«وزيرتان إسبانيتان» تنتقدان رئيس الاتحاد بسبب «قُبلة التتويج»

رئيس الاتحاد الإسباني لاقى انتقادات لاذعة بسبب تصرفاته مع اللاعبة (أ.ب)
رئيس الاتحاد الإسباني لاقى انتقادات لاذعة بسبب تصرفاته مع اللاعبة (أ.ب)
TT

«وزيرتان إسبانيتان» تنتقدان رئيس الاتحاد بسبب «قُبلة التتويج»

رئيس الاتحاد الإسباني لاقى انتقادات لاذعة بسبب تصرفاته مع اللاعبة (أ.ب)
رئيس الاتحاد الإسباني لاقى انتقادات لاذعة بسبب تصرفاته مع اللاعبة (أ.ب)

أثار لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم موجة انتقادات حادة ضده في إسبانيا إثر تقبيل اللاعبة جينيفر هيرموسو على الفم عقب نهائي كأس العالم 2023 لكرة القدم للسيدات.

وتغلب المنتخب الإسباني على نظيره الإنجليزي 1 / صفر في النهائي الأحد في سيدني ليتوج للمرة الأولى بلقب مونديال السيدات، لكن مشاهد الاحتفال ما قبل مراسم التتويج شغلت الكثيرين في إسبانيا، بما في ذلك وزراء بالحكومة.

إيرين مونتيرو (إكس)

وقالت وزيرة المساواة إيرين مونتيرو، عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي «إكس» (تويتر سابقاً): «هذا شكل من أشكال الاعتداء الجنسي الذي نعاني منه نحن السيدات في كل يوم... ولا يفترض أن نقوم بتطبيعه».

كذلك قالت وزيرة الحقوق الاجتماعية الإسبانية إيون بيلارا عبر موقع «إكس»: «نحن جميعاً نفكر: لو أن هذا الفعل قد تم أمام إسبانيا بأكملها، فما الذي يحدث في الخفاء؟ العنف الجنسي ضد المرأة يجب أن ينتهي».

إيون بيلارا (إكس)

وكان روبياليس (45 عاماً) قد عانق جميع لاعبات المنتخب الإسباني لكنه قام بتقبيل هيرموسو على الفم بعد معانقتها وتقبيل خدها.

وقالت هيرموسو (33 عاماً) بعدها مباشرة: «لم أحب ذلك».

وفي وقت لاحق، أرسل الاتحاد الإسباني بياناً من هيرموسو إلى بعض وسائل الإعلام الإسبانية، أظهر تغيراً في لهجة ورد فعل اللاعبة.

وقالت هيرموسو في البيان: «كان تصرفاً تلقائياً تماماً في ظل الفرحة الهائلة بإحراز كأس العالم».

وأضافت: «إن علاقة رائعة تربطني برئيس الاتحاد. سلوكه تجاهنا جميعاً كان لطيفاً، وما فعله كان تصرفاً طبيعياً للتعبير عن المودة والامتنان».

وأشارت إلى أنه لا يفترض أن ينصب اهتمام الناس بشكل كبير على هذا التصرف، وأضافت: «أحرزنا كأس العالم ولن يجري تشتيتنا عن الأمر المهم».

وتوج المنتخب الإسباني بلقب مونديال السيدات رغم وقوع خلافات كبيرة بين الفريق والمدير الفني خورخي فيلدا بسبب أساليب اللعب.

وقامت بعض اللاعبات بمقاطعة المنتخب قبل البطولة احتجاجاً على المدرب لكن روبياليس تمسك به.

ودافع روبياليس عن نفسه فيما يتعلق بالقبلة قائلاً في تصريحات لإذاعة «راديو ماركا» : «القبلة لجينيفر؟ هناك حمقى في كل مكان. عندما يتشارك شخصان في تصرف عابر يحمل مودة متبادلة، لا يفترض الالتفات إلى الهراء الذي يقال».


مقالات ذات صلة

مدربة أميركا السابقة تثني على لوائح الفيفا بشأن السيدات

رياضة عالمية جيل إليس تثني على لوائح «فيفا» الجديدة للسيدات (غيتي)

مدربة أميركا السابقة تثني على لوائح الفيفا بشأن السيدات

قالت جيل إليس، المدربة السابقة لمنتخب أميركا لكرة القدم للسيدات، إن اللوائح الجديدة للأجور التي وضعها الاتحاد الدولي لدعم اللاعبات والمدربات هي خطوة كبيرة.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية البرازيل تشيد بدور الجالية اللبنانية الموجودة في البلاد (موقع فيفا)

العرب يصوّتون لاستضافة البرازيل «مونديال السيدات» 2027… ولبنان حاضر في «ملف السامبا»

فاز الملف المنفرد للبرازيل، الجمعة، باستضافة النسخة العاشرة من كأس العالم للسيدات التي ستقام عام 2027، لتصبح أول دولة من أميركا الجنوبية تنظّم البطولة.

فاتن أبي فرج (بيروت)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو لحظة إعلان فوز البرازيل بتنظيم مونديال السيدات (أ.ف.ب)

بالضربة القاضية... البرازيل تنقل مونديال السيدات لأميركا الجنوبية لأول مرة

ستقام كأس العالم للسيدات في كرة القدم في أميركا الجنوبية للمرّة الأولى بعد حصول البرازيل على شرف تنظيم نسخة 2027، الخميس، خلال الجمعية العمومية الـ74 للاتحاد…

«الشرق الأوسط» (بانكوك)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو لحظة إعلان فوز البرازيل (أ.ف.ب)

البرازيل تستضيف مونديال السيدات 2027

فازت البرازيل بحقوق استضافة كأس العالم للسيدات 2027، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد اليوم الجمعة في العاصمة التايلاندية بانكوك.

«الشرق الأوسط» (بانكوك)
رياضة عالمية جياني إنفانتينو لحظة إعلان فوز البرازيل (أ.ف.ب)

البرازيل تستضيف مونديال السيدات 2027

فازت البرازيل بحقوق استضافة كأس العالم للسيدات 2027، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد اليوم الجمعة في العاصمة التايلاندية بانكوك.

«الشرق الأوسط» (بانكوك)

الأمن هاجساً قبل افتتاح أولمبياد باريس


رجال الأمن الفرنسيون في عملية تفتيش مستمرة لمراكز الألعاب الأولمبية (رويترز)
رجال الأمن الفرنسيون في عملية تفتيش مستمرة لمراكز الألعاب الأولمبية (رويترز)
TT

الأمن هاجساً قبل افتتاح أولمبياد باريس


رجال الأمن الفرنسيون في عملية تفتيش مستمرة لمراكز الألعاب الأولمبية (رويترز)
رجال الأمن الفرنسيون في عملية تفتيش مستمرة لمراكز الألعاب الأولمبية (رويترز)

في حين تستعد باريس لاستضافة «أولمبياد 2024»، الجمعة المقبل، بحفل افتتاح يقام على ضفاف نهر السين، يمثل الأمن تحدياً غير مسبوق للعاصمة الفرنسية، يأمل المنظمون ألا يطغى على الأجواء الاحتفالية.

وللمرة الأولى، لن يقام حفل افتتاح الأولمبياد في ملعب، وإنما ستحمل عشرات القوارب آلاف الرياضيين والفنانين في موكب لمسافة ستة كيلومترات في نهر السين.

ومن المتوقع أن يصطف أكثر من 300 ألف شخص على ضفتي النهر لمتابعة الحفل الذي يؤمّنه 45 ألفاً من قوات الشرطة، بينهم قوات التدخل الخاصة المدربة على مكافحة الإرهاب.

وسيتمركز القناصة على أعلى البنايات بطول المسار، وستستعين السلطات بنظام مضاد للمسيّرات.

وقالت السلطات إنها لم ترصد تهديداً إرهابياً محدداً لحفل الافتتاح، لكن إذا ظهرت مخاوف محددة، فإن هناك خططاً بديلة؛ إما أن يقتصر الحفل على ساحة تروكاديرو بالقرب من برج إيفل وإما إقامته في استاد فرنسا.