«رولان غاروس»: ما هو وضع المرشحين للقب؟

نسخة 2024 هي الأكثر تنافسية منذ تتويج نادال عام 2005 (رويترز)
نسخة 2024 هي الأكثر تنافسية منذ تتويج نادال عام 2005 (رويترز)
TT

«رولان غاروس»: ما هو وضع المرشحين للقب؟

نسخة 2024 هي الأكثر تنافسية منذ تتويج نادال عام 2005 (رويترز)
نسخة 2024 هي الأكثر تنافسية منذ تتويج نادال عام 2005 (رويترز)

تصدّر المرشّحون التقليديون للفوز بلقب الرجال في بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثاني الدورات الأربع الكبرى التي تنطلق الأحد، العناوين، ليس بسبب إنجازاتهم منذ بدء موسم الدورات الترابية بل بسبب الغيابات والإخفاقات، ما يجعل نسخة 2024 الأكثر تنافسية منذ تتويج الإسباني رافايل نادال عام 2005.

نادال وديوكوفيتش في وضع غير مألوف؛ فمنذ تتويجه غير المتوقّع بلقبه الرابع عشر في نسخة 2022، يستعدّ نادال من يوم إلى آخر كي يودع ملاعب الكرة الصفراء.

هل سيتمكّن الإسباني من توديع بطولته المفضلة بلقبه الخامس عشر على الملاعب الترابية لـ«رولان غاروس»؟ بل هل سيكون موجوداً في ثمن النهائي حين يحتفل في الثالث من يونيو (حزيران) بعيد ميلاده الثامن والثلاثين؟

نادال يستعدّ من يوم لآخر كي يودع ملاعب الكرة الصفراء (إ.ب.أ)

قال الإسباني قبل مشاركته في دورة روما لماسترز الألف نقطة: «الأمور تتحسّن أكثر فأكثر، على المستوى البدني كما على مستوى كرة المضرب»، قبل أن يقرّ بعد خروجه من الدور الثاني في العاصمة الإيطالية: «لم ألعب بما فيه الكفاية في الأعوام الثلاثة الماضية، هناك الكثير من الشكوك، والكثير من الأسئلة».

وتحضيراً لما ستكون مشاركته الوداعية، يبدأ نادال تمارينه اعتباراً من بعد ظهر الاثنين على «ملعبه» فيليب شاترييه.

وعلى غرار نادال، يحوم الشك حول غريمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي يعاني الأمرين منذ بداية الموسم الحالي.

وللمرة الأولى منذ عام 2018، يصل ديوكوفيتش إلى البطولة الفرنسية من دون إحراز أي لقب منذ بداية الموسم.

في دورة روما حيث توج بطلاً ست مرات، سقط الصربي عند الحاجز الثاني، ما دفعه إلى القبول ببطاقة دعوة للمشاركة هذا الأسبوع في دورة جنيف، على أمل أن تشكّل تحضيراً جيداً قبل بدء حملة دفاعه عن لقب الدورة الفرنسية.

ويمرّ ديوكوفيتش بفترة صعبة هذا العام، إذ وبعد خسارته في ربع نهائي كأس يونايتد، انتهى مشواره في بطولة أستراليا عند نصف النهائي، قبل أن يخرج من الدور الثالث لدورة إنديان ويلز لماسترز الألف نقطة.

وقرّر الصربي بعد خروجه المبكر من إنديان ويلز الانسحاب من دورة ميامي لماسترز الألف، ثم عاد للمشاركة في دورة مونتي كارلو للماسترز حيث انتهى مشواره عند نصف النهائي، قبل أن يقرّر عدم المشاركة في دورة مدريد لماسترز الألف نقطة.

عاد الفائز بـ24 لقباً في البطولات الكبرى إلى الملاعب في دورة روما حيث انتهى مشواره الأحد الماضي عند الدور الثالث على يد التشيلي أليخاندرو تابيلو بمجموعتين.

الفرصة كانت قائمة أمام ألكاراس وسينر لولا الإصابات (أ.ف.ب)

وفي ظلّ الشك الذي يحيط بالمخضرمين نادال وديوكوفيتش، كانت الفرصة قائمة أمام المرشحَين لخلافتهما الإسباني الآخر كارلوس ألكاراس والإيطالي يانيك سينر لخطف لقب البطولة الفرنسية.

لكن ألكاراس يعاني منذ أسابيع من ساعده الأيمن الذي أجبره على الانسحاب من دورتي مونتي كارلو للماسترز وبرشلونة، قبل أن يسجل عودته في دورة مدريد حيث أقصي من ربع النهائي، ما دفعه إلى الانسحاب من دورة روما.

بالنسبة للإسباني: «أنا أحتاج إلى الراحة من أجل التعافي والتمكن من اللعب من دون أي ألم».

من جانبه، تعرض سينر لإصابة في الفخذ أجبرته على الانسحاب قبل مباراته في ربع نهائي دورة مدريد، وهو كان واضحاً في مقاربته للأمور بالقول: «سألعب رولان غاروس إذا كنت جاهزاً 100 في المائة».

منذ حينها، استأنف تمارينه في موناكو كما يتبيّن من الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي التي لا تعطي صورة واضحة عن حالته البدنية.

زفيريف يشعر بثقة كبيرة بعد فوزه بلقب روما (د.ب.أ)

واستناداً إلى وضع اللاعبين الأربعة، يجد النرويجي كاسبر رود، الذي خسر نهائي رولان غاروس مرتين أمام نادال في 2022 ومن ثم ديوكوفيتش في 2023، نفسه في وضع أفضل.

وصل إلى نهائي مونتي كارلو وتوج في برشلونة، لكنه كان بعدها أقل إقناعاً بسقوطه في ثمن نهائي مدريد وعند الحاجز الأوّل في روما.

مشوار مشابه تقريباً لليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الذي فاز بلقب مونتي كارلو ووصل لنهائي برشلونة قبل أن يسقط في مستهل مشواره في مدريد وعند ربع النهائي في روما.

لكن اليوناني الذي وصل إلى نهائي رولان غاروس عام 2021، قدم مستوى رائعاً على الأرض الترابية في أبريل (نيسان) لدرجة تخوله الحلم بإحراز لقبه الأول الكبير.

ومن جهته، يشعر الألماني ألكسندر زفيريف بثقة كبيرة بعد فوزه بلقب روما الأحد و«أستطيع أن أحلم من جديد»، وفق ما أفاد بعد تحقيقه أجمل انتصار له منذ إصابته في نصف نهائي رولان غاروس 2022 خلال مواجهته النارية مع نادال.

ويبدو مقتنعاً أنه استعاد المستوى الذي كان عليه و«عندما ألعب بشكل جيد، يمكنني التغلب على أي شخص. أتمنى فقط أن أكون في رولان غاروس بالمستوى نفسه الذي أنا عليه هنا».

شفيونتيك تبدو مرشحة لتحقيق ثلاثية «مدريد وروما ورولان غاروس» (أ.ف.ب)

وعلى الملاعب التي أحرزت فيها ثلاثة ألقاب ووصلت عبرها إلى أعلى مستوى في عام 2020، لا يبدو أن هناك أي لاعبة قادرة على منافسة البولندية إيغا شفيونتيك على الأراضي الترابية.

وعلى غرار الأميركية سيرينا ويليامز عام 2013، تبدو المصنفة أولى عالمياً مرشحة لتحقيق ثلاثية «مدريد، وروما، ورولان غاروس».

قالت البولندية: «لدي ثقة في نفسي لكن (الغراند سلام) بطولات مختلفة، هناك ضغط أكبر داخل وخارج الملاعب».

والوحيدة التي تبدو قادرة على إزعاج شفيونتيك هي البيلاروسية أرينا سابالينكا، لكنها سقطت سقوطاً كبيراً أمام منافستها في نهائي روما 2 - 6 و3 - 6.


مقالات ذات صلة

الرجوب: يجب أن تكون ألعاب باريس منصة ضد الحرب

رياضة عربية جبريل الرجوب (أ.ف.ب)

الرجوب: يجب أن تكون ألعاب باريس منصة ضد الحرب

أعرب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية جبريل الرجوب الاربعاء عن أمله في أن تستقطب دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في باريس مزيدا من الاهتمام بالحرب في قطاع غزة.

«الشرق الأوسط» (رام الله (الاراضي الفلسطينية))
رياضة عالمية جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)

«أوروبا 2024»: شرح جميع قرارات حكم الفيديو المساعد في الملعب

سيتم شرح جميع قرارات التحكيم المتخذة بمساعدة حكام الفيديو (في أيه آر) في الوقت الفعلي في الملعب وللمشاهدين خلال كأس أوروبا 2024 في ألمانيا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية تم تقديم طلبات التوصل إلى حل احتياطي لحفل الافتتاح بشكل متكرر (إ.ب.أ)

«أولمبياد 2024»: خطة بديلة لحفل الافتتاح بعرض بين برج إيفل وتروكاديرو

تعمل السلطات الفرنسية على خطة بديلة لحفل افتتاح دورة الالعاب الاولمبية باريس 2024 قبل سبعة أسابيع من انطلاقها.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية شغل بورسيلاتو منصب رئيس ومدير عام فريق نيو ويستمينيستر سالمونبيليس (الشرق الأوسط)

بورسيلاتو رئيسًا تنفيذياً للاتحاد السعودي للاكروس

أعلن الاتحاد السعودي للاكروس عن تعيين راي بورسيلاتو رئيسًا تنفيذيًا جديدًا للاتحاد، إذ يُعد بورسيلاتو شخصية مرموقة في عالم اللاكروس

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية ليا توماس (أ.ب)

توماس «المتحولة جنسياً» تخسر قضيتها ضد الاتحاد الدولي للسباحة

قال الاتحاد الدولي للسباحة الأربعاء إن ليا توماس، السباحة المتحولة جنسيا التي مُنعت من المشاركة في منافسات السيدات، خسرت القضية التي رفعتها ضد الكيان الدولي.

«الشرق الأوسط» (باريس)

«أوروبا 2024»: شرح جميع قرارات حكم الفيديو المساعد في الملعب

جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)
جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)
TT

«أوروبا 2024»: شرح جميع قرارات حكم الفيديو المساعد في الملعب

جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)
جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب (أ.ب)

سيتم شرح جميع قرارات التحكيم المتخذة بمساعدة حكام الفيديو (في أيه آر) في الوقت الفعلي في الملعب وللمشاهدين خلال كأس أوروبا 2024 في ألمانيا (14 حزيران/يونيو - 14 تموز/يوليو)، حسبما أعلن رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الإيطالي روبرتو روزيتي الأربعاء.

وقال روزيتي خلال مؤتمر صحافي لتقديم نظام التحكيم المقرّر في العرس القاري، إن جميع المواقف التي تنطوي على تدخل حكم الفيديو المساعد سيتم بثها في الملعب.

وأضاف "بعد المساعدة بالفيديو، سيتم بث الشرح الفني للقرار على الشاشات العملاقة للملاعب"، موضحاً "على سبيل المثال: ركلة جزاء، بسبب لمسة يد. لمس اللاعب رقم 9 من ألمانيا الكرة بيده اليسرى التي كانت في وضع غير طبيعي، فوق كتفه وقام بتوسيع جسمه".

وسيكون الإعلان الفني نفسه متاحًا لمعلقي المباراة حتى يتمكّنوا من شرحه للمشاهدين.

وكان الحكام خلال كأس العالم للسيدات 2023، يعلنون قراراتهم للجمهور بكلام منطوق قبل استئناف اللعب.

وتابع روزيتي: "أعتقد أن حكم الفيديو المساعد أداة رائعة وأننا لن نعود إلى الوراء"، موضحاً أن الهدف هو "تقليل عدد تدخلات حكم الفيديو المساعد، ولكن إذا كانت هناك صورة واضحة يمكن أن تثبت خطأ واضحاً، يمكننا أن نشكر حكم الفيديو المساعد".

من جهة أخرى، جدّد روزيتي أن الحوار الوحيد المسموح به لشرح القرارات سيكون بين الحكم وقائد المنتخب. أي لاعب يطعن في قرار أو يطلب تفسيراً يعاقب بالبطاقة الصفراء.

تم تطبيق هذا القانون في المباريات النهائية للمسابقات القارية الثلاث، مع بطاقتين صفراوين في نهائي دوري أبطال أوروبا، ومثلهما في نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" وبطاقة صفراء واحدة في نهائي كونفرنس ليغ.

وأردف قائلا "نحن نفعل ذلك من أجل الأجيال القادمة، نحن لا نفعل ذلك من أجل الحكام، ولكن من أجل كرة القدم وصورة اللعب، من أجل اللاعبين الشباب والحكام الشباب"، داعيا اللاعبين إلى تجنب أي احتجاج وترك القائد يتناقش مع الحكم.

وبالنسبة للمنتخبات التي يحمل حارس المرمى شارة قيادتها (إيطاليا وسلوفينيا)، سيتم تعيين لاعب قبل المباراة لتمثيل حارس المرمى خلال المباراة.