المغرب يضبط 18 طنا من الحشيش جنوبي الدار البيضاء

عناصر من الشرطة المغربية (أرشيفية - أ.ف.ب)
عناصر من الشرطة المغربية (أرشيفية - أ.ف.ب)
TT

المغرب يضبط 18 طنا من الحشيش جنوبي الدار البيضاء

عناصر من الشرطة المغربية (أرشيفية - أ.ف.ب)
عناصر من الشرطة المغربية (أرشيفية - أ.ف.ب)

قالت الشرطة المغربية إنها ضبطت اليوم الاثنين 18 طنا من مادة الحشيش في صورتها الصمغية المعروفة في المغرب باسم «الشيرا» في منطقة سيدي رحال الساحلية جنوبي الدار البيضاء.

وذكرت الشرطة في بيان أنها ألقت القبض على خمسة أشخاص وهم متلبسون بنقل المادة المحظورة على شاحنة ويحاولون تحميلها على زوارق مطاطية سريعة. وأضافت أنها بدأت التحري عن علاقات المحتجزين بشبكات تهريب المخدرات المحلية والدولية.

وكثف المغرب في الأشهر القليلة الماضية حملاته ضد تهريب المخدرات والتي أسفرت عن مضبوطات من بينها 10.7 طن من الحشيش بمدينة أغادير على ساحل المحيط الأطلسي في مارس (آذار)، و19.5 طن من الحشيش في صورته الصمغية مخبأة داخل شاحنة محملة بأخطبوط ومتجهة إلى إسبانيا في يونيو (حزيران) الماضي.

ويعد المغرب دولة رئيسية في إنتاج القنب ويسمح بزراعته وتصديره واستخدامه لأغراض طبية منذ عام 2021، لكن لا يسمح باستخدامه لأغراض ترفيهية.


مقالات ذات صلة

حكم جديد بسجن وزير مغربي سابق 5 سنوات

شمال افريقيا الوزير المغربي السابق محمد زيان (الشرق الأوسط)

حكم جديد بسجن وزير مغربي سابق 5 سنوات

قضت محكمة ابتدائية مغربية بسجن المعارض والوزير السابق، محمد زيان، 5 سنوات بتهمة «اختلاس وتبديد أموال عمومية».

«الشرق الأوسط» (الرباط)
شمال افريقيا محمد زيان

بتهمة «اختلاس وتبديد أموال عمومية»... حكم بسجن وزير مغربي سابق 5 سنوات

قضت محكمة ابتدائية مغربية بسجن المعارض والوزير السابق محمد زيان 5 سنوات بتهمة «اختلاس وتبديد أموال عمومية» علماً بأنه يقضي 3 سنوات سجناً في قضية أخرى.

«الشرق الأوسط» (الرباط)
رياضة عربية طارق السكتيوي مدرب منتخب المغرب الأولمبي (الجامعة المغربية)

«أولمبياد باريس»: المغرب لفك نحس دور المجموعات

يطمح المنتخب المغربي إلى فك نحس الخروج من دور المجموعات لمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية.

«الشرق الأوسط» (الدار البيضاء)
مذاقات صورة لطاجين اللحم بالبرقوق المشهور في المغرب من بكسباي

المطبخ المغربي... يتوج بلقب أفضل مطبخ في العالم

فاز المطبخ المغربي على المطبخ المكسيكي في نهائي مسابقة للطبخ، بعد جمع ما يقارب 2.5 مليون صوت طوال المنافسة.

كوثر وكيل (لندن)
شمال افريقيا آثار الجفاف باتت واضحة على جل الحقول الزراعية بالمغرب بسبب توالي سنوات الجفاف (أ.ف.ب)

الجفاف يفاقم معدلات البطالة في الأرياف المغربية

تقلصت فرص العمل بالنسبة للمزارعين على الخصوص، بعد تراجع المساحة المزروعة إلى 2.5 مليون هكتار فقط، مقابل 4 ملايين في موسم عادي بسبب الجفاف.

«الشرق الأوسط» (سيدي سليمان (المغرب))

وزير الدفاع المصري يطالب أفراد الجيش بمتابعة «ما يدور حولهم من أحداث»

جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)
جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)
TT

وزير الدفاع المصري يطالب أفراد الجيش بمتابعة «ما يدور حولهم من أحداث»

جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)
جانب من لقاء وزير الدفاع المصري مع أفراد المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية (المتحدث العسكري المصري)

طالب القائد العام للقوات المسلحة المصرية، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، عبد المجيد صقر، أفراد الجيش المصري بأن «يكونوا على دراية تامة بكل ما يدور حولهم من أحداث».

وأشار إلى «أهمية الحفاظ على أعلى درجات الجاهزية لحماية حدود الدولة المصرية على الاتجاهات الاستراتيجية كافة».

جاء ذلك خلال لقاء وزير الدفاع المصري عدداً من قوات المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية، في حضور رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، أحمد خليفة، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة، وذلك في «إطار خطة اللقاءات الميدانية التي تقوم بها القيادة العامة للقوات المسلحة»، وفق إفادة للمتحدث العسكري المصري، الأحد.

وأضاف وزير الدفاع المصري أن «القوات المسلحة درع الشعب المصري الواقية وسيفه ضد كل مَن تسول له نفسه المساس بقدسية الوطن وسلامة أراضيه».

وشدد على أن القيادة العامة للقوات المسلحة «لا تتوانى عن تقديم الدعم المستمر لجميع وحدات وتشكيلات القوات المسلحة لتكون دائماً في أعلى درجات الكفاءة والاستعداد القتالي العالي».

من جانبه، أكد قائد المنطقة الشمالية العسكرية، هشام حسني، «حرص أفراد المنطقة الشمالية على الارتقاء بالمستوى المهاري والبدني بالتدريب المستمر والروح المعنوية العالية؛ ليكونوا دائماً في أعلى درجات اليقظة والاستعداد القتالي لتنفيذ أي مهام توكل إليهم، بالإضافة إلى مشاركتهم في دعم المجتمع المدني وتوفير الحياة الكريمة للمصريين بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية كافة والجهات المعنية بالدولة».

وحسب المتحدث العسكري المصري فقد قام القائد العام للقوات المسلحة المصرية بجولة تفقدية داخل القوات البحرية، استمع خلالها لشرح من قائد القوات البحرية المصرية، أشرف عطوة، عن الوحدات البحرية التي انضمت حديثاً، والوحدات التي يتم تصنيعها بالإمكانات الذاتية في الترسانة البحرية وبأيادٍ مصرية، وتعد إضافة تكنولوجية هائلة لإمكانات وقدرات القوات البحرية، وتُسهم في تحقيق السيطرة الكاملة على السواحل المصرية الممتدة بالبحرين الأحمر والمتوسط.

وزير الدفاع المصري أكد أهمية الحفاظ على أعلى درجات الجاهزية لحماية حدود الدولة المصرية (المتحدث العسكري المصري)

يأتي هذا غداة بيان لمصر أعربت فيه عن متابعتها بقلق بالغ للعملية العسكرية الإسرائيلية على الأراضي اليمنية، التي تزيد من تصاعد حدة التوتر الحالي على الجبهات كافة. وشددت مصر على «أهمية تكاتف الجهود الدولية من أجل صون أمن واستقرار المنطقة». وحذرت مما سبق أن أشارت إليه من مخاطر توسيع رقعة الصراع في المنطقة على أثر تطورات أزمة قطاع غزة، وبما سيدفع الإقليم بأسره إلى دائرة مفرغة من الصراعات وعدم الاستقرار.

ووفق إفادة لوزارة الخارجية المصرية، مساء السبت، فقد دعت القاهرة الأطراف كافة إلى ضبط النفس والتهدئة، وتجنب الانزلاق لفوضى إقليمية. وطالبت الفاعلين كافة على المستويين الإقليمي والدولي بالاضطلاع بمسؤولياتهم من أجل إنهاء الحرب الإسرائيلية في غزة لكونها السبب الرئيسي في ارتفاع حدة التوتر والتصعيد الإقليمي الحالي.

وأعادت مصر تأكيد موقفها الراسخ والداعي إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، والسماح بنفاذ المساعدات الإنسانية من دون أي عوائق إلى القطاع، وذلك على ضوء أن تلك هي الخطوة الرئيسية والضرورية لاحتواء التوتر، والركيزة الأساسية لإقرار التهدئة الشاملة في المنطقة، وحفظ الأمن والاستقرار الإقليمي.

ومنذ اندلاع «حرب غزة» في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، شهدت غزة هدنة واحدة في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لم تستمر إلا نحو أسبوع، تضمنت تبادل أسرى، وإدخال مساعدات إغاثية، قبل أن يدخل الوسطاء من أميركا ومصر وقطر في مباحثات منذ نحو نصف عام ما بين «مناورات» و«تعقيدات» من طرفي الحرب، إسرائيل وحركة «حماس»، لم تسفر حتى الآن عن هدنة ثانية، وفق ما ذكرت مصادر قريبة من المباحثات.