الجيش اللبناني يجبر قوة إسرائيلية على الانسحاب بعد خرقها الخط الأزرق

الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (المركزية)
الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (المركزية)
TT

الجيش اللبناني يجبر قوة إسرائيلية على الانسحاب بعد خرقها الخط الأزرق

الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (المركزية)
الحدود اللبنانية - الإسرائيلية (المركزية)

أجبر الجيش اللبناني، اليوم (السبت)، قوة إسرائيلية على الانسحاب بعد خرقها الخط الأزرق في محيط مزارع شبعا.

وقالت قيادة الجيش - مديرية التوجيه، في بيان نشرته اليوم على موقعها الإلكتروني: «أقدمت عناصر من العدو الإسرائيلي ما بين الساعة 11:00 والساعة 12:00 اليوم على خرق خط الانسحاب وإطلاق قنابل دخانية باتجاه دورية للجيش اللبناني أثناء مواكبة جرافة تقوم بإزالة ساتر ترابي أقامه العدو الإسرائيلي شمال خط الانسحاب (الخط الأزرق المتحفظ عليه) في منطقة بسطرة - الجنوب».

ووفق البيان: «رد عناصر الدورية على الاعتداء بإطلاق قنابل مسيلة للدموع باتجاه عناصر العدو، ما أجبرهم على الانسحاب إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة».

بدوره، شدد الناطق الرسمي باسم القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) أندريا تيننتي، تعليقا على تبادل إلقاء القنابل بين قوات إسرائيلية والجيش اللبناني في مزرعة بسطرة، على أن «القوة موجودة على الأرض لتهدئة الوضع، وتتواصل قيادتها مع الأطراف لتخفيف التوترات ومنع سوء الفهم».

ويخيم التوتر على طول الحدود اللبنانية بعد قيام إسرائيل مؤخرا بفرض سيطرتها على الجزء الشمالي اللبناني من بلدة الغجر، وبذلك أصبحت البلدة بكاملها تحت سيطرتها، وبنت جداراً إسمنتياً حول كامل البلدة.

وكانت القوات الإسرائيلية انسحبت من المناطق التي كانت تحتلها في جنوب لبنان في 25 مايو (أيار) عام 2000، بعد احتلالٍ دام 22 عاماً، ومقاومة استمرت طيلة فترة الاحتلال، باستثناء مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من بلدة الغجر.


مقالات ذات صلة

تسوية سياسية «جزئية» تسمح بقبول ضباط في الكلية الحربية بلبنان

المشرق العربي ميقاتي مترئساً مجلس الوزراء الذي عُقد الخميس (الوكالة الوطنية للإعلام)

تسوية سياسية «جزئية» تسمح بقبول ضباط في الكلية الحربية بلبنان

أقرّ مجلس الوزراء اللبناني إجراء مباراة جديدة لاختيار ضباط جدد وإلحاقهم بالدورة السابقة التي عرقلها الخلاف بين وزير الدفاع وقائد الجيش.

يوسف دياب (بيروت)
المشرق العربي موقع إحياء مجلس عاشوراء في معوض بالضاحية الجنوبية لبيروت حيث قُتل شخص بإشكال ليل السبت (إعلام «أمل»)

لبنان: قتيلان في إشكالين منفصلين خلال إحياء مناسبة عاشوراء

قُتل شخصان في إشكالين وقعا ليل السبت في منطقة برج حمود بجبل لبنان، وفي ضاحية بيروت الجنوبية، خلال إحياء مناسبة عاشوراء.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي قائد الجيش اللبناني العماد جوزف عون (غيتي)

قلق من الشغور في قيادة الجيش... وتلميح لتمديد ثانٍ لولاية جوزف عون

المجلس النيابي اللبناني قد يجد نفسه مضطراً للتمديد مرة جديدة لقائد الجيش ورؤساء الأجهزة الأمنية.

يوسف دياب (بيروت)
المشرق العربي تشييع ضابط إسرائيلي قتل في المواجهات مع «حزب الله» الجمعة (أ.ب)

إسرائيل تتدرب على انقطاع الكهرباء في حرب واسعة مع «حزب الله»

تبدأ شركة الكهرباء الإسرائيلية، الأحد، تدريباً يحاكي سيناريو حرب واسعة مقابل «حزب الله».

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي موقوفون سوريون لدى الجيش اللبناني ضمن الموجة الأخيرة من النازحين إلى لبنان (الشرق الأوسط)

تطورات شمال سوريا تدفع بموجة جديدة من النازحين إلى لبنان

تتدفق موجة جديدة من النازحين السوريين إلى الأراضي اللبنانية، يتحدر معظمهم من مناطق شمال سوريا بعد توترات شهدتها المنطقة بين السوريين والجيش التركي.

حسين درويش (بعلبك (شرق لبنان))

رصد وجود فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف الصحي بغزة

أطفال فلسطينيون يتجمعون لتلقي الطعام من مؤسسة خيرية وسط استمرار الحرب في قطاع غزة (رويترز)
أطفال فلسطينيون يتجمعون لتلقي الطعام من مؤسسة خيرية وسط استمرار الحرب في قطاع غزة (رويترز)
TT

رصد وجود فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف الصحي بغزة

أطفال فلسطينيون يتجمعون لتلقي الطعام من مؤسسة خيرية وسط استمرار الحرب في قطاع غزة (رويترز)
أطفال فلسطينيون يتجمعون لتلقي الطعام من مؤسسة خيرية وسط استمرار الحرب في قطاع غزة (رويترز)

أعلنت وزارة الصحّة في حكومة حركة «حماس» في غزّة، يوم الخميس، أنّ الفحوص بيّنت وجود الفيروس المُسبّب لشلل الأطفال في عيّنات عدّة من مياه الصرف الصحّي في القطاع، مندّدة بـ«كارثة صحّية».

وقالت الوزارة، في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، إنّ «نتائج الفحوص التي أجريت على عيّنات من الصرف الصحّي بالتنسيق مع اليونيسف، بيّنت وجود الفيروس المُسبّب لشلل الأطفال».

وشلل الأطفال مرض فيروسي متوطّن حالياً في بلدين فقط هما باكستان وأفغانستان.

وأضافت الوزارة أنّ هذا الاكتشاف «في مياه الصرف الصحّي التي تجري بين خيام النازحين» في القطاع الفلسطيني «يُنذر بكارثة صحّية حقيقيّة ويُعرّض آلاف السكان لخطر الإصابة» بهذا المرض.

وبعد تسعة أشهر من الحرب في قطاع غزّة، توقّفت مضخّات مياه الصرف الصحّي في دير البلح وسط القطاع عن العمل، الثلاثاء، بسبب نقص الوقود، وفق البلديّة.

وتُشكّل مياه الصرف الصحّي الراكدة وأكوام القمامة والأنقاض «بيئة مواتية لانتشار أوبئة مختلفة»، بحسب ما قالت الوزارة، داعية إلى «وقف فوري للعدوان الإسرائيلي».

من جهتها، قالت وزارة الصحة الإسرائيلية في بيان إنه تم اكتشاف وجود فيروس شلل الأطفال «من النوع 2 في عينات مياه الصرف الصحي من منطقة غزة».

ووفقاً لموقع منظمة الصحة العالمية، هذه السلالة تم القضاء عليها في عام 1999.

وأضافت الوزارة أن هذه العينات «تم اختبارها في مختبر إسرائيلي معتمد من منظمة الصحة العالمية»، الأمر الذي «يثير مخاوف من وجود الفيروس في المنطقة». وأشارت إلى أنها «تراقب» الوضع لمنع انتشار «خطر الإصابة بالمرض في إسرائيل».