اليابان: 10 ثقوب في شبكة عالية قاتمة لحجب منظر جبل فوجي عن عدسات السياح

عامل يحاول إصلاح الثقوب في الشبكة العالية القاتمة لحجب جبل فوجي عن السياح 28 مايو 2024 (أ.ف.ب)
عامل يحاول إصلاح الثقوب في الشبكة العالية القاتمة لحجب جبل فوجي عن السياح 28 مايو 2024 (أ.ف.ب)
TT

اليابان: 10 ثقوب في شبكة عالية قاتمة لحجب منظر جبل فوجي عن عدسات السياح

عامل يحاول إصلاح الثقوب في الشبكة العالية القاتمة لحجب جبل فوجي عن السياح 28 مايو 2024 (أ.ف.ب)
عامل يحاول إصلاح الثقوب في الشبكة العالية القاتمة لحجب جبل فوجي عن السياح 28 مايو 2024 (أ.ف.ب)

عثرت مدينة يابانية هذا اليوم الثلاثاء على نحو عشرة ثقوب صغيرة في شبكة عالية قاتمة تمت إقامتها خلال الأيام الماضية لإخفاء منظر بركان جبل فوجي، بهدف الحد من اكتظاظ السياح الذين يتهافتون على المنطقة، ويخالف بعضهم الأنظمة لالتقاط الصور.

سلوك مؤسف

وأسف مسؤول في بلدية المدينة اليابانية على إحداث الثقوب في الشبكة العالية، وقال لـ«وكالة الأنباء الفرنسية»: «إنها مسألة وسلوك مؤسفان».

وأوضح أن البلدية استعانت بشخص لحراسة الشبكة بين العاشرة صباحاً والرابعة بعد الظهر، لكنه رجّح أن تكون الثقوب أُحدِثَت في الصباح أو المساء عندما لم يكن أحد يراقب المكان.

سائح يحاول التقاط صور لجبل فوجي في اليابان 28 مايو 2024 (أسوشييتد برس)

وأقيمت الشبكة العالية الأسبوع المنصرم في مدينة فوجيكاواغوتشيكو، بعد انزعاج السكان المحليين والسلطات من تجاوزات السياح الأجانب.

عامل يحاول إصلاح الثقوب في شبكة حجب جبل فوجي 28 مايو 2024 (أ.ف.ب)

وبررت السلطات المحلية هذه الخطوة بالسلوك السيّئ لدى عدد كبير من السياح الأجانب، ما يشمل خصوصاً إلقاء النفايات على الأرض، والتدخين خارج المناطق المسموح بها، وعبور الطريق عند الإشارة الحمراء، أو ركن السيارات بشكل عشوائي.

حتى إن البعض منهم تسلق سطح عيادة أسنان قريبة من المكان بشكل غير قانوني، من أجل التقاط صور أفضل للموقع السياحي الشهير.

صورة من ثقوب اكتشفتها السلطات اليابانية في الشبكة التي وضعتها للحد من اكتظاظ السياح (أسوشييتد برس)

وتسعى السلطات المحلية من خلال هذه الشبكة إلى الحد من السياح على الرصيف الضيق الذي تُلتقَط منه صور تحظى بشعبية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي؛ لأنها تجمع بين منظر البركان وفرع لسلسلة متاجر شهيرة تُعَدّ رمزاً لليابان المعاصرة.

وتقصد أعداد قياسية من السياح اليابان، حيث تجاوز عدد الزوار الشهريين في مارس (آذار) ثلاثة ملايين لأول مرة، وتكرر ذلك في أبريل (نيسان).

إجراءات للحد من اكتظاظ السياح

وعلى غرار عدد من المناطق السياحية الأخرى، يتسبب التدفق المفرط للسياح بمشكلات تدفع إلى اتخاذ إجراءات للحدّ منه، على غرار مدينة البندقية الإيطالية التي فرضت رسم دخول على السياح ليوم واحد قدره 5 يوروات.

يشار إلى أن اليابان وضعت في مايو (أيار) الحالي نظام حجز عبر الشبكة العنكبوتية للمسار الأكثر زيارة في جبل فوجي.

وتنوي منطقة ياماناشي تحديد الحد الأقصى للسياح المسموح بدخولهم يومياً بـ4000 سائح، على أن يدفع كل منهم 13 دولاراً للحد من الاكتظاظ.

وفي كيوتو، أُغلقت بعض الأزقة في حي الغيشا أمام السياح الأجانب منذ شهر أبريل (نيسان) الماضي.


مقالات ذات صلة

اليابان وجزر المحيط الهادئ تعارض «تغيير الوضع القائم بالقوة»

آسيا تنامي نفوذ الصين وقدراتها العسكرية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ خلال السنوات الماضية (أرشيفية - رويترز)

اليابان وجزر المحيط الهادئ تعارض «تغيير الوضع القائم بالقوة»

أعربت اليابان وجزر المحيط الهادئ عن «معارضتها الشديدة أي محاولة أحادية الجانب لتعديل الوضع القائم بالتهديد أو باستخدام القوة أو بالإكراه».

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
آسيا رجل يمر أمام لافتة تحمل صور المرشحين لانتخابات حاكم طوكيو (أ.ف.ب)

امرأتان تتنافسان على منصب حاكم طوكيو

يدلي سكان طوكيو بأصواتهم، الأحد، لانتخاب حاكم جديد للعاصمة اليابانية في انتخابات تتنافس فيها يوريكو كويكي الحاكمة الحالية مع الشخصية المعارضة رينهو سايتو.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
يوميات الشرق العالم الياباني أكيرا إندو مبتكر دواء الستاتين (أ.ف.ب)

وفاة العالم الياباني أكيرا إندو مبتكر دواء الستاتين

وفاة عالم الأحياء الدقيقة والكيمياء الحيوية الياباني أكيرا إندو عن عمر ناهز 90 عاماً.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
يوميات الشرق كأنها بدايات جديدة (وكالة الأنباء الألمانية)

تفتُّح أزهار الكرز في طوكيو... مشهد ساحر للبدايات الجديدة (صور)

لا يزال تفتُّح أزهار الكرز مستمراً في طوكيو، حيث يتوافد السكان والزائرون على المتنزهات للاستمتاع بالمناظر الجميلة لهذا الموسم الذي تأخَّر.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
آسيا رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في طوكيو (رويترز)

بعد فضيحة مالية... تعديل حكومي في اليابان يشمل 4 وزراء

قرر رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا استبدال أربعة وزراء و11 منصباً وزارياً آخر في حكومته، في الوقت الذي أثارت فيه فضيحة تمويل غير معلن غضباً شعبياً.

«الشرق الأوسط» (طوكيو )

الشركات الصينية تدّرب الذكاء الاصطناعي ليكون «أكثر شيوعية»

الصين في سباق مع الولايات المتحدة من أجل التفوق في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي (رويترز)
الصين في سباق مع الولايات المتحدة من أجل التفوق في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي (رويترز)
TT

الشركات الصينية تدّرب الذكاء الاصطناعي ليكون «أكثر شيوعية»

الصين في سباق مع الولايات المتحدة من أجل التفوق في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي (رويترز)
الصين في سباق مع الولايات المتحدة من أجل التفوق في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي (رويترز)

تخضع شركات التكنولوجيا في الصين لاختبارات من قبل المسؤولين الحكوميين للتأكد من أن وظائف الذكاء الاصطناعي لديها تتحدث لغة الحزب الشيوعي وتجسد «قيمه الاشتراكية»، وفقاً لصحيفة «التليغراف».

وتخضع الأسماء الكبيرة، مثل «بايت دانس» و«علي بابا»، فضلاً عن الشركات الناشئة الصغيرة، للمراجعة، للتحقُّق مما إذا كانت تلتزم بخط الحزب بشأن مواضيع حساسة سياسياً، مثل مذبحة ميدان تيانانمين، وحكم الرئيس الصيني شي جينبينغ.

لقد جعلت بكين الاكتفاء الذاتي التكنولوجي أولوية، مما يضعها في سباق مع الولايات المتحدة من أجل التفوُّق في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وتعتمد هذه التكنولوجيا على نماذج لغوية كبيرة لتوليد الإجابات، وترجع جاذبيتها جزئياً إلى تصوُّر أنها تستطيع التفكير بحرية.

ومع ذلك، تحتفظ الصين بقوانين رقابة صارمة، وفي العام الماضي تم فرض شرط على روبوتات الدردشة للالتزام بالقيم الاشتراكية - لذلك بينما يحاول المسؤولون تشجيع الابتكار، تواجه الخدمات قيوداً شديدة.

وتقود المراجعة إدارة الفضاء السيبراني الصينية (CAC)، وهي الجهة التنظيمية الرئيسية للإنترنت في الحكومة. وقد تم إرسال فرقها من المفتشين في جميع أنحاء البلاد لفرض ما هو في طريقه ليصبح أصعب نظام تنظيمي في العالم يحكم الذكاء الاصطناعي.

قال موظف مجهول في إحدى شركات الذكاء الاصطناعي في هانغتشو، شرق الصين، لصحيفة «فايننشال تايمز»: «لم ننجح في المرة الأولى؛ لم يكن السبب واضحاً جداً لذا كان علينا الذهاب والتحدث مع أقراننا... يتطلب الأمر القليل من التخمين والتعديل. لقد نجحنا في المرة الثانية لكن العملية برمتها استغرقت أشهراً».

لقد دفعت صرامة عملية الموافقة المهندسين والمستشارين الخاصين إلى إيجاد طرق سريعة لتدريب نماذج اللغات الكبيرة ومراقبتها، وبناء قاعدة بيانات للكلمات الرئيسية الحساسة وتصفية المحتوى الإشكالي.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة «وول ستريت جورنال»، تطلب الحكومة من الشركات أعداد ما بين 20 ألفاً إلى 70 ألف سؤال مصممة لاختبار ما إذا كانت النماذج تنتج إجابات «آمنة».

ويجب على الشركات أيضاً تقديم مجموعة بيانات تتألف من 5 آلاف إلى 10 آلاف سؤال سيرفض النموذج الإجابة عنها، نصفها تقريباً يتعلق بالآيديولوجية السياسية وانتقاد الحزب الشيوعي.

تتضمن المواضيع المحظورة عادة استفسارات حول أحداث الرابع من يونيو (حزيران) 1989 - تاريخ مذبحة ميدان تيانانمين - أو ما إذا كان شي يشبه شخصية «ويني ذا بوه»، وهي من الميمات الشعبية على الإنترنت التي تخضع للرقابة في الصين.

وتم تدريب منصات الدردشة على الإجابة عن مثل هذه الأسئلة من خلال مطالبة المستخدم بتجربة استعلام مختلف، أو من خلال الرد بأنهم لم يتعلموا بعد كيفية الإجابة عن الطلب.

في وقت سابق من هذا العام، أعلنت أكاديمية الفضاء السيبراني الصينية عن روبوت دردشة تم تدريبه على فكر شي جينبينغ، عقيدة تروج «للاشتراكية ذات الخصائص الصينية».

ويتلقى طلاب المدارس الصينية بالفعل دروساً حول فكر الرئيس الصيني.