مدرب الجزائر: يجب أن نتحلى بالتواضع بعد الفوز على السنغال

بلماضي عبّر عن سعادته بالفوز... لكنه حذّر من الإفراط في التفاؤل (غيتي)
بلماضي عبّر عن سعادته بالفوز... لكنه حذّر من الإفراط في التفاؤل (غيتي)
TT

مدرب الجزائر: يجب أن نتحلى بالتواضع بعد الفوز على السنغال

بلماضي عبّر عن سعادته بالفوز... لكنه حذّر من الإفراط في التفاؤل (غيتي)
بلماضي عبّر عن سعادته بالفوز... لكنه حذّر من الإفراط في التفاؤل (غيتي)

أكد جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، أنه يجب على فريقه أن يتحلى بالتواضع بعد الفوز على منتخب السنغال، بطل أفريقيا، بهدف نظيف في المباراة الودية التي جمعتهما الثلاثاء، بالعاصمة السنغالية داكار.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، قال بلماضي، في تصريحات لوسائل الإعلام الأربعاء، بعد عودة بعثة الخضر إلى الجزائر: «كنا في مهمة، اللاعبون تعودوا على هذا النوع من المباريات. سعيد بالأجواء والفوز، لكن لا يجب الإفراط في التفاؤل، والمطلوب هو الهدوء ومواصلة العمل؛ لأنه لا يزال هناك بعض الأشياء يتعين علينا القيام بها».

وأضاف: «في هذا المعسكر، كل اللاعبين تقريباً أُتيحت لهم فرصة اللعب باستثناء أحمد توبة وهيثم لوصيف والحارسين الآخرين. في المعسكر القادم المقرر بعد 3 أسابيع سندخل في مرحلة البحث عن التشكيل الأساسي؛ لأننا سنلعب خلاله مباراتين وديتين».

منتخب الجزائر فاز على السنغال بهدف نظيف (أ.ف.ب)

وأثنى بلماضي، كثيراً على أداء العائد سفيان فيغولي، وقال إنه لم يتفاجأ لمردوده أمام السنغال، حيث أدى دوره المعتاد بروح وطنية مميزة.

كما أشاد بالحارس أنتوني ماندريا الذي شارك أمام تنزانيا في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي ثم أمام السنغال، ملمحاً إلى كسبه رهان مكانة الحارس الأول في المنتخب.

كما دعا، مسؤولي الملاعب إلى القيام بواجباتهم والسهر على توفير أفضل الظروف للمنتخب الذي عانى كثيراً في الأيام الأخيرة، مشيراً إلى أنه لا تهمه انتقادات بعض وسائل الإعلام والنقاد.


مقالات ذات صلة

بطولة المنتخبات الإقليمية: 6 مباريات تدشن المشوار

رياضة سعودية البطولة تهدف إلى اكتشاف المواهب (الشرق الأوسط)

بطولة المنتخبات الإقليمية: 6 مباريات تدشن المشوار

انطلقت مساء الخميس منافسات بطولة المنتخبات الإقليمية تحت 13 عاماً، التي تستضيفها محافظة الطائف خلال الفترة من 18 وحتى 30 يوليو الجاري، وينظمها الاتحاد السعودي.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية الشرطة توجد في أنحاء باريس لحماية الأولمبياد (أ.ب)

طوق أمني بطول ضفاف نهر السين لحماية افتتاح الأولمبياد

أسدل ستار معدني على وسط باريس اليوم الخميس بعدما فرضت الشرطة طوقاً أمنياً بطول ضفة نهر السين وأغلقت المنطقة أمام من لا يحملون تصريحاً استعداداً لأولمبياد 2024.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية خوان ديفيد كابال موريو بقميص اليوفي (يوفنتوس الإيطالي)

يوفنتوس يفوز بخدمات كابال موريو مقابل 11 مليون يورو

أعلن نادي يوفنتوس عملاق دوري الدرجة الأولى الإيطالي اليوم (الخميس) عن توصله إلى اتفاق مع هيلاس فيرونا للحصول على خدمات المدافع الكولومبي خوان ديفيد كابال.

«الشرق الأوسط» (روما)
رياضة عالمية  ساوثغيت ولحظة تقدير لجماهير إنجلترا الحزينة (أ.ب)

ساوثغيت يعيد هيبة الكرة الإنجليزية... لكن حان وقت الرحيل

سيدرك الجميع يوماً أن ساوثغيت وضع اسمه ضمن أبرز المديرين الفنيين للمنتخب الإنجليزي عبر التاريخ.

رياضة عالمية ليون دفع لمتز 18.5 مليون يورو للتعاقد مع الجورجي لمدة أربعة أعوام (رويترز)

ليون يعزز هجومه بالجورجي ميكوتادزه مقابل 18.5 مليون يورو

انضم المهاجم الجورجي جورج ميكوتادزه الذي لعب الدور الرئيسي في مشوار بلاده التاريخي بكأس أوروبا 2024 لكرة القدم لصفوف ليون الفرنسي.

«الشرق الأوسط» (ليون)

الأردني معتز الجنيدي... من «المحاسبة» إلى باريس 2024

معتز الجنيدي (الشرق الأوسط)
معتز الجنيدي (الشرق الأوسط)
TT

الأردني معتز الجنيدي... من «المحاسبة» إلى باريس 2024

معتز الجنيدي (الشرق الأوسط)
معتز الجنيدي (الشرق الأوسط)

من قال إن تحقيق الشغف يعيقه عمر أو يوقفه وضع جسدي، باستعدادات فردية وخطى ثابتة نحو مجدٍ أولمبي جديد يسعى البطل البارلمبي، معتز الجنيدي، لخطف ميدالية جديدة يضيفها لسلة أمجاده الخاصة التي حصدها على مر أعوام طويلة بجهد فردي وإمكانيات أكثر من متواضعة.

هو من بدأ ممارسة الرياضة في عمر السنوات السبع، بعد إصابته بشلل الأطفال نتيجة تناوله طعاماً فاسداً، أدى لفقدانه القدرة على المشي، لكن ذلك لم يُثنه عن تحقيق مجده الخاص.

الجنيدي تمكّن من إكمال تحصيله الدراسي وتحصّل على شهادة الماجستير (الشرق الأوسط)

على الرغم من انقطاعه لفترة عن الرياضة، لكن العودة في عام 1996 كانت من الباب العريض، تلاها تحقيق ميدالية ذهبية في بطولة «ستوك ماندفيل» في بريطانيا، لتكون الأولى للبطل خارج بلاده الأردن.

ورغم العمل الفردي الرياضي، فإن الجنيدي تمكّن من إكمال تحصيله الدراسي، وتحصل على شهادة الماجستير في تخصص المحاسبة. ليكون عام 2003 بداية الجزء الثاني من مسيرته الرياضية، وعنوان فصله الجديد رياضة رفع الأثقال، وبعدها بعام شارك الجنيدي في أولمبياد أثينا لعام 2004، لتليها مشاركات في بكين، التي سجلت حصده ميدالية برونزية، وبعدها بسنتين وصافة العالم لعام 2010 في وزن 75 كيلوغراماً ورفعه وزن 210 كيلوغرامات.

الأرقام القياسية كانت حاضرة أيضاً في مسيرة معتز، ففي عام 2014 خطف 3 أرقام متنوعة في أكثر من وزن، إضافة لكونه بطل العالم للعام 2022، الذي تحصّل فيه على ميداليتين ذهبيتين أيضاً برفعه وزن 222 كلغ.

ويقول معتز: «إن التحضيرات الحالية لأولمبياد باريس متواضعة جداً، والاهتمام غائب للأسف - على حد وصفه - وأن هذه المشاركة ستكون السادسة له في سلسلة الألعاب البارلمبية، ويطمح لأن تضيف له مزيداً من الإنجازات»، لكنه يؤكد أنها «ستكون الأخيرة، فمشوار الاعتزال سيبدأ بعدها».

معتز في عام 2014 خطف 3 أرقام متنوعة بأكثر من وزن (الشرق الأوسط)

لكنه يضيف أنه «لن يتوقف عن العمل الرياضي، فهو يريد توجيه خبرته التي اكتسبها على مدار سنين طويلة لغيره من الأبطال».

وتابع: «للأسف حتى الآن، ومع اقتراب البطولة، ليس هناك أي معسكرات جماعية أو دورات تنظيمية، ولا يتلقى اللاعبون أي مكافآت أو دعم مالي أو نفسي، ولكن اللاعبين يناضلون من أجل اسمهم ورفع اسم بلادهم في المحافل العالمية».

يذكر أن معتز الجنيدي كان ممثلاً للاعبين في عام 2012 في الاتحاد الآسيوي، وفي العام الحالي 2024 أصبح ممثلاً في الاتحاد الدولي.