تأكيد بحريني - أميركي على أهمية وقف التصعيد في غزة

الأمير سلمان بن حمد ولي العهد البحريني وأنتوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي لدى لقائهما في المنامة (بنا)
الأمير سلمان بن حمد ولي العهد البحريني وأنتوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي لدى لقائهما في المنامة (بنا)
TT

تأكيد بحريني - أميركي على أهمية وقف التصعيد في غزة

الأمير سلمان بن حمد ولي العهد البحريني وأنتوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي لدى لقائهما في المنامة (بنا)
الأمير سلمان بن حمد ولي العهد البحريني وأنتوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي لدى لقائهما في المنامة (بنا)

أكد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، نائب الملك ولي العهد البحريني، وأنتوني بلينكن وزير الخارجية الأميركي، الجمعة، على ضرورة فتح ممرات إنسانية عاجلة لإدخال المساعدات الطبية والإغاثية والغذاء والماء والكهرباء إلى قطاع غزة، وأهمية حماية المدنيين ووقف التصعيد.

جاء ذلك خلال لقائهما في المنامة، حيث استعرضا المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتطورات الأوضاع في غزة، وجرى التأكيد على ما تمثله الاتفاقية الشاملة للتكامل الأمني والازدهار بين البلدين من منطلقٍ لتعزيز التكامل في المجالات الأمنية والعسكرية والتكنولوجية الحديثة والتجارة والاستثمار، وإسهاماتها في تقوية المنظومة الأمنية والاقتصادية للمنطقة بما يدعم التوجهات التنموية.

وأشار الأمير سلمان بن حمد إلى دعم بلاده جميع المساعي الإقليمية والدولية الحريصة على تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة، لما يمثلانه من أساسٍ لمواصلة تحقيق مسارات التنمية لدول وشعوب المنطقة والعالم، منوهاً بدور الولايات المتحدة إلى جانب الدول الشقيقة والصديقة والحليفة في ترسيخ ركائز الأمن والسلم الدوليين.

كما نوّه بما وصلت إليه مسارات العلاقات الثنائية بين البحرين والولايات المتحدة من مستوياتٍ متقدمة أسهمت في تعزيز الشراكة الاستراتيجية الفاعلة التي تجمعهما على مختلف الأصعدة.


مقالات ذات صلة

الجيش الإسرائيلي يعلن «هدنة تكتيكية» في جنوب قطاع غزة

المشرق العربي جنود إسرائيليون خلال العملية البرية داخل قطاع غزة (رويترز)

الجيش الإسرائيلي يعلن «هدنة تكتيكية» في جنوب قطاع غزة

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، أنه سيلزم «هدنة تكتيكية في الأنشطة العسكرية» يوميا في قسم من جنوب قطاع غزة خلال ساعات من النهار للسماح بإدخال المساعدات الإنسانية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي أطفال يلعبون فوق أبنية مدمرة في مخيم النصيرات بوسط قطاع غزة السبت (أ.ف.ب)

قتال عنيف في رفح ينتهي بمقتل 8 جنود إسرائيليين

احتدمت الاشتباكات في مدينة رفح بأقصى جنوب قطاع غزة، وتحوّلت إلى عنيفة للغاية، في اليوم الـ253 للحرب المستمرة.

كفاح زبون
المشرق العربي أطفال في خان يونس بجانب حظيرة للماشية عشية عيد الأضحى (إ.ب.أ)

عيد ثانٍ بلا مظاهر فرحة في غزة... والأضاحي مفقودة

لا توجد مظاهر تشير إلى عيد الأضحى في قطاع غزة المنكوب. المشاهد الوحيدة «الثابتة» حالياً هي مشاهد الدمار الهائل، في ظل استمرار الحرب الإسرائيلية.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي طفل فلسطيني يحمل فوق رأسه صينية تحتوي الخبز في قطاع غزة (أ.ف.ب)

في شمال قطاع غزة... أسر معدمة ليس لها إلا الخبز

في شمال قطاع غزة حيث الجوع على أشده، يقول سكان إن النقص الحاد في الخضراوات والفواكه واللحوم يعني أنهم يقتاتون بالخبز فقط.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
الخليج جانب من حمولة الطائرة الإغاثية السعودية الـ53 المتوجهة إلى غزة (مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية)

الربيعة: مئات القوافل في رفح تنتظر الدخول إلى غزة

طالب الدكتور عبد الله الربيعة، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لفتح جميع المعابر إلى قطاع غزة.

غازي الحارثي (الرياض)

حج آمن... واستعدادات مع رمي الجمرات

 ضيوف الرحمن على جسر الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك أمس (إ.ب.أ)
ضيوف الرحمن على جسر الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك أمس (إ.ب.أ)
TT

حج آمن... واستعدادات مع رمي الجمرات

 ضيوف الرحمن على جسر الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك أمس (إ.ب.أ)
ضيوف الرحمن على جسر الجمرات في أول أيام عيد الأضحى المبارك أمس (إ.ب.أ)

يستقبل الحجاج، اليوم، أول أيام التشريق ، بعد أن وصلوا فجر أمس (الأحد) إلى مشعر منى قادمين من مزدلفة، ورموا جمرة العقبة. وأدى ضيوف الرحمن طواف الإفاضة في أجواء إيمانية مفعمة بالأمن. وهيأت «هيئة العناية بالحرمين الشريفين» المسارات المخصصة لدخولهم المسجد الحرام بخطط وإجراءات وآليات ممنهجة لإدارة الحشود لرمي الجمرات.

وبينما هنّأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بعيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى أن يديم الأمن والاستقرار على الوطن والأمتين العربية والإسلامية، استقبل الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين، الأمراء، ومفتي عام المملكة، والعلماء والمشايخ، وكبار المدعوين من دول الخليج، والوزراء، وقادة القطاعات العسكرية والأسرة الكشفية المشاركة في حج هذا العام.

وخاطب ولي العهد، قادة القطاعات العسكرية والأمنية ومنسوبيها، مؤكداً أن الدولة ستواصل تقديم كل ما من شأنه أن يخدم قاصدي الحرمين الشريفين، ويعينهم على تأدية عباداتهم بأمن وطمأنينة.

وأعلن العقيد طلال شلهوب، المتحدث الأمني لوزارة الداخلية مساء، اكتمال عمليات نقل الحجاج في رحلة المشاعر المقدسة بنجاح.