دياز لاعب ريال مدريد ينضم لمنتخب المغرب لأول مرة

براهيم دياز نجم ريال مدريد الإسباني (أ.ف.ب)
براهيم دياز نجم ريال مدريد الإسباني (أ.ف.ب)
TT

دياز لاعب ريال مدريد ينضم لمنتخب المغرب لأول مرة

براهيم دياز نجم ريال مدريد الإسباني (أ.ف.ب)
براهيم دياز نجم ريال مدريد الإسباني (أ.ف.ب)

انضم براهيم دياز، لاعب الوسط المهاجم بريال مدريد، إلى تشكيلة منتخب المغرب لأول مرة، اليوم (الأربعاء)، بعد أن حول الولاء من إسبانيا.

ووفقاً لوكالة أنباء العالم العربي، أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم عن تشكيلة المدرب الوطني وليد الركراكي التي ستخوض مباراتين وديتين أمام أنغولا وموريتانيا هذا الشهر، وكان دياز (24 عاماً) الاسم الأبرز بها.

وأثير جدل في الأسابيع الأخيرة حول تمثيل دياز المغرب أو إسبانيا، قبل أن تؤكد وسائل إعلام إسبانية أنه اختار اللعب للمنتخب العربي الذي حقق إنجازاً تاريخياً في كأس العالم 2022 بقطر حين بلغ الدور قبل النهائي.

وجاء اختيار دياز بعد ساعات قليلة من تسلمه جائزة لاعب شهر فبراير (شباط) في ريال مدريد، التي سبق أن نالها في ديسمبر (كانون الأول) الماضي خلال موسم مميز مع فريق المدرب كارلو أنشيلوتي عقب إعارة طويلة إلى ميلان.


مقالات ذات صلة

شمال افريقيا تحرير مغربي تعرض للخطف في تايلاند... وتفاعل واسع مع قضية «مغاربة ميانمار»

تحرير مغربي تعرض للخطف في تايلاند... وتفاعل واسع مع قضية «مغاربة ميانمار»

وقع عدد من الشبان والشابات المغاربة خلال الأشهر الماضية في قبضة مسلحين في جنوب شرقي آسيا يعملون في النصب والاحتيال على الشبكة العنكبوتية.

«الشرق الأوسط» (الرباط)
شمال افريقيا القفطان المغربي خلال عرض أزياء أفريقي بمقر «اليونيسكو» بباريس

بسبب القفطان... المغرب يشكو الجزائر في «اليونيسكو»

أزمة بين المغرب والجزائر بسبب القفطان تصل إلى «اليونيسكو».

«الشرق الأوسط» (لندن)
شمال افريقيا جانب من الوقفة الاحتجاجية التي نظّمها أقارب الشبان المختفين أمام مقر السفارة الصينية في الرباط (أ.و.ب)

مغاربة يحتجون لمعرفة مصير أبنائهم المحتجزين في تايلاند

احتج مغاربة أمام مقر السفارة الصينية في الرباط للمطالبة بالضغط على سلطات دول يعتقد أن أبناءهم محتجزون بها.

«الشرق الأوسط» (الرباط)
رياضة عربية غوزيه غوميز (نادي الزمالك)

مدرب الزمالك: لدينا الحلول للفوز على بركان في نهائي الكونفدرالية

أكد البرتغالي غوزيه غوميز المدير الفني لفريق الزمالك المصري، أن فريقه لديه الحلول للتعامل مع فريق نهضة بركان المغربي خلال المباراة التي ستقام مساء الأحد.

«الشرق الأوسط» (بركان)

ثنائي ليفركوزن: الثنائية المحلية ستدفع ألمانيا للنجاح في «اليورو»

جوناثان تاه وروبرت أندريخ خلال المؤتمر الصحافي (د.ب.أ)
جوناثان تاه وروبرت أندريخ خلال المؤتمر الصحافي (د.ب.أ)
TT

ثنائي ليفركوزن: الثنائية المحلية ستدفع ألمانيا للنجاح في «اليورو»

جوناثان تاه وروبرت أندريخ خلال المؤتمر الصحافي (د.ب.أ)
جوناثان تاه وروبرت أندريخ خلال المؤتمر الصحافي (د.ب.أ)

قال الدوليان الألمانيان جوناثان تاه وروبرت أندريخ إن فوز فريقهما باير ليفركوزن بثنائية الدوري والكأس المحليين هذا الموسم يمثل دفعة هائلة للمنتخب الوطني قبل بطولة أوروبا لكرة القدم 2024.

وأصبح ليفركوزن أول فريق في الدوري الألماني يفوز باللقب من دون هزيمة طوال الموسم، وفاز على كايزرسلاوترن يوم السبت الماضي ليرفع كأس ألمانيا.

وكانت خسارته الوحيدة هذا الموسم أمام أتلانتا الإيطالي في نهائي الدوري الأوروبي.

وقال المدافع تاه في مؤتمر صحافي: «أود القول إن الفوز بالثنائية سيدفعك للأمام بالتأكيد. مع الكثير من التطلعات نريد استمرار النجاح ومواصلة العام بهذا النجاح».

ويقيم المنتخب الألماني معسكراً تدريبياً مصغراً في ولاية تورينغيا حتى مطلع الأسبوع المقبل استعداداً للبطولة التي ستقام على أرضه وتنطلق في 14 يونيو (حزيران) المقبل؛ إذ يواجه أسكوتلندا في المباراة الافتتاحية بالمجموعة الأولى.

ويُعد قلب الدفاع تاه أحد ثلاثة لاعبين من ليفركوزن انضموا إلى تشكيلة ألمانيا المبدئية، إلى جانب ثنائي الوسط فلوريان فيرتس وأندريخ.

وأضاف تاه: «بعد بضعة أيام، سيتم شحن طاقتنا بالكامل مجدداً. نحن نتطلع للبطولة التي لها أهمية خاصة لنا جميعاً؛ لذلك فإن طاقتنا تشحن نفسها بنفسها بسبب ذلك».

وتسعى ألمانيا بشدة لتقديم أداء قوي بعد الإخفاق في بلوغ أي نهائي كبير منذ الفوز بكأس العالم 2014 وحصد لقبها العالمي الرابع.

وتلعب ألمانيا مع أوكرانيا في الثالث من يونيو المقبل قبل أربعة أيام من مواجهة اليونان ودياً استعداداً لمواجهة أسكوتلندا.

وسيقام نهائي البطولة في 14 يوليو (تموز) في الاستاد الأولمبي ببرلين، ويرغب لاعب الوسط أندريخ في زيارة هذا الاستاد مرة أخرى هذا العام بعد الفوز بكأس ألمانيا هناك.

وقال أندريخ: «أعتقد أن نهائي كأس ألمانيا كان مميزاً جداً بالنسبة لي، الملعب الأولمبي والتدريب النهائي. هذه لحظات خاصة وأكثر تميزاً من المباريات الأخرى. لا يمكنك شراء هذه الذكريات؛ وهذا يمنحنا دفعة للعب هناك مرة أخرى. لدينا هذا الطمع والتعطش لحصد لقب آخر».