«لمسة يد» تثير أول حالة جدل تحكيمي في «يورو 2024»

أُلغي على أثرها هدف مهم للبلجيكي لوكاكو أمام سلوفاكيا

حكم المباراة استعان بـ«الفار» للتأكد من حالة لمسة اليد التي سبقت هدف لوكاكو (أ.ف.ب)
حكم المباراة استعان بـ«الفار» للتأكد من حالة لمسة اليد التي سبقت هدف لوكاكو (أ.ف.ب)
TT

«لمسة يد» تثير أول حالة جدل تحكيمي في «يورو 2024»

حكم المباراة استعان بـ«الفار» للتأكد من حالة لمسة اليد التي سبقت هدف لوكاكو (أ.ف.ب)
حكم المباراة استعان بـ«الفار» للتأكد من حالة لمسة اليد التي سبقت هدف لوكاكو (أ.ف.ب)

أثار إلغاء الهدف الثاني لروميلو لوكاكو، الذي حرم بلجيكا من تعادل متأخر أمام سلوفاكيا، الاثنين، في بداية مشوار الفريقين ببطولة أوروبا 2024، أول حالة جدل تحكيمي في البطولة المقامة بألمانيا.

وتلقى منتخب بلجيكا صدمة بالخسارة 1 - صفر أمام سلوفاكيا في فرانكفورت في مباراته الأولى بالمجموعة الخامسة، إذ اهتزت شباكه بهدف مبكر وبعدها عانى في مواجهة دفاع عنيد.

وأسكن منتخب بلجيكا الكرة في شباك منافسه مرتين، أولاهما بعد نحو 10 دقائق من بداية الشوط الثاني عندما تلقى لوكاكو تمريرة من أمادو أونانا وأسكن الكرة في الشباك.

وجاء الهدف بعد حالة تسلل بدت واضحة لكن الحكم التركي خليل أوموت ميلر احتسب الهدف في البداية ثم تمت المراجعة عبر تقنية الفيديو وأشار بإلغاء الهدف لتظل سلوفاكيا متقدمة 1 - صفر.

وقبل دقائق قليلة من نهاية المباراة، أسكن لوكاكو الكرة في الشباك مجدداً، وتم احتساب الهدف لكن الحكم توجه إلى الشاشة على جانب الملعب ليعود ويعلن وجود لمسة يد من جانب لويس أوبيندا خلال بناء الهجمة.

وكان أوبيندا في حالة حركة محاولاً الالتفاف حول المدافع دينيس فافرو لإرجاع الكرة إلى لوكاكو، لذا فقد كان القرار التحكيمي قاسياً على الكثيرين.

وقال دين آشتون المحلل لدى الإذاعة الإنجليزية: «يبدو خاطئاً. يبدو خاطئاً للغاية. هو يتقاتل مع مدافع طوله 6 أقدام و3 بوصات».

وقال سيريل ديسيرز، مهاجم رينجرز والمولود في بلجيكا، للتلفزيون البلجيكي: «لا أعتقد حقاً أنها لمسة يد، لأنها ليس لها أي تأثير على الفرصة. إنه أمر مؤلم للغاية ومخزٍ بالنسبة لنا».

وتفادى دومينيكو تيديسكو مدرب بلجيكا التعليق على الأمر، وقال في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «الآن بعد أن خسرنا، أريد أن أكون خاسراً عادلاً وأن أبتعد عن هذا الموضوع».

وتنص قوانين اللعبة الخاصة بلمسة اليد على أنه إذا لمست الكرة ذراع لاعب في وضع هجوم أثناء تحركه لتسجيل هدف، بغض النظر عن موضع الذراع أو النية أو أي أمور أخرى، فيجب إلغاء الهدف.

وتظل قاعدة لمسة اليد موضع خلاف كبير بين المشجعين، ومعظمهم في حيرة من أمرهم بسبب حالة التناقض لكونها مفتوحة للتقييمات.

وحتى ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) قال إنه «لا أحد في العالم يفهم متى تكون هناك لمسة يد من عدمها».


مقالات ذات صلة

لامين يامال يتقدم 5 إسبان في التشكيلة المثالية لكأس أوروبا

رياضة عالمية لامين يامال (إ.ب.أ)

لامين يامال يتقدم 5 إسبان في التشكيلة المثالية لكأس أوروبا

اختير لاعب خط الوسط رودري ولامين يامال ضمن 6 لاعبين إسبان في التشكيلة المثالية في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 التي أعلنها الاتحاد الأوروبي.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية غاريث ساوثغيت (رويترز)

غاريث ساوثغيت يستقيل من تدريب إنجلترا

أعلن غاريث ساوثغيت (الثلاثاء) استقالته من منصبه مدرباً لمنتخب إنجلترا لكرة القدم بعد يومين من الخسارة أمام إسبانيا 1 - 2 في المباراة النهائية لكأس أوروبا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية كيران تريبيير (أ.ب)

تريبيير: على لاعبي إنجلترا التعلم من الخسارة

شدد كيران تريبيير، نجم منتخب إنجلترا، على أنه لا يمكن تبرير خسارة فريقه نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024) أمام إسبانيا؛ بسبب الإرهاق.

«الشرق الأوسط» (لندن )
رياضة عالمية المنتخب الإسباني عاد لبلاده حاملا الكأس الأوروبية بعد مشاركة مظفرة في يورو 2024 (ا ف ب)

«يورو 2024» تنصف المنتخب الأفضل... والأفراح تعم إسبانيا

أنصفت «يورو 2024» لكرة القدم الفريق الأفضل طوال مشوار البطولة، وتُوج المنتخب الإسباني الباهر بفوزه في النهائي على نظيره الإنجليزي 2-1 محققاً اللقب لمرة رابعة

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية حافلة لاعبي منتخب إسبانيا وسط احتفالات الجماهير (رويترز)

إسبانيا تحتفي بالماتادور بطل أوروبا في «سارسويلا الملكي»

وصل المنتخب الإسباني لكرة القدم المتوج بلقب كأس أوروبا في ألمانيا إلى مدريد الاثنين حيث تم استقبال لاعبيه الأبطال في القصر الملكي في سارسويلا الملكي.

«الشرق الأوسط» (مدريد)

«دوري أمم أوروبا»: بلجيكا ترفض مواجهة إسرائيل على أراضيها

السلطات البلجيكية وصفت المباراة بشديدة الخطورة (أ.ف.ب)
السلطات البلجيكية وصفت المباراة بشديدة الخطورة (أ.ف.ب)
TT

«دوري أمم أوروبا»: بلجيكا ترفض مواجهة إسرائيل على أراضيها

السلطات البلجيكية وصفت المباراة بشديدة الخطورة (أ.ف.ب)
السلطات البلجيكية وصفت المباراة بشديدة الخطورة (أ.ف.ب)

أعلن الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، الثلاثاء، أن مباراة منتخب بلاده ضد إسرائيل ضمن منافسات الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن دوري الأمم الأوروبية والمقررة في السادس من سبتمبر (أيلول) المقبل، لن تقام على الأراضي البلجيكية.

وكانت بروكسل قد أعلنت في 19 يونيو (حزيران) أن المباراة لن تقام على ملعب «الملك بودوان».

ورأت السلطات البلجيكية أنه «من المستحيل تنظيم هذه المباراة شديدة الخطورة» في المدينة بسبب التوترات المرتبطة بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وبعدها، رفضت مدن بلجيكية أخرى أيضاً استضافة هذه المباراة.

ولم يجرِ بعد تحديد المدينة التي ستستضيف هذا اللقاء، وتبقى العاصمة المجرية بودابست الخيار الأكثر طرحاً.

وقالت بلدية بروكسل وقتها في بيان إن «إقامة هذه المباراة في عاصمتنا، في هذه الفترة المضطربة بشكل خاص، ستؤدي دون شك إلى إثارة مظاهرات كبيرة ومظاهرات مضادة، ما يعرض سلامة المتفرجين واللاعبين وسكان بروكسل وأيضاً قوات شرطتنا إلى الخطر».

ورد الاتحاد البلجيكي من جهته أنه «يأسف» لهذا القرار، مضيفاً أنه كان سيوافق على إقامة المباراة «دون جمهور».

وأوضحت البلدية في بيانها «أن الوضع الإنساني والأمني في غزة وتداعياته الكثيرة يجبر مدينة بروكسل على إخطار الاتحاد البلجيكي لكرة القدم، بأن تنظيم هذه المباراة غير ممكن على ملعب (الملك بودوان)» الذي يقع في لايكن، إحدى ضواحي بروكسل.

كما رفضت مدينة لوفان استضافة المباراة بعدما لجأ إليها الاتحاد المحلي.

ولم يتفاعل الاتحاد الأوروبي للعبة «ويفا» مع هذا القرار.

وتضم المجموعة الثانية أيضاً فرنسا وإيطاليا.