بوتين: روسيا «لا تُقهر»

التقى تلاميذ بمناسبة بدء العام الدراسي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي تلاميذ بمناسبة بدء العام الدراسي (الكرملين)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي تلاميذ بمناسبة بدء العام الدراسي (الكرملين)
TT

بوتين: روسيا «لا تُقهر»

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي تلاميذ بمناسبة بدء العام الدراسي (الكرملين)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي تلاميذ بمناسبة بدء العام الدراسي (الكرملين)

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم (الجمعة)، خلال لقائه تلاميذ بمناسبة بدء العام الدراسي، أن روسيا اليوم «لا تقهر»، على غرار ما كانت عليه خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال، في تصريحات نقلها التلفزيون وأوردتها وكالة الصحافة الفرنسية: «فهمت سبب انتصارنا في الحرب الوطنية الكبرى: التغلب على شعب يتمتع بهذه المعنويات أمر مستحيل. كنا لا نُقهر على الإطلاق، واليوم، لا نزال على هذا النحو».

وروى بوتين مضمون رسائل كان يتبادلها والده الذي كان يقاتل على الجبهة مع جده. وأبدى إعجابه بجده، الذي قُتلت زوجته خلال الحرب، وخاطب ابنه في هذه الرسائل، قائلاً: «اضرب هؤلاء الأوغاد».

وأضاف: «حالياً، فإن عائلات مثل هذه العائلة تشكل الغالبية الساحقة» من المواطنين الروس.

ورداً على سؤال لمعرفة ما النصيحة الرئيسية التي يسديها للمعلمين، قال بوتين: «أحبوا روسيا، يجب تقديم الموضوع بطريقة جميلة ومثيرة للاهتمام».

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يلتقي تلاميذ بمناسبة بدء العام الدراسي (الكرملين)

التقى بوتين هؤلاء التلاميذ بمناسبة بدء العام الدراسي، وإطلاق ما سُمي «النقاشات المهمة»، وهي دروس تربية وطنية تم اعتمادها بعد شن الهجوم على أوكرانيا.

وتعتبر روسيا أن حربها على كييف نضال وجودي، متهمة السلطات الأوكرانية بأنها في أيدي «نازيين جدد» مناهضين لموسكو، وفي خدمة دول غربية عازمة على تدمير روسيا.

وقامت لهذه الغاية بمراجعة كتب التاريخ لطلاب السنة النهائية. يتم تقديم الهجوم الروسي على أوكرانيا بأنه أدى إلى تقوية المجتمع في روسيا وهناك حيز كبير في الكتب لمآثر الجنود الروس.

ويؤكد بوتين أن شبه جزيرة القرم التي ضمها في 2014، إضافة إلى شرق أوكرانيا وجنوبها، هي أراضٍ تعود تاريخياً إلى روسيا، وليست في أي حال جزءاً من أوكرانيا.

من جانب آخر، أعادت السلطات الروسية إدخال دروس إلى الصفوف الثانوية كانت معتمدة إبان الحقبة السوفياتية، لتعريف الطلاب على الأسلحة الحربية مثل رشاش كلاشينكوف.

وسيكون الطلاب قادرين على التدرب على قيادة المسيّرات القتالية، وهي الأسلحة المستخدمة على نطاق واسع في النزاع في أوكرانيا من قبل الجانبين.

وشدد بوتين، الجمعة، على أن روسيا يجب أن تدرب مليون متخصص في المسيّرات بحلول عام 2030، مشيراً إلى أن هذا القطاع «يتطور بسرعة فائقة» في الجانب المدني أيضاً. وقال إن هذه الطائرات «تزداد أهميتها في كل أنحاء العالم، في مجالات متنوعة جداً».

ويدأب الرئيس الروسي بانتظام على المقارنة بين الحرب على ألمانيا النازية وغزو موسكو لأوكرانيا الذي بدأ في فبراير (شباط) 2022 ويطلق عليه «عملية عسكرية خاصة».

ولا تزال المعارك دائرة بين الطرفين الروسي والأوكراني على أراضٍ أوكرانية، لكنها تطول أيضاً الأراضي الروسية عندما تستخدم القوات الأوكرانية الطائرات المسيرة في قصف أهداف داخل العمق الروسي وفي العاصمة موسكو.

روسيا يجب أن تدرب مليون متخصص في المسيّرات بحلول عام 2030

الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين


مقالات ذات صلة

بوتين يغادر أقصى شرق روسيا إلى كوريا الشمالية

آسيا بوتين يغادر أقصى شرق روسيا إلى كوريا الشمالية

بوتين يغادر أقصى شرق روسيا إلى كوريا الشمالية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غادر منطقة ساخا في أقصى شرق روسيا متوجهاً إلى كوريا الشمالية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال لقاء سابق في روسيا (أ.ب)

بوتين: كوريا الشمالية «تدعم بقوة» العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا

أعرب الرئيس الروسي عن دعمه الكامل لحليفته كوريا الشمالية في مقال له نشرته وسائل إعلام كورية شمالية، مسلطا الضوء على دعم بيونغ يانع القوي لحرب موسكو في أوكرانيا.

«الشرق الأوسط» (سيول)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين 17 حزيران يونيو 2024 / أ ف ب

بوتين يقيل 4 نواب لوزير الدفاع ويعين ابنة أحد أقاربه

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أقال 4 نواب لوزير الدفاع وعين ابنة أحد أقاربه في أحد هذه المناصب.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
تحليل إخباري صورة نشرتها وزارة الخارجية الروسية للقاء سابق بين الوزير لافروف وقادة من حركة «طالبان»

تحليل إخباري من العداء إلى التعاون... كيف تحولت السياسة الخارجية الروسية تجاه «طالبان»؟!

بعد سنوات من التوتر والصراع مع حركة «طالبان»، بدأت روسيا في تغيير موقفها تجاه الحركة، من خلال رفعها القيود وتسوية العلاقات، وهي تحركات تثير تساؤلات.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - موسكو)
أوروبا خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قاعدة فوستوتشني الفضائية في منطقة أمور في روسيا في 13 سبتمبر 2023 (أ.ف.ب)

بوتين يبدأ زيارة لكوريا الشمالية غداً

يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كوريا الشمالية غداً (الثلاثاء) لمدة يومين، وفق ما أعلن الكرملين.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

السويد تستدعي السفير الروسي رداً على انتهاك مجالها الجوي

مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)
مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)
TT

السويد تستدعي السفير الروسي رداً على انتهاك مجالها الجوي

مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)
مقاتلات «غريبن» التابعة للقوات الجوية السويدية ترافق طائرة C-27J تابعة للقوات الجوية الليتوانية خلال مناورات عسكرية مشتركة لحلف شمال الأطلسي في سياولياي بليتوانيا 1 أبريل 2014 (رويترز)

أعلنت وزارة الخارجية السويدية استدعاء السفير الروسي في استوكهولم، الثلاثاء، بعدما انتهكت طائرة مقاتلة روسية من طراز «سوخوي - 24» المجال الجوي السويدي، الجمعة، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأكدت الوزارة في بيان أنها استدعت السفير الروسي «لإبلاغه بموقفها بشأن انتهاك روسيا للمجال الجوي السويدي، الذي وقع الجمعة في 14 يونيو (حزيران)»، بعد نحو ثلاثة أشهر من انضمام الدولة الإسكندنافية إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال الجيش السويدي، السبت، إن طائرة روسية من طراز «سو - 24» انتهكت الجمعة المجال الجوي السويدي بالقرب من جزيرة غوتلاند الاستراتيجية في بحر البلطيق، ولم تبتعد إلا بعد إقلاع طائرتين مقاتلتين من السويد.

وتبعد جزيرة غوتلاند أقل من 350 كيلومتراً عن جيب كالينينغراد الروسي، حيث الوجود العسكري الكبير.

وتعد العقيدة العسكرية السويدية أن من يسيطر على هذه الجزيرة يمكنه التحكم بشكل كبير في التحركات الجوية والبحرية في بحر البلطيق.

وأعادت السويد فتح ثكنتها في غوتلاند في 2018، بعد سنوات من خفض الإنفاق العسكري الذي أدى إلى إغلاقها في عام 2004.

ويعود آخر انتهاك روسي للمجال الجوي السويدي إلى مارس (آذار) 2022، عندما اعترضت مقاتلات سويدية طائرتين من طراز «سو - 24» وأخريين من طراز «سو - 27» فوق الجزيرة.

ودفع ضم روسيا لشبه جزيرة القرم في عام 2014 السويد إلى تعزيز جيشها، كما أدى غزو موسكو لأوكرانيا في عام 2022 إلى أن تقرر السويد الانضمام إلى الحلف الأطلسي.

كذلك اتهمت فنلندا الدولة المجاورة للسويد التي انضمت إلى حلف شمال الأطلسي العام الماضي، روسيا بانتهاك مجالها الجوي بإرسال طائرة عسكرية قبالة ساحل خليج فنلندا في 10 يونيو.