نصف نهائي آسيا: انهار الدفاع... فاحتجب الهلال

سقط برباعية أمام العين في مواجهة حافلة بالأخطاء «القاتلة»

البرازيلي مالكوم سجل هدف الهلال الأول في المباراة (الشرق الأوسط)
البرازيلي مالكوم سجل هدف الهلال الأول في المباراة (الشرق الأوسط)
TT

نصف نهائي آسيا: انهار الدفاع... فاحتجب الهلال

البرازيلي مالكوم سجل هدف الهلال الأول في المباراة (الشرق الأوسط)
البرازيلي مالكوم سجل هدف الهلال الأول في المباراة (الشرق الأوسط)

بات الهلال السعودي أمام مهمة معقدة تتمثل في الفوز بفارق أكثر من هدفين، إذا ما أراد بلوغ نهائي دوري أبطال آسيا، وذلك بعد خسارته الصادمة أمام العين الإماراتي (4/ 2) على «ملعب هزاع بن زايد»، في ذهاب نصف نهائي البطولة، الذي تم تأجيله من الثلاثاء إلى الأربعاء، بسبب الحالة المطرية التي تعرضت لها مدن عدة في الإمارات.

وكان الهلاليون يمنّون النفس بمواصلة الزعيم رحلته القياسية بتحقيق الفوز رقم 35 على التوالي كأكثر فريق في التاريخ تحقيقاً للانتصارات المتتالية، وذلك بعد أن ظفر بفوزه رقم 34 على التوالي في مختلف البطولات، على حساب الاتحاد، في اللقاء الذي جمع بينهما في نهائي كأس الدرعية للسوبر السعودي.

وحقق الهلال انتصاراته المتتالية في مختلف البطولات، حتى أصبح أكثر فريق في التاريخ يحقق انتصارات متتالية، بواقع 34، بعد أن فاز في 20 لقاء على التوالي في مسابقة الدوري السعودي للمحترفين، و9 انتصارات متتالية في دوري أبطال آسيا، و3 انتصارات متتالية في بطولة كأس الملك، وانتصاره على النصر والاتحاد في كأس الدرعية للسوبر السعودي. لكن القاطرة توقفت أخيراً على يد العين الإماراتي، في مشهد لم يخطر على بال الهلاليين، وفي مقدمتهم مدربهم البرتغالي خيسوس، الذي بدا أنه وقع في أخطاء تكتيكية وعناصرية. من بينها استبعاد المغربي الدولي ياسين بونو من أجل البرازيلي ميشايل في خط الهجوم ليحل الحارس محمد العويس في المرمى الأزرق، الذي لم يكن موفَّقاً في هذه المواجهة إلى حد كبير، وليس بعيداً عنه خط الدفاع الأزرق، وفي مقدمته كوليبالي والبليهي وسعود عبد الحميد الذي بالَغ في التقدم، وترك خلفه مساحات لهجمات مرتدة خطرة من قبل الفريق العيناوي أسفرت عن 3 ضربات جزاء تسبب بها البليهي والعويس وكوليبالي.

البليهي ارتكب أخطاء دفاعية قاتله مع زميله كوليبالي (نادي الهلال)

وسجَّل سفيان رحيمي 3 أهداف في الشوط الأول ليقود العين الإماراتي للفوز (4 - 2) على ضيفه الهلال. وواصل المهاجم المغربي رحيمي تألقه أمام الفرق السعودية، بعد أن سجل 3 أهداف في مباراتين أمام النصر في دور الثمانية، ليطيح بفريق كريستيانو رونالدو، كما انفرد بصدارة هدافي المسابقة القارية، برصيد 11 هدفاً.

واحتاج رحيمي، الذي بلغ ذروة التألق في الفترة الأخيرة، بعد التحوُّل من جناح إلى رأس الحربة في غياب زميله الهداف كودجو لابا للإصابة، إلى ست دقائق فقط ليفتتح التسجيل بتسديدة منخفضة في مرمى الحارس محمد العويس، بعد الهروب من الرقابة.

وانفرد رحيمي مجدداً بالعويس، وأجبر الحارس على عرقلته ليحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 22، وأُلغيت في البداية بعد راية الحكم المساعد، قبل أن يؤكد نظام حكم الفيديو صحَّتها، ونفَّذها رحيمي بنجاح في الدقيقة 27.

ولم يستفق الهلال من الصدمة، ووقع دفاعه في المحظور مجدداً، حين ارتكب علي البليهي مخالفة ضد إيريك ليحتسب الحكم ركلة جزاء أخرى، بعد مراجعة طويلة للفيديو، ويكمل رحيمي الثلاثية في الدقيقة 38.

وفي ظل العجز الهجومي للزوار، حاول الهلال الحصول على ركلة جزاء قبل الاستراحة، لكن ميشايل كان في موقف تسلل.

وبدأ فريق المدرب خيسوس الشوط الثاني بقوة، وقلَّص الفارق عبر البرازيلي مالكوم من متابعة لتمريرة سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش.

لكن رحيمي أحبط الهلال سريعاً، عندما نال ركلة جزاء ثالثة عقب عرقلة من كاليدو كوليبالي، وترك التنفيذ هذه المرة لزميله أليخاندرو كاكو، ليضيف الهدف الرابع في الدقيقة 56.

وتمسك الهلال بالأمل، قبل استضافة لقاء الإياب في الرياض. عندما سجل هدفاً ثانياً عبر سالم الدوسري، بتسديدة أمام المرمى، بعد أن تصدى الحارس خالد عيسى لأكثر من فرصة خطيرة بالهجمة ذاتها في الدقيقة 78.


مقالات ذات صلة

العين يحسم قمة الوحدة التقليدية قبل مواجهة يوكوهاما

رياضة عربية العين رفع رصيده لـ42 نقطة وتقدم إلى المركز الثالث (نادي العين)

العين يحسم قمة الوحدة التقليدية قبل مواجهة يوكوهاما

استعد العين لمواجهة يوكوهاما مارينوس الياباني في إياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، بحسمه قمته التقليدية مع مضيفه الوحدة (2 - 0)، الاثنين.

«الشرق الأوسط» (دبي)
رياضة عربية العين يتعين عليه الفوز السبت (نادي العين)

إنيستا: فرص العين كبيرة في الفوز بدوري أبطال آسيا

قال أندريس إنيستا أسطورة كرة القدم الإسبانية ولاعب وسط فريق الإمارات الحالي إن فرص العين كبيرة في الفوز بلقب دوري أبطال آسيا عندما يستضيف يوكوهاما مارينوس.

«الشرق الأوسط» (العين)
رياضة سعودية الاتحاد الآسيوي أعلن عن الهوية الجديدة لبطولاته خلال اجتماع الجمعية العمومية (الاتحاد الآسيوي)

3 مقاعد سعودية في «كأس النخبة»... و12 مليون دولار لـ«البطل»

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن توزيع مقاعد الدول في دوري أبطال آسيا للنخبة لعام 2025، وذلك على هامش اجتماعه الرابع والثلاثين للجمعية العمومية.

سعد السبيعي (الدمام)
رياضة عالمية الجمعية العمومية الآسيوية أعربت عن دعمها الكامل للمشروع المقدم من الاتحاد الفلسطيني (إ.ب.أ)

الرجوب: رئيس «فيفا» مطالب بإنقاذ كرة القدم الفلسطينية

أشاد اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بالموقف القوي للجمعية العمومية بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم بقيادة الشيخ سلمان آل خليفة.

«الشرق الأوسط» (بانكوك)
رياضة عالمية سيتطرّق كونغرس فيفا إلى قضية العنصرية (إ.ب.أ)

رغم مطالب «الآسيوي» و«الفلسطيني»... «فيفا»: لن يكون هناك تصويت ضد إسرائيل!

يناقش الاتحاد الدولي لكرة القدم غداً الجمعة خلال الكونغرس الـ74 لاتحاداته في بانكوك الصراع في قطاع غزة، بناءً على طلب الاتحاد الفلسطيني للعبة.

«الشرق الأوسط» (بانكوك)

أندية سعودية تراقب حارس السيتي إيدرسون

إيدرسون (أ.ف.ب)
إيدرسون (أ.ف.ب)
TT

أندية سعودية تراقب حارس السيتي إيدرسون

إيدرسون (أ.ف.ب)
إيدرسون (أ.ف.ب)

أكد الصحافي الشهير فابريزيو رومانو إمكانية مغادرة الحارس البرازيلي إيدرسون مانشستر سيتي هذا الصيف في حالة وصول عرض جيد ومقنع للسيتي.

وأكد الصحافي أن ‏هناك بالفعل اهتماما من أندية بالدوري السعودي، حيث يفكر إيدرسون في الاحتمالات بعد نهاية الموسم.

و‏سيكون الأمر متروكا للاعب لاتخاذ القرار النهائي بالبقاء في مانشستر سيتي أو الرحيل عن بطل الدوري الإنجليزي.

ووفقاً لمصادر «الشرق الأوسط» هناك 3 أندية تجري مراجعة هذا الصيف لمركز حراسة المرمى، حيث يرغب نادي النصر في اتخاذ قراره النهائي بشأن أوسبينا أو جلب حارس آخر بعد نهائي كأس الملك، ويبحث كل من الاتحاد والشباب عن حارس مرمى جديد خلال هذا الصيف، وسط ربط من الصحافة العالمية بثلاثة حراس، هم أليسون وإيدرسون وتير شتيغن، بجانب اهتمام سابق بالحارس الإسباني الحر ديفيد دي خيا.


«دوري الأولى السعودي»: صراع الصعود يشتعل بين الخلود والعروبة والعربي

مواجهة القادسية أمام هجر تحصيل حاصل
مواجهة القادسية أمام هجر تحصيل حاصل
TT

«دوري الأولى السعودي»: صراع الصعود يشتعل بين الخلود والعروبة والعربي

مواجهة القادسية أمام هجر تحصيل حاصل
مواجهة القادسية أمام هجر تحصيل حاصل

يدخل دوري الدرجة الأولى السعودي المنعطف الأخير لتحديد الفريقين الصاعدين رفقة القادسية إلى دوري المحترفين من خلال عدد من المباريات الهامة والتي يمكن من خلالها تأهل فريق ثان أو حتى الفريقين المتبقيين قبل الجولة الأخيرة.

ففي مدينة صفوى بمحافظة القطيف شرق السعودية يحل الخلود الوصيف ضيفا على الصفا في مباراة يسعى خلالها الضيوف إلى قطع شوط كبير نحو تحقيق حلم الصعود لأول مرة إلى الدوري السعودي للمحترفين، حيث إن فوز الخلود يعني أنه قطع ما نسبته 80 بالمائة، أو حتى يحسم الصعود رسميا في حال تعثر العربي الذي يحتل المركز الرابع.

وسيوسع الخلود الفارق بينه وبين رابع الترتيب إلى أكثر من 3 نقاط قبل الجولة الأخيرة، وهذا ما يعني صعوده رسمياً.

الخلود يسعى إلى قطع شوط كبير نحو تحقيق حلم الصعود (نادي الخلود)

ولن يلاقي الخلود فريقا سهلا، حيث إنه سيواجه الصفا الذي يعد واحدا من أقوى الفرق في المستويات والنتائج بالدور الثاني، حيث حقق في الجولة السابقة فوزا كاسحا على الجبلين بخماسية، وهذا ما يعني أن الخلود في مهمة صعبة جدا بقيادة الدولي السابق محمد السهلاوي.

وفي الجوف يلعب العروبة مباراة مصيرية أيضا وقد تحسم صعوده حينما يلاقي الجبلين.

ويتساوى العروبة في الرصيد النقطي مع الخلود بـ58 نقطة وفي حال فوزه وتعثر العربي أيضا فسيعني ذلك صعوده رسمياً. وتنازل العروبة عن وصافة الترتيب بعد التعادل سلبيا مع البكيرية الجولة الماضية إلا أن تراجعه اقتصر على فارق الأهداف مع الخلود الذي بات متقدما وأوفر حظوظا.

أما العربي الذي حقق أكبر نتائج دوري هذا الموسم بفوزه على الترجي بسداسية فيسعى في هذه الجولة لإثبات قدرته على المنافسة في صراع الصعود حينما يحل ضيفاً على الباطن. وبالرغم من فقدان الباطن أمل الصعود بشكل نهائي فلا يزال يقدم مستويات جيدة، حيث حقق في الجولة الماضية فوزا كبيرا على مستضيفة الجندل برباعية والذي حقق قبل عدة جولات فوزا لافتا على جاره العروبة المنافس بقوة على الصعود.

العروبة يتساوى في الرصيد النقطي مع الخلود بـ58 نقطة (نادي العروبة)

ولن تكون مهمة العربي سهلة في مباراة الباطن وإن كان يملك أقوى خط هجوم بالدوري حسب الأرقام والإحصائيات ويحتل المركز الرابع بـ55 نقطة.

ولا يمكن للعربي الذي يحتل المركز الرابع بـ55 نقطة، خسارة أي مواجهة في حال رغب في مواصلة البقاء، حيث يمكنه الفوز والتقدم في هذه الجولة شريطة فوزه وخسارة منافسيه الخلود والعروبة.

وفي الأحساء يسعى العدالة للحفاظ على حظوظه حتى الجولة الأخيرة حينما يلاقي أحد في مباراة يتوجب فيها الفوز للمستضيف. وقد لا يفيد حتى الفوز فريق العدالة في مواصلة المنافسة في حال فوز الخلود والعروبة، كون الفارق النقطي معهما سيستمر 4 نقاط قبل جولة الختام وبالتالي يتوجب عليه الفوز وانتظار مساعدة الصفا والجبلين في تعطيل الخلود والعروبة قبل الجولة الأخيرة التي سيلاقي فيها الخلود. ومر العدالة بتقلبات كثيرة في نتائجه رغم أنه جلب لاعبين على مستوى مميز من أجل العودة السريعة وللمرة الثالثة لدوري المحترفين إلا أن الاستقرار فقد في فترات حاسمة أفقدت شريحة واسعة من جماهيره الثقة في قدرتهم على العودة سريعا ما أضعف الحضور الجماهيري للفريق الذي عرف عنه كونه من أكثر الأندية شعبية في الأحساء. وتراجعت حظوظ العدالة وترتيبه بعد التعادل مع العين في الجولة الماضية، ويملك العدالة 54 نقطة في المركز الخامس فيما نجا فريق أحد من خطر الهبوط رسميا وأسقط القيصومة وهجر وقبلهما الترجي لدوري الثانية.

العربي في مواجهة قوية أمام الباطن (نادي العربي)

وفي بقية المباريات يلعب النجمة مع الفيصلي، والترجي مع رفيق دربه في الهبوط فريق القيصومة، وجدة مع العين، والبكيرية أمام الجندل.

بقيت الإشارة إلى القادسية الذي لم يكتف بحسم الصعود بل إنه ضمن درع دوري الأولى. وسيلعب القادسية الأربعاء في الأحساء مباراة تحصيل حاصل أمام هجر الهابط، حيث لم تر اللجنة الفنية ضرورة في أن تقام المباراة بنفس اليوم المقرر فيه توحيد المباريات، على اعتبار عدم أهمية المباراة وعدم تأثيرها على ترتيب الدوري والمنافسة.


«لمياء» تتوج الشباب بكأس كرة الصالات السعودية للسيدات

الشباب بطلاً للنسخة الثانية (الشرق الأوسط)
الشباب بطلاً للنسخة الثانية (الشرق الأوسط)
TT

«لمياء» تتوج الشباب بكأس كرة الصالات السعودية للسيدات

الشباب بطلاً للنسخة الثانية (الشرق الأوسط)
الشباب بطلاً للنسخة الثانية (الشرق الأوسط)

توجت لمياء بنت بهيان، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم، الأحد، فريق الشباب للسيدات بكأس بطولة كرة القدم للصالات السعودية، الاثنين، على ملعب النادي في العاصمة الرياض، وسط حضور عالية الرشيد مدير إدارة الكرة النسائية في الاتحاد المحلي.

وحقق فريق نجمة جدة للمرة الأولى منذ تأسيسه الميدالية الفضية بنيله المركز الثاني بعد خسارته من الشباب بنتيجة 2 - 22 في نهائي البطولة وبحضور رئيس النادي عمر حافظ.

ليلى علي لاعبة الشباب (الاتحاد السعودي)

فيما نال فريق القادسية الميدالية البرونزية للمرة الثانية منذ صعوده، حيث حصل عليها في بطولة كأس الاتحاد السعودي للسيدات، وجاء العنقاء في المركز الرابع، والشعلة في المركز السادس.

وحققت المصرية منة طارق لاعبة العنقاء لقب هدّافة البطولة برصيد 27 هدفاً، فيما غادرت مواجهتها الأخيرة أمام القادسية بإصابة التمزق في الساقين.

لاعبات الشباب يحتفلن باللقب (الاتحاد السعودي)

وحصدت لاعبة الشباب بسمة محمود جائزة أفضل حارسة في البطولة، تليها قائدة فريق الشباب لين محمد بحصولها على جائزة أفضل لاعبة في البطولة.

يُذكر أن هذه النسخة هي الثانية من بطولة كرة القدم للصالات التنشيطية، وحصل فريق اليمامة على لقب البطولة في نسختها الأولى لموسم 2023 قبل أن يتم دمجه مع فريق الشباب للسيدات.


سيسكو نجم لايبزيغ في دائرة اهتمام الهلال والأهلي

بنيامين سيسكو (أ.ف.ب)
بنيامين سيسكو (أ.ف.ب)
TT

سيسكو نجم لايبزيغ في دائرة اهتمام الهلال والأهلي

بنيامين سيسكو (أ.ف.ب)
بنيامين سيسكو (أ.ف.ب)

كشف موقع «نوغومانيا» السلوفيني عن اهتمام سعودي بالمهاجم السلوفيني بنيامين سيسكو لاعب نادي لايبزيغ الألماني.

ووفقاً للمصدر ذاته، فإن ناديي الهلال والأهلي يرغبان في ضم سيسكو لاعب لايبزيغ هذا الصيف.

وقدم الناديان عرضاً للاعب قيمته 30 مليون يورو سنوياً، بالإضافة إلى مكافأة توقيع كبيرة قدرها 20 مليون يورو.

سيسكو لم يقرر بعد مستقبله ولديه العديد من الخيارات، البقاء في لايبزيغ أو الانتقال إلى أحد أفضل الأندية في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يعد اللاعب الانتقال إلى الدوري السعودي هو الخيار الأقل ترجيح حالياً.

ويعتبر المهاجم السلوفيني صاحب العشرين سنة من أهم المواهب العالمية في مركز خط الهجوم، حيث يهتم مانشستر يونايتد وآرسنال وتشيلسي وليفربول وميلان بالتعاقد مع اللاعب.

ويستعد المهاجم لقيادة منتخب بلاده سلوفينيا في بطولة اليورو هذا الصيف، حيث يوجد منتخب بلاده بمجموعة صعبة بجانب منتخبات إنجلترا والدنمارك وصربيا.


«أزمة القوائم» تضع أندية الدوري السعودي في اختبار قبل الموسم الجديد

الاتحاد سيراجع قائمة لاعبيه لإبعاد من لايحتاجهم في الفترة المقبلة (نادي الاتحاد)
الاتحاد سيراجع قائمة لاعبيه لإبعاد من لايحتاجهم في الفترة المقبلة (نادي الاتحاد)
TT

«أزمة القوائم» تضع أندية الدوري السعودي في اختبار قبل الموسم الجديد

الاتحاد سيراجع قائمة لاعبيه لإبعاد من لايحتاجهم في الفترة المقبلة (نادي الاتحاد)
الاتحاد سيراجع قائمة لاعبيه لإبعاد من لايحتاجهم في الفترة المقبلة (نادي الاتحاد)

من المتوقع أن تشهد سوق الانتقالات الصيفية الخاصة بالدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم صفقات عديدة مهمة خاصة مع تقليص قوائم اللاعبين في الأندية المحترفة إلى 25 لاعباً، كما أن هناك العديد من اللاعبين ممن تنتهي عقودهم مع نهاية الموسم الجاري.

حارس النصر أوسبينا قد يرحل بسبب نهاية عقده هذا الصيف (نادي النصر)

قرار التقليص سيكون من 30 لاعباً إلى 25، وهو ما يعني أن هناك عدداً كبيراً من اللاعبين سيتم الاستغناء عنهم من قبل الأندية الـ18 المنافسة في الدوري السعودي، إذ ستستفيد الأندية ذات الإمكانات المالية الأقل عندما تقوّي صفوفها بلاعبي الأندية الكبار المستغنى عنهم نهائياً أو المنتقلين على سبيل الإعارة، وبالإضافة إلى هؤلاء اللاعبين ستكون هناك فرصة لانتقال عدد لا يستهان به من اللاعبين الذين لم يحصلوا على دقائق لعب كافية، خاصة مع فرق المقدمة.

وستواجه الأندية السعودية في الوقت ذاته صعوبة في إقناع بعض اللاعبين الذين تمتد عقودهم لأكثر من عام ولم يثبتوا جدارتهم بالرحيل عن الفريق في الفترة المقبلة لأسباب فنية، وهو ما يجعل الأندية أمام أزمة إقناع قد تصل إلى دفع شروط جزائية لفك العلاقة التعاقدية مع اللاعبين غير المرغوب بهم.

وسيكون بإمكان هؤلاء اللاعبين أيضاً الانتقال إلى أندية أخرى سواء في الدوري السعودي للمحترفين أو دوري الدرجة الأولى، وبالطبع هناك اهتمام كبير من قبل الأندية الأخرى بالتعاقد مع اللاعبين الذين تنتهي عقودهم هذا الصيف.

صالح الشهري لم يستطع اثبات جدارته أساسياً وهو ما يعجل برحيله لناد أخر (نادي الهلال)

ومن المحتمل أن يكون الانتقال إلى أندية أخرى فرصة جيدة لبعض اللاعبين للبحث عن تحديات جديدة وتحقيق مزيد من النجاحات في مسيرتهم الرياضية. كما يمكن أن يكون هذا الانتقال فرصة للأندية الأخرى للاستفادة من مهارات وخبرات هؤلاء اللاعبين.

وسيؤدي هذا القرار إلى رفع مستوى التنافسية بين اللاعبين للحصول على مكان في التشكيلة الأساسية، مما يحسّن من الأداء العام للفريق.

وستقلل الأندية من نفقاتها مع تقليص عدد اللاعبين المتعاقد معهم، ما يسهم في تقليل الرواتب والنفقات التشغيلية.

وسيوفر هذا القرار فرصاً أكبر للاعبين الشباب للانضمام إلى الفرق الأولى والحصول على دقائق لعب أكبر.

ووفقاً لموقع «ترانسفير ماركت» المختص بالانتقالات وعقود اللاعبين، فعقود 107 لاعبين ستنتهي في يونيو (حزيران) المقبل.

جيرارد سيعمل على المفاضلة بين اللاعبين في الاتفاق (نادي الاتفاق)

وترصد «الشرق الأوسط» أبرز اللاعبين الذين تنتهي عقودهم مع أنديتهم هذا الصيف وسيكونون متاحين بالمجان في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

وفي الهلال حامل لقب الدوري السعودي للمحترفين لهذا الموسم، تنتهي عقود كل من محمد جحفلي (33 عاماً)، وصالح الشهري (30 عاماً)، ومتعب المفرج (27 عاماً)، والحارس الشاب أحمد أبو راسين (20 عاماً).

أما النصر أيضاً فسيكون الصيف الحالي موعداً لنهاية عقود سامي النجعي (27 عاماً)، وحارسي المرمى وليد عبد الله (38 عاماً)، والكولومبي دافيد أوسبينا (35 عاماً)، بالإضافة إلى انتهاء إعارة الأسترالي عزيز بيهيتش في يونيو المقبل.

بينما تنتهي العلاقة التعاقدية بين الأهلي وفهد الحمد (25 عاماً)، وريان حامد (22 عاماً).

وعلى صعيد نادي التعاون، ستنتهي عقود 9 لاعبين، معظمهم على سبيل الإعارة، وهم كريستيان جوانكا (31 عاماً)، ومحمد الكويكبي (29 عاماً)، وفلافيو دا سيلفا (28 عاماً)، ومحمد الغامدي (30 عاماً)، وصالح الوحيمد (25 عاماً)، ومحمد الضليفع (24 عاماً)، وصالح أبو الشامات (21 عاماً).

الشباب تحسنت مستوياته مؤخراً لكنه بحاجة لغربلة شاملة للاعبيه (نادي الشباب)

وبالنسبة للاتحاد فموعد العقود المنتهية سيكون حاضراً مع عمر هوساوي (38 عاماً)، ورومارينيو (33 عاماً)، وعوض الناشري (22 عاماً)، بالإضافة إلى 3 لاعبين تنتهي إعاراتهم بنهاية الموسم، وهم أحمد الغامدي (22 عاماً) وسعد الموسى (21 عاماً) وحامد الغامدي (25 عاماً)، علماً بأن إدارة النادي لم تُفعّل بند الشراء المحدد بنهاية الشهر الحالي مع نادي الاتفاق بشأن أحمد وحامد الغامدي وسعد الموسى.

وفي الاتفاق يبرز سيكو فوفانا (29 عاماً) أحد أبرز 6 لاعبين ستنتهي عقودهم علماً بأنه انتقل من النصر على سبيل الإعارة والبقية هم روبين كوايسون (30 عاماً) وعبد الله مادو (30 عاماً) وعبد الرحمن العبود (28 عاماً) وأمين البخاري (27 عاماً) وهارون كمارا (26 عاماً).

ويبدو نادي الفيحاء من أكثر الأندية السعودية انتهاءً لعقود لاعبيه نهاية الموسم الحالي مثل فلاديمير ستويكوفيتش (40 عاماً)، وأنطوني نواكايمي (35 عاماً)، ومحمد مجرشي (33 عاماً)، وسلطان مندش (29 عاماً) وعبد الحميد صابري (27 عاماً) وريكاردو ريلر (30 عاماً)، وأسامة خلف (27 عاماً)، وغيسلان كونان (28 عاماً)، ومهند القيضي (25 عاماً) ويوسف حقوي (21 عاماً).

وفي نادي الشباب، العدد ذاته (10 لاعبين)، وهم مصطفى ملائكة (38 عاماً)، وفواز القرني (32 عاماً) وهتان باهيري (31 عاماً)، ورومان سايس (34 عاماً) وفاتينيو (30 عاماً) وحامد اليامي (25 عاماً) وإياغو سانتوس (31 عاماً) وعبد الله رديف (21 عاماً)، ومصعب الجوير (20 عاماً) ومحمد حربوش (21 عاماً).

وهذا العدد يعني أن الشباب سيدخل مرحلة مختلفة في حال رأى ضرورة لرحيل هؤلاء اللاعبين والاستعانة بآخرين في تشكيلة الموسم المقبل.

وفي الفتح، ستنتهي عقود 5 لاعبين، وهم كريستيان تيلو (32 عاماً)، ومختار علي (26 عاماً) وفهد الحربي (27 عاماً) وسفيان بن دبكة (31 عاماً) وقاسم لاجامي (28 عاماً).

وتضم قائمة ضمك 7 لاعبين ستنتهي عقودهم هذا الموسم، وهم عبد العزيز البيشي (30 عاماً)، وفهد الجهني (32 عاماً)، وعبد العزيز مجرشي (28 عاماً)، وعبد العزيز الشهراني (29 عاماً)، ونور الرشيدي (29 عاماً) وضاري العنزي (24 عاماً)، وعبد القادر بدران (32 عاماً).

وفي الرياض تنتهي عقود 12 لاعباً وهم مارتين كامبانيا (34 عاماً) وأندري جراي (32 عاماً) وكنوليدج موسونا (33 عاماً)، وأميري كردي (32 عاماً)، وأحمدي عسيري (32 عاماً) وديديي ندونغ (29 عاماً) وبيراما توري (31 عاماً) وعلي الزقعان (32 عاماً)، وعبد الهادي الحراجين (29 عاماً) وزيد البواردي (27 عاماً)، وحسين النويقي (28 عاماً)، وخالد الشويع (28 عاماً).

وكذلك العدد ذاته للاعبي نادي الخليج، وهم إبراهيم سيهيتش (35 عاماً) وليساندرو لوبيز (34 عاماً)، وخالد ناري (29 عاماً) ووو يونغ جانغ (34 عاماً)، وبيدرو ريبوتشو (29 عاماً)، وفابيو مارتينز (30 عاماً)، ومروان الحيدري (28 عاماً)، وحمد العبدان (23 عاماً)، وعبد الله الشنقيطي (25 عاماً)، وعارف آل حيدر (26 عاماً)، ونايف مسعود (23 عاماً)، وعبد الإله هوساوي (22 عاماً).

بينما ستكون نهاية العقود لـ6 لاعبين في نادي الرائد، وهم محمد فوزير (32 عاماً)، وعبد الله الفهد (29 عاماً)، وكريم البركاوي (28 عاماً)، ومامادو لوم (27 عاماً)، وحمد الجيزاني (31 عاماً)، ومنصور البيشي (24 عاماً).

وفي المقابل، سيكون الحال مختلفاً في نادي الوحدة بانتهاء عقود 9 لاعبين، وهم منير المحمدي (35 عاماً) وفيصل فجر (35 عاماً) وأنسيلمو دي مورايس (35 عاماً) وأوسكار دوراتي (34 عاماً)، وهزاع الغامدي (23 عاماً) ونايف كريري (26 عاماً)، ويوسف الحربي (27 عاماً)، وجابر العسيري (26 عاماً) وثامر العلي (25 عاماً).

وفي الطائي ستنتهي عقود 8 لاعبين، وهم سلمان المؤشر (35 عاماً)، وروبرت باور (29 عاماً)، وهزاع الهزاع (32 عاماً) وجمال باجندوح (31 عاماً)، وفيكتور براجا (32 عاماً) وعبد العزيز مجرشي (32 عاما)، وطارق عبد الله (28 عاماً).


سالم الدوسري جاهز لمواجهة الهلال أمام الطائي

سالم الدوسري خلال التدريبات (الشرق الأوسط)
سالم الدوسري خلال التدريبات (الشرق الأوسط)
TT

سالم الدوسري جاهز لمواجهة الهلال أمام الطائي

سالم الدوسري خلال التدريبات (الشرق الأوسط)
سالم الدوسري خلال التدريبات (الشرق الأوسط)

شارك سالم الدوسري نجم فريق الهلال في تدريبات فريقه الجماعية التي أقيمت مساء (الاثنين)، بعد أن أكمل برنامجه التأهيلي للتعافي من إصابة العضلة الخلفية للفخذ، التي تعرض لها خلال مواجهة فريقه أمام العين الإماراتي، في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا.

وبات الدوسري جاهزاً لخوض المباريات اعتباراً من لقاء فريقه أمام الطائي، يوم (الخميس) المقبل، في الجولة ما قبل الأخيرة للدوري السعودي للمحترفين.

وتمثل عودة الدوسري في هذا الوقت ورقة هامة وحاسمة، سعى الجهازان الفني والطبي من خلالها أن يكون اللاعب جاهزاً للعب المباراة النهائية لكأس الملك أمام الغريم التقليدي النصر، في ختام منافسات الموسم الرياضي الجاري.

من جهة ثانية، واصل ياسر الشهراني الظهير الأيسر لفريق الهلال، برنامجه العلاجي والتأهيلي من إصابة العضلة الأمامية للفخذ، التي غيبته عن المشاركة مع زملائه في لقاء النصر الماضي، حيث تواجد في العيادة الطبية للنادي، وصالة الإعداد البدني.

وميدانياً، عاود اللاعبون مساء (الاثنين) تدريباتهم، بعد يومي الراحة التي منحها لهم البرتغالي خورخي خيسوس مدرب الفريق عقب مواجهة النصر، يوم (الجمعة) الماضي، حيث اشتمل المران على عدد من التدريبات اللياقية والبدنية، إلى جانب مجموعة من الجمل الفنية والتكتيكية التي طبقها خيسوس عبر إقامة مناورة فنية اختتم بها التدريبات.


سيكو فوفانا: استدعاء كانتي لفرنسا قرار صحيح

سيكو فوفانا (الشرق الأوسط)
سيكو فوفانا (الشرق الأوسط)
TT

سيكو فوفانا: استدعاء كانتي لفرنسا قرار صحيح

سيكو فوفانا (الشرق الأوسط)
سيكو فوفانا (الشرق الأوسط)

قال سيكو فوفانا لاعب خط وسط الاتفاق وساحل العاج، إن استدعاء نغولو كانتي إلى منتخب فرنسا كان القرار الصحيح، وذلك خلال مقابلة مع صحيفة «ليكيب».

وأصر بطل كأس الأمم الأفريقية على أن الفرنسي الذي لعب سابقاً في تشيلسي وليستر سيتي يلعب على المستوى نفسه كما كان دائماً، مع خبرة مباشرة في اللعب ضده مرتين هذا الموسم، بما في ذلك الأسبوع الماضي عندما حقق فريق الاتفاق فوزاً بنتيجة 5 - 0 أمام الاتحاد فريق كانتي.

وقال سيكو فوفانا عن كانتي: «لقد أثار إعجابي دائماً، لقد لعبت ضده مرتين هذا الموسم، ويمكنني أن أقول لك إنه لا يزال على المستوى نفسه، إنه رجل يتمتع بكثافة لا تصدق، أكثر ما لاحظته هو قيادته، كان هناك كثير من اللاعبين الغائبين في فريقه، ويمكنك أن تقول إنه كان مهماً جداً في الفريق».

وأكمل فوفانا حديثه: «بصراحة، لم يخسر قدرته على استعادة الكرة، ورؤيته في اللعب، وتوقعه، وهذا لا يفاجئني لأنه لاعب رائع يتمتع بعقلية مذهلة... إنه يطلب الكثير من نفسه، ولم يأتِ إلى هنا للاسترخاء، والناس هنا يشعرون بذلك، إنه يتمتع بشعبية كبيرة».

وكان ضم كانتي إلى تشكيلة ديدييه ديشامب المؤقتة المكونة من 25 لاعباً بمثابة مفاجأة للكثيرين.

وقال فوفانا عن ذلك: «أولاً وقبل كل شيء، تجربته، هناك بعض اللاعبين الشباب الجيدين جداً، والجميع يعرف ذلك، لكن نغولو هو اللاعب المثالي، سواء من حيث جودته أو قدرته على أن يكون قدوة، أستطيع أن أخبركم بأن منتخب فرنسا مع كانتي أقوى، وهو يجعل الناس يستمعون إليه ويحترمونه».

وأضاف: «فيما يتعلق بما إذا كان يستطيع التعامل مع شدة منافسات كرة القدم، بالطبع يمكنه ذلك، هناك تفصيل مهم لا يأخذه الناس في الحسبان، وهو أنه يلعب في مدينة جدة شديدة الحرارة والرطوبة، جسدياً الأمر صعب، وهناك رتم، والفرق مجهزة بشكل جيد، قبل كل شيء، وانظر إلى عدد المباريات التي خاضها هذا الموسم 42 مباراة، لقد جمعنا مباريات كما الحال في أوروبا مع الدوري والكؤوس والبطولات القارية، وليس لدي شك في مستواه... سنرى نغولو كانتي الذي يعرفه الشعب الفرنسي».


الاتحاد يودع الثنائي البرازيلي غروهي ورومارينيو أمام ضمك

غروهي ورومارينيو (نادي الاتحاد)
غروهي ورومارينيو (نادي الاتحاد)
TT

الاتحاد يودع الثنائي البرازيلي غروهي ورومارينيو أمام ضمك

غروهي ورومارينيو (نادي الاتحاد)
غروهي ورومارينيو (نادي الاتحاد)

أعلن نادي الاتحاد السعودي، الاثنين، أن مباراته أمام ضمك ستكون الأخيرة لحارسه البرازيلي مارسيلو غروهي ومواطنه لاعب الوسط رومارينيو بملعبه في جدة.

ودعا الاتحاد جماهيره لحضور «ليلة الوداع» يوم الخميس المقبل في الجولة قبل الأخيرة بدوري المحترفين لتكريم غروهي ورومارينيو، مع توزيع قميص الفريق مع كل تذكرة.

وانضم غروهي (37 عاماً) إلى الاتحاد في 2019 من غريميو، وقاده للتتويج بالدوري في الموسم الماضي بأكبر عدد من المباريات التي حافظ فيها على نظافة الشباك، بجانب الفوز بكأس السوبر.

وحقق رومارينيو (33 عاماً) اللقبين نفسيهما مع الاتحاد بعد انتقاله من الجزيرة الإماراتي في 2018، وخاض أكثر من 200 مباراة وسجل نحو 100 هدف بجميع المسابقات.

وخاض الاتحاد موسماً محبطاً خرج خلاله من المنافسة في جميع المسابقات، ومن المنتظر أن يجري تغييرات بتشكيلته في الموسم المقبل وسط توقعات برحيل المدرب مارسيلو غاياردو أيضاً.


«معركة القرن»... فيوري «غاضب» وأوسيك «مرتاح»

تركي آل الشيخ والفيصل وشيهانة العزاز ورونالدو كانوا في مقدمة كبار الحاضرين للنزال (موسم الرياض)
تركي آل الشيخ والفيصل وشيهانة العزاز ورونالدو كانوا في مقدمة كبار الحاضرين للنزال (موسم الرياض)
TT

«معركة القرن»... فيوري «غاضب» وأوسيك «مرتاح»

تركي آل الشيخ والفيصل وشيهانة العزاز ورونالدو كانوا في مقدمة كبار الحاضرين للنزال (موسم الرياض)
تركي آل الشيخ والفيصل وشيهانة العزاز ورونالدو كانوا في مقدمة كبار الحاضرين للنزال (موسم الرياض)

عُرفت الرياض عاصمة السعودية بهدوء ليلها ورقتها، رغم اكتظاظ الحراك في شوارعها الذي لا يهدأ، فهي قلب نابض بالحياة والحراك، وظلت رائعة الراحل الأمير بدر عبد المحسن حينما كتب «آه ما أرق الرياض تالي الليل» أيقونة لليل العاصمة السعودية وعلامة لتميزه وجماله.

إلا أن الساعات الأولى من فجر يوم الأحد، وتحديداً في «المملكة أرينا» بالحلبة التي شهدت نزال النار، كانت عكس ذلك تماماً، حيث المواجهة الملتهبة بين البريطاني تايسون فيوري، والأوكراني ألكسندر أوسيك، ومشاهير الرياضة والفن يجلسون مطوقين الحلبة في انتظار موقعة تاريخية لا تتكرر كثيراً.

لكمة قاضية وجهها أوسيك لوجه فيوري (أ.ف.ب)

تقدم الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة في السعودية، والمستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه، وشيهانة العزاز رئيس مجلس إدارة الهيئة الفكرية السعودية، الحضور في «المملكة أرينا»، الذي شهد توافد نجوم الرياضة والفن وعدد من الشخصيات، من بينها إنزيرولو الرئيس التنفيذي لبوابة الدرعية، ونجوم الدوري السعودي، يتقدمهم البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو، والنجم البرازيلي نيمار، والإنجليزي ستيفين جيرارد أيقونة ليفربول الإنجليزي ومدرب الاتفاق الحالي، وكذلك الملاكم البريطاني جوشوا، والمقاتلة السعودية هتان السيف.

بدأ التوافد الجماهيري منذ ساعات مبكرة من عصر يوم السبت لمشاهدة النزالات الجانبية التي تسبق النزال الرئيس والمُرتقب، جماهير سعودية عشقت الملاكمة وباتت تحضر في مدرجاتها بسهولة دون عناء، وأخرى حضرت من أقطاب العالم خصيصاً لهذا النزال الكبير.

وبالنقاط وبفارق ضئيل جداً فاز الملاكم الأوكراني أولكسندر أوسيك على البريطاني تايسون فيوري ليتوج بطلاً للعالم لوزن الثقيل بلا منازع في نزال مثير أقيم في العاصمة السعودية في الساعات الأولى من صباح أمس (الأحد).

واجه أوسيك، الذي بدا ضئيلاً أمام ضخامة منافسه هجوماً في منتصف النزال، لكنه عاد بقوة بعد ذلك ليفقد فيوري توازنه قبل عودته مجدداً للنزال قبل انتهاء العد.

وأصبح أوسيك (37 عاماً) أول ملاكم يحمل جميع الأحزمة والألقاب الأربعة الرئيسية لوزن الثقيل في آن واحد، وأول بطل للعالم بلا منازع منذ نهاية حقبة لينوكس لويس في أبريل (نيسان) 2000.

تفوق أوسيك في الجولات الأولى، قبل أن يستعيد فيوري إيقاعه في الجولة الرابعة، ويقدم بعض الأداء الاستعراضي عندما لاحق أوسيك بتوجيه لكمات قوية إلى جسده، لكن الملاكم الأوكراني قاوم بتوجيه عدد من اللكمات الموجعة للتذكير بمدى قوته.

وتحوّل أوسيك إلى الهجوم في الجولة الثامنة، ولم يكن أحد ليتفاجأ لو كان الحكم أوقف النزال في الجولة التاسعة، بعد أن تسببت لكمات قوية وجّهها الملاكم الأوكراني إلى الرأس في ترنح فيوري.

الفيصل وتركي آل الشيخ ورونالدو في حديث خلال النزال (موسم الرياض)

وتمكن فيوري من الصمود حتى نهاية النزال، لكنه عانى خلال الجولات الثلاث الأخيرة، إذ لاحقه أوسيك ليتفوق عليه بالنقاط.

دقت ساعة البداية، ضربات متبادلة ولحظات تحبس الأنفاس، وابل من اللكمات يقابله تحايا وتصفيق لا يهدأ من المدرجات التي شهدت تزاحماً من الجماهير لحضور النزال التاريخي.

جولة تمضي بعد أخرى، وما زال التكافؤ حاضراً بين اللاعبين، إنه نزال يجسد أهميته وحجمه الكبير «نزال القرن»، كل ضربة تُحسب، وكل تفادٍ يعزز الإثارة، فملامح البطل ترسم بين وابل اللكمات.

الغفلة في تكنيك الملاكمة قد تعنى الخسارة، واللكمة دون دراية لطريقة تفادي لكمة خاطفة قد تكبد الخسارة، إنها لعبة الخفة والقوة التي قال عنها محمد علي كلاي: «طر كالفراشة والسع كالنحلة».

فيوري يتلقى ضربة قاسية يضطر معها طاقمه للتدخل فوراً لوضع اللمسات الحانية أمام شراسة الحلبة لينهض مجدداً ويعود للوقوف على قدميه، هناك نظرات حادة ترسل كلمات يقرأها من يعرف الملاكمة جيداً.

أوسيك يحتفل مع أنصاره بالفوز الكبير (موسم الرياض)

تعود لسعات الملاكمين مجدداً، وتعلو هتافات الحاضرين، تايسون فيوري يندفع بقوة، بينما يُحصن الأوكراني ألكسندر أوسيك نفسه، فتلك هي الملاكمة، لعبة الخفة والقوة والحضور الذهني الكبير.

بعد 12 جولة من التنافس الشديد، يأتي القرار بصوت يضاهي صوت أجراس الحلبة، ألكسندر أوسيك بطلاً موحداً للعالم في الوزن الثقيل بأقوى نزالات القرن الحالي، بعد أن حُسم الفوز بقرار الحكام (حكمان مقابل حكم واحد).

يحتفل أوسيك برفقة أنصاره، ويطوق جسمه بعلم بلاده أوكرانيا، ويمرّ شريط ذكريات إعداده لهذا النزال أمام عينيه لحظة التتويج بالنزال الكبير. إنها كثير من اللحظات العصيبة الصعبة، لكن نتيجتها التربع على العرش العالمي في الوزن الثقيل، إنها قبضة تستحق هذه المكانة.

على هامش هذا النزال الكبير، حظيت المقاتلة السعودية هتان السيف بالتكريم، وقد كانت محطّ الحديث في منصات التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي، عقب انتصارها أمام المصرية ندى فهيم بالضربة القاضية في أحد نزالات الفنون القتالية المختلطة، إذ قام المستشار تركي آل الشيخ، بحضور الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، بتكريم المقاتلة السعودية.

المقاتلة السعودية هتان السيف حظيت بتكريم من الفيصل وتركي آل الشيخ (موسم الرياض)

أسدل الستار على نزال القرن وموقعة حلبة النار بتتويج الأوكراني ألكسندر أوسيك، لكن الحديث عن هذا الحدث لا يمكن أن يتوقف، فسيظل محط استذكار في نزالات الملاكمة عبر سنين طويلة، وكما تحضر الإثارة قبل النزال بعدة أسابيع، فإن وتيرة التصاريح والمعارك الكلامية ترتفع بعد النهاية لتبلغ ذروتها.

في المؤتمر الصحافي الذي أعقب النزال، قال أوسيك، وعيناه تلمعان بالدموع، إنه لا يفكر حالياً في أي نزال حيث إنه تدرب لهذه المواجهة لمدة 8 أشهر، وأضاع كثيراً من المناسبات العائلية، والآن هو وقت الراحة كما ذكر.

أما الملاكم البريطاني تايسون فيوري فقد كشف أن التعاطف مع أوكرانيا كان السبب وراء منح الحكّام منافسه، ألكسندر أوسيك، فوزاً بالنقاط بفارق ضئيل، في نزالهما على اللقب الموحَّد لوزن الثقيل، في الساعات الأولى من صباح الأحد، في العاصمة السعودية.

ودعا الملاكم البريطاني إلى إقامة مباراة إعادة على الفور.

وبعد استمراره بقوة حتى منتصف النزال، فَقَد فيوري توازنه في الجولة التاسعة، ولم يستعد مطلقاً كامل تألقه، رغم عودته للنزال قبل انتهاء العد في هذه الجولة، بينما منح الحكام الفوز لأوسيك الذي أصبح أول بطل لوزن الثقيل بلا منازع منذ نحو 25 عاماً.

وقال فيوري، في مقابلة بعد النزال داخل الحلبة: «أعتقد أنني فزتُ بالمباراة. أعتقد أنه فاز في قليل من الجولات، لكنني فزت في أغلبها... بلاده في حالة حرب، والناس يتعاطفون مع البلد الذي يخوض حرباً، لكن لا تقعوا في الخطأ؛ لقد فزتُ بهذه المواجهة».

وذكرت «رويترز»، أمس، أنه ربما لا يستمر الملاكم الأوكراني أولكسندر أوسيك بطلاً للعالم لوزن الثقيل بلا منازع سوى لأسابيع قليلة فقط، إذا ما أقدم الاتحاد الدولي للملاكمة كما يتوقع كثيرون على استرداد الحزام الخاص به بسبب وجود بند في العقد ينص على إقامة مباراة إعادة في مواجهة المنافس البريطاني تايسون فيوري.

والمتحدي التالي على قائمة الاتحاد الدولي للملاكمة هو الملاكم الكرواتي الذي لم يهزم فيليب هرجوفيتش، الذي من المقرر أن يواجه البريطاني دانييل دوبوا في أول يونيو (حزيران) المقبل في العاصمة السعودية.

وهذه المواجهة ربما تصبح مباراة على لقب الاتحاد الدولي للملاكمة إذا ما اتّبع الاتحاد الدولي، ومقره الولايات المتحدة، الخطوات السابقة، ومن ثم يرشح الفائز لمواجهة البطل السابق البريطاني أنتوني جوشوا في وقت لاحق من العام الحالي.

وكان الاتحاد الدولي للملاكمة جرّد فيوري من الحزام في ديسمبر (كانون الأول) 2015 بعد 10 أيام من انتزاعه اللقب إلى جانب ألقاب الرابطة العالمية للملاكمة والمنظمة العالمية للملاكمة والمنظمة الدولية للملاكمة من الأوكراني فلاديمير كليتشكو.

وفي هذا الوقت، كان هناك بند ينصّ على تنظيم مباراة إعادة، كما الحال الآن، واتصلت «رويترز» بالاتحاد الدولي للملاكمة للتعليق، لكنها لم تحصل على ردّ فوري.

وبعد مباراة توحيد اللقب في وقت مبكر من أمس (الأحد)، قال أوسيك إنه ملتزم ببند مباراة الإعادة، بينما أوضح فيوري أنه يتوقع المواجهة.


رياض محرز: الأهلي سيحصل على المركز الذي يستحقه

رياض محرز (غيتي)
رياض محرز (غيتي)
TT

رياض محرز: الأهلي سيحصل على المركز الذي يستحقه

رياض محرز (غيتي)
رياض محرز (غيتي)

قال الجزائري رياض محرز لاعب فريق الأهلي إن فريقه سينهي الموسم في المكان الذي يستحقه. وجاء ذلك الحديث بعد ضمان حصول الأهلي على المركز الثالث في ترتيب الدوري السعودي للمحترفين، وضمان مشاركته في بطولة النخبة الآسيوية في الموسم المقبل، إضافة إلى كأس السوبر السعودي.

وردّاً على سؤال «الشرق الأوسط» عن أهداف الفريق في الموسم المقبل، قال محرز: «لدينا مشاركة مهمة في بطولة النخبة الآسيوية. سنبذل كل ما بوسعنا لبلوغ الأدوار المتقدمة، وسنسعى للقيام بعمل أفضل في الموسم المقبل».

وأضاف محرز في حديثه لوسائل الإعلام: «كيف يمكنني وصف هذا الموسم؟ لم نكن جيدين بما يكفي لمنافسة فريقي القمة، ولكن في التوقيت نفسه أعتقد أننا قمنا بعمل جيد للحفاظ على المركز الثالث. لم يكن الأمر سهلاً على الإطلاق، وفي الموسم المقبل سيكون الأمر مختلفاً».

وحول ما إذا كان قد تأخر في أحد التدريبات، أبدى محرز استغرابه من السؤال قائلاً: «ما هذا السؤال؟ّ! ماذا تعتقد أنني سأقول؟ نعم، تأخرت عن إحدى الحصص التدريبية، حتى إن تأخرت سيبقى هذا الأمر بيننا، ولم أسمع بهذه القصة قط. آسف».

ووصف الجزائري محرز موسمه الأول مع فريقه بالجيد، حيث قال: «لقد بدأنا الموسم بشكل جيد لأكون صادقاً. الآن سنأخذ الاستفادة من تجربة هذا الموسم للموسم المقبل. لدينا كثير من الإيجابيات لتحسين الموسم المقبل ليكون أفضل».

وأضاف محرز: «لا يمكنني أن أكون غير مُهَذَّب وأتحدث عن تعاقدات الفريق في الموسم المقبل، لدينا فريق جيد ونحتاج للإعداد بشكل جيد في مرحلة ما قبل الموسم».

واختتم محرز حديثه بأنه يغمره شعور جيد قبل نهاية الموسم: «أشعر بأننا ننهي الموسم بشكل جيد، الآن لدينا مواجهتان يجب الانتصار فيهما، ثم بعد ذلك نقوم بعمل جيد في المعسكر الصيفي، والبدء جيداً في الموسم الجديد».