حكومة أوكرانيا تقيل 6 نواب لوزير الدفاع

قائد وحدة هجومية من لواء الهجوم الثالث الأوكراني يركض إلى موقعه على خط المواجهة في أندريفكا، منطقة دونيتسك، أوكرانيا، السبت 16 سبتمبر 2023 (أ.ب)
قائد وحدة هجومية من لواء الهجوم الثالث الأوكراني يركض إلى موقعه على خط المواجهة في أندريفكا، منطقة دونيتسك، أوكرانيا، السبت 16 سبتمبر 2023 (أ.ب)
TT

حكومة أوكرانيا تقيل 6 نواب لوزير الدفاع

قائد وحدة هجومية من لواء الهجوم الثالث الأوكراني يركض إلى موقعه على خط المواجهة في أندريفكا، منطقة دونيتسك، أوكرانيا، السبت 16 سبتمبر 2023 (أ.ب)
قائد وحدة هجومية من لواء الهجوم الثالث الأوكراني يركض إلى موقعه على خط المواجهة في أندريفكا، منطقة دونيتسك، أوكرانيا، السبت 16 سبتمبر 2023 (أ.ب)

قالت الحكومة الأوكرانية، اليوم الاثنين، إنها قررت إقالة 6 نواب لوزير الدفاع، بينهم هانا ماليار التي كانت تقدم إفادات متكررة بشأن المواجهات الأخيرة في الحرب مع روسيا.

ووفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء، لم تذكر الحكومة سبب الإقالة.

وكانت أوكرانيا قد عيَّنت رستم أوميروف وزيراً جديداً للدفاع، في وقت سابق من الشهر الحالي ليحل محل أوليكسي رزنيكوف. وتلاحق الوزارة اتهامات بالفساد وردت في وسائل الإعلام بينما كان رزنيكوف في منصبه رغم عدم توجيه اتهامات له شخصيا بالفساد.وقال عمروف في منشور على فيسبوك "نعيد التشغيل والهيكلة. بدأنا ونواصل.. وتستمر الوزارة في العمل كالمعتاد".وعندما تولى المنصب، قال عمروف إن أولوياته تشمل جعل الوزارة المؤسسة الرئيسية لتنسيق قوات الدفاع وتعزيز القيمة المرتبطة بالجنود وتطوير صناعة الدفاع ومكافحة الفساد.

وماليار محامية مختصة بقضايا جرائم الحرب وشغلت منصب نائبة وزير الدفاع منذ 2021 وصدر عنها آخر تحديث عن الحرب صباح اليوم الاثنين.

هانا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني التي جرت إقالتها (رويترز)

وتعرضت لانتقادات الأسبوع الماضي بعد أن قالت في البداية إن القوات الأوكرانية تمكنت من استعادة السيطرة على قرية شرق البلاد من القوات الروسية لكنها قالت فيما بعد إن ما أفادت به لم يكن دقيقا وإن القتال لا يزال دائرا حول القرية.


مقالات ذات صلة

وزير خارجية أوكرانيا في الصين بحثا عن حل مع روسيا

أوروبا وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا (أرشيفية - د.ب.أ)

وزير خارجية أوكرانيا في الصين بحثا عن حل مع روسيا

بدأ وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، زيارة إلى الصين، الشريك المقرب لروسيا، الثلاثاء، هي الأولى منذ بدء الحرب بين موسكو وكييف.

«الشرق الأوسط» (بكين)
أوروبا صورة وزَّعَتها وزارة الدفاع الروسية لقاذفة صواريخ «يارس» المتنقلة لدى خروجها من مخبئها للمشاركة في تدريبات (رويترز)

الكرملين يحذّر أوروبا من «ردّ قاس» على «سرقة» الأصول الروسية المجمّدة

هدّد الناطق الرئاسي دميتري بيسكوف بـ«ردّ قاس»، ورأى أن «سرقة» الأصول الروسية المجمّدة لدى الغرب سوف تمثّل «أسوأ مسارٍ قد تنتهجه أوروبا».

رائد جبر (موسكو)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)

الكرملين: روسيا ترغب في تحسن العلاقات بين تركيا وسوريا

أعلن الكرملين اليوم (الثلاثاء) أن روسيا ترغب في أن تحسن تركيا وسوريا علاقاتهما.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
أوروبا تجمع لجنود روس قرب الحدود مع أوكرانيا (أرشيفية - رويترز)

«الدوما» الروسي يقترح معاقبة الجنود الذين يستخدمون الهواتف الذكية في أوكرانيا

اقترح مجلس النواب الروسي (الدوما) احتجازاً تأديبياً لمدة تصل إلى 10 أيام للجنود الذين يستخدمون أجهزة جوالة مزودة بكاميرات في مناطق القتال مثل أوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (موسكو )
أوروبا مدمرة روسية قرب جسر القرم (أرشيفية - رويترز)

هجوم أوكراني بمسيّرات على سفينة روسية قرب القرم... وسقوط قتلى وجرحى

أسقطت روسيا خلال الليل 25 مسيّرة أوكرانية من بينها 21 فوق البحر الأسود وشبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو، على ما أعلنت وزارة الدفاع  اليوم الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

العائلة المالكة البريطانية تتعهد بالحدّ من بصمتها الكربونية

ملك بريطانيا تشارلز خلال لقاء مع حاكمة ولاية كوينزلاند جانيت يونغ وزوجها غرايم نيمو في ساندرينغهام إستيت في نورفولك - بريطانيا - 23 يوليو 2024 (رويترز)
ملك بريطانيا تشارلز خلال لقاء مع حاكمة ولاية كوينزلاند جانيت يونغ وزوجها غرايم نيمو في ساندرينغهام إستيت في نورفولك - بريطانيا - 23 يوليو 2024 (رويترز)
TT

العائلة المالكة البريطانية تتعهد بالحدّ من بصمتها الكربونية

ملك بريطانيا تشارلز خلال لقاء مع حاكمة ولاية كوينزلاند جانيت يونغ وزوجها غرايم نيمو في ساندرينغهام إستيت في نورفولك - بريطانيا - 23 يوليو 2024 (رويترز)
ملك بريطانيا تشارلز خلال لقاء مع حاكمة ولاية كوينزلاند جانيت يونغ وزوجها غرايم نيمو في ساندرينغهام إستيت في نورفولك - بريطانيا - 23 يوليو 2024 (رويترز)

أكّدت العائلة المالكة البريطانية أنها ستعتمد تقنيات تسهم في الحدّ من بصمتها الكربونية، وفق ما أعلن قصر باكنغهام، الأربعاء، في بيان، ومنها السيارات الكهربائية الفاخرة وألواح الطاقة الشمسية على القصور والوقود المستدام لطائرات الهليكوبتر، حسب «وكالة الصحافة الفرنسية».

وسبق للملك البريطاني تشارلز الثالث، الذي يؤكد باستمرار اهتمامه بالشأن البيئي، أن بادر قبل توليه العرش إلى تحويل سيارته «أستون مارتن دي بي 6» (موديل 1970) لتعمل بالوقود الحيوي. وبعدما أصبح عاهلاً، يعتزم توسيع هذا النوع من المبادرات المُراعية للبيئة، لتشمل المنازل ووسائل النقل التي تستخدمها العائلة المالكة.

وأعلنت هذه العائلة في تقريرها السنوي 2023-2024 عن النفقات الملكية، نيتها تحويل سيارات الليموزين التي تستخدمها من طراز «بنتلي» إلى الوقود الحيوي، اعتباراً من السنة المقبلة، وعلى المدى الطويل تحويل أسطول مركباتها إلى كهربائي، واعتماد وقود الطيران المستدام في أقرب وقت ممكن لطائراتها المروحية، وكذلك ستُربط أملاكها في لندن بشبكات التدفئة المركزية، وستُجهَز بمضخات حرارية في السنوات المقبلة.

وفي إطار هذا «الطريق إلى الحياد الكربوني»، رُكّبَت بالفعل ألواح شمسية للمرة الأولى على سطوح قصر وندسور.

وتوقعت العائلة المالكة في بيان أن تشهد السنة المقبلة «تسارُع» هذه المشاريع التي أُطلقَت كلها في 2023-2024.

وأفاد هذا التقرير أيضاً بأن الأرباح من أراضي العائلة وأملاكها، أو ما يُعرَف بـ«كراون إستيت» (Crown Estate أي عقارات التاج)، تضاعفت لتصل إلى مستوى قياسي قدره 1.1 مليار جنيه إسترليني (1.4 مليار دولار) العام الماضي، ويعود ذلك بصورة رئيسية إلى نمو مزارع الرياح قبالة سواحل المملكة المتحدة.

وتشمل الذمة المالية للتاج - وهو مالك عقارات برية وبحرية على السواء - جزءاً كبيراً من قاع البحر البريطاني، ويمكن تالياً للعائلة المالكة منح تراخيص لبناء مزارع رياح بحرية.

وتحوّل إيرادات «عقارات التاج» إلى الخزينة العامة، مقابل مخصص سنوي (أو منحة سيادية) تتيح تمويل رواتب الموظفين، وصيانة القصور، والرحلات الرسمية، وحفلات الاستقبال الملكية.

وخلال خطاب العرش الأسبوع الماضي، أعلنت حكومة «حزب العمال» الجديدة عن خطط لمنح «كراون إستيت» مساحة أكبر للاقتراض، والاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة، ومنها طاقة الرياح.