«آلام الظهر» تغيب فيرنر عن مواجهة البايرن

تيمو فيرنر لاعب لايبزغ الألماني سيغيب عن مواجهة بايرن ميونيخ (د.ب.أ)
تيمو فيرنر لاعب لايبزغ الألماني سيغيب عن مواجهة بايرن ميونيخ (د.ب.أ)
TT

«آلام الظهر» تغيب فيرنر عن مواجهة البايرن

تيمو فيرنر لاعب لايبزغ الألماني سيغيب عن مواجهة بايرن ميونيخ (د.ب.أ)
تيمو فيرنر لاعب لايبزغ الألماني سيغيب عن مواجهة بايرن ميونيخ (د.ب.أ)

أعلن نادي لايبزغ الألماني لكرة القدم، الجمعة، أن تيمو فيرنر سيغيب عن مباراة الفريق أمام بايرن ميونيخ، السبت بسبب استمرار شعوره بآلام في الظهر.

وغاب فيرنر عن مباراة كأس ألمانيا أمام فيهين فيسبادن التي أقيمت، الأربعاء الماضي بسبب هذه الآلام. وقال ماركو روزه، المدير الفني للفريق، الجمعة: «إنه نوع من اللومباغو (مصطلح طبي لوصف ألم العضلات والمفاصل أسفل الظهر)».

وأضاف: «الأمر ليس خطيراً. ولكن الكثير يأتي من الظهر. عندما تشعر بالآلام أسفل الظهر، تصبح حركتك محدودة».

ولكن الإصابة جاءت في وقت غير مناسب لفيرنر، الذي لم يظهر في التشكيل الأساسي منذ منتصف أغسطس (آب) الماضي، وأنهى صيامه عن التهديف السبت الماضي أمام بوروسيا مونشنغلادباخ.

وفاز لايبزغ بآخر مباراتين له أمام بايرن، بما في ذلك مباراة كأس السوبر الألماني في أغسطس الماضي. ولكن روزه يعتقد أن بايرن تطور كثيراً منذ آخر مباراة.

ويتصدر بايرن ميونيخ جدول الترتيب بفارق الأهداف أمام باير ليفركوزن، بينما يحتل لايبزغ المركز الرابع بفارق نقطة واحدة.


مقالات ذات صلة

واتكينز بطل إنجلترا: أوفيت بوعدي مع زملائي «البدلاء»

رياضة عالمية واتكينز محتفلاً مع زملائه البدلاء في المنتخب الإنجليزي (د.ب.أ)

واتكينز بطل إنجلترا: أوفيت بوعدي مع زملائي «البدلاء»

أوفى أولي واتكينز الذي أصبح مؤخراً بطل إنجلترا بوعده للبديلين دين هندرسون ولويس دانك عندما ركض نحو مقاعد البدلاء للاحتفال معهما بعد هدفه في هولندا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية واتكينز (يمين) يراقب تسديدته القاتلة وهي في طريقها لشباك هولندا (د ب ا)

إنجلترا بشعار «النتائج أهم من العروض» تأمل التتويج بكأس أوروبا

واتكينز شارك 10 دقائق فقط ونال جائزة رجل المباراة بهدف سيظل بذاكرة تاريخ المنتخب الإنجليزي.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية لا عودة لمباراة المركز الثالث... ودي لا فوينتي يتوقع نهائياً ساخناً

لا عودة لمباراة المركز الثالث... ودي لا فوينتي يتوقع نهائياً ساخناً

يستعد منتخبا إنجلترا وإسبانيا للمباراة النهائية لكأس أمم أوروبا (يورو 2024) على الاستاد الأولمبي في برلين الأحد المقبل

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية توماس مولر (رويترز)

ماتيوس وشفاينشتايغر يشيدان بتوماس مولر وسط أنباء اعتزاله دولياً

أشاد لوثر ماتيوس نجم منتخب ألمانيا السابق بمسيرة توماس مولر وسط أنباء غير مؤكدة بأن اللاعب المخضرم بصدد الاعتزال دوليا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية الشرطة الألمانية تضبط الأمور الأمنية عقب مشاجرة بين جماهير إنجلترا وهولندا في مطعم بدورتموند (رويترز)

«كأس أوروبا»: مشاجرة بين جماهير إنجلترا وهولندا في مطعم بدورتموند

اندلعت مشاجرة بين جماهير منتخبي هولندا وإنجلترا في أحد مطاعم مدينة دورتموند الأربعاء قبل ساعتين من مباراة الفريقين في قبل نهائي أمم أوروبا 2024 لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (دورتموند)

كريتشيكوفا... حلمت في طفولتها ببطولة فرنسا فتوجت بكأس «ويمبلدون»

 كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
TT

كريتشيكوفا... حلمت في طفولتها ببطولة فرنسا فتوجت بكأس «ويمبلدون»

 كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)

دونت التشيكية باربورا كريتشيكوفا في دفترها وهي تتلمس خطواتها الأولى في عالم التنس في 12 من عمرها أن طموحها الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

لكنها أعلنت وبعد ثلاث سنوات من تحقيق ذلك الهدف أن 13 يوليو تموز 2024 هو اليوم الأفضل في حياتها بعدما فازت بلقب بطولة ويمبلدون، وهو ما لم تعتقد أنها قادرة على تحقيقه حتى في أكثر أحلام طفولتها جموحا.

وبفوزها 6-2 و2-6 و6-4 على الإيطالية باوليني على الملعب الرئيسي في النهائي السبت، أصبحت كريتشيكوفا أحدث التشيكيات اللاتي يفزن باللقب، بعد بترا كفيتوفا وماركيتا فوندروسوفا ومرشدتها الراحلة يانا نوفوتنا.

وقالت كريتشيكوفا، التي بكت في وقت سابق عندما شاهدت اسم نوفوتنا على قائمة البطلات، "الفوز بأي بطولة كبرى أمر رائع. الفوز هنا في ويمبلدون أمر جلل بالنسبة لي".

وتابعت: لن أقول إنه كان حلمي في طفولتي. لدي دفتر كنت أدون فيه وأنا في 12 من عمري، ربما منذ ثلاثة أو أربعة أشهر كنت أتصفح هذا الدفتر. كتبت فيه أنني أود مستقبلا الفوز بفرنسا المفتوحة... ربما تغيرت الأمور بعض الشيء عندما التقت يانا وعندما أخبرتني حكايات عن ويمبلدون، والعشب، والصعوبة التي واجهتها للفوز باللقب والمشاعر التي راودتها عندما فازت باللقب. حينها، بدأت أنظر إلى ويمبلدون باعتبارها أكبر بطولة في العالم.

وأسرت نوفوتنا، التي توفيت في 2017 بعد صراع مع السرطان، القلوب عندما بكت على كتف دوقة كينت خلال مراسم توزيع الجوائز في 1993 بعدما أهدرت تقدمها 5-1 في المجموعة الفاصلة في خسارتها أمام شتيفي غراف.

كما أنها رمز للمثابرة في ويمبلدون إذ خسرت نهائي 1997 قبل أن تفوز باللقب أخيرا في العام التالي.

وقالت كريتشيكوفا، التي بدأت العمل مع نوفوتنا في 2014، أعتقد أنها كانت ستخبرني أنها فخورة جدا بي وأنها سعيدة جدا.

وأضافت في كلمتها داخل الملعب أنه اليوم الأفضل في حياتها وقالت في المؤتمر الصحفي إنها تقدم أفضل مستوياتها في مسيرتها.

وقالت: لأن مواجهة اليوم كانت صعبة جدا، وكان علي بذل قصارى جهدي على كل المستويات. على المستوى الفني وكذلك الذهني.

أنا فخورة جدا بتحقيق ذلك، أن أتماسك وأفوز بالنهائي.