وستهام يصارع فرايبورغ على الصدارة... وروما أمام مهمّة صعبة

منافسات ساخنة وحاسمة بالجولة الأخيرة لدور المجموعات لبطولة «يوروبا ليغ»

لاعبو وستهام يستعدون لمواجهة فرايبورغ لحسم بطاقة العبور للدور الثاني (ا ف ب)
لاعبو وستهام يستعدون لمواجهة فرايبورغ لحسم بطاقة العبور للدور الثاني (ا ف ب)
TT

وستهام يصارع فرايبورغ على الصدارة... وروما أمام مهمّة صعبة

لاعبو وستهام يستعدون لمواجهة فرايبورغ لحسم بطاقة العبور للدور الثاني (ا ف ب)
لاعبو وستهام يستعدون لمواجهة فرايبورغ لحسم بطاقة العبور للدور الثاني (ا ف ب)

تدخل بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، مرحلتها الأخيرة بدور المجموعات، التي تحمل مواجهات عدة ستكون حاسمة في مسار الفرق المتأهلة للدور المقبل.

يواجه روما الإيطالي مهمّة بالغة الصعوبة لحجز مقعدٍ في ثمن نهائي حين يلتقي شيريف تيراسبول المولدوفي (الخميس) ومصيره يرتبط بمباراة سلافيا براغ التشيكي وسيرفيت السويسري. كما تشهد الجولة الأخيرة صراعات مباشرة على الصدارة في ثلاث مجموعات، إذ يلعب وستهام الإنجليزي مع فرايبورغ الألماني في الأولى، ومرسيليا الفرنسي أمام برايتون الإنجليزي في الثانية، ورين الفرنسي أمام فياريال الإسباني في السادسة. كما تشهد المجموعة الثالثة منافسة ثلاثيّة بين ريال بيتيس الإسباني، وغلاسجو رينجرز الاسكولتندي وسبارتا براغ التشيكي.

ويتأهّل متصدّر كل مجموعة مباشرة إلى ثمن النهائي، فيما يتحوّل وصيف المجموعة إلى ملحق التأهّل إلى الدور عينه، حيث يواجه الفرق المتحوّلة من دوري الأبطال، وينتقل ثالث المجموعة إلى ملحق التأهّل إلى كونفرنس ليغ. ويُحتكم إلى المواجهات المباشرة في حال التعادل بين فريقين أو أكثر.

لاعبو روما تنتظرهم مهمة صعبة أمام شيريف تيراسبول (ا ب ا)

ولن يكون فوز روما (10 نقاط) على ضيفه شيريف تيراسبول كافياً للتأهّل المباشر، إذ إن مصيره يرتبط بنتيجة سلافيا براغ (12 نقطة) أمام سيرفيت، فهو يحتاج أيضاً إلى خسارة الفريق التشيكي، أو أن يفوز بفارق أكبر من أربعة أهداف، مقابل تعادلٍ في المباراة الثانية حتّى يتصدّر مجموعته بفارق الأهداف، بعدما كان قد فاز على منافسه ذهاباً 2 - 0 وخسر أمامه بالنتيجة عينها إياباً.

ويُعاني المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من نقصٍ في الخيارات الهجوميّة، في ظل إصابة الأرجنتيني باولو ديبالا وبديله الإيراني سردار آزمون، وسيكون اعتماده على البلجيكي روميلو لوكاكو الذي سجّل في أربعٍ من المباريات الأوروبية الخمس التي خاضها.

وتتجه الأنظار إلى ملعب لندن الأولمبي، حيث يستضيف فريق وستهام منافسه فرايبورغ في لقاء حسم صدارة المجموعة الأولى والتأهّل مباشرة إلى ثمن النهائي، في حين يحتاج ضيفه إلى الفوز من أجل بلوغ دور الـ16 مباشرة.

ويحتل وستهام صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة، بفارق الأهداف فقط عن فرايبورغ والتعادل يكفيه للتأهل لدور الستة عشر. ويتفوق وستهام على منافسه في المواجهات المباشرة قبل انطلاق اللقاء، حيث فاز عليه على أرضه ووسط جماهيره 2 - 1 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وضمن منافسات المجموعة ذاتها، يلتقي أولمبياكوس اليوناني، صاحب المركز الثالث برصيد أربع نقاط، مع باتشكا توبولا الصربي الرابع والأخير برصيد نقطة واحدة، حيث يكفي الأول التعادل لضمان احتلال المركز الثالث والانتقال لخوض منافسات دور خروج المغلوب ببطولة دوري المؤتمر الأوروبي (كونفرس ليغ).

وضمن منافسات المجموعة الثانية، يشهد ملعب «فالمر ستاديوم» مواجهة حاسمة بين برايتون الإنجليزي (صاحب المركز الثاني برصيد عشر نقاط) مع المتصدر مرسيليا الفرنسي برصيد 11 نقطة.

ورأى مدرب برايتون روبرتو دي تزيربي أن «طموحنا هو اعتلاء الصدارة، ولهذا علينا الفوز على مرسيليا، علماً بأنه فريقٌ رائع»، وذلك بعد فوزه على أيك أثينا اليوناني في الجولة الماضية.

وسيكون الفوز هو السبيل الوحيد لبرايتون للتأهل مباشرة لدور الستة عشر، فيما يكفي مرسيليا التعادل لضمان صدارة المجموعة. وضمن المجموعة نفسها يتنافس فريقا أياكس الهولندي وأيك أثينا اليوناني، على بطاقة الانتقال لبطولة الـ«كونفرس ليغ»، حيث يحتل الفريق اليوناني المركز الثالث برصيد أربع نقاط، بفارق نقطتين عن أياكس متذيل الترتيب.

وفي المجموعة الثالثة، هناك صراع ثلاثي على الصدارة حيث يلتقي ريال بيتيس (9 نقاط) مع غلاسجو رينجرز (8) في سعيهما إلى الحصول على بطاقة التأهّل المباشر، فيما يلعب منافسهما سبارتا براغ (7) أمام أريس ليماسول القبرصي. ويكفي بيتيس الفوز، أو التعادل مقابل عدم فوز سبارتا براغ بأكثر من ثلاثة أهداف. أما رينجرز فهو أيضاً يكفيه الفوز لتصدّر المجموعة، في حين أن مهمّة الفريق التشيكي هي الأصعب، إذ يحتاج إلى الفوز بفارق أربعة أهداف مقابل تعادلٍ في المباراة الثانية.

وقال لاعب وسط رينجرز الآيرلندي الشمالي روس ماك كوسلاند: «نريد أن نفوز بالنقاط الثلاث، وهذا يعني أن نُقدّم كل شيء في المباراة المقبلة»، وذلك بعد التعادل أمام أريس في المباراة الماضية.

وأضاف: «اللاعبون يعلمون أنهم قادرون على تحقيق النتيجة أمام بيتيس وعلينا أن نذهب ونُقدّم ذلك».

وتخلو الحسابات المعقدة من المجموعة الرابعة، حيث تأكد تأهل كل من أتالانتا الإيطالي متصدراً، وسبورتنغ لشبونة في المركز الثاني، حيث يلتقي الأول مع مضيفه راكوف البولندي، فيما يستضيف الثاني فريق شتورم غراتس النمساوي، الذي يسعى بدوره لضمان بطاقة العبور لدوري المؤتمر.

وفي المجموعة الخامسة، يلعب ليفربول الإنجليزي المتصدر والمتأهل سلفاً لدور الـ16 (يحتل صدارة الترتيب برصيد 12 نقطة) مع يونيون سانت جيلواز البلجيكي (الثالث برصيد خمس نقاط)، فيما يحل تولوز الفرنسي (الثاني 8 نقاط) ضيفاً على لاسك النمساوي (الرابع 3 نقاط).

ويكفي تولوز التعادل مع لاسك وفوز ليفربول على يونيون سانت جيلواز لضمان احتلال المركز الثاني، وحتى في حال فوز الفريق البلجيكي على ليفربول، فإن تفوق تولوز في فارق الأهداف في المواجهات المباشرة يمنحه المركز الثاني.

وفي المجموعة السادسة، يلتقي رين الفرنسي مع ضيفه فياريال الإسباني لحسم الصدارة.

ويحتل رين المركز الأول برصيد 12 نقطة، بفارق نقطتين عن فياريال، ويلعب بفرصتي الفوز والتعادل لحسم الصدارة، فيما سيكون الفوز وحده هو مطلب الفريق الإسباني للتأهل لدور الـ16 مباشرة. وضمن منافسات المجموعة ذاتها، يلعب باناثينايكوس اليوناني (الثالث بأربع نقاط) مع مكابي حيفا الإسرائيلي (المركز الرابع نقطتين)، حيث يكفي الفريق اليوناني نقطة التعادل للتأهل للأدوار الإقصائية بدوري المؤتمر، فيما يحتاج منافسه للفوز للانتقال للعب في دوري المؤتمر.

وفي المجموعة السادسة، يلتقي رين الفرنسي مع ضيفه فياريال الإسباني على الصدارة.

ويحتل رين المركز الأول برصيد 12 نقطة، بفارق نقطتين عن فياريال، ويلعب بفرصتي الفوز والتعادل لحسم الصدارة، فيما سيكون الفوز وحده هو مطلب الفريق الإسباني للتأهل. وضمن منافسات المجموعة ذاتها، يلعب باناثينايكوس اليوناني (المركز الثالث برصيد أربع نقاط) مع مكابي حيفا الإسرائيلي (المركز الرابع برصيد نقطتين)، حيث يكفي الفريق اليوناني نقطة التعادل للتأهل لمنافسات الأدوار الإقصائية بدوري المؤتمر، فيما يحتاج منافسه للفوز.

وفي المجموعة الثامنة، ضمن باير ليفركوزن الألماني الصدارة، ويلعب مع ضيفه مولده النرويجي (المركز الثالث برصيد سبع نقاط) الذي يسعى بدوره للفوز أو التعادل مع انتظار خسارة كارباخ الأذربيغاني (المركز الثاني بسبع نقاط) أمام هاكن السويدي (الرابع دون نقاط)، لاحتلال المركز الثاني.

وضمِن ليفربول الإنجليزي التأهل مباشرة عن المجموعة الخامسة وباير ليفركوزن الألماني عن المجموعة الثامنة.


مقالات ذات صلة

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

رياضة عالمية قدم ماديسون لمحات جيدة خلال المباراة أمام  البوسنة والهرسك لكن ذلك لم يكن كافياً لاستمراره في القائمة النهائية (أ.ف.ب)

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

الشيء الغريب بالنسبة لماديسون هو أن مسيرته الدولية لا تتناسب تماماً مع الموهبة الكبيرة التي يمتلكها

رياضة عالمية فينشنزو إيتاليانو (أ.ب)

إيتاليانو: مؤلم رؤية لاعبي فيورنتينا يبكون بسبب «أولمبياكوس»

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنتينا الإيطالي إن خسارة نهائي دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم أمام أولمبياكوس اليوناني الليلة الماضية كانت أكثر قسوة بالنسبة له.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
رياضة عالمية خلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان (أ.ب)

جمهور أولمبياكوس يحتفل بالفوز التاريخي بدوري المؤتمر

احتشد الآلاف من مشجعي نادي أولمبياكوس اليوناني في مدينة بيريوس، الليلة الماضية، للاحتفال بفوز الفريق وإحرازه لقباً أوروبياً تاريخياً هو الأول لفريق يوناني.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية لاعبو أولمبياكوس يحتفلون على منصة التتويج (أ.ب)

«كونفرنس ليغ»: المغربي الكعبي يمنح أولمبياكوس واليونان أوّل لقب أوروبي

منح المهاجم الدولي المغربي أيوب الكعبي فريقه أولمبياكوس واليونان أول لقب أوروبي في كرة القدم على صعيد الأندية.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنيتنا (أ.ف.ب)

مدرب فيورنيتنا: مرارة هزيمة 2023 تحفزنا في نهائي دوري المؤتمر

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنيتنا إن فريقه تعلم من أخطائه وسيستخدم الخبرة التي حصل عليها للفوز على أولمبياكوس في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي.

«الشرق الأوسط» (أثينا)

«يورو 2024»: مبابي أساسياً في مواجهة فرنسا وبولندا

كيليان مبابي (رويترز)
كيليان مبابي (رويترز)
TT

«يورو 2024»: مبابي أساسياً في مواجهة فرنسا وبولندا

كيليان مبابي (رويترز)
كيليان مبابي (رويترز)

سيكون مهاجم وقائد منتخب فرنسا كيليان مبابي الذي تعرض لكسر في أنفه، ضمن التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده في مواجهة بولندا الثلاثاء في دورتموند خلال الجولة الثالثة من المجموعة الرابعة كما أعلن مصدر مقرّب من المنتخب لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وتعرض مبابي لكسر في أنفه خلال المباراة الأولى ضد النمسا 1-0 في 17 يونيو (حزيران) وغاب عن مباراة القمة ضد هولندا 0-0 الجمعة.

وكان مدرب فرنسا ديدييه ديشان كشف في مؤتمر صحافي الاثنين أنّ مبابي «يتحسّن كل يوم»، وقال في هذا الصدد: «الأمر أفضل كل يوم، إنه أفضل اليوم من أمس وأول من أمس، بعد خضوعه للعلاج اختفى الورم الدموي بشكل جيد وهو يعتاد على القناع. إنه يريد اللعب بنفس القدر الذي أراد به اللعب ضد هولندا الجمعة في الجولة الثانية».

وشارك مبابي السبت في أول مواجهة منذ إصابته ضد فريق الشباب لبادربورن، وهي المدينة التي يعسكر فيها المنتخب الفرنسي، ثم شارك بشكل طبيعي في حصة تدريبية خفيفة جدا الأحد ثم حصة الاثنين.

وتحتل فرنسا المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف خلف هولندا المتصدرة، فيما تحتل بولندا المركز الأخير من دون رصيد وفقدت حظوظها بالتأهل.