رئيس تايوان: الصين ليس لديها الحق في معاقبة شعبنا

رئيس تايوان لاي تيشنغ - تي خلال زيارته للقوات الجوية 28 مايو 2024 (رويترز)
رئيس تايوان لاي تيشنغ - تي خلال زيارته للقوات الجوية 28 مايو 2024 (رويترز)
TT

رئيس تايوان: الصين ليس لديها الحق في معاقبة شعبنا

رئيس تايوان لاي تيشنغ - تي خلال زيارته للقوات الجوية 28 مايو 2024 (رويترز)
رئيس تايوان لاي تيشنغ - تي خلال زيارته للقوات الجوية 28 مايو 2024 (رويترز)

أكد رئيس تايوان لاي تيشنغ-تي، الاثنين، أنّ الصين «ليس لديها الحق في معاقبة» التايوانيين، بعدما أدرجت بكين، الجمعة، عقوبة الإعدام ضمن التدابير الجنائية الجديدة التي تستهدف الانفصاليين التايوانيين المفترضين.

وتعتبر الصين تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي، جزءاً لا يتجزأ من أراضيها ولا تستبعد اللجوء إلى القوة لاستعادتها، إذا لزم الأمر.

ونشرت بكين، الجمعة، مبادئ توجيهية قضائية جديدة تنصّ على عقوبة الإعدام في القضايا «الخطرة»، التي تستهدف مؤيّدين «متعصّبين» لاستقلال تايوان، حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية.

ورداً على سؤال بشأن العقوبات القضائية، قال لاي، الاثنين: «أريد أن أؤكد أنّ الديمقراطية ليست أصل الجريمة. الاستبداد هو أصل الجريمة»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف أنّ «الصين ليس لديها الحق في معاقبة شعب تايوان على ما يمثّله»، مؤكداً أنّ الصين «ليس لديها الحق في محاكمة تايوانيين خارج حدودها».

وأوضح لاي أنّ العلاقات بين الجانبين ستتدهور في حال «لم تقبل (الصين) بوجود جمهورية الصين (الاسم الرسمي لتايوان) وتجري تبادلات وحوارات مع الحكومة التايوانية الشرعية والمنتخبة ديمقراطياً».

وتابع الرئيس التايواني: «هذا هو الطريق الصحيح لتحسين رفاهية الناس على جانبي» مضيق تايوان، الممر المائي البالغ طوله 180 كيلومتراً، الذي يفصل بين تايوان والصين.

وبعد أيام من تنصيب رئيس تايوان الشهر الماضي، أجرت الصين مناورات عسكرية حول الجزيرة رداً على خطاب ألقاه لاي اعتبرته بكين بمثابة «اعتراف باستقلال تايوان».

وخلال 48 ساعة، حشدت الصين سفناً حربية وطائرات وجنوداً وقاذفات صواريخ في محاكاة لتطويق الجزيرة. وبعد المناورات العسكرية في نهاية مايو (أيار)، تعهّدت بكين مواصلة الضغوط العسكرية على الجزيرة: «ما دامت الاستفزازات المرتبطة باستقلال تايوان مستمرّة».

وأعلن الجيش التايواني، الاثنين، رصد 23 طائرة عسكرية وسبع سفن صينية حول الجزيرة خلال 24 ساعة.

وقال لاي، الذي تعتبره الصين «انفصالياً خطراً» إنّه ليس من الضروري أن تعلن تايوان رسمياً استقلالها لأنّها «مستقلّة بالفعل».


مقالات ذات صلة

قادة «الناتو»: «طموح» الصين و«دعمها روسيا» يهددان مصالحنا

خاص بوتين مع شي... الصين لن تحضر «مؤتمر السلام» في سويسرا (رويترز)

قادة «الناتو»: «طموح» الصين و«دعمها روسيا» يهددان مصالحنا

«الناتو» يوجه رسالة «قوية» و«واضحة» إلى الصين، لا سيما حيال دورها «المقلق» في حرب أوكرانيا.

نجلاء حبريري (واشنطن)
آسيا صورة جوية لبحر الصين (أرشيفية)

مدمرة يابانية دخلت المياه الصينية قرب تايوان وأثارت احتجاج بكين

دخلت مدمرة تابعة للبحرية اليابانية المياه الإقليمية الصينية بالقرب من تايوان في وقت سابق من هذا الشهر، في خطوة نادرة حدثت دون إخطار الصين.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
آسيا رئيس تايوان لاي تشينغ-تي خلال زيارته معسكراً للجيش بمدينة تاويوان في مايو الماضي (رويترز)

تايوان تعلن قواعد الاشتباك الجديدة التي ستختبرها في مناورات عسكرية

أعلن الجيش التايواني، اليوم (الثلاثاء)، قواعده للاشتباك التي تم تعديلها العام الماضي بعد عمليات اختراق نفّذتها الصين.

«الشرق الأوسط» (تايبيه )
آسيا المدمرة اليابانية «JMSDF» تستعد للرسو في ميناء مانيلا للمشاركة في التدريب البحري السنوي (إ.ب.أ)

اتفاق دفاعي مهم بين الفلبين واليابان

وقّعت الفلبين واليابان، الاثنين، ميثاق دفاع مهماً، يسمح لكل من الدولتين بنشر قوات في الدولة الأخرى؛ لتعزيز علاقاتهما بوجه صعود النفوذ الصيني.

«الشرق الأوسط» (مانيلا)
آسيا سفينة خفر السواحل الصينية «سي سي جي - 5901» (موقع سي لايت الأميركي)

لماذا تخشى الفلبين «وحش» خفر السواحل الصيني؟

ثبّتت الصين إحدى سفينتي خفر السواحل المسمتين «الوحش» داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة للفلبين الأسبوع الماضي فيما وصفه مسؤول فلبيني بأنه عمل من أعمال «الترهيب».

«الشرق الأوسط» (مانيلا)

كوريا الشمالية تندد بالإعلان الصادر عن قمة حلف شمال الأطلسي

أرشيفية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في اجتماع للحزب الحاكم في بيونغ يانغ (أ.ب)
أرشيفية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في اجتماع للحزب الحاكم في بيونغ يانغ (أ.ب)
TT

كوريا الشمالية تندد بالإعلان الصادر عن قمة حلف شمال الأطلسي

أرشيفية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في اجتماع للحزب الحاكم في بيونغ يانغ (أ.ب)
أرشيفية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في اجتماع للحزب الحاكم في بيونغ يانغ (أ.ب)

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية، إن بيونغ يانغ «تدين بشدة» الإعلان الصادر عن قمة حلف شمال الأطلسي التي عقدت على مدار الأيام القليلة الماضية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية.

أكد زعماء دول الحلف في إعلان صدر خلال القمة التي عقدت في واشنطن على تعهدهم بانضمام أوكرانيا إلى عضوية الحلف، واتخذوا موقفاً أقوى بشأن دعم الصين لروسيا.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله، إن «إعلان قمة واشنطن، الذي تم إعداده ونشره في العاشر من يوليو، يثبت أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي يشكلان أخطر تهديد للسلام والأمن العالميين بعد أن تحولا إلى أداة للمواجهة».

وأضاف بيان كوريا الشمالية أن التحركات الأميركية الرامية إلى توسيع التكتلات العسكرية مع دول حلف شمال الأطلسي والشركاء الآسيويين، بما في ذلك كوريا الجنوبية واليابان، هي «السبب الجذري الخبيث لتهديد السلام الإقليمي بشكل خطير، وتفاقم البيئة الأمنية الدولية بشكل كبير وإشعال سباق تسلح عالمي».

ودعا إعلان القمة الصين إلى وقف كل الدعم المادي والسياسي للجهود الحربية الروسية. كما اتهم إيران وكوريا الشمالية بتأجيج حرب روسيا في أوكرانيا من خلال تقديم الدعم العسكري المباشر لموسكو.

وفي سياق منفصل، وقعت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على هامش قمة حلف شمال الأطلسي مبادئ توجيهية بشأن إنشاء نظام متكامل للردع الموسع لشبه الجزيرة الكورية لمواجهة التهديدات النووية والعسكرية من كوريا الشمالية.