وفاة بطل السباحة الأولمبي البريطاني ديفيد ويلكي

ديفيد ويلكي (الشرق الأوسط)
ديفيد ويلكي (الشرق الأوسط)
TT

وفاة بطل السباحة الأولمبي البريطاني ديفيد ويلكي

ديفيد ويلكي (الشرق الأوسط)
ديفيد ويلكي (الشرق الأوسط)

أعلنت عائلة أسطورة السباحة الأولمبي، الأسكوتلندي ديفيد ويلكي، الفائز بذهبية سباق 200 متر صدر لبريطانيا، في دورة مونتريال الأولمبية عام 1976، أنه توفي بسلام صباح الأربعاء، بعد صراع مع مرض السرطان عن عمر 70 عاماً.

وقالت عائلة ويلكي، في بيان لوكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا): «ببالغ الحزن، تعلن عائلة ديفيد ويلكي أنه توفي بسلام محاطاً بأسرته هذا الصباح، بعد معركته الشجاعة مع السرطان».

وفاز ويلكي بذهبية 200 متر صدر في مونتريال، وحصل أيضاً على ميداليتين فضيتين أولمبيتين و3 ألقاب عالمية.

وولد ويلكي في كولومبو، عاصمة سريلانكا، عام 1954 لأبوين أسكوتلنديين، وحقّق أول إنجاز في مسيرته الرياضية حينما نال برونزية ألعاب الكومنولث عام 1970 في إدنبرة، ممثلاً لأسكوتلندا.

وحصد السباح البريطاني أول ميدالية ذهبية له في بطولة العالم للسباحة عام 1973 في بلغراد عاصمة يوغوسلافيا آنذاك، وبعد ذلك بعامين فاز بلقبي 100 متر و200 متر صدر في مدينة كالي الكولومبية.

وأصبح ويلكي بطلاً أولمبياً بعد أداء استثنائي في دورة مونتريال بكندا، حيث حطم الرقم القياسي العالمي بأكثر من 3 ثوانٍ.

ونال وسام الإمبراطورية البريطانية (إم بي إي) عام 1977، وأصبح بعد ذلك رجل أعمال ناجحاً، وأنجب من زوجته هيلين كلاً من ناتاشا وآدم.

وصرّح آدم ويلكي: «كان والدي رجلاً وأباً وزوجاً رائعاً حقاً. لقد حقق الكثير في حياته، وأولئك الذين عرفوه لن ينسوا مطلقاً حبّه للحياة ولطفه وروح الدعابة الرائعة».


مقالات ذات صلة

العداءة كيبيغون: أريد الفوز بذهبيتين في أولمبياد باريس

رياضة عالمية العداءة الكينية فيث كيبيغون فازت بالذهبية الأولمبية مرتين (أ.ب)

العداءة كيبيغون: أريد الفوز بذهبيتين في أولمبياد باريس

قالت العداءة الكينية فيث كيبيغون الفائزة بالذهبية الأولمبية مرتين إنها تطمح لتحقيق النجاح في أولمبياد باريس الصيفي وستسعى للحصول على ميداليتين ذهبيتين.

«الشرق الأوسط» (نيروبي)
رياضة عالمية من المتوقع أن يكون إنجبريجتسن أحد أقوى المنافسين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (أ.ب)

«قوى أوروبا»: النرويجي إنجبريجستن يحرز الذهبية السادسة... وماليكا تتألق

فاز البطل الأولمبي النرويجي ياكوب إنجبريجستن بسباق 1500 متر في روما أمس الأربعاء ليحقق رقماً قياسياً بإحرازه الميدالية الذهبية السادسة في بطولة أوروبا للقوى.

«الشرق الأوسط» (روما)
رياضة عالمية العداء الأميركي ترايفون بروميل (رويترز)

العداء الأميركي بروميل يغيب عن التصفيات الأولمبية بسبب الإصابة

أعلن العداء ترايفون بروميل، الحائز على برونزية سباق 100 متر في بطولة العالم مرتين، أنه لن يشارك في التصفيات الأميركية الأولمبية المقبلة بسبب الإصابة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
رياضة عالمية فيمكه بول فازت بالميدالية الذهبية في السباق (أ.ب)

«قوى أوروبا»: الهولندية بول تفوز بذهبية سباق 400 متر حواجز

سجلت فيمكه بول رقماً عالمياً لافتاً لتحقق انتصاراً كبيراً في سباق 400 متر حواجز للسيدات في بطولة أوروبا لألعاب القوى أمس (الثلاثاء)

«الشرق الأوسط» (روما)
رياضة عالمية حقق دياز رقماً شخصياً جديداً بعدما سجل 17.96 متر في محاولته الرابعة (أ.ف.ب)

«قوى أوروبا»: دياز يحقق أفضل محاولة على مر العصور في الوثب الثلاثي

سجل الإسباني جوردان دياز 18.18 متر محققاً ثالث أفضل محاولة على مر العصور في منافسات الوثب الثلاثي خلال بطولة أوروبا المقامة بروما

«الشرق الأوسط» (روما)

إن بي إيه: سلتيكس يحرز لقبه الثامن عشر القياسي بالفوز على مافريكس

لاعبو بوسطن سلتيكس يحتفلون بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (أ.ف.ب)
لاعبو بوسطن سلتيكس يحتفلون بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (أ.ف.ب)
TT

إن بي إيه: سلتيكس يحرز لقبه الثامن عشر القياسي بالفوز على مافريكس

لاعبو بوسطن سلتيكس يحتفلون بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (أ.ف.ب)
لاعبو بوسطن سلتيكس يحتفلون بلقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (أ.ف.ب)

أحرز بوسطن سلتيكس لقبه الثامن عشر القياسي في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (إن بي إيه)، بفوزه السهل (الاثنين) على ضيفه دالاس مافريكس (106 - 88)، فحسم سلسلة الدور النهائي 4-1.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، هذا أوّل لقب لسلتيكس منذ عام 2008، وسمح له بالانفراد بالرقم القياسي الذي كان يتقاسمه مع غريمه التاريخي لوس أنجليس ليكرز.

وحسم جايسون تايتوم المباراة الخامسة على ملعب «تي دي غاردن»، بتسجيله 31 نقطة، 11 تمريرة حاسمة و8 متابعات، ليغلق الفريق الأخضر الباب على عودة مافريكس.

وكان بوسطن حقّق تقدّماً صريحاً 3-0، قبل أن يقلّص مافريكس الفارق إلى 1-3 في المباراة الرابعة التي فاز فيها بسهولة على أرضه بفارق 38 نقطة.

وقال تايتوم بعد ضمان اللقب «يا الهي. الشعور لا يُصدّق، لقد فعلناها. لقد فعلناها، يا الهي. لا أعرف ماذا أقول، أنا آسف».

ووفّر جايلن براون الذي اختير أفضل لاعب في الدور النهائي، الدعم لتايتوم مسجّلاً 21 نقطة، فيما أضاف جرو هوليداي 15 وديريك وايت 14.

في المقابل، انتهى مشوار دالاس ونجميه السلوفيني لوكا دونتشيتش وكايري إرفينغ عند الدور النهائي، بعد إطاحته مينيسوتا تمبروولفز بطل المنطقة الغربية 4-1 وقبله الوصيف أوكلاهوما سيتي 4-2.