الصومال: مقتل 20 من «الشباب» الإرهابية في غارة جوية

بينهم قياديون في ولاية بونتلاند

عناصر من الجيش الصومالي (أرشيفية)
عناصر من الجيش الصومالي (أرشيفية)
TT

الصومال: مقتل 20 من «الشباب» الإرهابية في غارة جوية

عناصر من الجيش الصومالي (أرشيفية)
عناصر من الجيش الصومالي (أرشيفية)

أفاد بيان لوزارة الإعلام الصومالية، صدر في وقت متأخر الأحد، بأن أكثر من 20 مسلحا قد لقوا حتفهم في غارة جوية نفذتها قوات دولية شريكة نيابة عن الصومال.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن البيان قوله إن ثلاثة أعضاء بارزين تابعين لجماعة مرتبطة بتنظيم «القاعدة» لقوا حتفهم في الغارة التي وقعت في سلسلة جبال علمدو في محافظة باري في منطقة بونتلاند التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وأضاف البيان أن الغارة نفذت بالتنسيق مع قوات دولية شريكة دون أن يتطرق إلى تفاصيل. ويذكر أن قوات القيادة الأميركية في أفريقيا شنت، في السابق، هجمات مماثلة على الجماعة المرتبطة بتنظيم «القاعدة».

أفراد من جيش أرض الصومال يشاركون في عرض عسكري للاحتفال بالذكرى الثالثة والثلاثين لاستقلالهم في هرجيسا بأرض الصومال 18 مايو 2024 (رويترز)

وأعلنت الحكومة الفيدرالية الصومالية الأحد عن مقتل أكثر من 20 مسلحا من حركة «الشباب» بينهم 3 من قادتها في عملية مشتركة تم تنفيذها في ولاية بونتلاند الواقعة في شمال شرق الصومال.

ولم تعلق حكومة بونتلاند الإقليمية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي حتى الآن على العملية كما لم تشر الحكومة الفيدرالية إلى أن بونتلاند كان لها دور في العملية. وذكرت «وكالة الأنباء الصومالية» (صونا) أن العملية استهدفت معسكراً يتجمع فيه مسلحو حركة «الشباب» في جبال علمدو. مشيرة إلى إحباط مخطط يستهدف سكان ولاية بونتلاند.

أفراد من شرطة أرض الصومال يشاركون في موكب للاحتفال بالذكرى الثالثة والثلاثين لاستقلالهم في هرجيسا بأرض الصومال 18 مايو 2024 (رويترز)

وأفاد التلفزيون الصومالي الأحد بأن قوات الأمن قتلت أكثر من 20 مسلحا من حركة «الشباب» في عملية مشتركة مع الشركاء الدوليين بولاية بلاد بنط في شمال شرق البلاد.

وذكر التلفزيون أن من بين القتلى ثلاثة قياديين بحركة «الشباب»، مشيرا إلى أن العملية الأمنية المشتركة استهدفت عناصر الحركة الذين تجمعوا بمنطقة جبال علمدو.

واستهدفت العملية العسكرية وفق «وكالة الأنباء الصومالية»، معسكراً تتجمع فيه ‏العناصر الإرهابية في جبال علمدو، إلى جانب إحباط مخطط إرهابي يستهدف سكان محافظة ‏بونتلاند.‏ وأشارت الوكالة إلى مواصلة الجيش الصومالي متابعة فلول العناصر الإرهابية في المناطق ‏الجبلية بتلك المحافظة.


مقالات ذات صلة

الشرطة الهندية تحمّل باكستان مسؤولية مقتل 12 في هجمات بجامو وكشمير

آسيا أفراد من الجيش الهندي يقومون بدورية في أثناء عملية بحث في 10 يونيو 2024 بعد أن نصب مسلحون في كشمير كميناً لحافلة (أ.ف.ب)

الشرطة الهندية تحمّل باكستان مسؤولية مقتل 12 في هجمات بجامو وكشمير

حمّلت الهند، اليوم الأربعاء، باكستان المسؤولية عن سلسلة من هجمات مسلحة أدت إلى مقتل 12 شخصاً وإصابة العشرات خلال الأيام الثلاثة الماضية.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
أوروبا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

ماكرون يدعو إلى رص الصفوف في وجه كل أشكال «التطرف»

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء إلى رص الصفوف في مواجهة كل أشكال «التطرف» استعداداً للانتخابات التشريعية المبكرة التي دعا إليها.

«الشرق الأوسط» (باريس)
آسيا لاجئون أفغان يصلون من باكستان سيراً على الأقدام عبر المعبر الحدودي (غيتي)

«طالبان»: باكستان وإيران طردتا أكثر من 400 ألف لاجئ أفغاني حتى الآن في 2024

قالت حكومة «طالبان» في أفغانستان إن ترحيل مئات الآلاف من اللاجئين الأفغان من باكستان وإيران مستمر بلا هوادة؛ إذ يصل نحو 2000 شخص إلى البلاد يومياً.

خاص فخري كريم: حملت إلى الأسد نصيحة طالباني حول تمرير الإرهابيين play-circle 01:48

خاص فخري كريم: حملت إلى الأسد نصيحة طالباني حول تمرير الإرهابيين

يكشف فخري كريم، السياسي والناشر العراقي، أنه حمل إلى الرئيس بشار الأسد نصيحة من الرئيس جلال طالباني حول مخاطر تمرير الإرهابيين إلى العراق.

غسان شربل (لندن)
آسيا ضابط شرطة شبه عسكري صيني يسير في ميدان تيانانمن في بكين في 3 مارس 2024 قبل الاجتماعات التشريعية السنوية للبلاد المعروفة باسم «الدورتين» (أ.ف.ب)

طعن 4 أساتذة جامعيين أميركيين في الصين

قال مسؤولون حكوميون من الصين والولايات المتحدة إن أربعة أساتذة أميركيين من جامعة صغيرة بولاية أيوا أصيبوا في هجوم طعن في متنزه عام بإقليم جيلين شمال شرقي الصين

«الشرق الأوسط» (بكين)

حاكم دارفور يتهم حزب الأمة بأنه شريك في «جرائم الدعم السريع»

جنود سودانيون من وحدة «قوات الدعم السريع» في مقاطعة شرق النيل (أ.ب)
جنود سودانيون من وحدة «قوات الدعم السريع» في مقاطعة شرق النيل (أ.ب)
TT

حاكم دارفور يتهم حزب الأمة بأنه شريك في «جرائم الدعم السريع»

جنود سودانيون من وحدة «قوات الدعم السريع» في مقاطعة شرق النيل (أ.ب)
جنود سودانيون من وحدة «قوات الدعم السريع» في مقاطعة شرق النيل (أ.ب)

اتهم حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي، الأربعاء، حزب الأمة القومي بأنه شريك فيما سماها «جرائم قوات الدعم السريع» لمشاركته في الإدارات المدنية التي أعلنتها «قوات الدعم» في الآونة الأخيرة.

وقال مناوي في حسابه على منصة «إكس»: «حزب الأمة شريك في جرائم (الدعم السريع) في (ولاية) الجزيرة بحكم وجوده في رأس الإدارة المدنية التي شكلتها (الدعم السريع) هناك».

وأضاف أن حزب الأمة «مستمر في شراكة الدم بتسمية عضو آخر بالحزب في الإدارة المدنية التي تم تشكيلها مؤخراً في نيالا» بولاية جنوب دارفور.

وأعلنت الإدارة المدنية بولاية جنوب دارفور التابعة لـ«قوات الدعم السريع»، الثلاثاء، عن تشكيل أول حكومة مدنية مستقلة عن السلطة التابعة للجيش السوداني.

وكانت «قوات الدعم السريع» قد شكلت خلال الأيام الماضية إدارة مدنية في ولاية جنوب دارفور برئاسة محمد أحمد حسن، أسوة بما طبّقته سابقاً في ولاية الجزيرة بوسط السودان.

وسيطرت «الدعم السريع» على أربع ولايات من أصل خمس في إقليم دارفور، في حين يحتفظ الجيش والحركات المسلحة المتحالفة معه بمقارها في ولاية شمال دارفور التي تحاصرها «قوات الدعم» وتشهد معارك ضارية منذ العاشر من مايو (أيار) الماضي.