الملاعب الرملية تعزز الثقة لريباكينا في «رولان غاروس»

إيلينا ريباكينا (رويترز)
إيلينا ريباكينا (رويترز)
TT

الملاعب الرملية تعزز الثقة لريباكينا في «رولان غاروس»

إيلينا ريباكينا (رويترز)
إيلينا ريباكينا (رويترز)

ألقى المرض بظلاله على استعدادات إيلينا ريباكينا لبطولة رولان غاروس (فرنسا المفتوحة للتنس)، لكنّ أداءها على الملاعب الرملية يمنحها الثقة إذا تجنبت المصنفة الرابعة عالمياً الإصابات.

وفي مارس (آذار) الماضي، انسحبت ريباكينا من «إنديان ويلز» متوعكة، ولم تتمكن من الدفاع عن لقبها في بطولة إيطاليا المفتوحة، وبعد انسحابها قبل مواجهة الدور الثالث بثاني البطولات الأربع الكبرى الموسم الماضي، فإن لاعبة كازاخستان ستحرص على التعويض.

ورغم مشكلاتها البدنية، تمكنت ريباكينا من الفوز بثلاثة ألقاب في 2024، بينها بطولتا برزبين وأبوظبي، إضافة إلى انتصارها في شتوتغارت الذي سيمنحها ثقة كبيرة في باريس.

وعلى الملاعب الرملية، تغلبت على إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى عالمياً والفائزة بـ«فرنسا المفتوحة» ثلاث مرات في قبل نهائي شتوتغارت قبل أن تصل إلى قبل النهائي في مدريد، حيث خسرت أمام أرينا سابالينكا.

وقالت ريباكينا في شتوتغارت: «دائماً ما أعتقد أن بمقدوري اللعب بصورة جيدة على الملاعب الرملية. جاء أول انتصاراتي في بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات على الملاعب الرملية».

وأضافت أن موسم الملاعب الرملية «قصير جداً وبالطبع بالنسبة لي على سبيل المثال أحتاج إلى مزيد من الوقت للاعتياد والتأقلم (على الأرضية) ولخوض بعض المباريات. لكن إجمالاً، أعتقد أن بوسعي اللعب بصورة جيدة على كل الأرضيات».

ولسوء حظ ريباكينا، فإن المرض أثر سلباً على مشاركتها في البطولات التحضيرية لـ«فرنسا المفتوحة»، ولا تزال هناك تساؤلات حول قدرة اللاعبة البالغ عمرها 24 عاماً على استعادة أفضل مستوياتها البدنية قبل البطولة.

وفي 2021، وصلت ريباكينا إلى دور الثمانية في أفضل نتائجها بالبطولة، لكنها تخوض نسخة العام الحالي بثقة كبيرة بعدما تأهلت لنهائي 5 بطولات هذا الموسم.

وقالت ريباكينا: «هناك الكثير من اللاعبات الرائعات، منافسات تصعب مواجهتهن. لكن أعرف أنني إذا كنت بحالة بدنية جيدة، إذا كنت مستعدة بدنياً، وألعب بأسلوبي، فبالطبع سأحظى بكل الفرص للفوز ببطولة كبرى على أي أرضية».

وفازت ريباكينا بلقب واحد في البطولات الأربع الكبرى، جاء على أرضية ويمبلدون العشبية لكن ربما يكون الوقت قد حان لتظهر ريباكينا أنها قادرة على الحسم على الأراضي الرملية.

وسيصعب كسر هيمنة شفيونتيك على بطولة «فرنسا المفتوحة»، وهو ما بدا جلياً بفوزها على سابالينكا في نهائي بطولة «إيطاليا المفتوحة»، في تكرار لنهائي مدريد، لكن ريباكينا ألحقت باللاعبة البولندية أول هزيمة في شتوتغارت.

وأظهر هذا الفوز في أبريل (نيسان) الماضي، الذي أنهى سلسلة انتصارات شفيونتيك المتتالية عند 10 مباريات، أن استبعاد ريباكينا غير ممكن، مهما كان المنافس، طالما أن مشكلاتها البدنية لا تقف عائقاً أمامها.


مقالات ذات صلة

الاتحاد الياباني يسمح لأوساكا بالمشاركة في «أولمبياد باريس»

رياضة عالمية ناومي أوساكا (أ.ف.ب)

الاتحاد الياباني يسمح لأوساكا بالمشاركة في «أولمبياد باريس»

ستحصل نجمة كرة المضرب ناومي أوساكا، المصنّفة أولى عالمياً سابقاً، والفائزة بأربع دورات «غراند سلام»، على فرصة المشاركة بدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس.

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
رياضة عالمية رولان غاروس تحول الملاعب الرملية الحمراء الشهيرة إلى ملاعب أولمبية (رويترز)

رولان غاروس جاهزة لاستضافة منافسات التنس في «باريس 2024»

بعد نهاية بطولة فرنسا المفتوحة للتنس واحتفال الإسباني كارلوس ألكاراس بفوزه بفردي الرجال الأحد الماضي، انطلق سباق جديد في رولان غاروس لتحويل الملاعب الرملية.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية يانيك سينر (أ.ف.ب)

«التاريخي» سينر أول إيطالي يتربّع على «عرش التصنيف العالمي»

دخل يانيك سينر التاريخ بعدما بات أول إيطالي يتربّع على عرش تصنيف رابطة محترفي كرة المضرب الذي شهد تراجع الصربي نوفاك ديوكوفيتش من المركز الأول إلى الثالث.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية ألكسندر زفيريف (أ.ف.ب)

زفيريف يلوح بالانسحاب من شتوتغارت بعد خسارة رولان غاروس

لوّح الألماني ألكسندر زفيريف بإمكانية الانسحاب من بطولة شتوتغارت للتنس على الملاعب العشبية التي تنطلق الاثنين بعد خسارته المباراة النهائية بعد خمس مجموعات

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية ألكاراس سعيد باللقب الكبير (أ.ب)

«رولان غاروس»: ألكاراس يهزم زفيريف… ويُتوج باللقب للمرة الأولى

أحرز الإسباني كارلوس ألكاراس لقب فردي الرجال ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس للمرة الأولى بعد الفوز على الألماني ألكسندر زفيريف بنتيجة 6-3 و2-6 و5-7 و6-1 و6-2

«الشرق الأوسط» (باريس)

ناغلسمان: ألمانيا كانت مبهرة في افتتاحية «اليورو 2024»

ناغلسمان يقبل يد صديقته عقب فوز ألمانيا في المباراة الافتتاحية (إ.ب.أ)
ناغلسمان يقبل يد صديقته عقب فوز ألمانيا في المباراة الافتتاحية (إ.ب.أ)
TT

ناغلسمان: ألمانيا كانت مبهرة في افتتاحية «اليورو 2024»

ناغلسمان يقبل يد صديقته عقب فوز ألمانيا في المباراة الافتتاحية (إ.ب.أ)
ناغلسمان يقبل يد صديقته عقب فوز ألمانيا في المباراة الافتتاحية (إ.ب.أ)

قال يوليان ناغلسمان مدرب منتخب ألمانيا لمحطة زد.دي.إف أنهم كانوا مبهرين عقب الافتتاحية الرائعة للماكينات الألمانية على حساب أسكوتلندا ضمن منافسات كأس أمم أوروبا التي انطلقت الجمعة بعد أداء خلاب قدمه الفريق الألماني توجه بفوز ساحق بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف وحيد للفريق الضيف.

وأشار ناغلسمان في حديثه: "في أول 20 دقيقة كنا مبهرين... سجلنا هدفين مبكرين وبشكل عام كنا في غاية التركيز".

من ناحيته، قال المهاجم الألماني نيكلاس فولكروغ لمحطة زد.دي.إف "في البداية كنا بحاجة إلى بضع دقائق للدخول في أجواء المباراة، لقد كانت مباراة كبيرة بالنسبة لنا. ثم تحسن استحواذنا على الكرة بشكل أفضل، واكتسبنا الثقة ولم نتراجع بعدها.

"لقد واصلنا اللعب بنهم وحققنا فوزا مستحقا أمام فريق لعب بعشرة لاعبين".

في المقابل، شدد مدرب اسكوتلندا ستيف كلارك "كان أداء ألمانيا رائعا ولسوء الحظ لم نتمكن من مجاراة المنافس. لقد تفوقوا علينا ولم يمنحونا أي فرصة في المباراة. كانت النتيجة النهائية مخيبة للآمال.

"الفرصة لا تزال قائمة ونحتاج لأربع نقاط وهو ما يجب التركيز عليه".

من جهته، قال لاعب الوسط الألماني إيلكاي غندوغان لمحطة زد.دي.إف "لقد لعبنا بشراسة وخلقنا المساحات وخاطرنا ولهذا السبب سجلنا. قدمنا أداء رائعا في الشوط الأول وتقدمنا 3-صفر.

"هكذا أردنا أن نبدأ. كان لدي شعور جيد قبل المباراة ولحسن الحظ كنت على حق. البداية هي ما أردناه، لكن الهدف الذي استقبلناه أظهر أن جميع الفرق لديها الجودة، وإذا لم تفعل ذلك، انتبه سيتم معاقبتك."

فيما قال قائد اسكوتلندا آندي روبرتسون لمحطة آي.تي.في "في الشوط الأول، أخطأنا في كل شيء. ولم نظهر، ولم نلعب بالشراسة المطلوبة وسمحنا للمنافس القوي بالاستحواذ على الكرة.

"في الشوط الثاني، لعبنا بعشرة لاعبين ومع ذلك استبسلنا و رغم المؤازرة الجماهيرية كان يوما مخيبا وعلينا التعافي سريعا".

أما لاعب الوسط الألماني إيمري تشان فقال" شعور رائع وقصة مجنونة. هذا هو سبب حبنا لكرة القدم، كنت في إجازة قبل يومين فقط، ثم تلقيت مكالمة يوم الأربعاء لأصبح في الفريق مساء اليوم ذاته. لقد تدربت للتو ومع ذلك دخلت اليوم وسجلت".

وختم لاعب الوسط الألماني جمال موسيالا حديثه بقوله: "نعلم مدى أهمية أن نبدأ البطولة جيدا. قدمنا ​​كل ما لدينا منذ الدقيقة الأولى، وعلينا أن نواصل القيام بذلك الآن. ثم تأتي المتعة وتبدأ الأهداف في التدفق".