لبنان: 3 قتلى في غارة إسرائيلية على منزل بالنبطية

دخان يتصاعد خلال غارة إسرائيلية على قرية طير حرفا بجنوب لبنان (أ.ف.ب)
دخان يتصاعد خلال غارة إسرائيلية على قرية طير حرفا بجنوب لبنان (أ.ف.ب)
TT

لبنان: 3 قتلى في غارة إسرائيلية على منزل بالنبطية

دخان يتصاعد خلال غارة إسرائيلية على قرية طير حرفا بجنوب لبنان (أ.ف.ب)
دخان يتصاعد خلال غارة إسرائيلية على قرية طير حرفا بجنوب لبنان (أ.ف.ب)

قتل ثلاثة أشخاص على الأقلّ في غارة إسرائيلية استهدفت، الأحد، بلدة ميس الجبل في جنوب لبنان، كما أفاد رئيس البلدية والوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، مؤكدين أن القتلى «مدنيون».

وأوردت الوكالة أن «الطيران الحربي الإسرائيلي أغار مستهدفاً حي الجعافرة قرب البركة في بلدة ميس الجبل، محدثاً دماراً هائلاً وموقعاً 3 شهداء لغاية الساعة، وعدداً من الجرحى، وجميعهم من المدنيين».

وأشارت إلى أن فرق الإنقاذ تواصل «إجلاء» الجرحى إلى مستشفيات المنطقة، فيما تعمل «فرق الدفاع المدني في البحث ورفع الأنقاض بحثاً عن أحد المفقودين».

وأكّد رئيس البلدية عبد المنعم شقير لوكالة الصحافة الفرنسية، حصيلة القتلى، مؤكداً أنهم «عائلة، أم وأب وابنهما».

وفي وقت سابق اليوم، أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام بسقوط جرحى من المدنيين جراء الغارة الإسرائيلية، ومنهم أحد عناصر الدفاع المدني في البلدة.

وفي وقت مبكر، صباح اليوم، قال الجيش الإسرائيلي، في بيان على «تلغرام»، إن صفارات الإنذار دوت في شمال إسرائيل.

وأغار الطيران الحربي الإسرائيلي ليل السبت - الأحد على أطراف بلدتي الناقورة وعلما الشعب، وعلى جبلي اللبونة والعلام وبلاط في القطاع الغربي في جنوب لبنان.

ووفق «الوكالة الوطنية للإعلام»، تزامن ذلك مع قصف مدفعي مركّز طال محيط بلدتي الناقورة وعلما الشعب، كما حلّق الطيران الحربي الإسرائيلي فوق قرى قضاء صور والساحل البحري.

وحلّق الطيران الاستطلاعي الإسرائيلي، طيلة الليل الفائت حتى صباح اليوم، فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط، مطلقاً القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق.

وأطلقت القوات الإسرائيلية نيران رشاشاتها الثقيلة باتجاه الأحراج المتاخمة لبلدات رامية وعيتا الشعب بالقطاع الأوسط.

وتفجر قصف متبادل شبه يومي عبر الحدود بين الجيش الإسرائيلي من ناحية و«حزب الله» وفصائل فلسطينية مسلحة في لبنان من جهة أخرى مع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وتعلن جماعة «حزب الله» استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية دعماً لغزة و«إسناداً لمقاومتها». ويردّ الجيش الإسرائيلي بقصف جوي ومدفعي يقول إنه يستهدف «بنى تحتية» للحزب وتحركات مقاتلين قرب الحدود.

ومنذ بدء التصعيد، قُتل في لبنان 389 شخصاً على الأقلّ بينهم 255 عنصراً في «حزب الله» وعشرات المدنيين، وفق حصيلة أعدّتها وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية. وأحصى الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 11 عسكرياً وتسعة مدنيين.


مقالات ذات صلة

حراك أميركي يسابق تهديد «حزب الله» بالردّ على اغتيال قيادي ميداني بارز

المشرق العربي حراك أميركي يسابق تهديد «حزب الله» بالردّ على اغتيال قيادي ميداني بارز

حراك أميركي يسابق تهديد «حزب الله» بالردّ على اغتيال قيادي ميداني بارز

تتسابق الجهود الدبلوماسية لتطويق التصعيد في جنوب لبنان، مع أوسع مروحة نيران أطلقها «حزب الله» باتجاه شمال إسرائيل الأربعاء، رداً على اغتيال قيادي بارز فيه.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي مراسم رسمية لتشييع القيادي في «حزب الله» طالب عبد الله بالضاحية الجنوبية لبيروت (رويترز)

10 قياديين بارزين في «حزب الله» حصيلة «الخطة الأمنية» الإسرائيلية بجنوب لبنان

10 قياديين لاحقتهم المسيّرات والغارات الجوية؛ بينهم قياديان من الصف الأول نعاهما «حزب الله» بصفة «الشهيد القائد»؛ هما وسام الطويل وطالب عبد الله.

نذير رضا (بيروت)
المشرق العربي مشيعون يحملون نعش طالب عبد الله المعروف أيضاً باسم أبو طالب القائد الميداني الكبير في «حزب الله» الذي قُتل في غارة إسرائيلية ليلة أمس خلال جنازته في الضاحية الجنوبية لبيروت (رويترز)

إسرائيل لم تقرر بعد إطلاق عملية عسكرية موسعة ضد «حزب الله» بلبنان

الحكومة الإسرائيلية لم تقرر بعد إطلاق عملية عسكرية موسعة ضد «حزب الله» بلبنان.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي أعضاء من «حزب الله» يحملون نعش طالب عبد الله المعروف أيضاً باسم أبو طالب وهو قائد ميداني كبير بالحزب قُتل فيما تقول قوات الأمن إنها غارة إسرائيلية ليلة أمس (رويترز)

«حزب الله» يتعهد بزيادة عملياته ضد إسرائيل بعد مقتل قيادي بارز

مسؤول بـ«حزب الله» قال إن الجماعة تتعهد بزيادة عملياتها «شدة وبأساً وكماً ونوعاً» ضد إسرائيل التي قتلت قيادياً بارزاً بالحزب

«الشرق الأوسط» (بيروت)
شؤون إقليمية رجال الإطفاء الإسرائيلي يعملون على السيطرة على النيران في أعقاب الهجمات الصاروخية من لبنان (رويترز)

حرائق في شمال إسرائيل بعد إطلاق «90 قذيفة صاروخية» من لبنان

أكد الجيش الإسرائيلي الأربعاء إطلاق نحو 90 قذيفة صاروخية من لبنان نحو إسرائيل غداة غارة أسفرت عن مقتل قيادي بارز في «حزب الله»

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)

«حماس» تتهم نتنياهو بتعمد إفشال محاولات وقف النار في غزة

رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة  يناقشان مقترح الهدنة في غزة (رويترز)
رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة يناقشان مقترح الهدنة في غزة (رويترز)
TT

«حماس» تتهم نتنياهو بتعمد إفشال محاولات وقف النار في غزة

رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة  يناقشان مقترح الهدنة في غزة (رويترز)
رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة يناقشان مقترح الهدنة في غزة (رويترز)

طالبت حركة حماس وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، بالضغط على إسرائيل، مع تعثر محاولات التوصل لوقف لإطلاق النار يوقف الحرب الدائرة بينهما في قطاع غزة منذ 250 يوماً.

وقالت حماس في بيان، إنها تعاملت بإيجابية ومسؤولية مع مقترح الرئيس الأميركي جو بايدن، لوقف إطلاق النار وإطلاق سراح المحتجزين، واتهمت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بتعمد الوقوف ضد وقف الحرب.

ومساء الثلاثاء، قالت مصر وقطر اللتان تتوسطان في محاولات إنهاء الحرب الحالية التي قتلت أكثر من 37 ألف شخص وأصابت أكثر من 85 ألفاً، إنهما تسلمتا رد حماس على مقترح بايدن.

وفي مؤتمر صحافي بين وزيري خارجية قطر وأميركا الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وأنتوني بلينكن، في الدوحة يوم الأربعاء، قال بلينكن إن حماس مسؤولة عن الفشل في وقف الحرب.

لكن حماس اعتبرت حديث الوزير الأميركي «محاولة لتبرئة ساحة إسرائيل وتحميلها هي مسؤولية تعطيل التوصل لوقف لإطلاق النار في غزة».

وقالت حماس: «تعاملنا بكل إيجابية ومسؤولية مع المقترح الأخير وكل مقترحات التوصل لوقف لإطلاق النار والإفراج عن المعتقلين».

وأضافت: «بلينكن يواصل الحديث عن موافقة إسرائيل على المقترح الأخير لوقف إطلاق النار لكننا لم نسمع موافقة إسرائيلية واضحة».

وأشارت إلى السياسات الأميركية باعتبارها تتيح لإسرائيل الفرصة لاستكمال ما وصفتها بالجريمة «تحت غطاء سياسي وعسكري أميركي كامل».

وأضافت: "على بلينكن توجيه الضغط إلى إسرائيل المصرّة على استكمال مهمة القتل والإبادة».