مقتل 6 أطفال في قصف على شمال غربي سوريا

جانب من الدمار جراء قصف الجيش السوري على محافظة حماة السورية (أرشيفية - رويترز)
جانب من الدمار جراء قصف الجيش السوري على محافظة حماة السورية (أرشيفية - رويترز)
TT

مقتل 6 أطفال في قصف على شمال غربي سوريا

جانب من الدمار جراء قصف الجيش السوري على محافظة حماة السورية (أرشيفية - رويترز)
جانب من الدمار جراء قصف الجيش السوري على محافظة حماة السورية (أرشيفية - رويترز)

قتل ستة أطفال، اليوم (الأحد)، في قصف للجيش السوري طاول منزلهم في شمال غربي البلاد الذي تسيطر عليه المعارضة، وفق ما أعلن «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

ووفق ما أوردته «وكالة الصحافة الفرنسية»، أعلن المرصد «استشهاد 6 أطفال 4 منهم من عائلة واحدة» في قصف نفذته «قوات النظام البرية» على قرية القرقور بسهل الغاب في شمال غربي حماة.

وتقع القرية ضمن الجيب الأخير للمعارضة المسلحة التي تسيطر على قسم كبير من محافظة إدلب، فضلاً عن مناطق متاخمة في محافظات حلب وحماة واللاذقية.

وتعد «هيئة تحرير الشام» الفصيل الرئيسي النشط في هذه المناطق، حيث توجد أيضاً فصائل أخرى أقل نفوذاً وتدعمها تركيا بدرجات متفاوتة.

وهاجمت «الهيئة» والفصائل المتحالفة معها مواقع للجيش السوري في وقت لاحق، اليوم، رداً على القصف، وفق المرصد الذي يتخذ مقراً في بريطانيا وله شبكة واسعة من المصادر في سوريا.

بدأت الحرب في سوريا عام 2011 بعد قمع مظاهرات مناهضة للحكومة، وقد خلفت نحو نصف مليون قتيل، وشردت ملايين الأشخاص، ودمرت البنية التحتية وقسّمت البلاد إلى مناطق نفوذ.


مقالات ذات صلة

قصف إسرائيلي يطال محافظتي طرطوس وحمص... وسقوط قتلى

المشرق العربي  سقوط صاروخ إسرائيلي على منزل في بانياس الساحلية بسوريا (صورة من المرصد السوري لحقوق الإنسان)

قصف إسرائيلي يطال محافظتي طرطوس وحمص... وسقوط قتلى

ذكرت وسائل إعلام سورية رسمية اليوم (الأربعاء) أن «عدوانا إسرائيليا» استهدف منطقة سكنية في مدينة بانياس المطلة على البحر المتوسط.

«الشرق الأوسط» (دمشق)
العالم العربي هناك نحو 1.5 مليون لاجئ سوري يعيشون في بلد عدد سكانه نحو 4 ملايين لبناني (رويترز)

سوريون في لبنان يخشون قيوداً غير مسبوقة وترحيلاً قسرياً

جاء جنود قبل بزوغ الفجر بحثاً عن رجال سوريين لا يحملون تصاريح إقامة في مخيم لاجئين في وادي البقاع اللبناني.

«الشرق الأوسط» (وادي البقاع (لبنان))
المشرق العربي جانب من قصف إسرائيلي سابق في حمص (أرشيفية - المرصد)

مقتل 3 من «الحرس الثوري» برصاص «داعش» في ريف حمص

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم (الثلاثاء) بأن ثلاثة من عناصر «الحرس الثوري» الإيراني قتلوا برصاص مسلحين من تنظيم «داعش» في محافظة حمص.

«الشرق الأوسط» (لندن)
المشرق العربي لافتة لمزارع احتج على تسعيرة القمح في مناطق شمال شرقي سوريا (الشرق الأوسط)

أحزاب كردية تدعم احتجاجات المزارعين على تسعيرة القمح

أيّدت أحزاب كردية مطالب الفلاحين والمزارعين بتعديل قرار تسعيرة القمح المتدنية التي حددتها «الإدارة الذاتية» شمال شرقي سوريا، وأدت إلى إشعال موجة من الاحتجاجات.

كمال شيخو (القامشلي (سوريا))
المشرق العربي (من اليسار) مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الجوار أوليفر فارهيلي ووزيرة خارجية سلوفينيا تانيا فاجون ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل قبل التقاط الصورة الرسمية مع المشاركين بمؤتمر بروكسل الثامن حول «دعم مستقبل سوريا والمنطقة» في المجلس الأوروبي في بروكسل الاثنين (إ.ب.أ)

اجتماع بروكسل لدعم مستقبل سوريا: 2.17 مليار دولار... ورفض لعودة غير آمنة للاجئين

تعهد الاتحاد الأوروبي، الاثنين، بأكثر من ملياري يورو (2.17 مليار دولار) لدعم اللاجئين السوريين في المنطقة، ورفض أي حديث عن عودة محتملة للاجئين في ظروف غير آمنة.

شوقي الريّس (بروكسل)

خبراء أمميون يدعون لعقوبات على إسرائيل بعد الغارات على رفح

أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)
أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)
TT

خبراء أمميون يدعون لعقوبات على إسرائيل بعد الغارات على رفح

أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)
أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)

أبدى نحو 50 خبيراً أممياً في مجال حقوق الإنسان غضبهم إزاء الغارات الجوية الإسرائيلية على مخيم يؤوي مدنيين نازحين في تل السلطان برفح، ليلة الأحد، «التي أودت بحياة ما لا يقل عن 46 شخصاً، من بينهم 23 من النساء والأطفال وكبار السن».

وطالب الخبراء باتخاذ إجراء دولي حاسم لوقف إراقة الدماء في غزة، وقالوا، في بيان أمس (الأربعاء): «ظهرت صور مروعة للدمار والتشريد والموت من رفح، بما فيها تمزيق أطفال رضع وحرق أناس وهم أحياء. وتشير التقارير الواردة من الأرض إلى أن الضربات كانت عشوائية وغير متناسبة؛ حيث حوصر الناس داخل خيام بلاستيكية مشتعلة، ما أدى إلى حصيلة مروعة من الضحايا».

وأضاف الخبراء الأمميون المستقلون أن «هذه الهجمات الوحشية تشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وتمثل أيضاً هجوماً على اللياقة الإنسانية وإنسانيتنا المشتركة».

وقال الخبراء إن «الاستهداف المتهور للمواقع التي يعرف أنها تؤوي فلسطينيين نازحين، بمن فيهم النساء والأطفال والأشخاص ذوو الإعاقة وكبار السن، الذين يلتمسون اللجوء، يشكل انتهاكاً خطيراً لقوانين الحرب وتذكيراً قاتماً بالحاجة الملحة إلى التحرك الدولي والمساءلة»، بحسب مركز أنباء الأمم المتحدة.

وتابع الخبراء بالقول: «وحتى لو ادعى القادة الإسرائيليون الآن أن الضربات كانت خطأ، فإنهم يتحملون المسؤولية القانونية الدولية»، وإن «وصف ذلك بالخطأ لن يجعل الغارات قانونية، ولن يعيد القتلى في رفح أو يريح الناجين المكلومين».

وأشار خبراء الأمم المتحدة إلى أن الهجوم يأتي بعد وقت قصير من صدور حكم تاريخي من محكمة العدل الدولية، «أمر إسرائيل بالوقف الفوري للهجوم العسكري، وأي عمل آخر في رفح قد يؤدي إلى أفعال إبادة جماعية»، ونبهوا إلى أن إسرائيل تجاهلت هذه التوجيهات بشكل صارخ خلال هجوم ليلة الأحد.

وقال الخبراء إن أوامر محكمة العدل الدولية، مثل تلك الصادرة في 24 مايو (أيار) 2024 لإسرائيل، ملزمة. وشددوا على ضرورة أن تمتثل إسرائيل لهذه الأوامر. وذكروا أن إسرائيل «تمتعت بالإفلات من العقاب على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني لعقود من الزمن، وعلى هجومها الوحشي على شعب غزة خلال الأشهر الثمانية الماضية».

وطالب الخبراء المستقلون بإجراء تحقيق دولي مستقل في الهجمات على مخيمات النازحين في رفح، مؤكدين ضرورة محاسبة المسؤولين عن هذه «الفظائع».

ودعوا إلى فرض عقوبات فورية وإجراءات أخرى من جانب المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل كي تمتثل للقانون الدولي.