العُلا تشهد ولادة «كأس العرب» للهجن

البطولة ستشهد إقامة 13 شوطاً مجموع مسافتها 72 كيلو متراً (الاتحاد السعودي للهجن)
البطولة ستشهد إقامة 13 شوطاً مجموع مسافتها 72 كيلو متراً (الاتحاد السعودي للهجن)
TT

العُلا تشهد ولادة «كأس العرب» للهجن

البطولة ستشهد إقامة 13 شوطاً مجموع مسافتها 72 كيلو متراً (الاتحاد السعودي للهجن)
البطولة ستشهد إقامة 13 شوطاً مجموع مسافتها 72 كيلو متراً (الاتحاد السعودي للهجن)

تنطلق الجمعة النسخة الأولى من بطولة كأس العرب للهجن بمشاركة 16 دولة، حيث تقام بالشراكة مع الهيئة الملكية لمحافظة العُلا على أرض ميدان العُلا للهجن في المحافظة. ويشارك في البطولة كل من: اللجنة البحرينية لرياضات الموروث الشعبي، والاتحاد الإماراتي للهجن، النادي الكويتي للهجن، والاتحاد العماني للهجن، والاتحاد السوداني للهجن، ولجنة رياضة الهجن الأردنية، والاتحاد المصري للهجن، والاتحاد الصومالي للهجن، والاتحاد الجيبوتي للهجن، والجمعية الرياضية للمهاري بتونس، والشركة الوطنية لسباق الخيل والرهان المشترك الجزائرية، والاتحاد العام لسباقات الهجن بالمغرب، والاتحاد العراقي للهجن، والاتحاد اللبناني للتراث والرياضات التقليدية، والاتحاد اليمني للفروسية والهجن بجانب الاتحاد السعودي للهجن المستضيف. وستشهد البطولة إقامة 13 شوطاً مجموع مسافتها 72 كيلو متراً، حيث تشارك المطايا في سباقات مسافات 2، 4، 5، 6، و8 كيلو مترات، يتنافس فيها الملاك على 13 كأساً، بواقع ثلاثة أشواط ضمن سباق هجانة شوطين للرجال، وشوط للنساء مجموع أشواطها 10 كيلو مترات، وعشرة أشواط للعموم (راكب آلي) لفئات الهجن المعتمدة للبكار والقعدان، وهي: الـ«حقايق، لقايا، جذاع، ثنايا، وحيل - زمول» مجموع مسافاتها 62 كيلو متراً. وتقتصر المشاركة على ملاك الهجن من مواطني الدول العربية، كما تقتصر المشاركة على المطايا المسجلة في الاتحادات الأعضاء في الاتحاد العربي للهجن. وأوضح الاتحاد العربي للهجن أنه يحق لكل اتحاد عضو المشاركة في أشواط الراكب الآلي بعدد 10 مطايا بحد أقصى في كل شوط على ألا يتجاوز عدد المطايا للمالك الواحد ثلاثة مطايا في كل شوط، كما يحق لكل اتحاد المشاركة في سباق الهجانة بواقع ثلاثة مشاركين في كل شوط. الجدير ذكره أن أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد العربي للهجن قد اعتمدوا في السابع من سبتمبر (أيلول) في العام الماضي إقامة النسخة الأولى من البطولة في العُلا على أن تحدد الدولة المضيفة للنسخة الثانية لاحقاً.


مقالات ذات صلة

النصر يُعلن رسمياً التوقيع مع الحارس البرازيلي بينتو

رياضة سعودية يمتد عقد بينتو مع النصر حتى عام 2028 (نادي النصر)

النصر يُعلن رسمياً التوقيع مع الحارس البرازيلي بينتو

أعلنت إدارة نادي النصر السعودي التوقيع رسمياً مع الحارس البرازيلي بينتو ماثيوس، قادماً من صفوف نادي أتلتيكو باراناينسي البرازيلي بعقد يمتد حتى عام 2028.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية يوفنتوس قال في بيان إن محاميه أبلغوه بتوجيه الاتهامات من قبل مكتب المدعي العام (رويترز)

مدعون يسعون لمحاكمة مسؤولين سابقين بـ«يوفنتوس» بسبب مخالفات مالية

ذكرت مصادر قضائية، الأربعاء، أن ممثلي الادعاء في روما طالبوا بمثول رئيس يوفنتوس السابق وغيره من المديرين السابقين لأنجح أندية كرة القدم الإيطالية أمام المحاكمة.

«الشرق الأوسط» (روما)
رياضة عالمية تقارير إخبارية ربطت أولمو بالانضمام لأندية بايرن وبرشلونة ومانشستر سيتي (رويترز)

الإسباني أولمو: أريد نادياً يفوز بالألقاب

أعرب النجم الإسباني الدولي داني أولمو، لاعب لايبزيغ الألماني، عن رغبته في الانضمام لـ«مشروع طموح قادر على الفوز بالألقاب».

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ)
رياضة سعودية حصل الصربي سافيتش على إجازة إضافية (نادي الهلال)

سافيتش ومالكوم ينضمّان لبعثة الهلال في النمسا

انضمّ الأربعاء الثنائي الصربي سيرغي سافيتش، والبرازيلي فيليب مالكوم، لاعبا الهلال، لمعسكر فريقهما التدريبي المقام في مدينة باد إيرلاخ، شرق النمسا.

هيثم الزاحم (الرياض)
رياضة سعودية تهدف البطولة إلى اكتشاف مزيد من المواهب (الشرق الأوسط)

الطائف تحتضن بطولة المنتخبات الإقليمية بمشاركة 14 فريقاً

تنطلق الخميس بطولة المنتخبات الإقليمية تحت 13 عاماً، التي تستضيفها محافظة الطائف خلال الفترة من 18 حتى 30 يوليو الحالي، وينظمها الاتحاد السعودي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (الطائف)

المصرية شيماء تتطلع للألعاب البارالمبية بعد 20 عاماً من المشاركة الأولى

مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون (الشرق الأوسط)
مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون (الشرق الأوسط)
TT

المصرية شيماء تتطلع للألعاب البارالمبية بعد 20 عاماً من المشاركة الأولى

مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون (الشرق الأوسط)
مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون (الشرق الأوسط)

تتطلع لاعبة المنتخب المصري لألعاب القوى والبارا بادمنتون، شيماء سامي، للمشاركة في الألعاب البارالمبية في «باريس 2024» بعد 20 عاماً على مشاركتها الأولى، وهذه المرة تعقد شيماء آمالاً كبيرة محمّلة بطموحات كبيرة لتمثيل مصر في هذا الحدث الرياضي العالمي.

شيماء تشارك في الأولمبياد بعد 20 عاماً على مشاركتها الأولى (الشرق الأوسط)

مسيرة شيماء لم تخلُ من الإصرار والتحدي، وجعلتها واحدة من أبرز الأسماء في رياضة البادمنتون البارالمبية، كللتها بحوالي 60 ميدالية دولية وعالمية و500 ميدالية محلية.

تقول شيماء في حديثها الخاص لـ«الشرق الأوسط» «إنها مع الوقت استطاعت تذليل العقبات ومواجهة الصعوبات، وأصبحت تحضيراتها للألعاب جزءاً من روتينها اليومي»، مؤكدة: «البادمنتون هي الفاكهة الحلوة بالنسبة لي، والرياضة المقربة لقلبي، ومهاراتي ازدادت الحمد لله بشكل كبير وأعطيتها كل وقتي».

شيماء سامي (الشرق الأوسط)

انخرطت شيماء سامي في ميدان ألعاب القوى في العام 2003، وتنقلت بين ألعاب التنس والتنس الأرضي على الكرسي المتحرّك وصولاً الى البادمنتون، مؤكدة أن كل لعبة منها تختلف عن الأخرى. واستطاعت شيماء تحقيق إنجازات كبيرة من أول بطولة عالم وصولاً إلى دورة أثينا 2004، قائلة: «الرقم الأفريقي باسمي في رمي القرص حتى الآن، ووصلت إلى الرقم 59 عالمياً بالتنس، وبعدها بدأت بالريشة الطائرة، واحتللت المركز الثاني عالمياً، وبجعبتي 3 ألقاب أفريقية في 3 سنين مع 9 ميداليات ذهب».

تقول شيماء عن شعورها بتمثيل مصر في الألعاب البارالمبية: «تمثيل مصر في الألعاب البارالمبية يشكل لي مسؤولية كبيرة، خصوصاً أن الجمهور المصري يشجعني دائماً، ودعمه المعنوي كبير، ووقف إلى جانبي بمختلف المراحل إلى جانب الجمهور العربي».

شيماء كللت مسيرتها بحوالي 60 ميدالية دولية وعالمية و500 ميدالية محلية (الشرق الأوسط)

وأعربت شيماء عن حماسها للمشاركة في الألعاب البارالمبية في باريس بعد 20 عاماً من الغياب عنها، مشيرة إلى أنها ترغب في رؤية كل الألعاب الجديدة، والتطورات الحاصلة في المنافسة العالمية، متحمسة لإظهار الروح القتالية والمثابرة التي تميز بلادي على الساحة العالمية، وأسعى لإلهام الجماهير والشباب في وطني من خلال أدائي والتزامي.

وراء إنجازات شيماء ومثابرتها قصة اعتماد على النفس، فبعد أن تعرّضت لفيروس شلل الأطفال نتيجة حقنة خطأ أدّت إلى إصابتها، تؤكد أن الرياضة كانت الملجأ الآمن والمريح لها، الذي استطاعت أن تحقق ذاتها من خلاله: «استطعت أن آخذ قرارات بنفسي، أن أتعلم بعض اللغات، وأن أسافر، وأن أعتمد على نفسي وهو أمر جيد وأساسي لأي فتاة تصل إلى حلم تريده بمجهود كبير، وبثقة بالنفس».

وتتابع رسالتها لكل الرياضيات على حد سواء: «أقول لهن العبن رياضة، وابحثن عن شغفكن، ولا تدعن أحداً يقف في طريقكن، والأهم دائماً أن تؤمنّ بأنفسكن».

شيماء أعربت عن حماسها للمشاركة في الألعاب البارالمبية في باريس (الشرق الأوسط)

وتقول شيماء إن لعبة البادمنتون تطورت في مصر بشكل كبير وعدد اللاعبين ارتفع، لكن الإمكانيات المادية ضعيفة، وبحاجة لدعم أكبر، لتنتشر على نطاق أوسع، موضحةً أن الدعم المصري للرياضيين البارالمبيين يزداد بهدف تعزيز الحضور الدولي لمصر في المجالات الرياضية.

حلم شيماء لا يتوقف هنا، بطلة البارا بادمنتون وألعاب القوى المصرية المتوّجة بالذهب، تسعى لتمثيل لائق ومنافسة قوية تثبت حضورها عالمياً، وتضيف إنجازاً آخر لمسيرتها، ورفع راية مصر عالياً في هذا الحدث العالمي.