باير ليفركوزن صنع التاريخ بثنائيته غير المسبوقة

باير ليفركوزن (أ.ف.ب)
باير ليفركوزن (أ.ف.ب)
TT

باير ليفركوزن صنع التاريخ بثنائيته غير المسبوقة

باير ليفركوزن (أ.ف.ب)
باير ليفركوزن (أ.ف.ب)

أنهى باير ليفركوزن مسيرته الخالية من الألقاب على مدار 30 عاماً، عبر التتويج بلقبه الأول في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (البوندسليغا) يوم 14 أبريل (نيسان) الماضي، وقبل أن يحصد الثنائية المحلية بفوزه بلقب كأس ألمانيا، أمس (السبت) بعد تغلبه على كايزرسلاوترن 1 - صفر في المباراة النهائية.

وقال الحارس والقائد لوكاس هراديكي: «يبدو الأمر قصةً خياليةً، ربما في غضون أسبوعين أو 3 أسابيع سنكتشف ما حققناه».

وتقدم ليفركوزن بهدف عن طريق السويسري غرانيت تشاكا في الدقيقة 16 قبل طرد أوديلون كوسونو في الدقيقة 44.

ولعب ليفركوزن الشوط الثاني كاملاً بـ10 لاعبين، لكنه نجح في تحقيق مبتغاه، وظفر بالثنائية المحلية للمرة الأولى في تاريخه.

وقال جوناس هوفمان، لاعب ليفركوزن، «لقد دافعنا بشكل جيد للغاية، مثلما قال المدرب، واجهنا مهمة غاية في الصعوبة، وتعاملنا مع الأمر بشكل جيد للغاية. لقد قاتلنا. لاحت لنا فرصة تسجيل الهدف الثاني وربما حسم المباراة مبكراً، لكننا خضنا مهمة كبرى».

وأضاف: «كان من المتوقع أن يكون كايزرسلاوترن خصماً صعباً، وبالطبع كانت الأمور أكثر صعوبة بعد الطرد».

وجاء التتويج بلقب كأس ألمانيا على استاد برلين الأولمبي بعد الخسارة المؤلمة أمام أتالانتا الإيطالي صفر - 3 في نهائي الدوري الأوروبي، مما حرم الفريق من تحقيق ثلاثية تاريخية، كما أنهى أتالانتا المسيرة الخالية من الهزائم لليفركوزن على مستوى المسابقات كافة.

ولم يكن التتويج بلقب الكأس بمثابة تعويض عن خسارة اللقب الأوروبي، بل كان تتويجاً للموسم التاريخي لليفركوزن، حيث حصد الفريق لقب البوندسليغا دون أن يتلقى أي هزيمة، في ظاهرة تحدث للمرة الأولى في التاريخ.

وقال الإسباني تشابي ألونسو مدرب ليفركوزن: «الرحلة بأكملها كانت رائعة. ما حققنا هذا الموسم لا يصدق. خوض هذه المباريات بهذه الطاقة والإيمان، أنا فخور للغاية بالفريق، سنتذكر ذلك دائماً في المستقبل».

وأضاف: «هدفنا في يوليو (تموز) كان خوض موسم جيد. كانت لدينا أهداف واضحة بعد 3 أو 4 مباريات. كنت متفائلاً، ربما ليس على مستوى ما حدث هنا نفسه. خوض 53 مباراة وتلقي هزيمة واحدة، إنه أمر لا يصدق».

من جانبه أوضح المدافع أليخاندرو غريمالدو: «سنستمتع بكل شيء حققناه، لأننا صنعنا التاريخ، وفي بداية الموسم لم نكن نعتقد بأن بمقدورنا تحقيق ذلك».

لكن غريمالدو يتطلع إلى المستقبل، وقال: «واثق في أنه من خلال هذه المجموعة التي لدينا، والصفقات الجديدة، سنصنع فريقاً أكثر قوة».


مقالات ذات صلة

بورسيلاتو رئيسًا تنفيذياً للاتحاد السعودي للاكروس

رياضة سعودية شغل بورسيلاتو منصب رئيس ومدير عام فريق نيو ويستمينيستر سالمونبيليس (الشرق الأوسط)

بورسيلاتو رئيسًا تنفيذياً للاتحاد السعودي للاكروس

أعلن الاتحاد السعودي للاكروس عن تعيين راي بورسيلاتو رئيسًا تنفيذيًا جديدًا للاتحاد، إذ يُعد بورسيلاتو شخصية مرموقة في عالم اللاكروس

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية ليا توماس (أ.ب)

توماس «المتحولة جنسياً» تخسر قضيتها ضد الاتحاد الدولي للسباحة

قال الاتحاد الدولي للسباحة الأربعاء إن ليا توماس، السباحة المتحولة جنسيا التي مُنعت من المشاركة في منافسات السيدات، خسرت القضية التي رفعتها ضد الكيان الدولي.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية البراء العامودي يحتفل بالميدالية الذهبية (الشرق الأوسط)

5 ميداليات سعودية في بطولة العالم للملاكمة التايلاندية... والذهب للعامودي

حقق الملاكم السعودي البراء العامودي ذهبية بطولة العالم للكبار للملاكمة التايلاندية، في فئة تحت 23 عاماً لوزن 57 كغم، ضمن بطولة العالم.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عالمية جيري ويست كان أحد أعظم لاعبي السلة في أميركا (أ.ف.ب)

وفاة جيري وست مصدر إلهام شعار «إن بي إيه» عن 86 عاماً

توفيَ الأميركي جيري وست، مصدر إلهام شعار دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (إن بي إيه) عن 86 عاماً، حسب ما أعلن نادي لوس أنجليس كليبرز، حيث عمل مستشاراً

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
رياضة عالمية جبريل الرجوب (رويترز)

فلسطينيون سيشاركون ببطاقات الدعوة في أولمبياد باريس

قال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، الأربعاء، إن الغالبية العظمى من الرياضيين الفلسطينيين الطامحين للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية يعتمدون على بطاقات.

«الشرق الأوسط» (رام الله)

شانكلاند: تمثيل اسكوتلندا في بطولة كبرى حلمي من الصغر,.. وجاهزون لألمانيا

لورانس شانكلاند (رويترز)
لورانس شانكلاند (رويترز)
TT

شانكلاند: تمثيل اسكوتلندا في بطولة كبرى حلمي من الصغر,.. وجاهزون لألمانيا

لورانس شانكلاند (رويترز)
لورانس شانكلاند (رويترز)

اتبع لورانس شانكلاند مهاجم منتخب اسكوتلندا مسارا ربما يكون مختلفا عن زميله السابق في كوينز بارك رينجرز، أندي روبرتسون، وسوف يرى حلمه يتحقق بالمشاركة في بطولة أمم أوروبا 2024.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية, قال شانكلاند عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "إنه حلم، فالمشاركة في بطولة كبرى مع منتخب بلدك يعد إنجازا كبيرا، فمن الرائع أن أتواجد هنا وأحقق ما حلمت به في صغري".

وأضاف "في كرة القدم كل لاعب له رحلته الخاصة، لقد حقق أندي نجاحا كبيرا، وهو أمر رائع، ونحن سعداء بوجودنا هنا ووصولنا لهذه المرحلة".

وأشار شانكلاند "إنه القائد والأكثر مشاركة في المباريات الدولية، وهذا إنجاز عظيم آخر بالنسبة له، وله تأثير واضح على أجواء غرفة خلع الملابس".

وواصل مهاجم اسكوتلندا "لدينا فرصة للمشاركة في المباراة الافتتاحية لبطولة يورو 2024 في ميونخ، سنحاول تقديم أداء جيد وترك بصمة".

وأختتم تصريحاته "نتطلع لهذه المباراة والفوز بها، بالطبع أنا جاهز، وكلنا جاهزون ولهذا السبب نحن هنا، وكلنا هنا في القائمة لقدرتنا على المنافسة في هذه المباريات".