حرب الحدود تستنزف «حزب الله».. وتُقلق إسرائيل

الخسائر تتصاعد... والمواجهة ما زالت محدودة جغرافياً


الدخان يتصاعد نتيجة غارة اسرائيلية استهدفت مروحين جنوب لبنان (أ.ف.ب)
الدخان يتصاعد نتيجة غارة اسرائيلية استهدفت مروحين جنوب لبنان (أ.ف.ب)
TT

حرب الحدود تستنزف «حزب الله».. وتُقلق إسرائيل


الدخان يتصاعد نتيجة غارة اسرائيلية استهدفت مروحين جنوب لبنان (أ.ف.ب)
الدخان يتصاعد نتيجة غارة اسرائيلية استهدفت مروحين جنوب لبنان (أ.ف.ب)

مع دخول معركة جنوب لبنان التي أرادها «حزب الله» معركة لدعم وإسناد غزة، شهرها السابع قبل أيام، بدأت العمليات هناك تتخذ أشكالاً جديدة مع إعلان الحزب اللبناني عن «تغيّر أداء» مقاتليه وإجراء «تعديلات» في استراتيجياته العسكرية المعتمدة.

وتبقى الحرب الحالية إلى حد كبير محدودة جغرافياً، مقارنة بالحرب الأخيرة التي خاضها «حزب الله» بوجه إسرائيل عام 2006. لكن خبراء يقولون إنها تحوّلت إلى ما يشبه «حرب استنزاف» ضد «حزب الله» بعد أشهر على القتال واقتراب عدد خسائره البشرية من خسائره في كل «حرب تموز (يوليو)» عام 2006. واقترب العدد راهناً من رقم 300 قتيل، علماً بأن الحرب التي دارت قبل 18 عاماً أسفرت عن مقتل 350 من عناصر الحزب.

وفي مقابل استنزاف «حزب الله»، يستمر القلق في إسرائيل من الهجمات التي تنطلق من لبنان وآخرها أمس من خلال إطلاق طائرتين مسيّرتين على قاعدة عسكرية.وبينما تواصلت المواجهات في جنوب البلاد بوتيرة أخف من الأيام الماضية، سأل نائب الأمين العام لـ«حزب الله» الشيخ نعيم قاسم، في كلمة له خلال احتفال في بيروت يوم الجمعة: «ألم تُلاحظوا كيف تغيّر الأداء على الجبهة الجنوبية واستفاد الإخوة المجاهدون من الدروس والعبر ومن الأمور التي استخدمت بشكل حديث، فعالجوا بعضها وكشفوا عن إمكانات معينة؟!».

وأضاف: «في كل الحروب بالعالم عندما تنتهي الحرب فيدرسون الإيجابيات والسلبيات ويعالجون السلبيات للحرب المقبلة. نحن درسنا الإيجابيات والسلبيات منذ أول شهرين وأجرينا التعديلات اللازمة حتى يكون هناك إنجاز مهم، وهذا ما حصل من قبل المجاهدين».


مقالات ذات صلة

غوتيريش يحذر من «غزة ثانية» في لبنان

المشرق العربي أطفال يعاينون حفرة كبيرة خلفتها ضربة إسرائيلية في خان يونس أمس تزامنا مع وصول وفد إسرائيلي إلى واشنطن لرأب الصدع مع أميركا (أ.ب)

غوتيريش يحذر من «غزة ثانية» في لبنان

تتسارع التحذيرات الدولية من مخاطر اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل و«حزب الله» اللبناني، والتي أشار إليها أمس الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قائلاً إن

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي فلسطينيون يشيعون جثمان شخص قُتل جراء قصف إسرائيلي في خان يونس (ا.ب)

22  قتيلاً و45 جريحاً جراء إطلاق مقذوفات قرب مكتب «الصليب الأحمر» في غزة

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، سقوط «مقذوفات من العيار الثقيل» ألحقت أضرارا بمكتبها في غزة، ما أدى أيضاً إلى مقتل 22 شخصاً وجرح 45 آخرين.

«الشرق الأوسط» (جنيف)
المشرق العربي حفرة أحدثتها غارة إسرائيلية في خان يونس جنوب قطاع غزة اليوم الجمعة (أ.ب)

الجيش الإسرائيلي يحاول السيطرة على كل رفح... في محاولة لإنهاء الحرب بشكلها الحالي

وسّع الجيش الإسرائيلي عمليته برفح في محاولة للسيطرة على كامل المدينة، بعد أكثر من 6 أسابيع على بدء هجوم في المدينة الحدودية التي تعد آخر معاقل «حماس».

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي يصر «حزب الله» على الربط بين جبهتَي غزة وجنوب لبنان ويؤكد أنه مستعد لكل الاحتمالات (أرشيف «الشرق الأوسط»)

الوضع الميداني في جنوب لبنان يتحرك على وقع المساعي لتبريد الجبهة

تشهد المواجهات المتواصلة بين «حزب الله» وإسرائيل مستويات من التصعيد، تتغير من يوم إلى آخر، في حين فشلت كل مساعي تبريد الجبهة في تحقيق النتائج المرجوة.

بولا أسطيح (بيروت)
المشرق العربي يوم اقتحام «حماس» المستوطنات الإسرائيلية في 7 أكتوبر (رويترز)

إسرائيل تجاهلت تحذيرات قبل 4 أيام من هجوم «حماس»

كشف تقرير جديد أن مجندات في قاعدة «ناحل عوز» الإسرائيلية لاحظن قبل 4 أيام من هجوم 7 أكتوبر أعضاء من قوات النخبة لـ«حماس» يشاركون في تدريب على حدود غزة.

كفاح زبون (رام الله)

غوتيريش يحذر من «غزة ثانية» في لبنان

أطفال يعاينون حفرة كبيرة خلفتها ضربة إسرائيلية في خان يونس أمس تزامنا مع وصول وفد إسرائيلي إلى واشنطن لرأب الصدع مع أميركا (أ.ب)
أطفال يعاينون حفرة كبيرة خلفتها ضربة إسرائيلية في خان يونس أمس تزامنا مع وصول وفد إسرائيلي إلى واشنطن لرأب الصدع مع أميركا (أ.ب)
TT

غوتيريش يحذر من «غزة ثانية» في لبنان

أطفال يعاينون حفرة كبيرة خلفتها ضربة إسرائيلية في خان يونس أمس تزامنا مع وصول وفد إسرائيلي إلى واشنطن لرأب الصدع مع أميركا (أ.ب)
أطفال يعاينون حفرة كبيرة خلفتها ضربة إسرائيلية في خان يونس أمس تزامنا مع وصول وفد إسرائيلي إلى واشنطن لرأب الصدع مع أميركا (أ.ب)

تتسارع التحذيرات الدولية من مخاطر اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل و«حزب الله» اللبناني، والتي أشار إليها أمس الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قائلاً إن «شعوب المنطقة والعالم لا يمكنها تحمل أن يصبح لبنان غزة أخرى».

وقال غوتيريش، محذراً، أمام الصحافيين في المقر الدائم للأمم المتحدة، أمس: «وجدت نفسي مضطراً اليوم للإعراب عن مخاوفي بشأن التصعيد بين إسرائيل و(حزب الله) على طول الخط الأزرق. التصعيد في استمرار تبادل إطلاق النار، والخطاب العدائي من الجانبين، كما لو أن حرباً شاملة أصبحت أمراً وشيكاً».

وبينما تشهد المواجهات المتواصلة بين «حزب الله» وإسرائيل مستويات من التصعيد تتغير من يوم إلى آخر، في ظل تأكيد مسؤولي الحزب أنه «لا يمكن ‏لشيء أن يؤدي إلى إيقاف جبهة لبنان إلا وقف العدوان على غزة ‏بشروط المقاومة»؛ وكان لافتاً موقف إيراني أكد أن «(حزب الله) قادر على الدفاع عن نفسه في مواجهة إسرائيل». وقالت بعثة إيران لدى الأمم المتحدة إن «حزب الله» لديه القدرة على الدفاع عن نفسه وعن لبنان في مواجهة إسرائيل، محذرة من أن «الوقت ربما قد حان للتدمير الذاتي لذلك النظام غير الشرعي».