الحكومة المغربية تناقش مقترحات التعيين في المناصب العليا

برئاسة عزيز أخنوش وعدد من المسؤولين البارزين

جانب من الجلسة الخاصة لمناقشة نصوص مقترحات التعيين بالمناصب العليا (المكتب الإعلامي للحكومة)
جانب من الجلسة الخاصة لمناقشة نصوص مقترحات التعيين بالمناصب العليا (المكتب الإعلامي للحكومة)
TT

الحكومة المغربية تناقش مقترحات التعيين في المناصب العليا

جانب من الجلسة الخاصة لمناقشة نصوص مقترحات التعيين بالمناصب العليا (المكتب الإعلامي للحكومة)
جانب من الجلسة الخاصة لمناقشة نصوص مقترحات التعيين بالمناصب العليا (المكتب الإعلامي للحكومة)

عقدت الحكومة المغربية، صباح اليوم الخميس، اجتماعاً برئاسة عزيز أخنوش، للتداول والتباحث في عدد من مشاريع النصوص القانونية، ومقترحات التعيين بالمناصب العليا، على ما أوضح بيان صدر عن المكتب الإعلامي التابع للحكومة.

وأضاف البيان، وفق تقرير لـ«وكالة أنباء العالم العربي»، أن اجتماع الحكومة استُهل بمناقشة تغيير وتعميم القانون المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وإحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار، موضحاً أنه جرى تقديم القانون ومناقشة خطوطه العريضة في أفق عرضه للمصادقة عليه بمجلس حكومي لاحق.

وواصل مجلس الحكومة أشغاله بالاطلاع على اتفاق مبرم في إطار اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار بشأن حفظ التنوع البيولوجي البحري بالمناطق الواقعة خارج حدود الولاية الوطنية المغربية، واستخدامه على نحو مستدام، المعتمد في نيويورك 19 يونيو (حزيران) عام 2023، والموقَّع من المملكة المغربية في 21 سبتمبر (أيلول) عام 2023، على ما ذكر البيان.


مقالات ذات صلة

«تصفيات كأس العالم»: المغرب يكتسح الكونغو بسداسية نظيفة في أغادير

رياضة عربية فرحة منتخب المغرب تكررت 6 مرات بالحضور القوي أمام الكونغو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026 (إ.ب.أ)

«تصفيات كأس العالم»: المغرب يكتسح الكونغو بسداسية نظيفة في أغادير

سجل أيوب الكعبي ثلاثية من الأهداف في فوز المغرب 6-صفر على مضيفه الكونغو في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2026 في أغادير الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (أغادير)
شمال افريقيا المغرب يبدأ بيع منتجات مصنوعة من القنب الهندي في الصيدليات (غيتي)

المغرب يبدأ بيع منتجات مصنوعة من القنب الهندي

بدأت صيدليات المغرب في بيع منتجات مصنوعة من نبتة القنب الهندي، تشمل مكملات غذائية ومستحضرات تجميل، وذلك بعد الحصول على التراخيص اللازمة لتسويقها للمواطنين.

«الشرق الأوسط» (الرباط)
شمال افريقيا صورة لنبتة القنب الهندي «الحشيش» - نيويورك 15 يوليو 2022 (رويترز)

بدء بيع منتجات «القنب الهندي» في الصيدليات المغربية

يبدأ المغرب رسمياً خلال الأيام المقبلة بيع مكملات غذائية ومنتجات تجميلية مصنوعة من القنب الهندي في صيدليات المملكة.

«الشرق الأوسط» (الرباط)
شمال افريقيا عناصر من الشرطة المغربية (أرشيفية - أ.ف.ب)

المغرب يضبط 18 طنا من الحشيش جنوبي الدار البيضاء

قالت الشرطة المغربية إنها ضبطت اليوم الاثنين 18 طنا من مادة الحشيش في صورتها الصمغية المعروفة في المغرب باسم «الشيرا» في منطقة سيدي رحال الساحلية.

شمال افريقيا رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش (الشرق الأوسط)

المغرب: حقوقيون يطالبون بوقف «اعتقالات السياسة والرأي»

طالب حقوقيون مغاربة حكومة بلادهم بوقف الاعتقالات السياسية واعتقالات الرأي في البلاد.

«الشرق الأوسط» (الرباط)

مصر ترحّل سودانيين لاتهامهم بـ«مخالفة شروط الإقامة»

سودانيون في مكتب شؤون اللاجئين بالقاهرة (مكتب مفوضية شؤون اللاجئين)
سودانيون في مكتب شؤون اللاجئين بالقاهرة (مكتب مفوضية شؤون اللاجئين)
TT

مصر ترحّل سودانيين لاتهامهم بـ«مخالفة شروط الإقامة»

سودانيون في مكتب شؤون اللاجئين بالقاهرة (مكتب مفوضية شؤون اللاجئين)
سودانيون في مكتب شؤون اللاجئين بالقاهرة (مكتب مفوضية شؤون اللاجئين)

رحّلت السلطات المصرية، الخميس، سودانيين لاتهامهم بـ«مخالفة شروط الإقامة»، ودخول البلاد بطريقة «غير قانونية».

وتلقت مديرية أمن قنا (جنوب مصر) إخطاراً يفيد بضبط 7 حافلات بالمحافظة، تحمل ركاباً سودانيين، تبين أنهم وصلوا إلى الأراضي المصرية بـ«طريقة غير مشروعة، ولا يحملون أوراقاً رسمية للإقامة في مصر»، بحسب مواقع مصرية.

ومنذ اندلاع الحرب بين الجيش السوداني وقوات «الدعم السريع» في أبريل (نيسان) من العام الماضي، تزايدت أعداد السودانيين الفارين من الحرب إلى مصر، وانتشرت تجمعاتهم في القاهرة وعدد من المدن المصرية.

وفي مارس الماضي، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، للمبعوث الأميركي الخاص للسودان، توم بيرييلو، إن «مصر استقبلت أكثر من نصف مليون مواطن سوداني منذ بدء الحرب، بالإضافة إلى أكثر من خمسة ملايين سوداني يعيشون في مصر دون تفرقة بينهم وبين المواطنين المصريين».

وتضاعف عدد اللاجئين السودانيين المسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر 5 أضعاف منذ أبريل 2023، ليصل إلى 315 ألف لاجئ سوداني، يمثلون أكثر من 52 في المائة من إجمالي عدد اللاجئين المسجلين في البلاد، وعددهم نحو 590 ألف لاجئ من 60 دولة أجنبية، حسب بيانات مكتب مفوضية اللاجئين بالقاهرة.

وتواجه مصر تدفقات مستمرة من مهاجرين اضطروا إلى ترك بلادهم؛ بسبب الصراعات أو لأسباب اقتصادية ومناخية، خصوصاً من دول الجوار العربي والأفريقي، ومنها سوريا، واليمن، والسودان وفلسطين. ووفق تقديرات الحكومة المصرية، فإن أعداد اللاجئين والأجانب المقيمين على أراضيها «يتعدى 9 ملايين أجنبي من نحو 133 دولة».

أمين عام الامم المتحدة خلال لقائه بشخصيات سودانية بالقاهرة في مارس الماضي (الأمم المتحدة)

وتشكو مصر من عدم تناسب المساعدات الدولية المقدمة إليها، مع زيادة تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى أراضيها. وأشار رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، في أبريل الماضي، إلى أن «تكلفة إقامة 9 ملايين أجنبي بمصر أكثر من 10 مليارات دولار سنوياً».

الباحث السوداني المقيم في مصر، صلاح خليل، رأى أن «شبكات تهريب السودانيين زادت خلال الفترة الأخيرة، بهدف تحقيق مكاسب مادية كبيرة». وقال خليل لـ«الشرق الأوسط» إن «تلك الشبكات تستغل ظروف الحرب، والتسهيلات المقدمة من مصر للسودانيين في تهريب أعداد بطرق (غير مشروعة) خصوصاً من الذين لا يريدون انتظار استخراج تأشيرات السفر الرسمية»، مشيراً إلى أن «مصر لم تُوقف التأشيرات المجانية للسودانيين»، كما «تمنح تأشيرات دخول اعتباري للسودانيين الذين يسجلون في مكتب الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالقاهرة».

وفي مايو (أيار) الماضي، طالبت وزارة الداخلية المصرية الأجانب المقيمين على أراضيها بضرورة التوجه إلى «الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية» لتقنين أوضاعهم وتجديد إقاماتهم والحصول على «بطاقة الإقامة الذكية» لضمان الاستفادة من كافة الخدمات الحكومية المقدمة إليهم قبل نهاية يونيو (حزيران) الحالي.

والتقى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في مارس الماضي، بمجموعة من اللاجئين السودانيين في القاهرة، حيث استمع لمعاناة الآلاف الذين تركوا منازلهم وممتلكاتهم وأسرهم بسبب الحرب.

وتشير المؤسسات المصرية إلى تقديم الرعاية للسودانيين دون تفرقة مع المصريين. وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال استقباله رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن، عبد الفتاح البرهان، في القاهرة نهاية فبراير (شباط) الماضي، «مواصلة عمل بلاده على تخفيف الآثار الإنسانية للنزاع على الشعب السوداني».