حريقان بمجمع ترفيهي ومستشفى للأطفال يفجعان الهند... والحصيلة 34 قتيلاً

حريقان بمجمع ترفيهي ومستشفى للأطفال يفجعان الهند... والحصيلة 34 قتيلاً
TT

حريقان بمجمع ترفيهي ومستشفى للأطفال يفجعان الهند... والحصيلة 34 قتيلاً

حريقان بمجمع ترفيهي ومستشفى للأطفال يفجعان الهند... والحصيلة 34 قتيلاً

أدى حريق في مجمع للألعاب ترفيهية ومستشفى للأطفال في الهند إلى مقتل ما لا يقل عن 34 شخصاً، بينهم أطفال ورضّع، حسبما ذكرت تقارير إخبارية محلية.

وأفادت صحيفة «إنديان إكسبريس» الهندية بأن حكومة ولاية جوجارات قالت في بيان، إنه تم نقل 27 جثة في حريق الملاهي إلى مستشفى راجكوت المدني لتشريحها، وأن معظم الجثث وصلت متفحمة، ما يجعل التعرف على هويتها صعباً.

عمال الحفر يزيلون الحطام المحترق في اليوم التالي لاندلاع حريق في متنزه ترفيهي براجكوت (أ.ب)

وجاء في البيان: «يجري سحب عينات الحمض النووي الخاصة بهم لتحديد هويتهم، والعملية جارية في مركز شرطة مستشفى راجكوت المدني لجمع عينات الحمض النووي لأفراد الأسرة حتى يمكن مطابقة الحمض النووي».

رئيس وزراء ولاية جوجارات الهندية يتحدث إلى أحد المسؤولين أثناء تفقده موقع حادث حريق في اليوم التالي للكارثة (أ.ف.ب)

وقال نائب مفوض شرطة راجكوت، بارثراج جوهيل، لصحيفة «إنديان إكسبريس»، إنه تم اعتقال 4 أشخاص على صلة بمجمع الألعاب.

واندلع الحريق في مجمع الملاهي الواقع بمدينة راجكوت بولاية جوجارات بعد ظهر السبت. وقال مسؤولون إن الملاهي ليست لديها شهادة عدم ممانعة من إدارة الإطفاء، وإن أعمال الإنقاذ لا تزال جارية.

ولم يتضح بعد سبب الحريق. ويجري التحقيق مع صاحب مجمع الألعاب بتهمة الإهمال.

وأظهرت لقطات تلفزيونية حريقاً هائلاً يلتهم منطقة ألعاب وسحباً كثيفة من الدخان تنبعث من الموقع الذي احترق بالكامل.

رجال الاطفاء يتفقدون موقع الحادث بعد الحريق (أ.ف.ب)

وقال مسؤول بالشرطة في مستشفى بالمنطقة، إن بعض الجثث تفحمت لدرجة يصعب معها التعرف عليها.

سيارات الإسعاف والدفاع المدني في موقع الحادث (أ.ف.ب)

وقال رئيس الوزراء ناريندرا مودي على منصة التواصل الاجتماعي «إكس»، إن الإدارة المحلية تعمل على تقديم المساعدة للمتضررين.

وقال قائد فرقة الإطفاء بالمنطقة آي.في. خير، إن رجال الإطفاء سيطروا على الحريق على نحو شبه كامل. وأضاف لـ«رويترز»: «لم يتم التأكد بعد من سبب اندلاع الحريق».

وفاة 7 رضّع بحريق في نيودلهي

وفي وقت لاحق، لقي 7 رضع حديثي الولادة حتفهم بعد أن شب حريق في مستشفى للأطفال بالعاصمة الهندية وهرع الناس لإنقاذ الأطفال الرضع، حسبما ذكرت الشرطة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية فرق الإطفاء وهي تحاول إخماد الحريق، الذي اندلع في وقت متأخر من مساء أمس (السبت)، والتهم المستشفى الواقع في الجزء الشرقي من المدينة.

وقال الضابط الكبير بالشرطة سوريندرا شودري، في بيان: «تم إنقاذ جميع الأطفال حديثي الولادة وعددهم 12 من المستشفى بمساعدة أشخاص آخرين»، لكنه أوضح أن 6 منهم كانوا قد لقوا حتفهم عند وصولهم إلى الرعاية الطبية، وفقاً لوكالة «الصحافة الفرنسية».

عناصر من الشرطة الهندية بجوار جثامين أطفال رضع قضوا في حريق بمستشفى بنيودلهي (أ.ف.ب)

وأضاف: «اتخذنا الإجراءات القانونية ضد مالك المستشفى». ولم يقدم مزيداً من التفاصيل حول كيفية وفاة الأطفال.

ولفت شودري النظر إلى أنه بالإضافة إلى الستة الذين لقوا حتفهم، توفي طفل رضيع آخر من بين الـ12 الذين تم إخراجهم من الأبخرة الخانقة قبل اندلاع الحريق، من دون مزيد من التفاصيل.

واندلع الحريق في وقت متأخر، السبت، في مستشفى بمنطقة فيفيك فيهار بنيودلهي. وأكد أتول غارج مدير إدارة الإطفاء في نيودلهي لوكالة أنباء محلية، إرسال 14 سيارة إطفاء لمكافحة الحريق. وقال: «انتشر الحريق بسرعة كبيرة بسبب انفجار أسطوانة أكسجين».

ووصف رئيس وزراء دلهي آرفيند كيجريوال الوضع بأنه «مفجع». وقال، عبر وسائل التواصل الاجتماعي: «نقف جميعاً مع من فقدوا أطفالهم الأبرياء في هذا الحادث».

وتابع: «يجري التحقيق في أسباب الحادث، ولن ينجو المسؤول عن هذا الإهمال».


مقالات ذات صلة

تشاد: اندلاع حريق هائل في مستودع للذخيرة يوقع قتلى (فيديو)

أفريقيا لقطة من فيديو متداول للحريق على منصة «إكس»

تشاد: اندلاع حريق هائل في مستودع للذخيرة يوقع قتلى (فيديو)

اندلع حريق هائل، في وقت متأخر (الثلاثاء)، في مستودع عسكري ضخم للذخيرة بالعاصمة التشادية نجامينا، ما تسبب بانطلاق مقذوفات من مختلف العيارات وانفجارها في السماء.

«الشرق الأوسط» (نجامينا)
الولايات المتحدة​ تجذب المياه الباردة للمحيط الأطلسي حشوداً من الناس إلى شاطئ أولد أورتشارد بولاية ماين الأميركية الثلاثاء 18 يونيو 2024 (أ.ب)

موجة حر مبكرة بدأت تضرب الولايات المتحدة

حذرت السلطات الأميركية الثلاثاء من أن موجة حر بدأت تضرب شمال شرقي الولايات المتحدة لافتة إلى أن درجات الحرارة قد تسجل أرقاما غير مسبوقة في الأيام المقبلة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي النيران فجّرت صهاريج لنقل المشتقات النفطية (أ.ب)

حريق يلتهم مصفاة نفط غير مرخصة في أربيل

تسبب حريق هائل في مصفاة بأربيل (شمال العراق) في إصابة العشرات، وأضرار مادية.

«الشرق الأوسط» (أربيل)
الخليج صورة متداولة للدفاع المدني أثناء إخماد الحريق

حريق ضخم في سوق «بوابة البحرين»

اندلع حريق ضخم، مساء الأربعاء، في مبنى تجاري في سوق المنامة القديمة في البحرين، المعروفة باسم «سوق باب البحرين».

«الشرق الأوسط» (المنامة)
الخليج وجه أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد بمحاسبة المسؤولين عن حريق المنقف وفي (الإطار) النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية الشيخ فهد اليوسف يتفقد موقع الحادثة (قوة الإطفاء)

أمير الكويت يأمر بمحاسبة المسؤولين عن حريق العمال

وجّه أمير الكويت، الشيخ مشعل الأحمد، بمحاسبة المسؤولين عن حريق المنقف.

ميرزا الخويلدي (الكويت)

كوريا الجنوبية تستدعي سفير روسيا للاحتجاج على معاهدة بين بيونغ يانغ وموسكو

بوتين يسير إلى جانب كيم خلال حفل الترحيب الرسمي في ساحة كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ (أ.ب)
بوتين يسير إلى جانب كيم خلال حفل الترحيب الرسمي في ساحة كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ (أ.ب)
TT

كوريا الجنوبية تستدعي سفير روسيا للاحتجاج على معاهدة بين بيونغ يانغ وموسكو

بوتين يسير إلى جانب كيم خلال حفل الترحيب الرسمي في ساحة كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ (أ.ب)
بوتين يسير إلى جانب كيم خلال حفل الترحيب الرسمي في ساحة كيم إيل سونغ في بيونغ يانغ (أ.ب)

ذكر شاهد من «رويترز» أن وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية استدعت، اليوم (الجمعة)، سفير روسيا لديها للاحتجاج على معاهدة وقعتها بلاده مع كوريا الشمالية، خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبيونغ يانغ، هذا الأسبوع.

وقال سفير روسيا لدى كوريا الجنوبية، اليوم (الجمعة)، إنه أبلغ وزارة الخارجية في سول بأن تهديد موسكو وابتزازها بسبب تقارب علاقاتها المتزايد مع كوريا الشمالية أمر غير مقبول.

وصرح بوتين الخميس أنه «لا يستبعد» احتمال إرسال أسلحة إلى كوريا الشمالية، مؤكداً أن إرسال كوريا الجنوبية أسلحة إلى أوكرانيا سيكون «خطأً كبيراً». وسبق أن هدَّد الرئيس الروسي، بداية يونيو (حزيران)، بإرسال أسلحة إلى دول أخرى، رداً على قيام الغربيين بتزويد كييف أسلحة والسماح لها باستخدام صواريخ غربية في استهداف الأراضي الروسية.

وقال بوتين للصحافيين خلال زيارته فيتنام: «نحتفظ بحق إرسال أسلحة إلى مناطق أخرى في العالم، مع أخذ اتفاقاتنا مع كوريا الشمالية في الاعتبار. ولا أستبعد هذا الاحتمال».