ماكرون يدافع عن قراره حضور قداس البابا في مرسيليا

البابا فرنسيس (يمين) يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون (ليست في الصورة) بعد لقاء خاص في الفاتيكان في 24 أكتوبر 2022 (رويترز)
البابا فرنسيس (يمين) يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون (ليست في الصورة) بعد لقاء خاص في الفاتيكان في 24 أكتوبر 2022 (رويترز)
TT

ماكرون يدافع عن قراره حضور قداس البابا في مرسيليا

البابا فرنسيس (يمين) يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون (ليست في الصورة) بعد لقاء خاص في الفاتيكان في 24 أكتوبر 2022 (رويترز)
البابا فرنسيس (يمين) يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت ماكرون (ليست في الصورة) بعد لقاء خاص في الفاتيكان في 24 أكتوبر 2022 (رويترز)

دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، عن قراره حضور القداس الذي سيحتفل به البابا فرنسيس السبت في 23 سبتمبر (أيلول) في مرسيليا بجنوب شرقي فرنسا، قائلاً إنه سيذهب بوصفه «رئيساً» لدولة علمانية وليس بوصفه «كاثوليكياً».

وأثار حضور ماكرون القداس جدلاً في فرنسا، إذ اتهمه اليسار المتطرف بـ«الدوس» على مبدأ حياد الدولة الديني.

وقال ماكرون خلال زيارة إلى سيمور أون أوكسوا في وسط شرق البلاد: «أرى أنني أذهب إلى مكاني. لن أذهب بوصفي كاثوليكياً، بل سأذهب بوصفي رئيساً للجمهورية التي هي في الواقع علمانية». وأضاف: «أنا شخصياً لن أقوم بأي ممارسة دينية خلال هذا القداس».

وفي مواجهة انتقادات اليسار، ذكّر ماكرون بأن البابا رئيس دولة، ورأى أن حضوره لا يثير التساؤلات بشأن حياد فرنسا.

ويرى اليسار باسم العلمانية، أن الرئيس الفرنسي يجب ألا يحضر هذا الاحتفال الديني الكبير.

وقال ماكرون: «الدولة محايدة، الخدمات العامة محايدة، ونحن أيضاً نحافظ على المدرسة، وقد ذكّرنا بذلك مع بداية العام الدراسي»، في إشارة إلى منع ارتداء العباءة في المؤسسات التعليمية.

البابا يوحنا بولس الثاني (يسار) يلوح للحشد في باريس بجانب الرئيس الفرنسي فاليري جيسكار ديستان خلال زيارته الرسمية لفرنسا في 30 مايو 1980 (أ.ف.ب)

ومنذ الأربعاء، أثار احتمال حضور ماكرون القداس، وهو أبرز فعاليات زيارة البابا فرنسيس إلى مرسيليا يومي 22 و23 سبتمبر، انتقادات وغضب حزب «فرنسا الأبية» الحزب اليساري الرئيسي المعارض.

ورأى النائب عن حزب «فرنسا الأبية» باستيان لاشو أن إيمانويل ماكرون «يسخر من العلمانية، ويدوس على مبادئها، و(يسخر) من الفصل بين الكنائس والدولة، ومن حياد الدولة تجاه الأديان»، رغم أن حكومته باسم هذه المبادئ نفسها، منعت ارتداء العباءة في المدارس.

ورأى الأمين العام للحزب الشيوعي فابيان روسيل، الخميس، أن «مكان رئيس الجمهورية ليس بالضرورة في حضوره قداساً» في «جمهورية علمانية».

وستكون مشاركة ماكرون في قداس البابا فرنسيس الأولى من نوعها منذ القداس الذي احتفل به البابا الراحل يوحنا بولس الثاني في عام 1980 في ساحة كاتدرائية نوتردام في باريس بحضور الرئيس فاليري جيسكار ديستان.

وفي 2017، بعد وقت قصير من انتخابه أول مرة، شارك إيمانويل ماكرون في الإفطار السنوي للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، الهيئة الممثلة للديانة الثانية في فرنسا.


مقالات ذات صلة

ساركوزي يحذر من مخاطر حدوث فوضى في فرنسا مع اقتراب الانتخابات

أوروبا الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون يصافح رئيس البلاد الأسبق نيكولا ساركوزي في 11 نوفمبر 2023 (رويترز)

ساركوزي يحذر من مخاطر حدوث فوضى في فرنسا مع اقتراب الانتخابات

حذر رئيس فرنسا الأسبق نيكولا ساركوزي من أن قرار الرئيس إيمانويل ماكرون المفاجئ بحل «الجمعية الوطنية» والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة ربما تكون له آثار معاكسة.

«الشرق الأوسط» (باريس)
شؤون إقليمية المدير العام لـ«الوكالة الدولية للطاقة الذرية» رافاييل غروسي

تنديد فرنسي - بريطاني - ألماني بسعي إيران للتوسع في برنامجها النووي

نددت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، اليوم السبت، بأحدث تحركات إيران للتوسع في برنامجها النووي، التي تضمنها تقرير من «الوكالة الدولية للطاقة الذرية».

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

ماكرون: إسرائيل وأميركا وفرنسا ستبحث إنهاء التوتر بين «حزب الله» وإسرائيل

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم إنه وافق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم فرنسا وإسرائيل والولايات المتحدة لمناقشة نزع فتيل التوتر بين «حزب الله» وإسرائيل.

«الشرق الأوسط» (بورجو إينياتسيا)
أوروبا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

ماكرون يدعو إلى رص الصفوف في وجه كل أشكال «التطرف»

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء إلى رص الصفوف في مواجهة كل أشكال «التطرف» استعداداً للانتخابات التشريعية المبكرة التي دعا إليها.

«الشرق الأوسط» (باريس)
أوروبا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مركز اقتراع قبل الإدلاء بصوته في انتخابات البرلمان الأوروبي في لو توكيه، شمال فرنسا 9 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

ما السيناريوهات التي قد يواجهها ماكرون في انتخابات البرلمان الفرنسي؟

سيناريوهات عديدة قد يواجهها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الانتخابات التشريعية المقبلة، أبرزها قد يشكل تحدياً كبيراً لما تبقى له من الولاية الرئاسية.

شادي عبد الساتر (بيروت)

محادثات روسية مع شركاء بشأن نشر أسلحة بعيدة المدى

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف (رويترز)
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف (رويترز)
TT

محادثات روسية مع شركاء بشأن نشر أسلحة بعيدة المدى

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف (رويترز)
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف (رويترز)

نقلت وكالة «تاس» للأنباء، يوم الأربعاء، عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن روسيا تناقش مع أقرب شركائها مسألة نشر أسلحة بعيدة المدى.

وقال ريابكوف للوكالة في مقابلة إن موسكو لديها «أوثق شركاء» في كل من آسيا وأمريكا اللاتينية «يتم العمل معهم على الوضع الأمني ​​بشكل جوهري، ولا يقتصر الأمر على مستوى تبادل التقييمات».

ونقلت «تاس» عن ريابكوف القول «لا يوجد شيء في هذا... المسألة مطروحة... مع عدد من شركائنا»، وذلك في إشارة إلى وضع أسلحة بعيدة المدى.

ولم يسم ريابكوف أي دولة، وقال إن المناقشات تجري «مع الاحترام الكامل» للالتزامات التي قد تكون على الدول بموجب المعاهدات الدولية، بما في ذلك المعاهدات التي ليست روسيا طرفاً فيها، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال ريابكوف إن الاتصالات الدبلوماسية بين روسيا والولايات المتحدة تقلصت إلى الحد الأدنى على الإطلاق، إذ تتناول بشكل أساسي المسائل الخاصة بالسفارة والتأشيرات والقضايا الإنسانية، وإنها قد تشهد مزيداً من التدهور.

ونقلت «تاس» عن ريابكوف القول «اتصالاتنا مع الأميركيين تقلصت إلى الحد الأدنى على الإطلاق كماً وكيفاً... وفيما يتعلق بالمسائل السياسية... فلا توجد سوى اتصالات عابرة على هامش عمل المنظمات الدولية».

وقال ريابكوف أيضاً إن العلاقات الدبلوماسية قد تشهد مزيداً من التدهور على خلفية التحركات الأميركية لمصادرة أصول روسية. وتابع «خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية... واحدة من الأدوات».