كأس أوروبا: ألمانيا تحسم صدارة «الأولى» بتعادل متأخر مع سويسرا

فولركوغ ينطلق فرحاً عقب تسجيله هدف التعادل في مرمى سويسرا (إ.ب.أ)
فولركوغ ينطلق فرحاً عقب تسجيله هدف التعادل في مرمى سويسرا (إ.ب.أ)
TT

كأس أوروبا: ألمانيا تحسم صدارة «الأولى» بتعادل متأخر مع سويسرا

فولركوغ ينطلق فرحاً عقب تسجيله هدف التعادل في مرمى سويسرا (إ.ب.أ)
فولركوغ ينطلق فرحاً عقب تسجيله هدف التعادل في مرمى سويسرا (إ.ب.أ)

سجل المهاجم البديل نيكلاس فولركوغ هدفاً في الوقت بدل الضائع منح ألمانيا تعادلاً في غاية الصعوبة من جارتها سويسرا 1-1 وصدارة المجموعة الأولى، ضمن منافسات الجولة الثالثة الأخيرة من كأس أوروبا لكرة القدم.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، افتتح دان ندوي التسجيل لسويسرا بعد مرور 28 دقيقة، قبل أن يدرك البديل نيكلاس فولكروغ التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وبهذه النتيجة ضمنت سويسرا المركز الثاني وبطاقة التأهل الى الدور التالي، في المقابل تحاشت ألمانيا مواجهة إسبانيا القوية في ثمن النهائي لو انتهت المباراة بخسارتها واحتلالها المركز الثاني.

ورفعت ألمانيا رصيدها الى 7 نقاط مقابل 5 لسويسرا و3 للمجر الفائزة على اسكوتلندا 1-0 في المجموعة ذاتها، في حين اكتفت الأخيرة بنقطة واحدة.

وعلى الرغم من ضمان تأهل فريقه، لم يقم مدرب ألمانيا بإجراء أي تغيير على التشكيلة التي خاضت المباراتين الأولتين وخرجت فائزة على اسكوتلندا 5-1 وعلى المجر 2-0.

في المقابل، أشرك مدرب سويسرا مراد ياكين، مهاجم موناكو الفرنسي بريل امبولو أساسياً للمرة الاولى في هذه البطولة، علماً أنه شارك احتياطياً في الجولتين الماضيتين بعد تعافيه من الإصابة قبل فترة قصيرة.

وسجل لاعب وسط ألمانيا وباير ليفركوزن روبرت اندريتش، هدفاً من خارج المنطقة اخطأ حارس سويسرا يان سومر في تقدير تسديدته، لكن حكم الفيديو المساعد "في اي آر" ألغاه لمخالفة ارتكبها مهاجم ألمانيا جمال موسيالا على لاعب وسط سويسرا ميشال أبيشر في الدقيقة (18).

ونجح المنتخب السويسري في افتتاح التسجيل عندما مرر الظهير الأيسر ريكاردو رودريغيز كرة عرضية فانسل دان ندوي مهاجم بولونيا الايطالي بين مدافعي ألمانيا انتوني روديغر وجوناثان تاه ليسدد من مسافة قريبة في سقف شباك الحارس مانويل نوير عند الدقيقة (28).

وحصل تاه على بطاقة صفراء لتدخل عنيف على امبولو وهي الثانية للمدافع الألماني في البطولة وسيغيب بالتالي عن الدور ثمن النهائي.

وسنحت لألمانيا فرصة مطلع الشوط الثاني عندما مرر كريستيان فيرتس كرة أمامية رائعة باتجاه موسيالا الذي أطلق كرة قوية تصدى لها سومر وتهيأت أمام ايلكاي وندوغان، لكن الأخير سدد برعونة في الدقيقة (48).

ثم أطلق توني كروس كرة قوية من مشارف المنطقة خارج الخشبات الثلاث في الدقيقة (55).

واستمر المنتخب الألماني في ضغطه لكن من دون خطورة تذكر على المرمى السويسري.

وأجرى مدرب ألمانيا تغييرات عدة من اجل إدراك التعادل لكن سويسرا كانت الاخطر، علماً أنها سجلت هدفاً لم يحتسب بداعي التسلل عند الدقيقة(83)، ثم تدخل الحارس مانويل نوير للتصدي ببراعة لتسديدة غرانيت تشاكا اللولبية قبل النهاية بثلاث دقائق.

ونجح فولكروغ في إدراك التعادل مستغلاً تمريرة عرضية من الظهير الأيسر البديل دافيد راوم فضربها برأسه بعيداً عن متناول سومر عند الدقيقة (90+2).


مقالات ذات صلة

شاكيري ينهي مشواره مع سويسرا بعد 125 مباراة

رياضة عالمية جيردان شاكيري (رويترز)

شاكيري ينهي مشواره مع سويسرا بعد 125 مباراة

أنهى اللاعب جيردان شاكيري الذي يدافع حالياً عن ألوان شيكاغو فاير الأميركي، مشواره مع المنتخب السويسري لكرة القدم وفق ما أعلن، الاثنين.

«الشرق الأوسط» (جنيف)
رياضة عالمية رودري الفائز بلقب أفضل لاعب في بطولة أوروبا لكرة القدم (رويترز)

رودري: كل لاعبي إسبانيا يستحقون الكرة الذهبية

قال رودري، الفائز بلقب أفضل لاعب في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 إن المنتخب الإسباني يستحق فوز أحد لاعبيه بجائزة الكرة الذهبية وذلك بعد إحراز اللقب القاري.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية غاريث ساوثغيت (د.ب.أ)

«فوارق طفيفة» أضاعت على فرقة ساوثغيت فرصة التتويج باللقب

لو كانت استقرت ضربة رأس مارك جيهي خلال اللحظات الأخيرة في الشباك لربما أصبحت إنجلترا بطلة أوروبا لكرة القدم أمس الأحد.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية لم يقدّم الإنجليز الكثير الذي يشفع لهم في كأس أوروبا (رويترز)

لماذا تأخرت «عودة كرة القدم إلى موطنها»؟

بعد طول انتظار وتحديداً منذ مونديال 1966 على أرضهم، اعتقد الإنجليز أن حلمهم بـ«عودة كرة القدم إلى موطنها» قد يتحقق هذه المرة بعد بلوغ نهائي كأس أوروبا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية فوينتي قال إنه كان على ثقة بأن لاعبي فريقه يؤمنون بأفكاره (رويترز)

دي لا فوينتي: منتخب إسبانيا لا يكل ولا يمل... المستقبل ينتظرنا

قال لويس دي لا فوينتي مدرب إسبانيا إن فريقه قدم بطولة مثالية فاز فيها بمبارياته السبع ليُتوّج بلقب بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 وبمقدور اللاعبين تقديم أداء أفضل

«الشرق الأوسط» (برلين)

زيركزي مهاجم يونايتد الجديد: أنا لاعب لا يمكن التنبؤ بتصرفاته

جوشوا زيركزي (روبترز)
جوشوا زيركزي (روبترز)
TT

زيركزي مهاجم يونايتد الجديد: أنا لاعب لا يمكن التنبؤ بتصرفاته

جوشوا زيركزي (روبترز)
جوشوا زيركزي (روبترز)

قال جوشوا زيركزي المنضم حديثاً إلى مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إن جماهير الفريق يمكنها أن تتوقع مشاهدة لاعب مبدع لا يمكن التنبؤ بتصرفاته طوَّر مهاراته بممارسة اللعبة داخل ملاعب الأقفاص الحديدية.

وانتقل زيركزي (23 عاماً) إلى يونايتد يوم الأحد الماضي بعدما قدم أداء ممتازاً مع بولونيا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، الموسم الماضي، وكان هداف الفريق برصيد 11 هدفاً، وصنع 5 أهداف ليضمن للفريق مكاناً في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وقال زيركزي في مقابلة أجراها مع موقع يونايتد على الإنترنت: «نعم، كانت الأسابيع القليلة الماضية متقلبة للغاية، لكنها كانت تجربة جيدة للغاية، أنا سعيد جداً بوجودي هنا. من الواضح أن الانتقال إلى مانشستر يونايتد أمر إيجابي للغاية، لذلك نعم، لا أستطيع الانتظار للبدء ومواصلة ما قمت به في الموسم الماضي».

ويعد زيركزي الذي يبلغ طوله 1.93 متر لاعباً يملك قدرات فنية مميزة للاعب بمثل حجمه، وهو ما يرجعه إلى طفولته في مدينة سبايكينيسه جنوب هولندا، حيث طور مهاراته في أقفاص يوهان كرويف، وهي ملاعب كرة قدم مغلقة تحمل اسم أسطورة الكرة الهولندية.

وقال زيركزي: «عندما كنتُ طفلاً صغيراً، فإن اللعب مع لاعبين أقوى وأكبر منك سناً يجعلك تتكيف، لذلك أعتقد أن هذا شيء تتعلمه في سن مبكرة بهولندا، خاصة حيث نشأت. أنا لاعب مبدع يجيد التعامل مع الكرة، لا يمكن التنبؤ بتصرفاتي في بعض الأحيان».

وقال زيركزي إن وجود المدرب الهولندي إريك تن هاغ في يونايتد يُعدّ «امتيازاً»، وأن انضمام رود فان نيستلروي مهاجم هولندا ومانشستر يونايتد السابق في الطاقم التدريبي للفريق سيساعده على التكيف مع فريقه الجديد، لكن ذلك ليس السبب الوحيد لانتقاله إلى ملعب أولد ترافورد.

وقال: «مانشستر يونايتد نادٍ عظيم وعملاق. ومن الواضح أن وجود بعض الهولنديين في النادي يجعل الأمر أسهل بعض الشيء. لكن لكي أكون منصفاً، أنا شخص بسيط، وليس من الصعب عليَّ التكيف. عندما كنتُ أصغر سناً شاهدت منتخب هولندا ومانشستر يونايتد وكنت أشاهده (فان نيستلروي) وهو يلعب، كان أحد الأشخاص الذين كنت تقلدهم عندما تلعب مع الأصدقاء. لذا من الواضح أن وجوده هنا أمر خاص بعض الشيء. إنه أمر رائع».

وكان زيركزي آخر إضافة في تشكيلة هولندا التي شاركت ببطولة أوروبا لكرة القدم. وخاض أول مباراة مع منتخب بلاده خلال الفوز في دور الثمانية ضد تركيا.