«كأس الرابطتين»: ميسي يقود إنتر ميامي للقبه الأول

ميسي خلال تتويج ميامي بكأس الرابطتين (أ.ف.ب)
ميسي خلال تتويج ميامي بكأس الرابطتين (أ.ف.ب)
TT

«كأس الرابطتين»: ميسي يقود إنتر ميامي للقبه الأول

ميسي خلال تتويج ميامي بكأس الرابطتين (أ.ف.ب)
ميسي خلال تتويج ميامي بكأس الرابطتين (أ.ف.ب)

سجل ليونيل ميسي هدفه العاشر في كأس الدوري الأميركي - المكسيكي لكرة القدم، ليكلل انطلاقته الناجحة مع إنتر ميامي بالفوز باللقب الأول للنادي بعد التفوق بركلات الترجيح على مضيفه ناشفيل 10-9 في النهائي الأحد.

واحتفل ميسي مع زميليه السابقين في برشلونة سيرجيو بوسكيتس وغوردي ألبا بأول لقب في الأراضي الأميركية بعد أن نجح الثلاثي في التسديد من علامة الجزاء.

ونفذ الحارس دريك كالندر الركلة الأخيرة بنجاح ليحسم البطولة، التي تجمع 47 فريقاً من الدوريين الأميركي والمكسيكي، بعد أن تصدى لركلة نظيره حارس ناشفيل إليوت بيناكيو.

وقال كالندر الذي تصدى لركلتي ترجيح واختير أفضل لاعب في المباراة: «شرف كبير أن ألعب دوراً في أول انتصار لنا في مباراة نهائية».

وأضاف: «إنه أمر لا يصدق يغمرني بالمشاعر. يجتهد هذا الفريق في عمله يوماً تلو الآخر من الرائع أن نرى التصميم والإيمان. إنه أمر مميز وأنا محظوظ كوني جزءاً من هذا النجاح».

ووضع ميسي إنتر في المقدمة بتسديدة مذهلة في الدقيقة 23، رغم أن ناشفيل كان الأكثر خطورة في البداية.

وتعادل فافا بيكوت لناشفيل من ضربة رأس منخفضة بعد ركلة ركنية.

ميسي نال جائزتي أفضل لاعب وهداف البطولة (أ.ف.ب)

وهذا اللقب 44 في مسيرة النجم الأرجنتيني ليصبح اللاعب الأكثر تتويجاً بالألقاب في تاريخ اللعبة، كما نال جائزتي أفضل لاعب وهداف البطولة.

وهز ميسي الشباك في كل المباريات السبع لفريقه بالبطولة بعد انتقاله من باريس سان جيرمان.

وسجل ميامي في الدوري هو الأسوأ هذا الموسم، لكن انضمام ميسي فتح شهية الفريق التهديفية إذ أحرز 22 هدفاً في آخر 7 مباريات.

وقال جيراردو مارتينو مدرب إنتر ميامي: «لقد كانت مباراة صعبة لكلا الفريقين، كان من الممكن أن يفوز بها أي فريق. انتهت بالتعادل الذي أعتقد أنه عادل. وبالطبع حسمت بركلات الترجيح التي تتطلب قدراً كبيراً من الهدوء والبراعة من حارس المرمى وفزنا بالمباراة».

انضمام ميسي فتح شهية الفريق التهديفية (أ.ف.ب)

وضمن الفريق، الذي عين مارتينو مدرباً له الشهر الماضي وتعاقد مع ألبا وبوسكيتس، مقعداً في دوري أبطال اتحاد منطقة الكونكاكاف لدول أميركا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (الكونكاكاف).

وقال مارتينو: «لم نكن نبلي بلاءً حسناً من قبل، وكان علينا إشراك الكثير من اللاعبين الجدد. أنا منبهر جداً باندماجهم جميعاً».


مقالات ذات صلة

سكالوني: «لا مخاطرة» في مشاركة ميسي في «كوبا أميركا»

رياضة عالمية ليونيل ميسي شارك ضد الإكوادور في الشوط الثاني (أ.ف.ب)

سكالوني: «لا مخاطرة» في مشاركة ميسي في «كوبا أميركا»

قال ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين إن مشاركة ليونيل ميسي المحدودة في المباريات قبل «كوبا أميركا» هي إجراء احترازي... مشيراً إلى أنه لا داعي للمخاطرة مع اللاعب.

ذا أتلتيك الرياضي (شيكاغو)
رياضة عالمية لاعبو الأرجنتين يحتفون بهدف دي ماريا أمام جماهيرهم (أ.ف.ب)

«تحضيرات كوبا أميركا»: دي ماريا يقود الأرجنتين لفوز على الإكوادور

قاد جناح بنفيكا البرتغالي أنخل دي ماريا المنتخب الأرجنتيني بطل العالم إلى الفوز على نظيره الإكوادوري 1-0 في مباراة دولية ودية أقيمت الأحد في شيكاغو.

«الشرق الأوسط» (شيكاغو)
رياضة عالمية ميسي سجل في سانت لويس سيتي قبل الانضمام للمنتخب (أ.ب)

ميسي قد يغيب 6 مباريات عن إنتر ميامي بسبب كوبا أميركا

تعادل إنتر ميامي مع سانت لويس سيتي بنتيجة 3 - 3 مساء السبت لتكون المباراة الأخيرة لليونيل ميسي مع ناديه على الأقل حتى نهاية الشهر الحالي

ذا أتلتيك الرياضي (ميامي)
رياضة عالمية ديبالا (رويترز)

ديبالا: استبعادي من تشكيلة الأرجنتين صدمة كبيرة

قال باولو ديبالا مهاجم روما الإيطالي إن استبعاده من تشكيلة منتخب الأرجنتين في بطولة كأس كوبا أميركا لكرة القدم كان بمثابة صدمة كبيرة.

«الشرق الأوسط» (بوينس آيرس)
رياضة عالمية ميسي بدا محبطاً من الخسارة (أ.ف.ب)

«جورجي» يخطف الأضواء من ميسي... ويُسقط ميامي

خطف الدولي الجورجي سابا لوبجانيدزي الأضواء من بطل العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي بقيادة فريقه الجريح أتلانتا يونايتد للفوز على مستضيفه إنتر ميامي 3-1 (الأربعاء).

«الشرق الأوسط»

أسباب «غامضة» تبعد الإسباني لابورت عن مواجهة كرواتيا

مدرب إسبانيا رفض التصريح بأسباب إبعاده للمدافع لابورت (إ.ب.أ)
مدرب إسبانيا رفض التصريح بأسباب إبعاده للمدافع لابورت (إ.ب.أ)
TT

أسباب «غامضة» تبعد الإسباني لابورت عن مواجهة كرواتيا

مدرب إسبانيا رفض التصريح بأسباب إبعاده للمدافع لابورت (إ.ب.أ)
مدرب إسبانيا رفض التصريح بأسباب إبعاده للمدافع لابورت (إ.ب.أ)

التزم لويس دي لا فوينتي، مدرب إسبانيا، الصمت بشأن تشكيلته الأساسية للمباراة أمام كرواتيا، غداً (السبت)، في بداية مشوار الفريقين ببطولة أوروبا 2024، لكنه كشف عن غياب المدافع إيمريك لابورت، إذ تم استبعاده بسبب «مشكلات» لم يتم تحديدها.

وفي مؤتمر صحافي، عقد اليوم (الجمعة)، قال دي لا فوينتي إن لابورت لائق بما يكفي للعب أمام كرواتيا، لكنه لن يوجد ضمن التشكيلة.

وقال دي لا فوينتي (62 عاماً) للصحافيين: «إيمريك لابورت لم يتعرض لإصابة، يعاني فقط من بعض المشكلات، وقررت ألا نجازف، لذلك لن يلعب غداً».

ووصلت إسبانيا، المتوجة بنسختي 2008 و2012 من البطولة الأوروبية، إلى دور الستة عشر في نسخة 2016، وخسرت بركلات الترجيح أمام إيطاليا في الدور قبل النهائي من النسخة الماضية.

ويتوقع منتخب إسبانيا اختباراً صعباً مع بداية مشواره في البطولة الأوروبية بألمانيا بمواجهة كرواتيا.

وقال دي لا فوينتي: «سنلعب أمام فريق قوي آخر غداً، لن يكون الأمر سهلاً. إنها بطولة متكافئة للغاية، وتشهد عدداً من أفضل اللاعبين في العالم، علينا أن نؤدي بمستويات عالية حقاً، ونجعل الأمور في نصابها الصحيح».

ورغم رفضه الكشف عن تشكيلته الأساسية، أبدى المدرب إعجاباً شديداً بلاعبي الجناح الأمين جمال (16 عاماً) ونيكو وليامز (21 عاماً)، وقد حظي جمال بإشادة خاصة.

وقال دي لا فوينتي: «إنه فتى صغير يتمتع بموهبة لا تصدق، إنها هدية من الله. عدد قليل للغاية من اللاعبين يمتلكون صفاته فيما يتعلق بفهم اللعبة».

وشدّد لاعب خط الوسط رودري على أهمية تحقيق بداية جيدة في المجموعة الثانية التي تضم أيضاً إيطاليا حاملة اللقب وألبانيا.

وقال رودري للصحافيين: «إنها بطولة قصيرة، المجموعة صعبة، ونعلم مدى أهمية تحقيق نتيجة جيدة في البداية في هذا النوع من البطولات».