الخطّة الأمنية مستمرّة في بيروت الكبرى رغم الاعتراض

حجز مئات السيارات والدراجات وتوقيف مطلوبين

عناصر من قوى الأمن أثناء حملة أمنية سابقة لقمع المخالفات (موقع قوى الأمن)
عناصر من قوى الأمن أثناء حملة أمنية سابقة لقمع المخالفات (موقع قوى الأمن)
TT

الخطّة الأمنية مستمرّة في بيروت الكبرى رغم الاعتراض

عناصر من قوى الأمن أثناء حملة أمنية سابقة لقمع المخالفات (موقع قوى الأمن)
عناصر من قوى الأمن أثناء حملة أمنية سابقة لقمع المخالفات (موقع قوى الأمن)

تواصل وزارة الداخلية اللبنانية، بكلّ أجهزتها، تنفيذ الخطة الأمنية في بيروت الكبرى، لتوقيف المطلوبين وقمع المخالفات وحجز السيارات والدراجات النارية التي تتجوّل من دون أوراق ثبوتيّة، وإقفال المحال التجارية غير المرخّصة.

وتباينت المواقف بين مرحّب بالخطّة على أبواب موسم الاصطياف، ومعارض لها؛ كونها أتت من دون إعطاء مهلة للمواطنين لتسوية أوضاعهم القانونية، خصوصاً أصحاب السيارات والدراجات النارية غير المسجّلة.

وأشار مصدر في وزارة الداخلية إلى أن الخطّة الأمنية «بدأت يوم الأربعاء الماضي، وهي مستمرّة ما دامت الضرورات الأمنية تقتضيها». وأكد لـ«الشرق الأوسط» أن «النتائج الأولية للإجراءات عكست نتائج جيدة جداً، وساهمت في خفض الجريمة بنسبة عالية جداً»، مشدداً على أن «غايتها حماية الناس وفرض الأمن والاستقرار وليس ترويع الناس أو تخويفهم».


مقالات ذات صلة

القلق يخيم على جبهة جنوب لبنان وحذر شديد من تصاعد المواجهة

المشرق العربي من مراسم تشييع القيادي في «حزب الله» طالب عبد الله في الضاحية الجنوبية لبيروت (رويترز)

القلق يخيم على جبهة جنوب لبنان وحذر شديد من تصاعد المواجهة

تدخل المواجهة بين «حزب الله» وإسرائيل بعد اغتيالها أحد أبرز قادته الميدانيين، في دائرة الاشتعال الأشد حدّة واتساعاً منذ إعلان الحزب مساندته لحركة «حماس» في غزة

محمد شقير (بيروت)
المشرق العربي بري يدلي بصوته في الجلسة الأخيرة لانتخاب الرئيس التي عقدت قبل عام (أ.ب)

إنهاء الشغور الرئاسي اللبناني عالق بالشروط حول حوار سابق

لم تثمر ثلاث مبادرات سياسية حتى الآن في الدفع نحو عقد جلسة جديدة لانتخاب الرئيس بعد مرور عام بالتمام على آخر جلسة عقدت

«الشرق الأوسط» (بيروت)
أوروبا عدد منزعماء العالم يجلسون للتحضير لجلسة عمل حول أفريقيا وتغير المناخ والتنمية في منتجع بورجو إجنازيا خلال قمة «مجموعة السبع» (أ.ف.ب)

«مجموعة السبع» قلقة بشأن الوضع على حدود لبنان وإسرائيل

أفادت مسودة بيان ختامي من المقرر أن يصدر عقب قمة «مجموعة السبع» بأن قادة المجموعة سيعبرون عن قلقهم البالغ إزاء الوضع على الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

«الشرق الأوسط» (بورجو إينياتسيا (إيطاليا))
المشرق العربي اللقاء الذي جمع النائب جبران باسيل مع النائب تيمور جنبلاط (حساب باسيل)

لبنان: حراك «الاشتراكي» يقرّب المسافة الرئاسية بين «القوات» وبري

تدور المبادرات الرئاسية في لبنان في حلقة مفرغة مع تصلب مواقف الأفرقاء وإن كان هناك من يعوّل بحذر على ليونة المواقف التي بدأت تظهر لدى البعض.

كارولين عاكوم (بيروت)
المشرق العربي وفد «التيار الوطني الحر» برئاسة جبران باسيل مجتمعاً إلى وفد من نواب المعارضة بمقر «حزب الكتائب» (الوكالة الوطنية للإعلام)

المعارضة اللبنانية تنتظر «ضمانات» للحوار حول الرئاسة

قال نواب المعارضة اللبنانية إن اجتماعهم مع جبران باسيل لم يحمل جديداً يُمكِّن من إحداث خرق في جدار الأزمة، وإنه لا ضمانات من «الثنائي الشيعي» بشأن نتائج الحوار.

بولا أسطيح (بيروت)

مقتل سيدتين وإصابة 19 آخرين في غارة إسرائيلية بقضاء صور جنوب لبنان

صورة أرشيفية لمنطقة الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (أ.ف.ب)
صورة أرشيفية لمنطقة الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (أ.ف.ب)
TT

مقتل سيدتين وإصابة 19 آخرين في غارة إسرائيلية بقضاء صور جنوب لبنان

صورة أرشيفية لمنطقة الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (أ.ف.ب)
صورة أرشيفية لمنطقة الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (أ.ف.ب)

أدت غارة إسرائيلية على مبنى من 3 طوابق في محيط بلدتي جناتا ودير قانون النهر، في قضاء صور، إلى مقتل سيدتين وإصابة 19 آخرين من النساء والأطفال، وفق ما نقلته «وكالة أنباء العالم العربي» عن وسائل إعلام لبنانية.

وسمَّت قالت صحيفة «النهار» اللبنانية، اليوم (الجمعة)، القتيلتين، وقالت إن بينهما مسعفة في جمعية الرسالة للإسعاف الصحي. ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بأنها مقربة من «حزب الله» ما أوردته وسائل إعلام إسرائيلية بأن القصف كان عملية اغتيال. وأكدت المصادر أن الإصابات والضحايا من المدنيين، وأن عمليات البحث لا تزال جارية تحت الأنقاض.