سكالوني قبل انطلاق «كوبا أميركا»: استمتعوا بميسي ودي ماريا

سكالوني وميسي خلال تدريبات الأرجنتين (أ.ف.ب)
سكالوني وميسي خلال تدريبات الأرجنتين (أ.ف.ب)
TT

سكالوني قبل انطلاق «كوبا أميركا»: استمتعوا بميسي ودي ماريا

سكالوني وميسي خلال تدريبات الأرجنتين (أ.ف.ب)
سكالوني وميسي خلال تدريبات الأرجنتين (أ.ف.ب)

طالب المدرب الأرجنتيني، ليونيل سكالوني، مواطنيه بعدم القلق بشأن موعد اعتزال النجمين ليونيل ميسي وأنخل دي ماريا، بل بخلاف ذلك الاستمتاع بمشاهدتهما داخل المستطيل الأخضر في مسابقة «كوبا أميركا» لكرة القدم.

وتستهل الأرجنتين، الفائزة بمونديال قطر 2022، حملة الدفاع عن لقبها القاري بمواجهة كندا على ملعب «مرسيدس بنز» (الخميس)، حيث تقام المسابقة في الولايات المتحدة.

وستُسلط الأضواء مجدداً على القائد ميسي، الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 8 مرات، الذي سيبلغ 37 عاماً (الاثنين)، والذي من شبه المؤكد أن يشارك للمرة الأخيرة في البطولة القارية.

ومع وصول الجناح أنخل دي ماريا (36 عاماً) أيضاً إلى الفصل الأخير من مسيرته، فإن نهاية حقبة تلوح في الأفق بالنسبة للمنتخب الفائز باللقب 15 مرة.

أكد سكالوني أن موعد اعتزال ميسي ودي ماريا لا ينبغي أن يكون محور اهتمام «ألبيسيليستي» في النسخة الحالية: «ليس من المنطقي التفكير في وقت رحيلهما. دعونا نستمتع بهما الآن، وسنرى ما سيحدث لاحقاً. ميسي بخير وهو سعيد. وأنا بأفكار وقوة متجددة. إنه تحدٍ جميل للدفاع عن اللقب».

وشدد سكالوني على أنه يملك مجموعة قوية من اللاعبين سيختار من بينها الأفضل لخوض المباراة الافتتاحية ضد منتخب كندا الذي يشرف عليه المدرب الأميركي جيسي مارش.

وكان إنسو فرنانديس لاعب وسط تشيلسي الإنجليزي خضع لعملية جراحية لعلاج فتق في أبريل (نيسان)، وعاد للملاعب في الوديتين الأخيرتين أمام الإكوادور (1 - 0) وغواتيمالا (4 - 1)، في حين قال سكالوني إنه بات جاهزاً للمشاركة.

وأضاف المدرب الأرجنتيني، في مؤتمر صحافي شارك فيه إلى جوار لاعب الوسط لياندرو باريديس، «سنرى ما إذا كان سيلعب غداً، لكنه في حالة جيدة للمشاركة أساسياً».

كما لمّح سكالوني إلى إمكانية أن يبدأ باريديس (روما الإيطالي) أساسياً، وقال إنه بينما كان يحتفظ بتشكيلته الأساسية لنفسه، فقد اتخذ قراره النهائي «لديّ التشكيلة الأساسية، ليس لديّ أي شك. سأبلغهم قراري بعد ظهر اليوم، وهم لا يعرفون ذلك بعد. جميعهم جاهزون للمباراة، ومن نعتقد بأنهم الأفضل سيلعبون».

وأردف: «قد أكون مخطئاً، لكننا نفكر دائماً في تقديم الأفضل. معي، الأفضل يلعب دائماً. كان على باريديس أن يخرج من المباراة الأولى في كأس العالم (قطر 2022) لأننا اعتقدنا بأن هناك لاعبين آخرين أفضل. حالياً هناك سبب لوجوده بجواري».

وفي حال قرر سكالوني إبقاء فرنانديس على مقاعد البدلاء، فمن المرجح أن يتكون ثلاثي خط الوسط من رودريغو دي بول، وباريديس، وأليكسيس ماك أليستر.

وبدأت الأرجنتين مشوارها في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2026 بشكل إيجابي بفوزها في 5 من 6 مباريات، لكن سكالوني قال إنه يتطلع إلى مواجهات مع منتخبات من خارج قارة أميركا الجنوبية.

وتضم هذه النسخة من «كوبا أميركا» 6 منتخبات من «كونكاكاف» (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، حيث تواجه الأرجنتين كندا، بالإضافة إلى تشيلي وبيرو في المجموعة الأولى.

ورغم أن الولايات المتحدة والمكسيك هما تقليدياً الأقوى في «كونكاكاف»، فإن سكالوني أثنى على تطور المنتخب الكندي: «لديهم منتخب جيد، يضم لاعبين مهمين ومدرب جديد جلب أفكاراً جديدة. في كأس العالم الأخيرة لعبوا بشكل جيد، لكن الحظ لم يكن إلى جانبهم».

وختم محذراً مغبة الوقوع في الثقة الزائدة: «هم منافسون شرسون. إنهم الأفضل في بلادهم والأمر صعب للغاية، خصوصاً في بداية البطولة. يمكنهم أن يضعونا في مشكلة، وعلينا أن نتعامل مع ذلك وأن نكون مستعدين».


مقالات ذات صلة

أوسكار فييغاس مدرباً جديداً لبوليفيا

رياضة عالمية سيستهل المدرب فييغاس مهامه الفنية مع المنتخب الوطني البوليفي خلال المباراتين المقبلتين (أ.ف.ب)

أوسكار فييغاس مدرباً جديداً لبوليفيا

عُيّن أوسكار فييغاس مدرباً جديداً للمنتخب البوليفي بعد إقالة البرازيلي أنطونيو كارلوس زاغو غداة الفشل الذريع في بطولة كوبا أميركا.

«الشرق الأوسط» (لاباز)
رياضة عالمية فيارويل وجّهت رسالة دعم للاعب خط وسط تشيلسي الإنجليزي إنزو فرنانديز (إ.ب.أ)

الأرجنتين تعتذر لفرنسا على خلفية أزمة الهتافات العنصرية

اعتذرت الحكومة الأرجنتينية من فرنسا عن تصريحات نائبة الرئيس فيكتوريا فيارويل، التي وصفت باريس بـ«المستعمرة» والفرنسيين بـ«المنافقين».

«الشرق الأوسط» (بوينس آيرس)
رياضة عالمية لاعبو الأرجنتين رددوا أغنية مثيرة للجدل بعد فوزهم بلقب «كوبا أميركا» (رويترز)

لوريس عن أغنية لاعبي الأرجنتين: الفرحة ليست مبرراً للعنصرية

قال هوغو لوريس قائد منتخب فرنسا لكرة القدم سابقا إن الفرحة لا تبرر للاعبي منتخب الأرجنتين ترديد عبارات عنصرية مسيئة بحق المنتخب الفرنسي.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية فيكتوريا فيلارويل نائبة رئيس الأرجنتين خلال إحدى المناسبات (رويترز)

الأرجنتين تُقيل مسؤولاً رياضياً اقترح اعتذاراً من ميسي عن الهتافات

يحقق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في مقطع فيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي يُظهر أعضاء منتخب الأرجنتين وهم يرددون أغاني معادية للاعبي فرنسا.

«الشرق الأوسط» (بوينس آيرس)
رياضة عالمية خايمي لوسانو (رويترز)

المكسيك تُقيل مدربها لوسانو بعد خيبة «كوبا أميركا»

أقيل خايمي لوسانو من تدريب المنتخب المكسيكي لكرة القدم بعد رفضه خطة تتضمن أن يعمل مساعداً لمدرب أكثر خبرة، وذلك وفق ما أعلن اتحاد اللعبة الذي شاهد فريقه.

«الشرق الأوسط» (مكسيكو)

«أولمبياد باريس»: الشرطة الفرنسية ستحمي رياضيي إسرائيل على مدار الساعة

فرنسا ستوفر حماية لرياضيي إسرائيل طوال أيام الأولمبياد (أ.ف.ب)
فرنسا ستوفر حماية لرياضيي إسرائيل طوال أيام الأولمبياد (أ.ف.ب)
TT

«أولمبياد باريس»: الشرطة الفرنسية ستحمي رياضيي إسرائيل على مدار الساعة

فرنسا ستوفر حماية لرياضيي إسرائيل طوال أيام الأولمبياد (أ.ف.ب)
فرنسا ستوفر حماية لرياضيي إسرائيل طوال أيام الأولمبياد (أ.ف.ب)

قال وزير الداخلية الفرنسي غيرالد دارمانان إن بلاده ستوفر حماية للرياضيين الإسرائيليين على مدى 24 ساعة خلال دورة الألعاب الأولمبية التي ستنطلق في باريس يوم الجمعة المقبل، وذلك بعدما قال مشرع يساري متطرف إن الوفد الإسرائيلي غير مرحب به في فرنسا ودعا إلى احتجاجات على مشاركته في الأولمبياد.

وتبدأ دورة الألعاب وسط مخاوف أمنية واضحة في وقت تتصاعد فيه التوترات الجيوسياسية نتيجة الحربين في أوكرانيا وغزة.

وأصبحت الحرب، التي تشنها إسرائيل ضد حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية «حماس» ودمرت قطاع غزة، مثار اهتمام لليسار المتطرف في فرنسا. ويتهم بعض المنتقدين الأعضاء مؤيدي الفلسطينيين من هذا التيار بمعاداة السامية.

وقال دارمانان في مقابلة مع قناة تلفزيونية مساء الأحد إنه ستتم حماية الرياضيين الإسرائيليين على مدار الساعة خلال دورة الألعاب، وذلك بعد 52 عاماً على مذبحة أولمبياد ميونيخ التي قتل فيها مسلحون فلسطينيون 11 إسرائيلياً.

وقال وزير الخارجية ستيفان سيغورنيه خلال اجتماع أمام نظرائه من الاتحاد الأوروبي في بروكسل الاثنين «أود أن أقول للوفد الإسرائيلي، نيابة عن فرنسا، إننا نرحب بكم في فرنسا للمشاركة في هذه الألعاب الأولمبية».

وذكر أنه سيؤكد على هذه النقطة في اتصال هاتفي وشيك مع نظيره الإسرائيلي و«سأبلغه بأننا نضمن أمن الوفد الإسرائيلي».

وظهر توما بورت النائب البرلماني اليساري المتطرف عن حزب فرنسا الأبية في مقطع مصور وهو يقول إن الرياضيين الأولمبيين الإسرائيليين غير مرحب بهم في فرنسا، وإنه لا بد من احتجاجات على مشاركتهم في دورة الألعاب.

وبحسب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، قال بورت وسط تصفيق الجماهير «نحن على بعد أيام قليلة من حدث دولي سيقام في باريس، وهو دورة الألعاب الأولمبية. وأنا هنا لأقول لا، الوفد الإسرائيلي غير مرحب به في باريس. الرياضيون الإسرائيليون غير مرحب بهم في دورة الألعاب الأولمبية في باريس».

ولم يرد بورت على طلب من «رويترز» للتعليق. ورفضت السفارة الإسرائيلية التعقيب.

ودافع عدد من نواب الحزب عن تصريحات بورت بشكل جزئي. وكتب مانويل بومبار، أحد كبار المسؤولين في الحزب والنائب عنه في البرلمان، على منصة (إكس) يقول إنه يدعم بورت «في مواجهة موجة الكراهية التي يتعرض لها».

وأضاف «في ظل انتهاكات الحكومة الإسرائيلية المتكررة للقانون الدولي، من المشروع أن نطلب أن ينافس رياضيوها تحت راية محايدة في دورة الألعاب الأولمبية».

وفي علامة على مدى تعقيد المسائل الأمنية المحيطة بالوفد الإسرائيلي، تم نقل احتفال تأبين الرياضيين الإسرائيليين الذين قتلوا في هجوم ميونيخ عام 1972 من أمام مبنى بلدية باريس إلى السفارة الإسرائيلية.

وقالت السفارة في بيان «تلقينا طلب السلطات الفرنسية لنقل الاحتفال من مبنى بلدية المدينة إلى السفارة لأنه كان من المقرر إقامته في المنطقة الأمنية المحظورة (المنطقة الرمادية) قبل دورة الألعاب الأولمبية».

وستنطلق دورة الألعاب بحفل افتتاح طموح يبحر فيه الرياضيون في نهر السين على قوارب. والمشاركة في الحفل اختيارية، ورفض المسؤولون الإسرائيليون تحديد ما إذا كان الرياضيون الإسرائيليون سيشاركون أم لا.