إنفانتينو عن قبلة روبياليس: «لم يكن من المفترض أن تحدث أبداً»

إنفانتينو في منصة نهائي مونديال السيدات (أ.ف.ب)
إنفانتينو في منصة نهائي مونديال السيدات (أ.ف.ب)
TT

إنفانتينو عن قبلة روبياليس: «لم يكن من المفترض أن تحدث أبداً»

إنفانتينو في منصة نهائي مونديال السيدات (أ.ف.ب)
إنفانتينو في منصة نهائي مونديال السيدات (أ.ف.ب)

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو إن قبلة لويس روبياليس على شفتي النجمة جيني هيرموسو من دون موافقتها «لم يكن من المفترض أن تحدث أبدا».

وفي أول رد فعل له على القبلة التي حصلت خلال حفل تكريم المنتخب الإسباني عقب فوزه على نظيره الإنجليزي 1-صفر في نهائي كأس العالم للسيدات، قال إنفانتينو إن سلوك رئيس الاتحاد الإسباني روبياليس «أفسد» المناسبة.

وكتب إنفانتينو عبر موقع إنستغرام: «الاحتفالات المستحقة لهؤلاء البطلات الرائعات أفسدها ما حدث بعد صافرة النهاية».

إنفانتينو خلال تتويج سيدات إسبانيا بكأس العالم (رويترز)

وتابع: «وماذا حدث في الأيام التالية. ما كان ينبغي أن يحدث أبدا».

وفتح «فيفا» إجراءات تأديبية ضد روبياليس في 24 أغسطس (آب)، وذلك بعد أربعة أيام من المباراة النهائية في سيدني، ثم أوقفه موقتا عن جميع أنشطة كرة القدم على المستويين الوطني والدولي لمدة 90 يوما، بينما لا يزال التحقيق جاريا.

وأضاف إنفانتينو الذي حضر حفل تسليم الكأس بعد المباراة النهائية: «تحملت الهيئات التأديبية بالفيفا مسؤوليتها على الفور واتخذت الإجراءات اللازمة. ستواصل الإجراءات التأديبية مسارها المشروع».

وأردف: «من جانبنا، يجب أن نواصل التركيز على كيفية تقديم المزيد من الدعم للسيدات وكرة القدم النسائية في المستقبل، سواء داخل الملعب أو خارجه. التمسك بالقيم الحقيقية واحترام اللاعبات كأشخاص وكذلك للأداء الرائع».

وأرخت هذه القضية بظلالها على مدرب منتخب إسبانيا الفائز بكأس العالم للسيدات خورخي فيلدا الذي من المرجح أن يجبر على التنحي عن منصبه. وأضربت أكثر من 80 لاعبة لحين تغيير قيادة الاتحاد المحلي للعبة، وذلك في أعقاب قبلة روبياليس القسرية على شفتي هيرموسو.

وأشاد فيلدا الأسبوع الماضي بالخطاب الذي رفض فيه روبياليس الاستقالة من منصبه وانتقد «النسوية الكاذبة»، قبل أن يتراجع خطوة وينتقد في وقت لاحق سلوك روبياليس «غير المناسب وغير المقبول».

وبينما عرض غالبية الجهاز الفني في إسبانيا التنحي في أعقاب حادثة روبياليس، لم يفعل فيلدا ذلك، بعد أن أعلن روبياليس علنا أن المدرب في طريقه للحصول على عقد جديد مع زيادة كبيرة في الراتب.

وذكرت تقارير في إسبانيا الخميس أن الرؤساء الإقليميين للاتحاد الإسباني لكرة القدم اتفقوا على ضرورة رحيل فيلدا في اجتماع عقدوه الاثنين، على الرغم من أنه قيل إنه يريد دورا آخر في الاتحاد إذا ترك منصبه الحالي.

وقال رئيس الاتحاد الإسباني الموقت بيدرو روتشا: «لا يمكننا أن نقول إنه (تمت إقالته)، ولم نلتق بفيلدا حتى الأسبوع المقبل».

وتابع: «بمجرد أن نفعل ذلك، سنشرح المسألة... علينا بداية الاستماع والتحدث، هذا هو الشيء المهم».

وأكد روتشا أن مدرب منتخب إسبانيا لويس دي لا فوينتي الذي قاد «لا روخا» للفوز بلقب مسابقة دوري الأمم الأوروبية في يونيو (حزيران)، سيبقى على الرغم من الانتقادات في بعض الأوساط بعدما أشاد بدوره بخطاب روبياليس.

وختم قائلا: «بالتأكيد (سيبقى)، فهو مدعوم من جميع أعضاء الاتحاد. هو شخص مجتهد ويقوم بعمل رائع».


مقالات ذات صلة

مدربة أميركا السابقة تثني على لوائح الفيفا بشأن السيدات

رياضة عالمية جيل إليس تثني على لوائح «فيفا» الجديدة للسيدات (غيتي)

مدربة أميركا السابقة تثني على لوائح الفيفا بشأن السيدات

قالت جيل إليس، المدربة السابقة لمنتخب أميركا لكرة القدم للسيدات، إن اللوائح الجديدة للأجور التي وضعها الاتحاد الدولي لدعم اللاعبات والمدربات هي خطوة كبيرة.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية البرازيل تشيد بدور الجالية اللبنانية الموجودة في البلاد (موقع فيفا)

العرب يصوّتون لاستضافة البرازيل «مونديال السيدات» 2027… ولبنان حاضر في «ملف السامبا»

فاز الملف المنفرد للبرازيل، الجمعة، باستضافة النسخة العاشرة من كأس العالم للسيدات التي ستقام عام 2027، لتصبح أول دولة من أميركا الجنوبية تنظّم البطولة.

فاتن أبي فرج (بيروت)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو لحظة إعلان فوز البرازيل بتنظيم مونديال السيدات (أ.ف.ب)

بالضربة القاضية... البرازيل تنقل مونديال السيدات لأميركا الجنوبية لأول مرة

ستقام كأس العالم للسيدات في كرة القدم في أميركا الجنوبية للمرّة الأولى بعد حصول البرازيل على شرف تنظيم نسخة 2027، الخميس، خلال الجمعية العمومية الـ74 للاتحاد…

«الشرق الأوسط» (بانكوك)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو لحظة إعلان فوز البرازيل (أ.ف.ب)

البرازيل تستضيف مونديال السيدات 2027

فازت البرازيل بحقوق استضافة كأس العالم للسيدات 2027، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد اليوم الجمعة في العاصمة التايلاندية بانكوك.

«الشرق الأوسط» (بانكوك)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو لحظة إعلان فوز البرازيل (أ.ف.ب)

البرازيل تستضيف مونديال السيدات 2027

فازت البرازيل بحقوق استضافة كأس العالم للسيدات 2027، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد اليوم الجمعة في العاصمة التايلاندية بانكوك.

«الشرق الأوسط» (بانكوك)

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
TT

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)

أصرّ الأسترالي أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (الخميس) على أنه لا يملك أي فكرة عن التقارير التي رشحّته لتولي تدريب منتخب «الأسود الثلاثة» عقب استقالة غاريث ساوثغيت. وبدأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بحثه عن مدرب جديد بعد قرار ساوثغيت بإنهاء مسيرته الفنية مع المنتخب التي استمرت ثماني سنوات الثلاثاء في أعقاب الهزيمة في نهائي كأس أوروبا أمام إسبانيا 1-2 الأسبوع الماضي.

وأُدرج اسم بوستيكوغلو إلى جانب كلّ من لي كارسلي مدرب منتخب إنجلترا ما دون 21 عاماً، وإيدي هاو مدرب نيوكاسل، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وغراهام بوتر مدربي تشيلسي السابقين، والألماني توماس توخل المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ، في قائمة المرشحين المحتملين للاتحاد الإنجليزي.

وبعد موسم ناجح مع توتنهام أنهاه في المركز الخامس في الدوري، سيكون بوستيكوغلو ذو العقلية الهجومية خياراً مثيراً للاهتمام ليحلّ بدلاً من ساوثغيت الذي تعرض لانتقادات لاذعة بسبب تكتيكاته الحذرة. ورغم ذلك، أكّد المدرب الأسترالي البالغ 58 عاماً أن اهتمامه لا يزال مُنصبّاً على توتنهام الذي استهل تحضيراته للموسم الجديد بالفوز على هارتس الأسكوتلندي 5-1 ودياً الأربعاء.

وقال بوستيكوغلو: «أنا في بداية فترة الإعداد للموسم وأنا مدرب توتنهام، لذلك ليس لديّ أي شيء آخر (في ذهني) سوى محاولة تحقيق النجاح لهذا النادي». وتابع: «وإلى أن أفعل ذلك، ليس هناك أي فائدة من التفكير في أي شيء آخر...». وأضاف: «ليس لديّ أي فكرة عما يحدث (مع هذه الإشاعات)».

وأشرف بوستيكوغلو على منتخب بلاده في الفترة من 2013 إلى 2017، وقاده إلى مونديال البرازيل 2014، والفوز بكأس آسيا 2015. كما أحرز لقب الدوري الأسكوتلندي مرتين مع سلتيك قبل أن ينتقل إلى توتنهام في عام 2023. ورداً على سؤال عما إذا كان يفكر في العودة لتسلم مهام أحد المنتخبات، أجاب قائلاً: «لقد استمتعت بوقتي (مع أستراليا). قضيت أربع سنوات رائعة».

وأردف: «لقد فزنا بكأس آسيا وتأهّلنا لكأس العالم، ولكن مع كل هذه الأشياء هناك دائماً نهاية طبيعية، وأعتقد أنها كانت نهاية طبيعية بالنسبة لي هناك». واستطرد: «لقد أحببت تدريب المنتخب الوطني. في المستقبل، من يدري؟ قبل خمس سنوات كنت في اليابان، والآن أنا في الدوري الإنجليزي الممتاز». وتخوض إنجلترا التي خسرت نهائي أوروبا للمرة الثانية على التوالي مباراتها الأولى بعد فشل برلين في السابع من سبتمبر (أيلول) بمواجهة جمهورية آيرلندا ضمن دوري الأمم الأوروبية. ومن المرجح أن يعيّن الاتحاد الإنجليزي كارسلي مدرباً موقتاً في حال لم يتم التعاقد مع خليفة دائم لساوثغيت بحلول مباراة آيرلندا.

من جهة أخرى، تفادى غراهام بوتر، المدرب السابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي، وبدلا من ذلك أثنى على ساوثغيت. ولم يعلق بوتر على ما إذا كان مهتما بتولي المنصب من عدمه خلال حصوله على دكتوراه فخرية من جامعة ليدز بيكيت (الخميس). وقال: «لا أعتقد أن هذا هو اليوم المناسب للتحدث عن هذا الأمر». وأضاف: «أعتقد أن غاريث قام بعمل مذهل. لا أعتقد أن هناك شخصا في البلاد يتم احترامه في كرة القدم أكثر من غاريث. هو وفريقه قادوا البلاد والمنتخب بطريقة جيدة للغاية وأكن احتراما كبيرا له».