سقوط صاروخ بالقرب من سفينة جنوب غربي عدن باليمن

خريطة تظهر موقع البلاغ الذي تلقته هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية (حساب الهيئة على «إكس»)
خريطة تظهر موقع البلاغ الذي تلقته هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية (حساب الهيئة على «إكس»)
TT

سقوط صاروخ بالقرب من سفينة جنوب غربي عدن باليمن

خريطة تظهر موقع البلاغ الذي تلقته هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية (حساب الهيئة على «إكس»)
خريطة تظهر موقع البلاغ الذي تلقته هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية (حساب الهيئة على «إكس»)

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية اليوم (الأحد)، إن صاروخاً سقط بالقرب من سفينة في خليج عدن على بعد 59 ميلاً بحرياً جنوب غربي ميناء عدن باليمن، لكن لم تقع أضرار بالسفينة أو إصابات في صفوف الطاقم.

وقالت الهيئة في مذكرة: «أبلغ ربان السفينة عن سقوط صاروخ في المياه على مقربة من الجانب الأيسر من مؤخرة السفينة... لم يرد تقرير عن أي أضرار لحقت بالسفينة وأفادت التقارير بأن الطاقم بخير». ولم تذكر الهيئة مصدر إطلاق الصاروخ أو تقدم مزيداً من التفاصيل، وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأهابت الهيئة بالسفن التحرك بحذر، والإبلاغ عن أي نشاط مريب، وفقاً لما ذكرته «وكالة أنباء العالم العربي».

وشنت جماعة الحوثي في اليمن هجمات على مدى أشهر في منطقة البحر الأحمر، تضامناً مع الفلسطينيين بسبب الحرب في قطاع غزة. وأدت الهجمات إلى تعطل حركة الشحن العالمية، مما أجبر الشركات على تغيير مسارها إلى رحلات أطول وأكثر كُلفة عبر طريق رأس الرجاء الصالح حول جنوب أفريقيا. وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا غارات انتقامية على أهداف للحوثيين في اليمن.


مقالات ذات صلة

الجيش الأميركي يعلن تدمير 9 طائرات مسيّرة للحوثيين

العالم العربي طائرة مقاتلة على سطح حاملة طائرات أميركية في البحر الأحمر (أ.ب)

الجيش الأميركي يعلن تدمير 9 طائرات مسيّرة للحوثيين

أعلن الجيش الأميركي، الثلاثاء، تدمير ثماني طائرات مسيّرة تابعة للمتمردين الحوثيين في اليمن وأخرى فوق خليج عدن خلال الـ24 ساعة الماضية.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
العالم العربي مدمرة صواريخ أميركية في البحر الأحمر (أ.ب)

الجيش الأميركي: دمرنا أربعة رادارات للحوثيين وقارباً وطائرة مسيَّرة

قال الجيش الأميركي، أمس (الاثنين)، إنه دمر أربعة أجهزة رادار تابعة للحوثيين وقارباً وطائرة مسيَّرة خلال آخر 24 ساعة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم العربي مدمرة صواريخ أميركية موجهة في البحر الأحمر يوم الأربعاء 12 يونيو 2024 (أ.ب)

القوات الأميركية تنقذ طاقم ناقلة مملوكة لجهة يونانية ضربها الحوثيون

قالت القوات البحرية التابعة للقيادة المركزية الأميركية اليوم (الأحد) إنها أنقذت طاقم ناقلة البضائع السائبة «توتور» المملوكة لشركة يونانية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
العالم احتجز الحوثيون 11 من موظفي الأمم المتحدة في اليمن الأسبوع الماضي (إ.ب.أ)

سفير أميركا لدى اليمن يطالب الحوثيين بالإفراج عن موظفين يمنيين في منظمات دولية

دعا سفير الولايات المتحدة لدى اليمن، اليوم (الخميس)، حركة الحوثي إلى الإفراج الفوري عن موظفين يمنيين يعملون في منظمات دولية تحتجزهم الحركة.

«الشرق الأوسط» (صنعاء)
المشرق العربي زورق حوثي في مياه البحر الأحمر حيث تسيطر الجماعة على موانئ الحديدة (أرشيفية - إ.ب.أ)

هيئة بحرية بريطانية: سفينة تجارية تتعرض لهجوم من زورق صغير في البحر الأحمر

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية إن السفينة التجارية التي أبلغت عن واقعة في البحر الأحمر، اليوم الأربعاء، تعرضت لهجوم من زورق صغير.

«الشرق الأوسط» (لندن)

بوتين في كوريا الشمالية وإطلاق «شراكة استراتيجية» بين البلدين


كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
TT

بوتين في كوريا الشمالية وإطلاق «شراكة استراتيجية» بين البلدين


كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)
كيم جونغ أون مع فلاديمير بوتين خلال زيارة لأحد مستودعات تجميع الصواريخ بروسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)

توجَّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية، في زيارة أثارت «قلقَ» الولايات المتحدة، بسبب تداعياتها الأمنية على كوريا الجنوبية وأوكرانيا.

واستبق بوتين وصولَه إلى كوريا الشمالية بالتصديق على مسودة «اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة»، مطلقاً مرحلة جديدة نوعياً في علاقات بلاده مع البلد الأكثر عزلة في العالم، والذي انحاز بشكل قوي إلى جانب روسيا في الحرب الأوكرانية والمواجهة المتفاقمة مع الغرب.

وتحمل الزيارة أهمية خاصة في الظروف الإقليمية والدولية المعقدة، إذ تعكس توجه الكرملين إلى تحديد خيارات بلاده على صعيد التحالفات القائمة في السياسة الخارجية.

وبينما يراقب الغرب من كثب، مجريات الزيارة والنتائج التي ستتمخَّض عنها، قال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي: «ما يقلقنا هو تعمّق العلاقات بين هذين البلدين». وأضاف أنَّ القلق لا يقتصر فقط على «الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية التي تستخدم في ضرب أهداف أوكرانية، بل أيضاً لأنَّه قد يحصل تبادل من شأنه أن يؤثر على أمن شبه الجزيرة الكورية». ووصفت كوريا الشمالية الاتهامات الغربية بتزويد روسيا بأسلحة بأنَّها «سخيفة».