأديبي، الذي تصل مدته إلى عشرة أيام، في حال ارتكاب مخالفة تأديبية واحدة.

وخلص تقرير صدر عام 2024 عن شركة برمجيات الأمن السيبراني «إينيا» إلى أنه يمكن لطرفي الصراع الروسي الأوكراني تتبع الهواتف الجوالة بسهولة في ساحة المعركة.

وتسبب هجوم صاروخي أوكراني عام 2023 في مقتل ما يقرب من مائة جندي روسي كانوا يقيمون في مدرسة مهنية في منطقة دونيتسك التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا بعد أن حددت قوات كييف مواقع الجنود الذين استخدموا هواتفهم الجوالة بشكل غير مصرح به.

وذكرت «تاس» أن مشروع قانون مجلس النواب يسعى أيضاً إلى الاحتجاز التأديبي لمدة تصل إلى عشرة أيام للجنود الذين ينتهكون الحظر المفروض حالياً على نشر معلومات قد تكشف عن هويات أو مواقع أفراد الجيش الروسي.