وزير الخارجية البريطاني: مستعدون لضرب الحوثيين مجدداً إذا استمرت الهجمات بالبحر الأحمر

وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون (أ.ف.ب)
وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون (أ.ف.ب)
TT

وزير الخارجية البريطاني: مستعدون لضرب الحوثيين مجدداً إذا استمرت الهجمات بالبحر الأحمر

وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون (أ.ف.ب)
وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون (أ.ف.ب)

قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إن بلاده مستعدة لتنفيذ مزيد من الضربات على أهداف للحوثيين في حال استمرار تعرض السفن التجارية والعسكرية للهجوم بالبحر الأحمر.

وفي مقال كتبه بصحيفة «التلغراف» البريطانية، قال كاميرون إنه «إذا سُمح للحوثيين في اليمن بمنع مرور السفن، فستتعرض سلاسل التوريد الحيوية للتهديد وسترتفع الأسعار في بريطانيا وفي جميع أنحاء العالم».

وأضاف أن الضربات التي شنتها القوات الأميركية والبريطانية خلال الأيام الماضية، «ستؤدي إلى حد ما إلى إضعاف قدرات الحوثيين التي تم بناؤها بدعم إيراني».

وتابع: «موقفنا الواضح أننا سندافع دائماً عن حرية الملاحة، والأهم من ذلك أننا سنكون مستعدين لدعم الأقوال بالأفعال».

وأشاد كاميرون برئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك لموافقته على المجموعة الأولى من الضربات البريطانية، والتي قال إنها جاءت بعد «طلب من الولايات المتحدة للمساعدة في عمل عسكري محدود وموجه».

وأصر وزير الخارجية على أن بريطانيا «لم تتعجل في هذه الضربات»، وأنها أصدرت «تحذيراً بعد تحذير» للحوثيين قبل شن هذه الضربات.

يأتي ذلك بعد أن وصفت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الهجمات الجوية الأميركية والبريطانية على أهداف للحوثيين مؤخراً، بأنها «رسالة واضحة» مفادها أن الولايات المتحدة لن «تسمح لعناصر معادية بتعريض حرية الملاحة للخطر في البحر الأحمر».

وبالتزامن مع ذلك، أبدى المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، قلقه، ودعا جميع الأطراف إلى تجنُّب أي خطوات من شأنها أن تؤدي إلى تفاقم سوء الأوضاع في اليمن، معرباً عن خشيته من التأثير السلبي على جهود السلام وعلى الاستقرار والأمن في المنطقة.

وهوّن المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبد السلام، الجمعة، من أثر الضربات الأميركية - البريطانية المشتركة.

ووسط تشكيك يمني في فاعلية الضربات، لم يستبعد بايدن تكرارها إذا لم يتوقف الحوثيون عن مهاجمة السفن في أهم ممر ملاحي للتجارة بين الشرق والغرب.

ويهاجم الحوثيون في اليمن سفن شحن عالية القيمة في البحر الأحمر منذ نوفمبر (تشرين الثاني)، لإظهار الدعم لحركة «حماس» التي تقاتل إسرائيل في غزة.


مقالات ذات صلة

كاميرون يحض ترمب والجمهوريين على مواصلة دعم أوكرانيا

الولايات المتحدة​ مجموعة من وزراء خارجية «ناتو» (أ.ب)

كاميرون يحض ترمب والجمهوريين على مواصلة دعم أوكرانيا

بدأ وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون محادثات في واشنطن للضغط على مسؤولي الحزب الجمهوري والرئيس السابق دونالد ترمب لمواصلة دعم أوكرانيا في حربها مع روسيا

علي بردى (واشنطن)
تكنولوجيا ستدخل الشراكة حيز التنفيذ على الفور وتهدف إلى السماح بالعمل بسلاسة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة (شاترستوك)

تعاون أميركي - بريطاني جديد لسلامة الذكاء الاصطناعي وتطوره الأخلاقي

وقّعت واشنطن ولندن مذكرة تفاهم تهدف إلى توحيد جهودهما في تطوير اختبارات شاملة لنماذج الذكاء الاصطناعي الأكثر تقدماً.

نسيم رمضان (لندن)
يوميات الشرق كوب من الشاي الأسود يظهر في لندن (أ.ب)

واشنطن تطمئن الإنجليز: إضافة الملح للشاي ليست سياسة أميركية رسمية

انتقدت السفارة الأميركية في لندن بحثاً جديداً أجرته أكاديمية أميركية أشار إلى أن كوب الشاي المثالي يحتاج إلى قليل من الملح وعصرة ليمون.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا الملك تشارلز الثالث والرئيس بايدن في ويندسور (أ.ب)

بايدن يشيد بالعلاقات الأميركية-البريطانية «القوية مثل الصخر»

بايدن وسوناك يشددان على المتانة الاستثنائية للعلاقات الأميركية البريطانية وتاريخيتها وصلابتها

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك مع الرئيس الأميركي جو بايدن (رويترز)

سوناك يبحث مع بايدن ملف أوكرانيا والعلاقات المشتركة الأسبوع المقبل

يبحث رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك مع الرئيس الأميركي جو بايدن، الأسبوع المقبل في واشنطن، تحسين العلاقات المشتركة.

«الشرق الأوسط» (لندن)

فيديو... القوات الإسرائيلية تقيد فلسطينياً جريحاً فوق مقدمة عربة عسكرية خلال مداهمة

آليات عسكرية إسرائيلية خلال عملية بالقرب من جنين في الضفة الغربية (رويترز)
آليات عسكرية إسرائيلية خلال عملية بالقرب من جنين في الضفة الغربية (رويترز)
TT

فيديو... القوات الإسرائيلية تقيد فلسطينياً جريحاً فوق مقدمة عربة عسكرية خلال مداهمة

آليات عسكرية إسرائيلية خلال عملية بالقرب من جنين في الضفة الغربية (رويترز)
آليات عسكرية إسرائيلية خلال عملية بالقرب من جنين في الضفة الغربية (رويترز)

قيدت القوات الإسرائيلية رجلاً فلسطينياً مصاباً فوق مقدمة عربة جيب عسكرية خلال مداهمة في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة، اليوم السبت.

وأظهر مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي وتحققت منه وكالة «رويترز» للأنباء، مواطناً فلسطينياً من جنين يدعى مجاهد عزمي ممدداً فوق مقدمة سيارة جيب تمر عبر سيارتي إسعاف.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن القوات الإسرائيلية تعرضت لإطلاق نار وتبادلت إطلاق النار، مما أدى إلى إصابة مشتبه به واعتقاله.

وأضاف البيان أن الجنود انتهكوا البروتوكول العسكري. وتابع: «ألقت القوات القبض على المشتبه به وقيدته فوق عربة».

وقال الجيش: «إن سلوك القوات في مقطع الفيديو للواقعة لا يتوافق مع قيم الجيش الإسرائيلي، وإنه سيتم التحقيق في الأمر والتعامل معه». وأضاف الجيش أنه تم نقل الشخص إلى مسعفين لتلقي العلاج.

وتمكنت وكالة «رويترز» من مطابقة الموقع من لقطات مؤكدة وموثقة تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تظهر عربة تنقل فرداً مقيداً فوقها في جنين. وأكد شاهد أجرت «رويترز» مقابلة معه تاريخ الواقعة.

لقطة من الفيديو الذي يُظهر تقييد القوات الإسرائيلية لرجل فلسطيني مصاب فوق مقدمة عربة عسكرية (رويترز)

وتقول عائلة عزمي إنه أصيب خلال مداهمة اعتقال وعندما طلبت الأسرة سيارة إسعاف اقتاده الجيش وقيده فوق غطاء محرك السيارة وانطلق.

وكانت أعمال العنف تتزايد بالفعل في الضفة الغربية قبل اندلاع الحرب في قطاع غزة عقب الهجوم الذي شنته حركة «حماس» في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) على جنوب إسرائيل.

لكن زادت حدة العنف مع تكثيف الجيش الإسرائيلي للمداهمات، فضلاً عن أعمال العنف التي ينفذها المستوطنون على القرى الفلسطينية والهجمات التي يشنها الفلسطينيون في الشوارع.

وقتلت القوات الإسرائيلية نحو 550 شخصاً، من بينهم العديد من المسلحين وبعض المدنيين، في الضفة الغربية منذ نشوب حرب غزة.