مهاجرون عالقون عند الحدود بين بولندا وبيلاروسيا

مهاجرون يقفون بالقرب من جدار على الحدود البولندية - البيلاروسية في 28 مايو (أيار) (رويترز)
مهاجرون يقفون بالقرب من جدار على الحدود البولندية - البيلاروسية في 28 مايو (أيار) (رويترز)
TT

مهاجرون عالقون عند الحدود بين بولندا وبيلاروسيا

مهاجرون يقفون بالقرب من جدار على الحدود البولندية - البيلاروسية في 28 مايو (أيار) (رويترز)
مهاجرون يقفون بالقرب من جدار على الحدود البولندية - البيلاروسية في 28 مايو (أيار) (رويترز)

أعلن حرس الحدود البولنديون اليوم (الاثنين) أن مجموعة من المهاجرين تضم نساءً وأطفالاً عالقة على الحدود مع بيلاروسيا، بينما اتهم ناشطون قوات حرس الحدود بمنع المهاجرين من طلب اللجوء.

واضطرت المجموعة إلى التخييم أربعة أيام في الغابة قرب بيالويزا عند السياج الحدودي الذي أقامته الحكومة في وارسو لمنع عمليات العبور غير القانونية.

وقال حرس الحدود البولنديون في بيان أُرسل إلى وكالة الصحافة الفرنسية، إن المجموعة المؤلفة «من نحو 20 إلى 30 شخصاً» موجودة «خارج الولاية القضائية» لبولندا.

وأكد البيان أن هذا يعني أن «أي أنشطة إدارية بما في ذلك القبول المحتمل لطلب حماية الدولة، إذا كانت نية هؤلاء الأشخاص الحصول على الحماية في بولندا، أمر غير ممكن».

وقال ناشطون إن المجموعة عند الحدود تضم أشخاصاً من سوريا والعراق والكونغو ومعهم 11 طفلاً.

ووفق مجموعة «غروبا غرانيكا»، فإن المهاجرين على الرغم من عدم عبورهم السياج، فقد دخلوا الأراضي البولندية.

وحذرت المجموعة أيضاً من أن المهاجرين لن يسمح لهم بالعودة إلى بيلاروسيا؛ حيث هددهم حرس الحدود هناك بالكلاب، وأشارت إلى أن شخصين على الأقل تعرضا للضرب أو الإصابة على يد ضباط في بيلاروسيا.

وأكد حرس الحدود البولنديون أنهم طلبوا من الجانب البيلاروسي تزويدهم بالمساعدة والدعم، لكن لم يصلهم أي رد.

ووفق البيان «قاموا بإرسال شخص واحد لتوثيق الوضع بأكمله، بالتأكيد لاستخدامه لدعايتهم».

والسبت، تدخل مكتب أمين المظالم البولندي ووجه «طلباً عاجلاً للحصول على معلومات» حول وضع المهاجرين.


مقالات ذات صلة

غرق 4 مهاجرين أثناء محاولتهم عبور قناة المانش

أوروبا الشرطة البحرية الفرنسية تساعد في إنقاذ مهاجرين غرق قاربهم أثناء محاولته عبور المانش (الشرطة البحرية الفرنسية - أ.ف.ب)

غرق 4 مهاجرين أثناء محاولتهم عبور قناة المانش

قضى 4 مهاجرين غرقاً في قناة المانش قبالة الساحل الشمالي لفرنسا أثناء محاولتهم العبور إلى بريطانيا على متن قارب.

«الشرق الأوسط» (ليل)
أوروبا من تصويت البرلمان الفنلندي لصالح إقرار قانون يمنح حرس الحدود سلطة منع عبور طالبي اللجوء من روسيا (د.ب.أ)

فنلندا تقرّ قانوناً يمنع قدوم المهاجرين عبر روسيا

أقر البرلمان الفنلندي، الجمعة، قانوناً يمنح حرس الحدود سلطة منع عبور طالبي اللجوء من روسيا بعد وصول أكثر من 1300 شخص إلى البلاد؛ ما اضطر هلسنكي لإغلاق حدودها.

«الشرق الأوسط» (هلسنكي)
شمال افريقيا تزايد شكاوى التونسيين من تزايد أعداد المهاجرين السريين في شوارع جبنيانة والعامرة بولاية صفاقس (أ.ف.ب)

تونسيون يحذرون من تدهور الوضع الأمني بسبب تدفق المهاجرين

حذر المجتمع المدني في مدينتي جبنيانة والعامرة التونسيتين من تدهور خطير للوضع الأمني بسبب تدفق مهاجري دول أفريقيا جنوب الصحراء، وتفشي أعمال العنف.

«الشرق الأوسط» (تونس)
أوروبا السويد ستبدأ بتعديل الشروط الخاصة بالهجرة إليها (رويترز)

السويد تريد تشديد شروط لمّ شمل العائلات للحد من الهجرة

أعلنت الحكومة السويدية، الثلاثاء، أنها تريد تشديد شروط لمّ شمل العائلات وتقريبها من المعايير الأوروبية في خطوة إضافية على طريق تغيير نهجها بهدف خفض الهجرة.

«الشرق الأوسط» (استوكهولم)
شؤون إقليمية خفر السواحل التركي وصل إلى مكان الواقعة بعد أن أطلق زورق صيد في المنطقة نداء استغاثة (رويترز)

العثور على جثث 7 مهاجرين وإنقاذ 19 قبالة السواحل التركية

ذكر وزير الداخلية التركي علي يرلي قايا أن خفر السواحل عثر، الثلاثاء، على جثث 7 مهاجرين على الأقل في جزيرة قبالة بلدة تشيشمي الساحلية بغرب تركيا.

«الشرق الأوسط» (أنقرة)

روسيا بعد محاولة اغتيال ترمب: من الأفضل استخدام أموال دعم أوكرانيا لتمويل الشرطة الأميركية

الخدمة السرية تميل إلى المرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترمب على خشبة المسرح بتجمع حاشد في بتلر بولاية بنسلفانيا (أ.ف.ب)
الخدمة السرية تميل إلى المرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترمب على خشبة المسرح بتجمع حاشد في بتلر بولاية بنسلفانيا (أ.ف.ب)
TT

روسيا بعد محاولة اغتيال ترمب: من الأفضل استخدام أموال دعم أوكرانيا لتمويل الشرطة الأميركية

الخدمة السرية تميل إلى المرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترمب على خشبة المسرح بتجمع حاشد في بتلر بولاية بنسلفانيا (أ.ف.ب)
الخدمة السرية تميل إلى المرشح الرئاسي الجمهوري الرئيس السابق دونالد ترمب على خشبة المسرح بتجمع حاشد في بتلر بولاية بنسلفانيا (أ.ف.ب)

حثّت روسيا الولايات المتحدة على التصدّي «لسياسات التحريض على الكراهية ضدّ المعارضين السياسيين والدول والشعوب»، مستغلة محاولة اغتيال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب للتنديد بالدعم الأميركي لأوكرانيا.

وبينما توجّهت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا إلى «هؤلاء الذين يصوّتون في الولايات المتحدة لتزويد (الرئيس الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي أسلحة»، ندّدت أيضاً بالدعم الأميركي لكييف التي تتهمها بالتحريض على «هجمات ضدّ الرئيس الروسي». وقالت: «قد يكون من الأفضل استخدام هذه الأموال لتمويل الشرطة الأميركية وغيرها من الأجهزة التي من المفترض أن تضمن القانون والنظام في الولايات المتحدة».

وأدان قادة العالم العنف السياسي، في أعقاب إطلاق النار على تجمع انتخابي للرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب أمس (السبت). وكان ترمب يتحدث أمام تجمع في بنسلفانيا عندما تم إطلاق عدة طلقات.

وكتب ترمب على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي «تروث سوشيال»، بعد الحادث، أن رصاصة اخترقت الجزء العلوي من أذنه اليمني. ولقي أحد الحاضرين حتفه وأصيب اثنان آخران بإصابات خطيرة في الحادث، حسبما قال جهاز الخدمة السرية الأميركي. كما قتل مطلق النار أيضاً.