تحطم طائرة عسكرية أميركية تحمل 8 أشخاص قبالة اليابان

أرشيفية لطائرة «أوسبري إم في 22» تابعة لقوات المارينز في البحرية الأميركية (أ.ف.ب)
أرشيفية لطائرة «أوسبري إم في 22» تابعة لقوات المارينز في البحرية الأميركية (أ.ف.ب)
TT

تحطم طائرة عسكرية أميركية تحمل 8 أشخاص قبالة اليابان

أرشيفية لطائرة «أوسبري إم في 22» تابعة لقوات المارينز في البحرية الأميركية (أ.ف.ب)
أرشيفية لطائرة «أوسبري إم في 22» تابعة لقوات المارينز في البحرية الأميركية (أ.ف.ب)

تحطّمت طائرة عسكرية أميركية من طراز «أوسبري» فيها ثمانية أشخاص الأربعاء قبالة سواحل اليابان، كما أعلن خفر السواحل اليابانيون.

وقالت ناطقة باسم خفر السواحل لوكالة الصحافة الفرنسية: «تلقينا معلومات عند الساعة 14,47 (05,47 ت غ) اليوم تفيد بأن طائرة عسكرية أميركية من طراز أوسبري تحطمت قبالة جزيرة ياكوشيما».

وأضافت «أُعلمنا أيضا بوجود طاقم مؤلف من ثمانية أشخاص في الطائرة. ليس لدينا معلومات إضافية في الوقت الحالي».وتقع جزيرة ياكوشيما جنوب جزيرة كيوشو في أقصى جنوب اليابان.ويأتي هذا الحادث بعد تحطّم طائرة عسكرية أخرى من طراز «أوسبري» بشمال أستراليا في أغسطس (آب) ما أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر مشاة البحرية الأميركية من بين 23 شخصا كانوا فيها.وتحطمت طائرة «بوينغ إم في-22ب أوسبري» في جزيرة ميلفيل شمال داروين الاسترالية خلال تدريب للقوات المحلية.


مقالات ذات صلة

الجيش الأميركي: نفذنا 5 ضربات في مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن

الولايات المتحدة​ واشنطن تقصف مناطق باليمن تقول إنها تمثل تهديداً للسفن الأميركية والتجارية في المنطقة (أرشيفية - أ.ب)

الجيش الأميركي: نفذنا 5 ضربات في مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن

قالت القيادة المركزية الأميركية اليوم (الأحد) إن الولايات المتحدة نفذت 5 ضربات دفاعاً عن النفس في مناطق باليمن تسيطر عليها جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
العالم العربي ناقلة أعلن الحوثيون مهاجمتها في البحر الأحمر في وقت سابق (رويترز)

أميركا تعلن قصف «قارب مسير» وصاروخ مضاد للسفن قرب اليمن

قالت القيادة المركزية الأميركية، السبت، إن قواتها وجهت ضربتين لصاروخ «كروز» مضاد للسفن وقارب مسير أُطلقا من مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شؤون إقليمية إطلاق صاروخ خلال مناورة عسكرية جنوب غربي إيران (أرشيفية - رويترز)

هل يجب على الغرب القلق من قدرة إيران الصاروخية؟

بالتزامن مع إعلان إيران عن أنظمة جديدة للدفاع الجوي، حذّر خبراء أميركيون من صعود هذا البلد الذي يثير قلق واشنطن، بوصفه مورداً عالمياً للأسلحة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم العربي سفينة حربية إيرانية تتبع الحرس الثوري الإيراني (موقع  الحرس الثوري الإيراني)

تقرير: أميركا شنت هجوما إلكترونيا على سفينة تجسس إيرانية

نقلت شبكة «إن.بي.سي» نيوز، يوم الخميس، عن ثلاثة مسؤولين أميركيين أن الولايات المتحدة شنت هجوما إلكترونيا في الآونة الأخيرة على سفينة عسكرية إيرانية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ تهدف الضربات الأميركية ضد الحوثيين إلى الحد من قدراتهم على مهاجمة السفن التجارية (أ.ف.ب)

الجيش الأميركي: ضبط شحنة أسلحة إيرانية كانت متجهة إلى الحوثيين

القيادة المركزية الأميركية تقول إنها ضبطت أسلحة تقليدية متقدمة ومساعدات فتاكة أخرى من إيران كانت متجهة إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

تركيا: تجربة تحليق لمقاتلة «كآن» المتطورة

المقاتلة التركية الجديدة «كآن» أثناء تجربة تحليقها (متداولة)
المقاتلة التركية الجديدة «كآن» أثناء تجربة تحليقها (متداولة)
TT

تركيا: تجربة تحليق لمقاتلة «كآن» المتطورة

المقاتلة التركية الجديدة «كآن» أثناء تجربة تحليقها (متداولة)
المقاتلة التركية الجديدة «كآن» أثناء تجربة تحليقها (متداولة)

أعلنت تركيا نجاح تجربة تحليق أول مقاتلة محلية الصنع من الجيل الخامس، بعد إجراء تجارب عليها على المدرج في يناير (كانون الثاني) الماضي.

وقالت دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية، في بيان الأربعاء، إن المقاتلة «كآن»، قامت بأول تحليق لها بنجاح، وبذلك أصبحت تركيا من بين 5 دول في العالم تقوم بتصنيع مقاتلات الجيل الخامس.

ويمكن للمقاتلة التركية أداء مهام قتالية «جو - جو»، وتنفيذ ضربات دقيقة من فتحات الأسلحة الداخلية بسرعة تفوق سرعة الصوت.

وأضاف البيان «المقاتلة الوطنية (كآن) تعد أهم المشاريع التكنولوجية في البلاد، وستسهم في تعزيز قدرة عمليات قواتنا الجوية، وتلبية احتياجاتها العسكرية الاستراتيجية».

وعقب إجراء تجربة التحليق، انتقد الرئيس رجب طيب إردوغان المعارضة التركية التي قال: «إنهم كانوا يسخرون عندما قلنا إننا سنصنع مقاتلتنا المحلية، واليوم يشاهدونها تحلق».

المسيّرة التركية «بيرقدار TB2» (أرشيفية - وكالة أنباء تركيا)

وقبل أول تحليق لها، أكملت المقاتلة التركية الاختبارات الثابتة الكاملة، واختبارات القصور الذاتي والثبات لأسطح التحكم، واختبارات إنزال معدات الهبوط، ونظام إلكترونيات الطيران، ونفذت اختبارات الانطلاق البطيء والسريع على المدرج في يناير الماضي.

وحققت الصناعات الدفاعية تقدماً منذ العام الماضي، انعكس في نمو مبيعاتها لتحتل مرتبة متقدمة عالمياً، فضلا عن تلبية نحو 70 في المائة من احتياجات قواتها المسلحة محليا.

وكشفت المسيّرات التركية «بيرقدار تي بي 2» عن كفاءة قتالية كبيرة لدى استخدامها من جانب القوات التركية في سوريا، وكذلك استخدامها في ليبيا وأذربيجان وأوكرانيا، التي أعلن سفيرها في أنقرة فاسيل بودنار، منذ أيام، أن بلاده ستعمل على اقتناء المقاتلة التركية الجديدة «كآن».

وحققت تركيا تقدماً أيضاً في برامج صواريخ كروز، المضادة للطائرات والسفن التي تشبه تقنياتها هذا النوع من الصواريخ.

كما أجرت تركيا اختباراً لصاروخ باليستي، عدّ تطوراً لافتاً في هذا المجال الذي لم يتم إلقاء الضوء عليه بكثرة ضمن برامج التصنيع التركي، لكن حديث إردوغان عنه خلال العام الماضي، وتهديده بضرب أثينا به أثار قلق اليونان المجاورة لتركيا.

بالتوازي، أكدت تقارير يونانية، مجدداً، أن واشنطن فرضت شروطاً على أنقرة للموافقة على بيعها مقاتلات «إف 16».

نواب حزب «الديمقراطية ومساواة الشعوب» بالبرلمان التركي يرفعون لافتات تطالب بالسماح للأكراد باستخدام لغتهم الأم (من حساب الحزب على إكس)

وقالت صحيفة «كاثيميريني» اليونانية، الأربعاء، إن رسالة الضمانات التي أعدتها وزارة الخارجية الأميركية الصيف الماضي تضمنت تأكيداً خاصاً على تركيا واليونان، تضمن وقف أو إلغاء التسليم إذا ما تبين أن الإمدادات العسكرية التي تبيعها لحلفاء الناتو، ومنهم تركيا واليونان، يتم استخدامها «لأسباب عسكرية غير مشروعة».

وأضافت أن المسودة النهائية لرسالة الضمانات التي تم تقديمها للكونغرس في يوليو (تموز) الماضي، نصت على أن جميع المنتجات التي تباع لحلفاء الناتو يجب أن تستخدم لأغراض عسكرية مشروعة، ولا يمكن استخدامها ضد حليف آخر في الناتو.

ووافق الكونغرس الأميركي، أخيراً، على طلب تركيا الحصول على 40 مقاتلة من نوعية «إف 16 - بلوك 70 و79» من معدات التحديث لمقاتلاتها القديمة من طراز «إف 16 فايبر»، بعدما صادقت تركيا على عضوية السويد في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، في صفقة تبلغ 23 مليار دولار. وأكدت مصادر تركية أن الصفقة لا تتضمن أي شروط.

على صعيد آخر، أوقفت السلطات التركية مسؤولين في حزب «الديمقراطية ومساواة الشعوب»، المؤيد للأكراد، في أحد أحياء إسطنبول.

وذكر الحزب أن قوات الأمن داهمت منزلي الرئيسين المشاركين لأمانة الحزب في حي أسنيورت، أكثر أحياء إسطنبول من حيث عدد السكان، بهار كاراطاش إيزيوك وفاتح أرغون، وتم اعتقالهما دون إبداء أسباب.

وأضاف أنه تمت مصادرة كتب ومجلات وأجهزة كومبيوتر من داخل مبنى الحزب.

وقال الحزب في بيان إن «عمليات الإبادة الجماعية السياسية التي تقوم بها الحكومة مستمرة... داهمت الشرطة مبنى منطقة أسنيورت بشكل غير قانوني، وتم اعتقال رئيسي منطقتنا فاتح أرغون وبهار كاراطاش إيزيوك من منزليهما، لن ننحني أمام هذه الهجمات التي تشنها الحكومة، والتي تهدف إلى تجريم حزبنا، وندعو جميع الأطراف إلى التضامن».

وربط الحزب بين المداهمة الأمنية والانتخابات المحلية التي ستشهدها تركيا في 31 مارس (آذار) المقبل.


شهباز شريف في طريقه للعودة إلى السلطة في باكستان

شهباز شريف (أ.ف.ب)
شهباز شريف (أ.ف.ب)
TT

شهباز شريف في طريقه للعودة إلى السلطة في باكستان

شهباز شريف (أ.ف.ب)
شهباز شريف (أ.ف.ب)

توصل حزبان بارزان يمثلان سلالتين سياسيتين في باكستان الى اتفاق من شأنه تقاسم السلطة وإعادة شهباز شريف إلى رئاسة الوزراء وإقصاء مناصري رئيس الوزراء السابق عمران خان المسجون.

وفاز المرشحون الموالون لحزب خان «حركة الإنصاف» بأكبر عدد من مقاعد الجمعية الوطنية في الانتخابات التشريعية التي جرت في 8 فبراير (شباط). لكن إثر هذا الاتفاق باتوا مستبعدين عن السلطة.

وينهي هذا التحالف بين حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية-جناح نواز شريف، المدعوم من الجيش، وحزب الشعب الباكستاني بزعامة بيلاوال بوتو زرداري، مفاوضات استمرت أسبوعين ويتيح تأمين غالبية لتشكيل حكومة ائتلافية ستضم أيضا في صفوفها عدة أحزاب صغيرة.

وأكد رئيس حزب الشعب الباكستاني بيلاوال بوتو زرداري، نجل آصف زرداري وبي نظير بوتو، خلال مؤتمر صحافي عقد في وقت متأخر ليلا في العاصمة إسلام آباد أن «حزب الشعب الباكستاني والرابطة الإسلامية الباكستانية-نواز حققا الأرقام المطلوبة وسنشكل حكومة».

عمران خان (رويترز - أرشيفية)

وبموجب هذا الاتفاق، سيقترح حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية - نواز وحزب الشعب الباكستاني، شهباز شريف، رئيس الوزراء من 2022 إلى 2023، رئيسا للحكومة، والرئيس الأسبق آصف علي زرداري (2008-2013)، زوج رئيسة الوزراء السابقة التي تم اغتيالها بي نظير بوتو، للرئاسة.

وقال زرداري: «نأمل أن يصبح شهباز شريف رئيسا لوزراء البلاد قريبا، وعلى باكستان بأكملها أن تصلي من أجل نجاح هذه الحكومة».

وأضاف شريف الذي كان يجلس بجوار بيلاوال: «بعد 76 عاما، نجد أنفسنا نعتمد على القروض، وتخطي هذه الحالة أسهل قولا وليس فعلا. هناك تحديات كبيرة نواجهها (...) علينا إخراج باكستان من هذه التحديات».

- «سرقة التفويض»- وأشار بيلاوال إلى أنه تم الاتفاق على الحقائب الوزارية وسيعلن عنها خلال الأيام المقبلة.

ويتعين على الجمعية الوطنية عقد أول اجتماع بعد الانتخابات بحلول 29 فبراير، وعندها يمكن إقرار الائتلاف رسميا.

يقول سعيد عصمت وهو متقاعد يبلغ من العمر 67 عاما في إسلام آباد إن «تشكيل حكومة (ائتلافية) لم يثبت فائدته في الماضي»، مذكرا كيف طغى التضخم المرتفع على الولاية السابقة لشهباز شريف.

طغت مزاعم بالتلاعب على انتخابات 8 فبراير، حيث تم تعليق شبكة الهاتف الجوال في يوم الاقتراع واستغرق فرز الأصوات أكثر من 24 ساعة.

وأكد حزب عمران خان الذي ندد بحصول عمليات تزوير واسعة النطاق، أنه فاز بما يكفي من المقاعد لكي يحكم.

وعبر حزبه الأربعاء عن رفضه اتفاق التحالف، واصفا الأحزاب المنافسة بأنها «سرقت التفويض».

وقال الحزب على وسائل التواصل الاجتماعي: «يستحق حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية - جناح نواز وحزب الشعب الثناء على رحلتهما الملحمية التي استمرت 30 عاما من سرقة أموال دافعي الضرائب إلى سرقة الانتخابات معا».

- اتفاق مع صندوق النقد الدولي- سبق أن تحالف الحزبان عام 2022 للإطاحة برئيس الوزراء السابق عمران خان عبر تصويت على حجب الثقة، قبل أن يتقاسما السلطة في ائتلاف هش على رأسه شهباز شريف أيضا، إلى أن تم حل الجمعية الوطنية في أغسطس (آب) وإجراء انتخابات جديدة.

في ظل هذه الحكومة، اقتربت باكستان المثقلة بالديون، من التخلف عن السداد، ولم تتجنب الأسوأ إلا بفضل خطة الإنقاذ الجديدة من صندوق النقد الدولي.

وقال عويس أشرف من مكتب الاستشارات المالية «أكسيير ريسيرش» في كراتشي: «إن التحالف هو أفضل (حل) ممكن في الظروف الحالية».

ورأى أن إحدى المهام الأولى للحكومة المقبلة ستكون التفاوض على اتفاق مالي جديد مع صندوق النقد الدولي في أبريل (نيسان) ومن خلال تجربته السابقة، يجب أن يكون التحالف قادرا على التوصل إلى ذلك «من دون مشكلات».

وعاد نواز شريف، شقيق شهباز الذي تولى رئاسة الوزراء ثلاث مرات، إلى باكستان من منفاه الاختياري لقيادة الحملة الانتخابية، لكن مساعيه لم تنجح في حصد الغالبية رغم قول المحللين إن حزبه يحظى بدعم الجيش، صانع الملوك في البلاد.

ولا يزال عمران وراء القضبان منذ أغسطس، حيث يواجه أحكاما طويلة بتهم فساد وخيانة وزواج غير قانوني، لكنه يقول إن هناك دوافع سياسية وراء التهم تهدف إلى إبعاده عن السلطة.

ووصل خان إلى السلطة عام 2018 بفضل تصويت ناخبين شبان سئموا سياسات أحزاب العائلات، ولكن يقال أيضا إنه جاء بمباركة من الجيش.

لكن تم طرده من السلطة لاحقا بسبب مزاعم عن اختلافه مع الجيش وشنه حملة تحد محفوفة بالمخاطر ضد المؤسسة العسكرية.


إضراب للأطباء في كوريا الجنوبية... والسلطات تهدد بالتحقيق والاعتقال

أطباء يحملون لافتات كُتب عليها «أوقفوا السياسة الطبية الشعبوية» خلال مسيرة احتجاجية في سيول (أ.ف.ب)
أطباء يحملون لافتات كُتب عليها «أوقفوا السياسة الطبية الشعبوية» خلال مسيرة احتجاجية في سيول (أ.ف.ب)
TT

إضراب للأطباء في كوريا الجنوبية... والسلطات تهدد بالتحقيق والاعتقال

أطباء يحملون لافتات كُتب عليها «أوقفوا السياسة الطبية الشعبوية» خلال مسيرة احتجاجية في سيول (أ.ف.ب)
أطباء يحملون لافتات كُتب عليها «أوقفوا السياسة الطبية الشعبوية» خلال مسيرة احتجاجية في سيول (أ.ف.ب)

أعلن وزير الداخلية والأمن الكوري الجنوبي، لي سانغ - مين، اليوم (الأربعاء)، أن بلاده سوف تُجري تحقيقاً صارماً في حال واصل الأطباء الرفض الجماعي لتقديم الخدمة الطبية رغم أمر الحكومة بالعودة للعمل، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وأضاف أنه في حين أن الحكومة سوف تواصل جهودها لإقناع المجتمع الطبي، فإنها سوف تردّ بصرامة، تماشياً مع القوانين والمبادئ ضد الإضرابات التي تشكّل خطراً على حياة وصحة الناس، حسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء.

وتابع أن الشرطة وممثلي الادعاء سوف يتشاورون حول اتخاذ تدابير صارمة بما في ذلك الاعتقال والتحقيق ضد المنظمات والأفراد الذين يقودون الإضراب.

عاملون طبيون يسيرون داخل مستشفى في سيول (رويترز)

وقال مسؤولون في كوريا الجنوبية، اليوم، إن أكثر من 70 في المائة من الأطباء المتدربين والمقيمين قدموا استقالاتهم، احتجاجاً على خطة الحكومة لزيادة حصص الالتحاق بكليات الطب مع إصدار الحكومة أمراً لنحو 6 آلاف طبيب بالعودة إلى العمل.

وأُلغي بعض العمليات الجراحية، واضطر بعض المرضى إلى الانتقال إلى مستشفيات أخرى، إذ توقف الأطباء المتدربون والمقيمون عن العمل لليوم الثاني على التوالي، اليوم.


الصين تعرب عن تقديرها لسياسة فرنسا الخارجية «المستقلة»

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (إ.ب.أ)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (إ.ب.أ)
TT

الصين تعرب عن تقديرها لسياسة فرنسا الخارجية «المستقلة»

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (إ.ب.أ)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (إ.ب.أ)

أعرب وزير الخارجية الصيني وانغ يي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن تقدير بكين «استقلالية» الموقف الفرنسي، وذلك خلال لقائهما في باريس أمس (الثلاثاء).

وفي آخر محطة له من جولة أوروبية، وصف وانغ خلال اجتماعه مع ماكرون الصين وفرنسا بأنهما «قوتان مهمتان في عالم متعدد الأقطاب».

وقال وانغ، وفق بيان لوزارة الخارجية الصينية: «علينا تعزيز التنسيق الاستراتيجي، وتعميق التعاون الاستراتيجي، وتقديم مساهمات لتعزيز السلام والاستقرار العالميين»، وفقاً لما ذكرته «وكالة الصحافة الفرنسية». وأضاف أن «الجانب الصيني يقدّر التزام فرنسا بسياسة خارجية مستقلة».

وسعت فرنسا والصين إلى تعزيز علاقاتهما في السنوات الأخيرة؛ حيث زار وزير الخارجية الفرنسي بكين في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، ودعا البلدين للاستجابة «للتحديات الكبرى». كما زار ماكرون الصين في أبريل (نيسان) الماضي، ولقي استقبالاً حاراً من مئات الطلاب في إحدى جامعاتها جنوب البلاد. لكنه واجه لاحقاً اتهامات بالتقرب من بكين، وأثار جدلاً عندما قال إن أوروبا لا ينبغي أن تكون «تابعة» للولايات المتحدة في حال نشوب نزاع مع الصين بشأن تايوان.

وأضافت بكين أن وانغ أعرب، الثلاثاء، عن أمله في «أن تواصل فرنسا لعب دور بنّاء في تنمية العلاقات بين الصين وأوروبا، بشكل صحي ومستقر».

من جهتها، لفتت باريس إلى تأكيد الجانبين على تعزيز التجارة الثنائية. وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان، إن «النقاش ركّز بشكل أساسي على تكثيف التبادلات بين البلدين؛ خصوصاً في قطاعي الزراعة والطيران».

كما ركّز الجانبان على ما وصفته فرنسا بـ«الدور الحاسم الذي يمكن أن تلعبه الصين» في إنهاء الحرب الروسية في أوكرانيا. وأضافت الرئاسة الفرنسية: «لقد أعربا عن الهدف نفسه المتمثل في المساهمة في السلام، مع احترام القانون الدولي».

وبينما تعد الصين نفسها طرفاً محايداً في الحرب الأوكرانية، فإنها تعرضت لانتقادات لرفضها إدانة الغزو الروسي.


السماح لـ«حزب التحرير» بالعمل في أفغانستان

مُحاضر من «حزب التحرير» في مكان ما بالعاصمة كابل (وسائل الإعلام الأفغانية)
مُحاضر من «حزب التحرير» في مكان ما بالعاصمة كابل (وسائل الإعلام الأفغانية)
TT

السماح لـ«حزب التحرير» بالعمل في أفغانستان

مُحاضر من «حزب التحرير» في مكان ما بالعاصمة كابل (وسائل الإعلام الأفغانية)
مُحاضر من «حزب التحرير» في مكان ما بالعاصمة كابل (وسائل الإعلام الأفغانية)

سمح نظام «طالبان» في كابل مؤخراً لـ«حزب التحرير»، بالعمل في أفغانستان، مما يشكّل سابقة للسماح لجماعة غير «طالبان» بالوجود والعمل داخل أفغانستان، وسط تساؤلات عن السبب في وقت يُحظر فيه من أغلب الدول العربية والأوروبية. و«حزب التحرير» هو جماعة سياسية إسلامية دولية هدفها المعلن هو إقامة «دولة الخلافة» في الأراضي الإسلامية، تأسس عام 1953 في القدس الشرقية ويوجد مقره الرئيسي في بيروت.

رجال شرطة أفغان خلال حفل تخرجهم 2 يناير 2024... وتخرَّج نحو 439 شرطياً في مركز التدريب الوطني بهلمند بعد خضوعهم لبرنامج تدريبي شامل لمدة شهرين (إ.ب.أ)

تجمعات في كابل وقندوز

عقد «حزب التحرير» تجمعاته العامة في كابل وقندوز في الأسبوع الأول من فبراير (شباط) بإذنٍ من حكومة «طالبان» في كابل.

ويقول خبراء الشؤون الأفغانية إن «حزب التحرير» يعمل بعيداً عن أعين الناس منذ أن استولت «طالبان» على كابل في أغسطس (آب) عام 2021، ويقولون إن «حزب التحرير» يُفسح الطريق أمام نظام «طالبان» لبسط سيطرته على الأراضي الأفغانية النائية من خلال العمل الآيديولوجي الذي يقوم به بين الفئات الاجتماعية في المجتمع.

مظاهرة لـ«حزب التحرير» في كوالالمبور بماليزيا (متداولة)

من ناحية أخرى، اتهمت وسائل الإعلام الأفغانية «حزب التحرير» بالعمل أداةً لوكالات الاستخبارات الأجنبية والأفغانية. وتجدر الإشارة هنا إلى أنه حتى في الظروف الراهنة، سمحت «طالبان» لـ«حزب التحرير» بإنشاء قاعدته شمال أفغانستان، حيث سيطرة حركة «طالبان» هي الأضعف في البلاد.

عناصر «حزب التحرير» خلال أحد تجمعاتهم شمال أفغانستان (رويترز)

يُعدّ «حزب التحرير» جماعة إسلامية سلمية، يُعتقد أنها كانت منخرطة في العمل السياسي والآيديولوجي في المجتمعات الإسلامية. وهناك تقارير تفيد بأن ناشطيها ينخرطون في عمليات مسح الأصوات لإقامة نظام ديمقراطي في المجتمعات الإسلامية. وحتى وقت قريب، سمح كثير من الدول الأوروبية لـ«حزب التحرير» بـ«العمل في أراضيها».

أوروبا على خطى بريطانيا لحظر الحزب (متداولة)

ولا تسمح حركة «طالبان» لأي جماعة إسلامية بالعمل في أفغانستان. وخلال السنوات الثلاث الأخيرة من حكمها، مطاردت وقتلت واعتقلت الآلاف من أعضاء «داعش» في أفغانستان بلا رحمة.

«داعش» منافس خطير لـ«طالبان»

ويعد تنظيم «داعش» منافساً خطيراً لجماعة «طالبان»، وقد بدأ في الفرار من أفغانستان إلى باكستان. وهناك جماعات راديكالية محلية أخرى كانت موجودة تاريخياً في المجتمع الأفغاني. وتعمل جميعها الآن تحت الأرض في أفغانستان. وتزعم «طالبان» أنه لا يمثل الإسلام في المجتمع الأفغاني سواها، وأن وجود أي جماعة أخرى من شأنه أن يخلق انقسامات في المجتمع. وتملك «طالبان» أيضاً كل الجماعات السياسية العلمانية في المجتمع الأفغاني.

قبل أقل من شهر، نظّم «حزب التحرير» مسيرات حاشدة في كابل وقندوز، حيث شارك عدد كبير من أعضاء الحزب الذين يحملون أعلامه. الطريف في الأمر أن المراقبين كانوا قد أخبروا صحيفة «الشرق الأوسط» أن عدداً كبيراً من المشاركين كانوا يحملون أعلام حركة «طالبان» في مسيرة «حزب التحرير» في كابل. ولا يوجد أي تقرير إعلامي عن هذه المسيرات في وسائل الإعلام الأفغانية، لذلك يُفترض أن وسائل الإعلام غير مسموح بها في هذه المَسيرات.

وفي باكستان، حُظرت أنشطة «حزب التحرير» تماماً قبل أن يكون للحزب سيطرة في المنطقة مع سماح «طالبان» له بالعمل في أفغانستان. وسيكون هذا السماح مثيراً للاهتمام ويفتح باب التساؤلات لمعرفة كيف سيؤثر على باكستان.

ويرتكز «حزب التحرير» في دعوته على فكرة إقامة «دولة الخلافة». ويعبّر عن نفسه بأنه حزب سياسي عالمي «يهدف إلى إقامة الإسلام وحمل رسالته إلى البشرية، من خلال إعادة تأسيس الخلافة»، وفقاً لموقعه الإلكتروني. ولا يتبنى الحزب الدعوة المسلحة في أدبياته.

تأسس «حزب التحرير» عام 1953 في الأردن على يد تقيّ الدين النبهاني، وهو مثقف إسلامي فلسطيني. ولجأ «حزب التحرير»، بقيادة النبهاني، إلى «العمل السرّي»، بعد أن رفضت وزارة الداخلية في الأردن، سنة 1953، التصريح له بممارسة أنشطته علانيةً.

في سياق آخر، قال وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي، إن بريطانيا أعلنت «حزب التحرير» منظمةً «إرهابيةً محظورةً» بشرط موافقة البرلمان، واصفاً إيّاه بأنه معادٍ للسامية ويروج «للإرهاب».

وقال في بيان إن «حزب التحرير منظمة معادية للسامية تروّج وتشجّع الإرهاب بما في ذلك الإشادة والاحتفال بهجمات السابع من أكتوبر (تشرين الأول)».

وأضاف كليفرلي أن «إشادة الحزب بالهجمات ووصفه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالأبطال على موقعه على الإنترنت يشكل تشجيعاً للإرهاب».

ويمثل حظر «حزب التحرير» إشارةً واضحة إلى حدوث تغير في المزاج البريطاني تجاه الجماعات الإسلامية الناشطة في البلاد، التي دأبت على استثمار مناخ الحرية لإطلاق مواقف متناقضة مع قيم بريطانيا.

ويعتقد مراقبون أن تشدُّد بريطانيا تجاه الجماعات ومرورها إلى توسيع دائرة الحظر؛ من «حزب التحرير» إلى «الإخوان»، إنْ حصلا، سيشجعان دولاً أخرى في أوروبا والشرق الأوسط على اتخاذ الخطوة نفسها.


الماس الاصطناعي يعيد صقل سوق المجوهرات العالمية

هذه الماسة لم تقبع في باطن الأرض أكثر من مليار سنة، بل رأت النور في مختبر هندي (أ.ب)
هذه الماسة لم تقبع في باطن الأرض أكثر من مليار سنة، بل رأت النور في مختبر هندي (أ.ب)
TT

الماس الاصطناعي يعيد صقل سوق المجوهرات العالمية

هذه الماسة لم تقبع في باطن الأرض أكثر من مليار سنة، بل رأت النور في مختبر هندي (أ.ب)
هذه الماسة لم تقبع في باطن الأرض أكثر من مليار سنة، بل رأت النور في مختبر هندي (أ.ب)

تتلألأ أحجار السوليتير، بنقائها البلوري، لدرجة أنها قد تخدع حتى أكثر الخبراء حنكة في عالم الأحجار الكريمة، لكنّ هذه الماسة لم تقبع في باطن الأرض أكثر من مليار سنة، بل رأت النور في مختبر هندي حيث تباع بأقل من نصف سعر الجوهرة الطبيعية.

وبحسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية، طُوّر الماس الاصطناعي لأول مرة في أوائل خمسينات القرن الماضي، لكنّ تطوير مسار تصنيعي قابل للتطبيق تجارياً ظهر قبل أقل من عقد.

لقد غيرت هذه الأحجار الكريمة الاصطناعية قواعد اللعبة في سوق مجوهرات الماس العالمية، التي تبلغ قيمتها حالياً 89 مليار دولار، خصوصاً في مدينة سورات في غرب الهند، حيث يتم قطع وصقل 90 في المائة من الماس في العالم.

في مختبر سميت باتيل، مدير «غرين لاب دايمندز» Greenlab Diamonds في سورات، يُسقط فنيون شظايا ماسية يطلقون عليها «البذور»، في مفاعلات تعمل على إعادة إنتاج الضغط الشديد الذي يسود أعماق الأرض.

وتحتاج البذرة إلى أقل من ثمانية أسابيع لإنتاج ماسة اصطناعية لا يمكن تمييزها فعلياً عن الماس الطبيعي.

الغاز والحرارة والضغط

تمتلئ المفاعلات الموجودة في المختبر بغازات مثل الميثان الذي يحتوي على الكربون، حيث تنمو «البذور» تحت تأثير الحرارة والضغط.

وينجم عن العملية «المنتج نفسه، بالخصائص الكيميائية والبصرية نفسها»، وفق باتيل الذي تعمل عائلته في تجارة الماس منذ ثلاثة أجيال.

ويتم بعد ذلك نقل الماس الصناعي إلى منشأة أخرى، حيث يُقطع ويُصقل على يد مئات العمال.

وفي بومباي، تبدو ليخا براباكار، البالغة 29 عاماً، ضليعة في الموضوع.

وتقول: «أي ماسة تخرج من المنجم تباع بسعر أعلى بخمس مرات».

وقد تضاعفت قيمة صادرات الهند من الماس الصناعي ثلاث مرات بين عامي 2019 و2022. ومن حيث الحجم، زادت هذه الصادرات بنسبة 25 في المائة بين أبريل (نيسان) وأكتوبر (تشرين الأول) 2023، مقارنة بـ15 في المائة خلال الفترة عينها من عام 2022، بحسب أحدث البيانات في القطاع.

و«شهدت شركة Greenlab Diamonds نمواً بنسبة 400 في المائة في الحجم من سنة إلى أخرى»، بحسب باتيل.

ومن المرجح أن تتجاوز حصة السوق العالمية من حيث قيمة الماس المزروع في المختبر، التي ارتفعت من 3.5 في المائة في عام 2018 إلى 18.5 في المائة في عام 2023، عتبة الـ20 في المائة هذا العام، وفق ما قال الخبير في القطاع المقيم في نيويورك بول زيمنيسكي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للماس الطبيعي في العالم، باتت 37 في المائة من خواتم الخطبة اصطناعية، مقارنة بـ17 في المائة في فبراير (شباط) 2023، بحسب المحلل المتخصص في الماس إيدان غولان.

عاصفة مكتملة

وساهمت في ذلك الصين والهند، وهما من أكبر منتجي الماس الاصطناعي.

فقد صدّرت المختبرات الهندية 4.04 مليون قيراط بين أبريل وأكتوبر 2023، بزيادة قدرها 42 في المائة على أساس سنوي، وفق مجلس ترويج صادرات الأحجار الكريمة والمجوهرات الهندي. في المقابل، انخفضت صادرات الماس الطبيعي بأكثر من 25 في المائة، لتصل إلى 11.3 مليون قيراط.

وارتفعت مبيعات الماس الطبيعي خلال جائحة كوفيد، لكن الطلب انخفض عندما عادت الاقتصادات إلى العمل بشكل طبيعي. وقد وجدت الشركات الكبيرة نفسها بمخزون فائض باهظ التكلفة.

ويقول أجيش ميهتا، الذي تملك مجموعته «د. نافينشاندرا إكسبورتس» حقوق شراء من مجموعة «دي بيرز» العملاقة في مجال الماس، إن هذا التراجع هو الأكبر منذ بدء عمله في القطاع قبل 30 عاماً.

وتابع ميهتا: «الأمر مختلف تماماً عن نقص الطلب». فمع التباطؤ الاقتصادي في الولايات المتحدة والصين، والعقوبات المفروضة على الماس الروسي، وزيادة المعروض، «تضافرت كل الأمور وكأنها عاصفة مكتملة».

وفي أكتوبر، اضطر قطاع الماس الطبيعي في الهند إلى حظر استيراد الماس الخام طوعاً، وهو أمر نادر.

وقال ما لا يقل عن خمسة مشترين هنود معتمدين إن شركة «دي بيرز» خفضت الأسعار بنسبة 10 في المائة إلى 25 في المائة من ألماسها في أول عملية بيع لهذا العام، وهي فترة تشهد إعادة تخزين بعد الأعياد في الولايات المتحدة.

لكنّ الماس الاصطناعي وقع ضحية هذا الازدياد الكبير في العرض. فقد انخفضت أسعار الجملة بنسبة 58 في المائة في عام 2023، وفق غولان، وقدمت شركة «دبليو دي لاب غرون دايمندز» WD Lab Grown Diamonds، ثاني أكبر منتج في الولايات المتحدة، طلباً للإفلاس في أكتوبر.

ووفقاً لتجار التجزئة في سورات، انخفض سعر الماس المصقول ذي الجودة المنخفضة عيار 1 قيراط من 2400 دولار في عام 2022 إلى حوالي 1000 دولار في عام 2023.

بالنسبة لباتيل، فإن الأسعار المنخفضة ستحفز الطلب. قائلاً: «كنا نعلم أن الأسعار ستنخفض، لأنه لا يوجد احتكار في هذه الصناعة».


تركيا تسعى لتطوير «إف 16» خاصة بها

المقاتلة التركية «كآن» ستدخل الخدمة قريباً (متداولة)
المقاتلة التركية «كآن» ستدخل الخدمة قريباً (متداولة)
TT

تركيا تسعى لتطوير «إف 16» خاصة بها

المقاتلة التركية «كآن» ستدخل الخدمة قريباً (متداولة)
المقاتلة التركية «كآن» ستدخل الخدمة قريباً (متداولة)

كشفت مصادر عسكرية تركية عن سعي أنقرة لإنتاج طائرات تعادل المقاتلات الأميركية «إف 16 بلوك 70» التي وافق الكونغرس على بيع 40 منها لتركيا مؤخراً.

ونسب موقع «ديفنس تورك» العسكري لأحد المصادر بوزارة الدفاع التركية، لم يذكره بالاسم، أن أنقرة تريد أن تحقق الاكتفاء الذاتي من هذه المقاتلات التي وجدت صعوبات في الحصول عليها.

ولفت إلى أن تركيا تنتج إصدارات مختلفة من أجزاء مقاتلات «إف 16» في منشآتها الخاصة، وتقوم بتسليمها إلى القوات الجوية والعملاء الأجانب.

وقال المصدر إن «مفاوضاتنا لتنفيذ أنشطة التحديث وإنتاج المقاتلات في بلادنا مستمرة، وخلافاً للادعاءات المتعلقة بفرض قيود على استخدام طائرات إف 16 التي سيجري شراؤها وتحديثها، كما أكدنا من قبل، لا توجد شروط فُرضت على تركيا في هذا الشأن».

وكانت تقارير قد ذكرت أن واشنطن اشترطت على تركيا عدم استخدام مقاتلات «إف 16» التي ستحصل عليها في انتهاك أجواء اليونان.

ووافق الكونغرس الأميركي، أخيراً، على طلب تركيا الحصول على 40 مقاتلة من طراز «إف 16 بلوك 70» و«79» من معدات التحديث لمقاتلاتها القديمة من طراز «إف 16 فايبر»، بعدما صادقت تركيا على عضوية السويد في حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وسبق أن طلبت تركيا من الولايات المتحدة الإذن بالمشاركة في إنتاج محركات «جي إي إيروسبيس» المستخدمة في إنتاج مقاتلات «إف 16» لاستخدامها في تصنيع طائراتها الحربية المنتجة محلياً.

وتسعى تركيا إلى تصنيع محركات «جي إي إف 110» لضمان الإمدادات للمرحلة الأولية لمقاتلة «كآن» التي أجريت التجارب عليها في يناير (كانون الثاني) الماضي.

وتعد المقاتلة التركية صالحة لجميع الأحوال الجوية، ويجري تطوير الجيل الخامس منها من جانب شركة الصناعات الجوية التركية بمساعدة من شركة «بي إيه إي سيستم بي إل سي» البريطانية.

وقالت مصادر، طلبت عدم الكشف عن هويتها، إن طائرات «كآن» يجب أن تستخدم محركين من طراز «جي إي إف 110»، حتى تتمكن تركيا من تطوير نسختها الخاصة من مقاتلات الجيل الخامس.

ووضعت تركيا تحديث معدات قواتها الجوية هدفاً أساسياً بعد استبعادها من مشروع إنتاج وتحديث مقاتلات «إف 35» تحت إشراف «الناتو» بسبب اقتنائها منظومة الدفاع الجوي الروسية «إي 400» في صيف عام 2019، وهو ما دفع الولايات المتحدة إلى إخراجها من المشروع وحرمانها من الحصول على هذا النوع من المقاتلات.

وقال وزير الدفاع التركي، يشار غولر، في تصريحات الشهر الماضي، إن بلاده تهدف إلى أن يكون محرك طائراتها المحلي جاهزاً في عام 2028.

ووفق مصادر مطلعة، لن تحصل تركيا على مقاتلات «إف 16» قبل عام 2027، بسبب تراكم الطلبات لدى شركة «لوكهيد مارتن» المصنعة للطائرة.


تايوان تدعو بكين إلى «العقلانية»

مضيق تايوان (أرشيفية - أ. ب)
مضيق تايوان (أرشيفية - أ. ب)
TT

تايوان تدعو بكين إلى «العقلانية»

مضيق تايوان (أرشيفية - أ. ب)
مضيق تايوان (أرشيفية - أ. ب)

دعت تايوان، الثلاثاء، بكين إلى «العقلانية» بعد مقتل شخصين في حادث وقع بين سفينة صينية وخفر السواحل التايوانيين، في حين أكد رئيس وزراء الجزيرة أن بلاده ستحمي مياهها.

تطالب الصين بتايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي؛ بوصفها جزءاً من أراضيها، وتدهورت العلاقات بين البلدين في السنوات الأخيرة.

والأسبوع الماضي، لقي اثنان من أفراد طاقم قارب صيني حتفهما بعدما انقلب مركبهما قرب كينمين، وهي جزيرة خاضعة للإدارة التايوانية، لكنها تقع على بعد خمسة كيلومترات فقط عن مدينة شيامن في البر الرئيسي.

رئيس الوزراء التايواني تشين شيان - جين يلقي كلمة بالبرلمان الثلاثاء (أ.ف.ب)

كان القارب مطارداً من قِبل خفر السواحل التايواني؛ نظراً إلى تواجده في مياه محظورة.

وأفاد رئيس الوزراء التايواني، تشين شيان - جين، بأنه تم إطلاع الجانبين على «المناطق البحرية الخاضعة للقيود والمحظورة» منذ عام 1992.

وقال للصحافيين خارج مقر البرلمان التايواني: «سنواصل حماية هذه المناطق البحرية لضمان السلامة في مياهنا الإقليمية وحقوق صيادينا... نأمل بأن يتصرف الجانبان بعقلانية وتساوٍ وبأن يتعاونا معاً لضمان سلامة مياه كينمين - شيامن ليكون بإمكان الناس على جانبي المضيق التعامل مع بعضهم بعضاً بشكل صحي ومنظّم».

وأكد وزير الدفاع التايواني، تشيو كيو - تشينغ، أن الجيش لن يكون طرفاً في المسألة، وسيترك لخفر السواحل مهمة مراقبة المياه حول كينمين «نظراً إلى أننا نرغب في تجنّب الحرب».

وزير الدفاع التايواني، تشيو كيو - تشينغ (بالوسط في الصف الأول) في البرلمان الثلاثاء (أ.ف.ب)

وقال وزير الدفاع للصحافيين: «إذا تدخلنا، فسيؤدي ذلك إلى تصعيد النزاع وهو أمر لا نريده... فلنتعامل مع المسألة بشكل مسالم».

لم تستبعد بكين يوماً استخدام القوة لإخضاع تايوان إلى سيطرتها، وصعّدت في السنوات الأخيرة خطابها بشأن «التوحيد».

كما كثّفت مؤخراً الضغط العسكري على تايوان، عبر نشر طائرات حربية وسفن تابعة لسلاح البحرية في محيط الجزيرة بشكل يومي تقريباً.

والشهر الماضي، أجرت تايوان انتخابات رئاسية انتهت بفوز لاي تشينغ - تي، من «الحزب الديموقراطي التقدّمي» وهو مرشح تعدّه بكين «انفصالياً».

وأعلنت وزارة الدفاع التايوانية، الثلاثاء، أنها رصدت 24 طائرة حربية صينية في محيط الجزيرة خلال 24 ساعة منذ السادسة صباحاً، في زيادة طفيفة مقارنة بالأيام الأخيرة.

سفينة لخفر السواحل الصيني في مدينة شيامن (أ.ب)

«غضب»

وصل أقارب القتيلين من أفراد الطاقم إلى كينمين، الثلاثاء، مصحوبين بممثلين عن جمعية الصليب الأحمر في الصين.

وقال الممثل عن الصليب الأحمر، لي جاهوي، للصافيين إن «الحادث الخبيث تسببت بغضب شديد في الصين». وأفاد بأن «الغرض من زيارتنا إلى كينمين هو فهم الحقيقة ومساعدة العائلات في أعقاب (الحادث) وإعادة الناجيَّين».

من المتوقع أن تشارك العائلات في مراسم دينية حداداً على القتلى الذين سيتم حرق جثثهم.

وأدانت الصين الحادثة، بينما قال الناطق باسم مكتب الشؤون الخارجية التايوانية في بكين، جو فينغليان، الاثنين: إن على تايبيه تسهيل زيارة الأقارب «لتجنّب إيذاء مشاعر أبناء الوطن ذاته على ضفتي» المضيق.

دافع خفر السواحل في تايوان عن عملية المطاردة، التي أدت إلى انقلاب القارب، مشيراً إلى أن الطاقم الصيني رفض التعاون مع أجهزة إنفاذ القانون.

وليس غريباً بالنسبة إلى السفن التايوانية والصينية الدخول خطأ إلى منطقة الطرف الآخر.

وبعد حادث الأسبوع الماضي المميت، أعلنت الصين تعزيز الدوريات في محيط المياه التايوانية، وصعّد عناصر من قوة خفر السواحل التابعة لها على متن سفينة سياحية تايوانية، الاثنين، للتحقق من معلومات القبطان والركاب.


هدم ضريح ولي صوفي في إطار برنامج «للتنمية» في دلهي

في هذه الصورة التي التُقطت في 6 فبراير 2024 رجل يدلّ على ضريح الصوفي الحاج روزبيه المهدم في نيودلهي (أ.ف.ب)
في هذه الصورة التي التُقطت في 6 فبراير 2024 رجل يدلّ على ضريح الصوفي الحاج روزبيه المهدم في نيودلهي (أ.ف.ب)
TT

هدم ضريح ولي صوفي في إطار برنامج «للتنمية» في دلهي

في هذه الصورة التي التُقطت في 6 فبراير 2024 رجل يدلّ على ضريح الصوفي الحاج روزبيه المهدم في نيودلهي (أ.ف.ب)
في هذه الصورة التي التُقطت في 6 فبراير 2024 رجل يدلّ على ضريح الصوفي الحاج روزبيه المهدم في نيودلهي (أ.ف.ب)

على مدى تسعة قرون، قصد الهنود ضريح بابا حجي روزبيه للصلاة داخل غابة غير كثيفة في العاصمة دلهي، وكان قبر الولي الصوفي أحد أقدم المواقع الإسلامية في العاصمة الهندية، حتى حوّلته هيئة التنمية أنقاضاً، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

في أوائل فبراير (شباط)، صار الضريح أحدث ضحايا «برنامج الهدم» الذي تنفذه هيئة تنمية دلهي لإزالة «المباني الدينية غير القانونية» وشمل إزالة مسجد ومقابر وأضرحة ومعابد هندوسية.

وقد خلف تدمير الضريح شعوراً بالحسرة لدى السكان وتحذيرات قلقة من المؤرخين بشأن فقدان تراث لا يقدر بثمن. وقالت المؤرخة والمؤلفة رنا صفوي: «إنها ضربة... للتاريخ الذي جعل الهند ما هي عليه اليوم».

تأتي عمليات الهدم في وقت حساس مع تزايد جرأة القوميين الهندوس للمطالبة بمواقع أثرية إسلامية قديمة بوصفها تابعة للديانة الهندوسية التي تمثل الأغلبية في البلاد.

وافتتح رئيس الوزراء ناريندرا مودي في يناير (كانون الثاني) معبداً للإله رام في مدينة أيوديا في ولاية أوتار برادش، تم بناؤه على موقع مسجد عمره قرون دمره متعصبون هندوس في عام 1992؛ وهو ما أدى إلى إثارة مواجهات طائفية في مختلف أنحاء البلاد، أسفرت عن مقتل 2000 شخص معظمهم من المسلمين.

ومن المتوقع أن يفوز في الانتخابات العامة المقررة هذا العام في أبريل (نيسان) حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي الذي يتزعمه مودي.

تتعلق حملة الهدم التي تُنفذ في دلهي رسمياً بالتنمية، وقد استهدفت مباني هندوسية بالإضافة إلى مبانٍ إسلامية. لكن هيئة التنمية لم تفصح عما سيحل محل المباني المدمرة التي بُني الكثير منها قبل مئات السنين من وضع قواعد التنظيم المدني الحالية.

قالت صفوي: «كان الضريح لولي صوفي وكان من أوائل - إن لم يكن أول - الذين جاؤوا إلى دلهي. لقد رأيت أشخاصاً من جميع الأديان يزورونه ويوقّرونه».

تُظهر هذه الصورة التي التُقطت في 7 فبراير 2024 منظراً عاماً لمسجد في نيودلهي بالهند (أ.ف.ب)

«متاهة التنمية الحديثة»

يعود تاريخ ضريح بابا حجي روزبيه إلى أواخر القرن الثاني عشر، عندما كانت مدينة تشيتشن إيتزا العظيمة التي أسستها حضارة المايا في أوجها في المكسيك.

وكان قد مرّ عليه 500 عام عندما بُني ضريح تاج محل في الهند.

لكن ضريح بابا حجي روزبيه أكثر تواضعاً بكثير فهو عبارة عن مبنى بسيط منخفض الجدران يقع في عمق متنزه غابة سانجاي فان المترامي الأطراف، بعيداً عن أي طرق أو مبانٍ، ويصعب على أي كان العثور عليه باستثناء المصلين المترددين عليه.

لكن خسارة الضريح جعلت أولئك الذين زاروه يشعرون بالمرارة.

وقال رجل طلب عدم ذكر اسمه خوفاً من ردود الفعل: «لقد أمضيت ليالي هنا في الصلاة، وها قد زال كل شيء. إذا لم نحمِ تاريخنا فمن سيفعل ذلك؟».

هيئة تنمية دلهي هي وكالة اتحادية تتمثل مهمتها في ضمان عدم ضياع «الطابع التاريخي الفريد لدلهي وتقاليدها وروحها في متاهة التنمية الحديثة».

وقالت الهيئة إن عمليات الإزالة تمت الموافقة عليها من قبل لجنة دينية، وإن «برنامج الهدم بأكمله (تم) بنجاح من دون أي عائق أو احتجاج». وأضافت الهيئة في بيان أن المناطق «المستصلحة» أضافت مساحة ملعب كرة قدم (5000 متر مربع)، من دون تقديم مزيد من التوضيح.

وذكرت صحيفة «هندوستان تايمز»، أنه إلى جانب المسجد والضريح، قامت هيئة التنمية بإزالة أربعة معابد هندوسية و77 قبراً.

تُظهر هذه الصورة التي التُقطت في 7 فبراير 2024 منظراً عاماً لمسجد في نيودلهي بالهند (أ.ف.ب)

«التراث مشترك»

في الشهر الماضي، هدمت الجرافات في غابة مهرولي في دلهي مسجد أخونجي الذي قال القائمون على رعايته إن عمره نحو 600 عام. وقال إمام المسجد ذاكر حسين (40 عاماً) متحدثاً عن وصول العمال قبل الفجر لهدم المبنى «تنظر إلى جدران المبنى وتدرك كم من الوقت مضى عليه. لقد فقدنا ذلك. لا يمكننا إعادة بنائه، مهما حاولنا».

ورأت صفوي أن خسارة المسجد خسارة للجميع. وقالت: «التراث مشترك. لذلك؛ لا يمكن القول إن (هدم) هذا المسجد ليس سوى ضربة لمجتمع معين أو للمسلمين لأنهم صلوا هناك».

وقالت هيئة المسح الأثري الهندية التي أدرجت ضريح بابا حجي روزبيه على قائمة التراث عام 1922: إن الصوفي الزاهد الذي عاش في كهف كان «يحظى بالتبجيل بوصفه أحد أقدم الأولياء في دلهي».

وورد في قائمة هيئة المسح الأثري، أن «التقاليد المحلية» أفادت بوجود قبر ثانٍ في الضريح يخص ابنة قائد دلهي الهندوسي راي بيثورا في القرن الثاني عشر والذي «اعتنق الإسلام على يديه».

وذكر تقرير الهيئة أن «الكثير من الهندوس اعتنقوا الإسلام بتوجيه منه، وهو ما عدّه المنجمون نذير شؤم ينذر بقدوم» إمبراطورية المغول الإسلامية في القرن السادس عشر.

بعد ذلك بقرون، بدأت عمليات الهدم.


غوتيريش لمشاورات لتعيين مبعوث لتنسيق العلاقة مع «طالبان»

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يتحدث خلال مؤتمر صحافي حول الاجتماع مع المبعوثين الخاصين بشأن أفغانستان في العاصمة القطرية الدوحة الاثنين (أ.ف.ب)
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يتحدث خلال مؤتمر صحافي حول الاجتماع مع المبعوثين الخاصين بشأن أفغانستان في العاصمة القطرية الدوحة الاثنين (أ.ف.ب)
TT

غوتيريش لمشاورات لتعيين مبعوث لتنسيق العلاقة مع «طالبان»

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يتحدث خلال مؤتمر صحافي حول الاجتماع مع المبعوثين الخاصين بشأن أفغانستان في العاصمة القطرية الدوحة الاثنين (أ.ف.ب)
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يتحدث خلال مؤتمر صحافي حول الاجتماع مع المبعوثين الخاصين بشأن أفغانستان في العاصمة القطرية الدوحة الاثنين (أ.ف.ب)

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الاثنين، أنه سيبدأ مشاورات لتعيين مبعوث أممي لتنسيق المشاركة بين المجتمع الدولي و«طالبان»، التي رفض ممثلوها المشاركة في اجتماع استضافته الدوحة خلال اليومين الماضيين للمبعوثين إلى أفغانستان، بالتزامن مع إصدار المنظمة الدولية تقريراً يفيد بأن النساء الأفغانيات يشعرن بالخوف عند مغادرة منازلهن بمفردهن بسبب مراسيم الحركة المتشددة في شأن ملابسهن والأوصياء الذكور عليهن.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يتحدث خلال مؤتمر صحافي حول الاجتماع مع المبعوثين الخاصين بشأن أفغانستان في العاصمة القطرية الدوحة الاثنين (أ.ف.ب)

وفي ديسمبر (كانون الأول)، تبنى مجلس الأمن قراراً يطلب من الأمين العام للأمم المتحدة تعيين مبعوث خاص إلى أفغانستان. وعارضت «طالبان» إمكانية تعيين مبعوث، عادّة أنه لا توجد حاجة إلى مبعوث خاص آخر نظراً لوجود البعثة الدبلوماسية للأمم المتحدة في كابل.

وكان كبير الموظفين الدوليين يتحدث خلال مؤتمر صحافي في ختام مؤتمر الدوحة للمبعوثين إلى أفغانستان؛ إذ أمل في أن يحضر مسؤولو «طالبان» الاجتماع القادم في هذا الشأن.

وناقش الاجتماع الذي استمر يومي الأحد والاثنين زيادة التواصل مع أفغانستان وتعزيز تنسيق الاستجابة في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى. وشارك في الاجتماع ممثلون عن الولايات المتحدة والصين وباكستان والاتحاد الأوروبي، لمناقشة سبل التعامل مع حكومة «طالبان» بعد عودتها إلى السلطة في كابل عام 2021.

أفغانيات يتظاهرن ضد حركة «طالبان» (الإعلام الأفغاني)

غياب «مخيّب»

وعلى الرغم من عدم استجابة وزارة الخارجية الأفغانية على الفور للتعليق، كتب الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند عبر منصة «إكس»، أنه «من المخيب أن (طالبان) رفضت حضور اجتماع المبعوثين الخاصين». وحض «كل الأطراف على بذل مزيد من الجهود للتوصل إلى اتفاقات يمكن أن تفيد الشعب الأفغاني الذي يعاني منذ فترة طويلة».

وأكد كبير المتحدثين باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد، أن الحركة لن تحضر اجتماع الدوحة.

وسعى المنظمون إلى مشاركة ممثلين للمجتمع المدني داخل أفغانستان وخارجها، بما في ذلك النساء ووسائل الإعلام والشركات في مؤتمر الدوحة. وقبل الاجتماع، كشف مصدر دبلوماسي أن «طالبان» اشترطت أن تكون الممثل الوحيد لأفغانستان في المؤتمر، ما يعني إقصاء ممثلي المجتمع المدني.

كما طلبت عقد لقاء مباشر مع الأمين العام للأمم المتحدة، وأن تمنح فرصة لطرح رؤيتها لأفغانستان.

نساء أفغانيات ينسجن سجادة في مصنع تقليدي في قندهار في 19 فبراير 2024 (أ.ف.ب)

«غير مجدية»

وأكدت «طالبان» أن مشاركتها في المحادثات التي دعت إليها الأمم المتحدة حول أفغانستان ستكون «غير مجدية» إذا لم تُلبَّ شروطها. ولم تعترف أي دولة رسمياً بحكومة الحركة منذ توليها السلطة في أعقاب الانسحاب الفوضوي للقوات الأميركية في أغسطس (آب) 2021.

بائع شاي أفغاني ينتظر العملاء على طول بحيرة قرغا المغطاة بالثلوج في ضواحي كابل في 19 فبراير 2024 (أ.ف.ب)

ورداً على ممارسات «طالبان»، قطع العديد من الحكومات والمنظمات الدولية ووكالات المعونة تمويلها لأفغانستان أو قلصته، الأمر الذي شكل ضربة خطيرة لاقتصاد البلاد المتعثر أصلاً.

وينظر الاجتماع في قطر أيضاً في توصيات تقييم مستقل للأمم المتحدة في شأن أفغانستان، اقترح أن يكون الاعتراف بسلطات «طالبان» مرتبطاً برفع القيود المفروضة على حقوق المرأة، وخصوصاً حصولها على التعليم. وأوصى التقييم الذي تدعمه الدول الغربية بتعيين مبعوث خاص للأمم المتحدة، وهو ما رفضته حكومة «طالبان».

أفغانيات يسرن في ضواحي مدينة جلال آباد (أ.ف.ب)

مضايقة وترهيب

إلى ذلك، أفاد تقرير للأمم المتحدة بأن النساء الأفغانيات يشعرن بالخوف أو عدم الأمان عند مغادرة منازلهن بمفردهن بسبب مراسيم «طالبان» وحملات إنفاذ القانون على الملابس والأوصياء الذكور. وأوضح أن المراسيم تنفذ من خلال الاعتقال والمضايقة والترهيب، مضيفاً أن أكثر من نصف النساء اللواتي أجريت مقابلات معهن أثناء إعداد التقرير شعرن بعدم الأمان عند مغادرة المنزل دون ولي أمر أو محرم. وأكد أن المخاطر التي تهدد أمنهن ومستويات القلق لديهن تتفاقم كلما تم الإعلان عن مرسوم جديد يستهدفهن على وجه التحديد. وقالت بعضهن إن أولياء أمورهن الذكور وبّخوهن بتهمة «إضاعة الوقت» إذا أردن زيارة متاجر معينة، أو طلبوا الابتعاد عن طريق تقتصر عليهن أداء المهام الضرورية الأساسية، مما يقلل من فرص «الاستمتاع حتى بلحظات صغيرة من التحفيز أو الترفيه» خارج المنزل.

وقال ناطق باسم وزارة «الرذيلة والفضيلة» التي أنشأتها «طالبان»، إن القول إن النساء خائفات من الذهاب إلى المتاجر «هراء وغير صحيح».