بافليوتشنكوفا وختشانوف يبلغان دور الثمانية في «فرنسا المفتوحة»

اللاعبة الروسية واجهت اختباراً صعباً أمام إليسه ميرتنز (أ.ف.ب)
اللاعبة الروسية واجهت اختباراً صعباً أمام إليسه ميرتنز (أ.ف.ب)
TT

بافليوتشنكوفا وختشانوف يبلغان دور الثمانية في «فرنسا المفتوحة»

اللاعبة الروسية واجهت اختباراً صعباً أمام إليسه ميرتنز (أ.ف.ب)
اللاعبة الروسية واجهت اختباراً صعباً أمام إليسه ميرتنز (أ.ف.ب)

بذلت أنستاسيا بافليوتشنكوفا قصارى جهدها لتبلغ دور الثمانية في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس للمرة الأولى منذ خسارتها في النهائي قبل عامين، بينما شق مواطنها الروسي كارين ختشانوف طريقه على ملاعب «رولان غاروس» اليوم الأحد.

وغابت بافليوتشنكوفا، التي خسرت أمام التشيكية باربورا كريتشيكوفا في نهائي 2021، عن نسخة العام الماضي والنصف الثاني من الموسم بعدما خضعت لجراحة في الركبة، واضطرت لخوض مجموعة فاصلة في الدورين السابقين.

وواجهت اللاعبة الروسية اختباراً صعباً أمام إليسه ميرتنز، المصنفة 28 لكنها تعافت من تأخرها بمجموعة لتفوز 3-6 و7-6 و6-3 في لقاء امتد لأكثر من ثلاث ساعات.

وبافليوتشنكوفا، التي تراجعت للتصنيف 333 عالمياً بعد غيابها لنحو خمسة أشهر العام الماضي، هي صاحبة أقل تصنيف من بين اللاعبات اللاتي تأهلن إلى دور الثمانية في «رولان غاروس» في حقبة الاحتراف.

كما أظهر ختشانوف، المصنف 11، مرونة كبيرة ليفوز على الإيطالي لورينتسو سونيجو 1-6 و6-4 و7-6 و6-1 ويبلغ دور الثمانية للمرة الثانية في مسيرته.

وقال اللاعب الروسي الذي بلغ قبل النهائي في آخر بطولتين من البطولات الأربع الكبرى في أمريكا المفتوحة وأستراليا المفتوحة: «بعد المجموعة الأولى ونصف المجموعة الثانية، كنت أفكر ماذا أفعل هنا، (سونيجو) كان يسدد ضرباته في كل مكان. لذلك قررت أن كل ما يمكنني فعله هو القتال».

وكانت الإثارة حاضرة في ملعب رقم 14 حيث تم استبعاد ميو كاتو وألديلا سوتجيادي من منافسات زوجي السيدات خلال مواجهة في الدور الثالث بعدما ضربت كاتو الكرة بين النقاط لتصطدم بإحدى فتيات جمع الكرات لتتركها تبكي.

وأنذر الحكم ألكسندر جوج اللاعبة كاتو لكن الثنائي المنافس المؤلف من التشيكية ماري بوزكوفا والإسبانية سارة سوريبيس تورمو أشار، أثناء تقدمه 7-6 و3-1، إلى أن الفتاة تبكي.

النجم الروسي شدد على أنه بدأ القتال خلال منتصف المجموعة الثانية (أ.ف.ب)

وقال جوج: «لا، لا، دعيني أشرح لك. لم تتعمد (كاتو) ذلك ولم تصب (الفتاة) بسوء».

وردت سوريبيس تورمو: «لم تتعمد ذلك؟ إنها تبكي؟»، في إشارة للفتاة.

وأضافت بوزكوفا: «إنها تنزف».

وبعدما تحدث الحكم إلى الفتاة، عاد إلى مقعده وأعلن نهاية المباراة واستبعاد كاتو وسوتجيادي وسط استهجان الحضور.


مقالات ذات صلة

نادال وألكاراس: لعبنا معاً لا يعني الفوز بذهبية التنس في باريس

رياضة عالمية كارلوس ألكاراس يصافح نادال أثناء التدريب (رويترز)

نادال وألكاراس: لعبنا معاً لا يعني الفوز بذهبية التنس في باريس

خفف رافائيل نادال وكارلوس ألكاراس اليوم الأربعاء من توقعات فريق الأحلام الإسباني للحصول على ذهبية زوجي التنس إذ يتطلعان للعب معا في ألعاب باريس.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية رافاييل نادال (أ.ف.ب)

دورة باشتاد: نادال يفرّط... ويخسر النهائي

فرّط الإسباني رافاييل نادال، المصنّف الأوّل عالمياً سابقاً، في فرصة العودة إلى منصة التتويج لأول مرة منذ بطولة رولان غاروس عام 2022.

«الشرق الأوسط» (باشتاد)
رياضة عالمية شفيونتيك خلال بطولة ويمبلدون الأخيرة حيث خرجت مبكراً (أ.ف.ب)

شفيونتيك... هل تعاني المصنفة الأولى عالمياً من مشكلة في الملاعب العشبية؟

سجل خروج واحد من بطولة ويمبلدون: الدور الأول؛ الدور الرابع؛ الدور الثالث؛ الدور ربع النهائي؛ الدور الثالث.

ذا أتلتيك الرياضي (لندن)
رياضة عالمية شفيونتيك (رويترز)

«دورة ويمبلدون»: شفيونتيك تصطدم بكينين في الدور الأول

أوقعت قرعة بطولة «ويمبلدون»، اليوم الجمعة، المصنفة الأولى على مستوى العالم البولندية إيغا شفيونتيك في مواجهة لا يتوقع أن تكون سهلة أمام الأميركية صوفيا كينين.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية كارلوس ألكاراس (أ.ف.ب)

ألكاراس يتأهب للدفاع عن لقب ويمبلدون بعد دخوله نادي النخبة

دخل كارلوس ألكاراس نادي النخبة من اللاعبين الفائزين على جميع أنواع الملاعب في البطولات الأربع الكبرى للتنس بعد تتويجه بلقب رولان غاروس وسيصل إلى ويمبلدون.

«الشرق الأوسط» (لندن)

«أولمبياد 2024»: دوبون يحافظ على آمال فرنسا في الرغبي السباعي

دوبون قاد فرنسا لفوز مثير (أ.ف.ب)
دوبون قاد فرنسا لفوز مثير (أ.ف.ب)
TT

«أولمبياد 2024»: دوبون يحافظ على آمال فرنسا في الرغبي السباعي

دوبون قاد فرنسا لفوز مثير (أ.ف.ب)
دوبون قاد فرنسا لفوز مثير (أ.ف.ب)

سجّل أنطوان دوبون محاولة فردية رائعة ليحافظ على آمال فرنسا في التتويج بميدالية بمنافسات الرغبي السباعي بأولمبياد باريس، رغم البداية المتعثرة أمام جمهور متحمس، يوم الأربعاء.

وضمنت فيجي حاملة اللقب وأستراليا والأرجنتين ونيوزيلندا وأيرلندا مقعداً في دور الثمانية بفوزين من مباراتين على استاد فرنسا، لكن سيضطر أصحاب الأرض للانتظار حتى الخميس لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم التأهل.

من مباراة سباعيات الرغبي للرجال بين نيوزيلندا وجنوب أفريقيا (أ.ب)

وكان من المتوقع أن تحتاج فرنسا، التي بدت كمرشح حقيقي بعد انتقال دوبون لمنافسات الرغبي السباعي بعد كأس العالم للرغبي العام الماضي، للقليل من العمل في المجموعة الثالثة، لكنها تعادلت 12-12 مع الولايات المتحدة في المباراة الافتتاحية.

وكانت متأخرة 7-5 أمام أوروغواي في الشوط الأول من المباراة الثانية، لكن دوبون قام بعمل فردي رائع وسجل محاولة ليضع الفريق المضيف على الطريق للفوز 19-12.

ولم تعاني فيجي، الساعية إلى تحقيق الميدالية الذهبية الثالثة على التوالي، بعدما سحقت أوروغواي 40-12 والولايات المتحدة 38-12 لتتصدر المجموعة الثالثة.

وتجاوزت الأرجنتين عداء الجماهير لتفوز 31-12 على كينيا ثم 28-12 على ساموا في المجموعة الثانية.

مباراة أستراليا وساموا شهدت إثارة كبيرة (أ.ب)

وأطلقت الجماهير صيحات الاستهجان على نشيد الأرجنتين الوطني بسبب جدل أثير بعد فيديو إنزو فرنانديز مهاجم الأرجنتين بعد الفوز بكوبا أميركا لكرة القدم، الذي وصفه الاتحاد الفرنسي للعبة بأنه «عنصري وتمييزي»،

وفازت أستراليا على ساموا 21-14 وكينيا 21-7 لتتأهل إلى دور الثمانية. وستلعب مع الأرجنتين صاحبة المركز الأول، الخميس، لتحديد متصدر المجموعة.

وضمنت أيرلندا مكانها في دور الثمانية عن المجموعة الأولى بفوز صعب 10-5 على جنوب أفريقيا واكتساح اليابان 40-5.

كما سحقت نيوزيلندا، الحائزة على الميدالية الفضية في طوكيو قبل ثلاث سنوات، اليابان 40-12 قبل أن تتغلب على جنوب أفريقيا 17-5.

صراع على الكرة بين لاعبي فيجي والولايات المتحدة (أ.ف.ب)

ولا يزال بإمكان جنوب أفريقيا التأهل بين أفضل فريقين أصحاب المركز الثالث من المجموعات الثلاث.

وعلى الرغم من أن حفل افتتاح الألعاب الأولمبية لن يقام قبل يوم الجمعة، إلا أن مباريات دور المجموعات في كرة القدم والرجبي السباعي بدأت لأسباب تنظيمية في باريس وفي جميع أنحاء البلاد.