«كأس أوروبا»: مشاركة للنسيان لهداف فرنسا التاريخي جيرو

أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
TT

«كأس أوروبا»: مشاركة للنسيان لهداف فرنسا التاريخي جيرو

أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)
أوليفييه جيرو (أ.ف.ب)

انتهت المسيرة الدولية لهدّاف فرنسا عبر العصور أوليفييه جيرو بشكل مخيب، أمس الثلاثاء، بمشاركته بديلاً في الخسارة 1-2 أمام إسبانيا في قبل نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم.

وخاض جيرو 137 مباراة مع المنتخب الفرنسي، وسجل 57 هدفاً، أكثر من أي لاعب فرنسي آخر.

لكن الآمال في تحقيق إنجاز أخير مع بلاده تبخّرت بجلوسه على مقاعد البدلاء.

وأعلن جيرو، 37 عاماً، اعتزاله اللعب دولياً قبل البطولة، بعد انضمامه لفريق لوس أنجليس إف سي في نهاية مشواره مع ميلان الموسم الماضي.

وقال مدربه ديدييه ديشان: «لقد مر بالكثير من اللحظات الجيدة، لكنه شهد أيضاً لحظات أكثر صعوبة. كان مثلاً أعلى يُحتذى في طول العمر بالملاعب والجدية والاحترافية. ورغم مشاركته المحدودة مع الفريق في بطولة أوروبا، فإن قلبه وعقله كان مع المنتخب الوطني بالكامل. إنه أحد القادة. أريد أن أقول له لقد أحسنت وأشكرك».

وخاض جيرو أول مباراة دولية له عام 2011 أمام الولايات المتحدة عندما كان لوران بلان مدرباً. وكان ضمن منتخب فرنسا الفائز بكأس العالم 2018. كما خاض المباراة النهائية في قطر 2022، وكان أيضاً ضمن الفريق الخاسر في نهائي بطولة أوروبا 2016.

ومن المفارقات أن النجاح في كأس العالم 2018 جاء عندما قاد جيرو هجوم فرنسا، لكنه فشل في التسجيل بالبطولة في روسيا.

وفي قطر بعد 4 سنوات، سجل 4 أهداف، لتبلغ فرنسا المباراة النهائية التي خسرتها أمام الأرجنتين بركلات الترجيح.

وعندما أعلن اعتزاله الدولي، قال جيرو إنه يستطيع اللعب لعامين آخرين، لكن يبدو أنه بدأ يشعر بتقدم سنه حالياً.

وقال: «لقد فكرت في الأمر بعناية. اللعب كل 3 أيام أصبح أكثر صعوبة، خصوصاً على هذا المستوى».


مقالات ذات صلة

«فطائر السمك» تتسبب في إلغاء مباراة بالدوري النرويجي

رياضة عالمية الحكم أوقف اللعب ووجه اللاعبين إلى غرف تغيير الملابس (صور متداولة عن الناقل التلفزيوني)

«فطائر السمك» تتسبب في إلغاء مباراة بالدوري النرويجي

ألغيت مباراة روزنبورغ وليلشتروم، الأحد، ضمن منافسات الدوري النرويجي بعدما عبّرت الجماهير عن الاستياء من تقنية الفيديو بإلقاء فطائر السمك إلى أرضية الملعب.

«الشرق الأوسط» (أوسلو)
رياضة سعودية إيدرسون خلال تدريبات مانشستر سيتي الأخيرة (الشرق الأوسط)

الاتحاد يقترب من البرازيلي إيدرسون حارس مرمى السيتي

أجرى نادي الاتحاد السعودي اتصالات مع نادي مانشستر سيتي من أجل حسم صفقة التعاقد مع حارس المرمى البرازيلي إيدرسون خلال الأسابيع المقبلة، وفقاً لمصادر «ديلي ميل».

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة عالمية باسكال فيرلاين سائق «بورشه» متوجاً بلقب بطولة العالم للفورمولا إي (الشرق الأوسط)

«الفورمولا إي»: فيرلاين يحسم لقب بطولة العالم في لندن

حسم باسكال فيرلاين سائق «بورشه» لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا إي للسيارات الكهربائية في الجولة الأخيرة من الموسم في لندن، يوم الأحد.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة سعودية كوين كاستيلس حارس مرمى نادي القادسية ومنتخب بلجيكا (أ.ف.ب)

البلجيكي كاستيلس يلتحق بمعسكر القادسية الأوروبي

انضم الحارس الدولي البلجيكي، كوين كاستيلس، إلى معسكر فريق القادسية السعودي، وذلك للمرة الأولى منذ إعلان انضمامه للفريق.

«الشرق الأوسط» (الخبر)
رياضة عالمية ستيفن فان دي فيلدي (يسار) ممنوع من الحديث لوسائل الإعلام (الاتحاد الهولندي)

«أولمبياد باريس»: منع هولندي مدان بالاغتصاب من التحدث للإعلام

قال بيتر فان دن هوغنباند، رئيس بعثة هولندا، إن اللجنة الأولمبية الهولندية تتخذ إجراءات للتخفيف من تأثير وجود لاعب مدان بالاغتصاب ضمن البعثة.

«الشرق الأوسط» (باريس)

«فطائر السمك» تتسبب في إلغاء مباراة بالدوري النرويجي

الحكم أوقف اللعب ووجه اللاعبين إلى غرف تغيير الملابس (صور متداولة عن الناقل التلفزيوني)
الحكم أوقف اللعب ووجه اللاعبين إلى غرف تغيير الملابس (صور متداولة عن الناقل التلفزيوني)
TT

«فطائر السمك» تتسبب في إلغاء مباراة بالدوري النرويجي

الحكم أوقف اللعب ووجه اللاعبين إلى غرف تغيير الملابس (صور متداولة عن الناقل التلفزيوني)
الحكم أوقف اللعب ووجه اللاعبين إلى غرف تغيير الملابس (صور متداولة عن الناقل التلفزيوني)

ألغيت مباراة روزنبورغ وليلشتروم، يوم الأحد، ضمن منافسات الدوري النرويجي لكرة القدم بعدما عبّرت الجماهير عن الاستياء من تقنية الفيديو بإلقاء فطائر السمك إلى أرضية الملعب.

وبدأت الاحتجاجات مع انطلاق المباراة، وبعد دقيقتين من إلقاء فطائر السمك إلى أرضية الملعب، أوقف الحكم اللعب ووجه اللاعبين إلى غرف تغيير الملابس.

وبعدها تم استئناف اللعب، لكن حدة الاحتجاجات تزايدت وألقت الجماهير بكرات تنس وقنابل دخان إلى الملعب، وأوقف الحكم اللعب مجدداً بعد نحو نصف ساعة عندما كان الفريقان متعادلين سلبياً.

وأثارت تقنية الفيديو حالة من الجدل في الدوري النرويجي، إذ ادعى العديد من اتحادات مشجعي الأندية أن الوقت الذي يقضيه الحكام في اتخاذ القرارات باستخدام هذه التقنية يفسد المباريات.

وواجهت التقنية انتقادات في مسابقات دوري أخرى، وقد قررت مسابقات دوري الدرجات العليا في السويد في أبريل (نيسان) الماضي عدم تطبيق تقنية الفيديو بسبب معارضة الأندية لها.