مهاجرون عالقون عند الحدود بين بولندا وبيلاروسيا

مهاجرون يقفون بالقرب من جدار على الحدود البولندية - البيلاروسية في 28 مايو (أيار) (رويترز)
مهاجرون يقفون بالقرب من جدار على الحدود البولندية - البيلاروسية في 28 مايو (أيار) (رويترز)
TT

مهاجرون عالقون عند الحدود بين بولندا وبيلاروسيا

مهاجرون يقفون بالقرب من جدار على الحدود البولندية - البيلاروسية في 28 مايو (أيار) (رويترز)
مهاجرون يقفون بالقرب من جدار على الحدود البولندية - البيلاروسية في 28 مايو (أيار) (رويترز)

أعلن حرس الحدود البولنديون اليوم (الاثنين) أن مجموعة من المهاجرين تضم نساءً وأطفالاً عالقة على الحدود مع بيلاروسيا، بينما اتهم ناشطون قوات حرس الحدود بمنع المهاجرين من طلب اللجوء.

واضطرت المجموعة إلى التخييم أربعة أيام في الغابة قرب بيالويزا عند السياج الحدودي الذي أقامته الحكومة في وارسو لمنع عمليات العبور غير القانونية.

وقال حرس الحدود البولنديون في بيان أُرسل إلى وكالة الصحافة الفرنسية، إن المجموعة المؤلفة «من نحو 20 إلى 30 شخصاً» موجودة «خارج الولاية القضائية» لبولندا.

وأكد البيان أن هذا يعني أن «أي أنشطة إدارية بما في ذلك القبول المحتمل لطلب حماية الدولة، إذا كانت نية هؤلاء الأشخاص الحصول على الحماية في بولندا، أمر غير ممكن».

وقال ناشطون إن المجموعة عند الحدود تضم أشخاصاً من سوريا والعراق والكونغو ومعهم 11 طفلاً.

ووفق مجموعة «غروبا غرانيكا»، فإن المهاجرين على الرغم من عدم عبورهم السياج، فقد دخلوا الأراضي البولندية.

وحذرت المجموعة أيضاً من أن المهاجرين لن يسمح لهم بالعودة إلى بيلاروسيا؛ حيث هددهم حرس الحدود هناك بالكلاب، وأشارت إلى أن شخصين على الأقل تعرضا للضرب أو الإصابة على يد ضباط في بيلاروسيا.

وأكد حرس الحدود البولنديون أنهم طلبوا من الجانب البيلاروسي تزويدهم بالمساعدة والدعم، لكن لم يصلهم أي رد.

ووفق البيان «قاموا بإرسال شخص واحد لتوثيق الوضع بأكمله، بالتأكيد لاستخدامه لدعايتهم».

والسبت، تدخل مكتب أمين المظالم البولندي ووجه «طلباً عاجلاً للحصول على معلومات» حول وضع المهاجرين.


مقالات ذات صلة

​المهاجرون يحلّون مشكلة نقص اليد العاملة في وسط الولايات المتحدة

الولايات المتحدة​ موظف يعمل في مصنع كاواساكي بولاية نبراسكا الأميركية (أ.ف.ب)

​المهاجرون يحلّون مشكلة نقص اليد العاملة في وسط الولايات المتحدة

بعيداً عن السجالات المرتبطة بالانتخابات الرئاسية تستقبل شركات تفتقر إلى العمال بأذرع مفتوحة مهاجرين من أوكرانيا وأفغانستان والمكسيك لولاية نبراسكا الأميركية

«الشرق الأوسط» (لينكون (الولايات المتحدة))
أوروبا مهاجرون على متن قارب صيد بعد عملية إنقاذ قبالة جزيرة كريت اليونانية عام 2022 (رويترز)

إيطاليا تنتشل 14 جثة أخرى بعد غرق قارب مهاجرين

ذكر بيان أن قوات خفر السواحل الإيطالية انتشلت 14 جثة أخرى بعد غرق قارب مهاجرين قبالة منطقة كالابريا بجنوب إيطاليا.

«الشرق الأوسط» (روما)
المشرق العربي مهاجرون ينتظرون إنقاذهم من قِبل أفراد طاقم سفينة إنقاذ في البحر المتوسط 26 أكتوبر 2022 (رويترز)

كردستان العراق يبكي ضحايا مأساة جديدة في البحر

مرة أخرى يبكي سكان إقليم كردستان العراق أقارب لهم إثر غرق مركب قبالة سواحل إيطاليا كان يقلّ مهاجرين جازفوا بحياتهم في البحر الأبيض المتوسط.

«الشرق الأوسط» (أربيل)
خاص شبان لاجئون يتوجهون إلى ملعب كرة قدم في كلادسهولمن، السويد (غيتي)

خاص «هجرات معاكسة» من السويد بحثاً عن الشمس والاعتراف

في الماضي، شهدت السويد موجات من المهاجرين، وعملت على دمجهم وكانت هناك رغبة مجتمعية في مساعدة المهاجرين على الاندماج.

عبد اللطيف حاج محمد (استوكهولم)
العالم العربي السلطات المصرية قامت بجهود متواصلة للحد من ظاهرة قوارب الموت (أ.ف.ب)

مصر لتعميم تجربتها مع ألمانيا في مكافحة «الهجرة غير المشروعة» أوروبياً

تسعى مصر لتعميم تجربة المركز المشترك مع ألمانيا لـ«الهجرة والوظائف وإعادة الإدماج»، في كثير من الدول الأوروبية الأخرى، على رأسها إيطاليا وهولندا.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

اليمين المتطرف الفرنسي يستعد لاحتمال فوزه بعرض برنامجه


جوردان بارديلا رئيس «التجمع الوطني» في مؤتمره الصحافي بباريس أمس (إ.ب.أ)
جوردان بارديلا رئيس «التجمع الوطني» في مؤتمره الصحافي بباريس أمس (إ.ب.أ)
TT

اليمين المتطرف الفرنسي يستعد لاحتمال فوزه بعرض برنامجه


جوردان بارديلا رئيس «التجمع الوطني» في مؤتمره الصحافي بباريس أمس (إ.ب.أ)
جوردان بارديلا رئيس «التجمع الوطني» في مؤتمره الصحافي بباريس أمس (إ.ب.أ)

عرض اليمين المتطرف في فرنسا برنامجه الحكومي، أمس، تحسباً لفوزه المحتمل في الانتخابات التشريعية التي ستُجرى الجولة الأولى منها الأحد المقبل، في ظل الأرقام التي تقدمها استطلاعات الرأي.

ويريد اليمين المتطرف، ممثلاً بـ«التجمع الوطني»، الذي يقوده جوردان بارديلا، منع مزدوجي الجنسية من تولي عدد من «المناصب الاستراتيجية في قطاعي الدفاع والأمن»، إذ تبقى مقصورة على الفرنسيين وحدهم. كما يريد الحد من لمِّ الشمل العائلي وتسريع طرد غير المرغوب فيهم. ويريد أيضاً، بناءً على استفتاء لا يمكن أن يحصل إلا بموافقة رئيس الجمهورية، إلغاء ما يُسمّى «حق الحصول على الجنسية الفرنسية لمن يُولدون على الأراضي الفرنسية»، الأمر الذي يصعب على ماكرون القبول به بوصفه معمولاً به منذ عام 1851.

وفي السياسة الخارجية، يبدي بارديلا تحفظاً على إرسال مدربين فرنسيين إلى الأراضي الأوكرانية، ويرفض استخدام الصواريخ الفرنسية لاستهداف الأراضي الروسية، أو تزويد كييف بطائرات «الميراج» الفرنسية.