فنزويلا والمكسيك تبحثان عن التأهل المبكر لدور الثمانية

جامايكا والإكوادور تتطلعان لمداواة الجراح في «كوبا أميركا»

أفراح في فنزويلا وأحزان في الإكوادور (رويترز)
أفراح في فنزويلا وأحزان في الإكوادور (رويترز)
TT

فنزويلا والمكسيك تبحثان عن التأهل المبكر لدور الثمانية

أفراح في فنزويلا وأحزان في الإكوادور (رويترز)
أفراح في فنزويلا وأحزان في الإكوادور (رويترز)

تلتقي فنزويلا مع المكسيك وتواجه جامايكا الإكوادور في بطولة كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا 2024)، المقامة حاليا بالولايات المتحدة، ضمن منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الثانية من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية.

فنزويلا - المكسيك

بمدينة إنغلوود الأميركية، يخوض كلا المنتخبين الفنزويلي والمكسيكي، المباراة وفي جعبتهما 3 نقاط بعد انتصارهما في الجولة الأولى، حيث قلب منتخب فنزويلا تأخره صفر - 1 أمام نظيره الإكوادوري، ليتغلب عليه 2 - 1، فيما اقتنص منتخب المكسيك فوزا صعبا 1 - صفر على منتخب جامايكا.

ويأمل كلا المنتخبين في الحصول على النقاط الثلاث، من أجل حسم التأهل لمرحلة خروج المغلوب مبكرا، دون انتظار الجولة الأخيرة.

وللمرة الأولى في تاريخ المنتخب الفنزويلي في «كوبا أميركا» يتمكن من تحقيق «ريمونتادا» أمام أحد منافسيه في البطولة، بعدما عوض خسارته بهدف في الشوط الأول بتسجيله هدفين في الشوط الثاني من عمر اللقاء.

وجاء هذا الانتصار، لينهي سلسلة عدم الفوز لمنتخب فنزويلا التي استمرت في لقاءاته الخمسة السابقة بجميع المسابقات، علما بأنها المرة الأولى التي يفوز فيها الفريق في لقائه الافتتاحي بدور المجموعات في «كوبا أميركا» منذ نسخة المسابقة عام 2016، حينما تغلب 1 - صفر على جامايكا آنذاك.

ويحاول المنتخب الفنزويلي حصد النقاط الثلاث أمام المكسيك، لكي يحقق أول فوزين متتاليين في البطولة منذ عام 2016 أيضا. وكان فريق المدرب الأرجنتيني فرناندو باتيستا عجز عن حصد انتصارين متتاليين بمختلف البطولات منذ أكثر من عام، حيث تعود آخر مرة حقق فيها الفريق ذلك إلى يونيو (حزيران) 2023.

وتعد مواجهة الإكوادور هي الثالثة التي يخرج فيها منتخب فنزويلا بنتيجة إيجابية رغم تأخره صفر - 1 أمام منافسه خلال مبارياته الست الأخيرة بكل المنافسات.

رينالدو سيفاس لاعب جامايكا وأحزان الهزيمة أمام المكسيك (أ.ف.ب)

من جانبه، نجا منتخب المكسيك من بعض اللحظات العصيبة في مباراته الأولى بالبطولة الحالية أمام جامايكا، ليخرج في نهاية المطاف بفوز مستحق، حيث استحوذ لاعبوه على الكرة بنسبة 62% وأطلقوا 9 تسديدات نحو مرمى المنافس.

وكان منتخب جامايكا قريبا من الحصول على نقطة التعادل على الأقل لولا قيام تقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، بإلغاء هدف نجمه ميكائيل أنطونيو بداعي وقوعه في مصيدة التسلل، فيما جاء هذا الفوز، ليعيد الاتزان مجددا لمنتخب المكسيك، الذي خسر في مباراتيه السابقتين.

ومدد المنتخب المكسيكي سلسلة عدم الخسارة في دور المجموعات بكوبا أميركا إلى 4 لقاءات متتالية، كما لم يتكبد الفريق أي هزيمة في مبارياته الافتتاحية الثلاث السابقة بالمسابقة. وفي آخر 13 مباراة سجلت فيها هدف الافتتاح، انتصرت المكسيك في 12 مناسبة، وكانت هزيمتها الوحيدة خلال هذه السلسلة أمام كولومبيا (2 / 3) بمدينة لوس أنجليس الأميركية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وفي اللقاء القادم، ستكون الفرصة مواتية لدى لفريق المدرب المحلي خايمي لوزانو للحفاظ على نظافة شباكه في مباراتين متتاليتين للمرة الأولى بمرحلة المجموعات في «كوبا أميركا» منذ نسخة عام 2001.

ويمتلك المنتخب المكسيكي سجلا جيدا للغاية في لقاءاته مع منتخب فنزويلا، حيث حقق 14 فوزا خلال لقاءاته الـ20 السابقة مع منافسه، الذي انتصر في مباراتين فقط، فيما فرض التعادل نفسه على 4 لقاءات.

وستكون هذه هي المواجهة الرابعة التي تجرى بين المنتخبين في «كوبا أميركا»، حيث فازت المكسيك 3 - 1 على فنزويلا في نسختي 1995 و1999، بينما تعادلا 1 - 1 في آخر لقاء جرى بينهما بالبطولة قبل 8 أعوام.

جامايكا - الإكوادور

عقب خسارتهما في أولى مبارياتهما بالمسابقة، يطمح منتخبا جامايكا والإكوادور لمداواة جراحهما والتمسك بآمالهما في التأهل للأدوار الإقصائية لبطولة «كوبا أميركا» 2024. وبعد خسارة المنتخب الإكوادوري أمام فنزويلا وهزيمة جامايكا 1 أمام المكسيك، أصبح المنتخبان بلا رصيد من النقاط.

وتأثر منتخب الإكوادور بالنقص العددي في صفوفه أمام فنزويلا، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين لمدة أكثر من ساعة أمام منافسه، لتتلقى حظوظه في بلوغ دور الثمانية للبطولة ضربة موجعة.

وتلقى إينير فالنسيا بطاقة حمراء في الدقيقة 22 من عمر المباراة، عقب تدخل تقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، ليضطر المنتخب الإكوادوري للجوء للدفاع، حيث بلغت نسبة استحواذه على الكرة 16% فقط بعد واقعة الطرد.

ورغم ذلك، تمكن فريق المدرب الإسباني فيليكس سانشيز من التقدم قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول لكنه لم يتمكن من الصمود، ليتلقى خسارته الثالثة فقط في مبارياته الـ11 الأخيرة.

وكانت هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي يخسر فيها منتخب الإكوادور مباراته الافتتاحية في «كوبا أميركا»، علما بأنه لم يحقق أي فوز أيضا في 9 مواجهات متتالية بالمسابقة.

وتعد الهزيمة التي لحقت بالإكوادور أمام فنزويلا، هي الأولى منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2021، التي يخسر فيها الفريق مباراة كان متقدما خلالها في النتيجة بالشوط الأول.

السعادة تغمر لاعبي المكسيك بعد تخطي جامايكا (أ.ب)

في المقابل، يواصل الجامايكيون البحث عن فوزهم الأول على الإطلاق في «كوبا أميركا». واعتقد الآيسلندي هيمير هالغريمسون، مدرب منتخب جامايكا، أن فريقه تقدم في بداية الشوط الثاني من عمر اللقاء، لكن هدف ميكائيل أنطونيو، الذي أحرزه بضربة رأس، تم إلغاؤه بعد اللجوء لتقنية فار، التي أثبتت وقوعه في مصيدة التسلل قبل تسجيله الهدف.

ووضعت قذيفة مدوية من خيراردو أرتياغا المكسيكيين في المقدمة وأنهت في النهاية سلسلة انتصارات منتخب جامايكا، التي استمرت في مبارياته الثلاث الأخيرة.

وستكون المواجهة القادمة هي الخامسة التي تلتقي فيها جامايكا مع الإكوادور، حيث تعادلا في مباراتين وفاز المنتخب الإكوادوري في مثلهما في 4 مباريات ودية جرت بينهما، بينما سيكون اللقاء المقبل هو الأول على الصعيد الرسمي.


مقالات ذات صلة

​كوبا أميركا: ملاعب الولايات المتحدة كارثية... ومنظمون يهددون المدربين: اصمتوا!

رياضة عالمية مارسيلو بيلسا مدرب أوروغواي غاضب من تنظيم كوبا أميركا (أ.ب)

​كوبا أميركا: ملاعب الولايات المتحدة كارثية... ومنظمون يهددون المدربين: اصمتوا!

انتقد المدرب الأرجنتيني مارسيلو بيلسا المدير الفني لمنتخب أوروغواي تنظيم بطولة كوبا أميركا الحالية المقامة في الولايات المتحدة الأميركية.

مهند علي (الرياض)
رياضة عالمية ميسي قال إنه جاهز لنهائي «كوبا أميركا» (أ.ف.ب)

ميسي محذراً كولومبيا: لقد تعافيت... أمامكم سأكون أفضل

حذّر الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، منتخب كولومبيا من أن الإصابة التي أزعجته خلال مشواره في كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) أصبحت الآن من الماضي.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية ليونيل ميسي (أ.ف.ب)

«كوبا أميركا»: ميسي يطارد رقمين قياسيين جديدين في النهائي

سيكون الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي على موعد مع رقمين قياسيين جديدين في بطولة كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا 2024)، المقامة حالياً في أميركا.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
رياضة عالمية سواريز خلال تتويج بلاده بالبرونزية (إ.ب.أ)

«كوبا أميركا» 2024: أوروغواي ثالثة بفضل سواريز

قاد المهاجم المخضرم البديل لويس سواريز منتخب بلاده أوروغواي إلى تتويج مشاركته في نهائيات «كوبا أميركا» لكرة القدم بالمركز الثالث بإنقاذه من الخسارة.

«الشرق الأوسط» (شارلوت)
رياضة عالمية ميسي خلال تدريبات منتخب الأرجنتين التحضيرية للنهائي (أ.ف.ب)

نهائي «كوبا أميركا»: الأرجنتين للانفراد برقم قياسي... وكولومبيا لثاني لقب

ستسعى الأرجنتين بكل ما أوتيت من قوة للانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب بطولة «كوبا أميركا» وإحرازه للمرة 16 في تاريخها عندما تواجه كولومبيا.

«الشرق الأوسط» (فلوريدا)

كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون»: موسم تنس السيدات غير متوقع

نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون» (أ.ف.ب)
نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون» (أ.ف.ب)
TT

كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون»: موسم تنس السيدات غير متوقع

نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون» (أ.ف.ب)
نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون» (أ.ف.ب)

قالت نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا، إنها تؤيد فكرة كون موسم التنس للسيدات غير قابل للتوقع، وذلك بعدما قلبت حظوظها في الموسم لتحقق لقب بطولة ويمبلدون في مفاجأة كبيرة.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) أن فوز النجمة التشيكية كان في مباراة من ثلاث مجموعات على حساب الإيطالية جاسمين باوليني، لتصبح ثامن فائزة بمنافسات فردي السيدات في آخر ثمانية أعوام، رغم أن بطلات آخر سبع مرات بالبطولة جميعهن فزن بها للمرة الأولى.

وقالت كريتشيكوفا: «أعتقد أن ذلك مثير، أعتقد أن الجميع في تنس السيدات يلعبن بطريقة جيدة، وأعتقد أن هذا أمر جيد».

وأضافت: «أحب هذا. لا يمكن التنبؤ به، وأظن أنه مختلف، من الرائع أن تحظى كل اللاعبات بتلك الإمكانية ويعتقدن أن بإمكانهن التتويج بلقب بطولة غراند سلام».

ولم تكن كريتشيكوفا غريبة عن نهائيات بطولات «غراند سلام»؛ إذ فازت بعشرة ألقاب في منافسات الزوجي وأول لقب لها في منافسات الفردي ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس منذ ثلاثة أعوام. لكنها وصلت إلى منافسات ويمبلدون بعد مسيرة صعبة بعدما عانت من الإصابة والمرض.

ومنذ وصولها إلى دور الثمانية ببطولة أستراليا المفتوحة في يناير (كانون الثاني) الماضي، فازت فقط بثلاث من أصل 10 مباريات في منافسات الفردي قبل انطلاق البطولة، قبل أن تنجح في الفوز على الروسية فيرونيكا كوديرميتوفا في الدور الأول ببطولة ويمبلدون بصعوبة في مباراة استمرت ثلاث ساعات.