«أولمبياد 2024»: خطة بديلة لحفل الافتتاح بعرض بين برج إيفل وتروكاديرو

تم تقديم طلبات التوصل إلى حل احتياطي لحفل الافتتاح بشكل متكرر (إ.ب.أ)
تم تقديم طلبات التوصل إلى حل احتياطي لحفل الافتتاح بشكل متكرر (إ.ب.أ)
TT

«أولمبياد 2024»: خطة بديلة لحفل الافتتاح بعرض بين برج إيفل وتروكاديرو

تم تقديم طلبات التوصل إلى حل احتياطي لحفل الافتتاح بشكل متكرر (إ.ب.أ)
تم تقديم طلبات التوصل إلى حل احتياطي لحفل الافتتاح بشكل متكرر (إ.ب.أ)

تعمل السلطات الفرنسية على خطة بديلة لحفل افتتاح دورة الالعاب الاولمبية باريس 2024 قبل سبعة أسابيع من انطلاقها (26 تموز/يوليو - 11 آب/أغسطس)، مستبعدة ملعب فرنسا، مع عرض للرياضيين في جسر يينا، بين برج إيفل وتروكاديرو، حسبما أكدت الأربعاء مصادر مطلعة على المفاوضات.

يقترب الموعد بخصوص حفل الافتتاح مساء 26 يوليو/تموز، على نهر السين، في سابقة تاريخية، حتى لو أن يتم التفكير في سيناريو احتياطي في كثير من الأحيان.

وأوضح مسؤول كبير طلب عدم الكشف عن هويته أن "الفكرة هي اصطحاب الرياضيين من القرية الأولمبية في سان دوني ونقلهم بالحافلة إلى سفح برج إيفل".

واضاف "بمجرد وصولهم، يمكن للرياضيين بعد ذلك الاستعراض في جسر يينا الذي يربط النصب التذكاري الباريسي بتروكاديرو، قبل العودة إلى القرية. كل ذلك بدون جمهور.

سيتم استبعاد المقاعد الـ100 ألف المدفوعة المقررة على الأرصفة السفلية لنهر السين، والـ220 ألف المدعوة لمتابعة الحفل كما هو مخطط له في الخطة أ.

وتابع المصدر الأمني "إنه سيناريو يحافظ على ما يشبه الحفل، لكن احتمال حدوثه ضئيل. بشكل أساسي إذا كان هناك هجوم من هنا حتى الانطلاق، أو تهديد محدد ومستهدف لحفل الافتتاح، وفي هذه الحالة يكون من المرجح أن يتم إلغاء كل شيء، بما في ذلك الألعاب الأولمبية".

وفي مواجهة المخاوف المرتبطة بالتوترات الدولية، تم تقديم طلبات التوصل إلى حل احتياطي بشكل متكرر لأشهر عدة من قبل العديد من الشخصيات السياسية. ولم تكن الإجابات واضحة دائمًا.

وإذا كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد منذ كانون الأول/ديسمبر 2023 أن هناك خطط بديلة، فإن رئيس اللجنة المنظمة توني إستانغيه تسبب في مشاكل من خلال التأكيد بعد شهر على أنه "لا توجد خطط بديلة"، وأن فرقه تعمل فقط على فكرة حفل على نهر السين.

وحاول ماكرون في 15 نيسان/أبريل الماضي، توضيح الوضع بتطرقه على وجه التحديد إلى وجود "خطة بديلة، وحتى خطة ثالثة"، لحفل الافتتاح في حالة وجود تهديد إرهابي.

وتحدث رئيس الجمهورية في ذلك اليوم عن إمكانية إقامة حفل مماثل "مقتصر على تروكاديرو" أو استاد فرنسا "لأن هذا هو ما يتم تقليديا"، على حد قوله.

وأكد المصدر الأمني أنه منذ ذلك الحين تم التخلي عن الفرضية الثانية، وقال إن "ذلك لم يكن ممكناً بالفعل لأن هناك مباراة روغبي سباعي مخطط لها في ذلك اليوم في ملعب فرنسا".


مقالات ذات صلة

رياضة عالمية ترزي قالت إنها قدِمت إلى فلسطين ولا تكترث للمخاطر (رويترز)

الوفد الفلسطيني في الأولمبياد: سنكون منبراً للتنديد بحرب غزة

أكّد الوفد الفلسطيني المشارك بدورة الألعاب الأولمبية في باريس، الأحد، أن مشاركته ستمثل «منبراً» للتنديد بالحرب على غزة، وذلك خلال حفل نظّمته القنصلية الفرنسية.

«الشرق الأوسط» (رام الله)
رياضة عالمية تييري هنري (أ.ف.ب)

​أولمبياد 2024: الشعلة تبدأ رحلتها في باريس

بدأت الشعلة الأولمبية رحلتها عبر باريس الأحد في ختام موكب الاحتفالات بالعيد الوطني لفرنسا 14 يوليو وكان نجم كرة القدم السابق تييري هنري أول الحاملين لها

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية أبيل رويز (رويترز)

رويز يتطلع إلى ذهبية إسبانية في أولمبياد باريس

بعد 7 سنوات من خسارته في نهائي كأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً في الهند عام 2017، يتطلع أبيل رويز إلى قيادة منتخب إسبانيا للفوز بالميدالية الذهبية.

«الشرق الأوسط» (زيوريخ )
رياضة عالمية توني إستانغيه (أ.ف.ب)

إستانغيه رئيس ألعاب باريس: لا تصدقوا كل شيء في الأولمبياد!

قبل أسبوعين من حفل الافتتاح ووصول شعلة الأولمبياد إلى باريس الأحد، يعِد رئيس اللجنة المنظّمة توني إستانغيه بأن الألعاب الأولمبية ستكون «مذهلة».

«الشرق الأوسط» (باريس)

كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون»: موسم تنس السيدات غير متوقع

نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون» (أ.ف.ب)
نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون» (أ.ف.ب)
TT

كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون»: موسم تنس السيدات غير متوقع

نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون» (أ.ف.ب)
نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا بطلة «ويمبلدون» (أ.ف.ب)

قالت نجمة التنس التشيكية باربورا كريتشيكوفا، إنها تؤيد فكرة كون موسم التنس للسيدات غير قابل للتوقع، وذلك بعدما قلبت حظوظها في الموسم لتحقق لقب بطولة ويمبلدون في مفاجأة كبيرة.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) أن فوز النجمة التشيكية كان في مباراة من ثلاث مجموعات على حساب الإيطالية جاسمين باوليني، لتصبح ثامن فائزة بمنافسات فردي السيدات في آخر ثمانية أعوام، رغم أن بطلات آخر سبع مرات بالبطولة جميعهن فزن بها للمرة الأولى.

وقالت كريتشيكوفا: «أعتقد أن ذلك مثير، أعتقد أن الجميع في تنس السيدات يلعبن بطريقة جيدة، وأعتقد أن هذا أمر جيد».

وأضافت: «أحب هذا. لا يمكن التنبؤ به، وأظن أنه مختلف، من الرائع أن تحظى كل اللاعبات بتلك الإمكانية ويعتقدن أن بإمكانهن التتويج بلقب بطولة غراند سلام».

ولم تكن كريتشيكوفا غريبة عن نهائيات بطولات «غراند سلام»؛ إذ فازت بعشرة ألقاب في منافسات الزوجي وأول لقب لها في منافسات الفردي ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس منذ ثلاثة أعوام. لكنها وصلت إلى منافسات ويمبلدون بعد مسيرة صعبة بعدما عانت من الإصابة والمرض.

ومنذ وصولها إلى دور الثمانية ببطولة أستراليا المفتوحة في يناير (كانون الثاني) الماضي، فازت فقط بثلاث من أصل 10 مباريات في منافسات الفردي قبل انطلاق البطولة، قبل أن تنجح في الفوز على الروسية فيرونيكا كوديرميتوفا في الدور الأول ببطولة ويمبلدون بصعوبة في مباراة استمرت ثلاث ساعات.