«رالي دكار السعودية»: لوب وفان بيفيرين يحسمان مرحلة «48 ساعة»

العطية يواصل تعثراته… وعطل هيدروليكي يؤخر بيترهانسل

كارلوس ساينز سائق فريق أودي سبورت ومساعده لوكاس كروز خلال المرحلة 6 (رويترز)
كارلوس ساينز سائق فريق أودي سبورت ومساعده لوكاس كروز خلال المرحلة 6 (رويترز)
TT

«رالي دكار السعودية»: لوب وفان بيفيرين يحسمان مرحلة «48 ساعة»

كارلوس ساينز سائق فريق أودي سبورت ومساعده لوكاس كروز خلال المرحلة 6 (رويترز)
كارلوس ساينز سائق فريق أودي سبورت ومساعده لوكاس كروز خلال المرحلة 6 (رويترز)

حسم سائق البحرين ريد إكستريم الفرنسي سيباستيان لوب، ومواطنه دراج هوندا أدريان فان بيفيرين، (صباح الجمعة)، المركز الأول في المرحلة السادسة الماراثونية لـ«رالي دكار» الصحراوي في السعودية.

وأُقيمت المرحلة المستحدثة في نسخة هذا العام، التي أُطلقت عليها تسمية المرحلة الزمنية «48 ساعة»، على مدى يومين في الشبيطة، ونجح لوب في الفوز بها أمام الإسباني المخضرم كارلوس ساينز (61 عاماً) متصدر الترتيب العام.

سائق أوفر درايف ريسينغ كروز ياكوبيني ومساعده أوليفيراس أثناء المنافسة خلال المرحلة 6 (رويترز)

وكان رهان لوب على هذه المرحلة ناجحاً، وهو الذي اختار (الأربعاء) خسارة دقائق عدة كي ينطلق بفارق كبير عن المتصدرين، ويعوض الوقت بالسير على خطاهم، مستفيداً من افتتاحهم الطريق.

وقطع لوب مسافة المرحلة (781 كلم بينها 572 كلم مرحلة خاصة) بزمن 7 ساعات و21 دقيقة و56 ثانية، متفوقاً بفارق 2:01 دقيقة على ساينز الذي انتزع صدارة الترتيب العام، في حين جاء السويدي ماتياس إكستروم (أودي) ثالثاً بفارق 10:55 دقيقة.

وهذا هو الفوز الثاني لبطل العالم للراليات 9 مرات، لوب، بعدما ظفر بالمرحلة الرابعة، والـ25 في تاريخ مشاركاته في «رالي دكار».

شابوت سائق أوفر درايف ريسينغ ومساعده جيل بيلوت خلال المرحلة 6 (رويترز)

وارتقى لوب إلى المركز الثالث في الترتيب العام خلف ساينز وإكستروم.

وخلفت المرحلة عديداً من الضحايا، في مقدمتهم المتصدر السابق للترتيب العام، السعودي يزيد الراجحي (تويوتا - أوفردرايف رايسينغ) الذي اضطر (الخميس) إلى الانسحاب؛ بسبب انقلاب سيارته؛ ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بها.

وعانى مطارده المباشر، القطري ناصر صالح العطية (برودرايف - ناصر رايسينغ)، صباح الجمعة، من مشكلة ميكانيكية قد تكلفه فوزه الثالث على التوالي.

سائق البحرين الفرنسي لوب ومساعده البلجيكي لوركين يفحصان سيارتهما خلال مرحلة كرونو 48 ساعة (أ.ف.ب)

وحلّ العطية في المركز الـ51 بفارق ساعتين و45 دقيقة و23 ثانية عن لوب بطل المرحلة.

وتراجع القطري، الذي غادر العام الماضي «تويوتا» للالتحاق بفريق «برودرايف» إلى المركز السابع عشر في الترتيب العام بفارق ساعتين و40 دقيقة و54 ثانية عن ساينز.

ويسعى العطية، البطل الأولمبي في الرماية، إلى أن يصبح السائق الثالث فقط الذي يفوز بلقب «دكار» 3 أعوام توالياً، وذلك بعد الفنلندي آري فاتانن (1989 و1990 و1991) والفرنسي بيار لارتيغ (1994 و1995 و1996).

وفاز العطية بلقب «دكار» لأول مرة عام 2011 مع «فولكسفاغن»، وكرّر السيناريو ذاته عام 2015 خلف مقود «ميني» قبل أن يحتل المركز الأول مع «تويوتا» أعوام 2019 و2022 و2023.

وكان «السيد دكار» الفرنسي ستيفان بيترهانسل (أودي) آخر ضحايا المرحلة الماراثونية؛ بسبب عطل هيدروليكي منعه من تشغيل الرافعة لتغيير عجلة.

بيترهانسل سائق أودي سبورت ومساعده بولانغر يعملان على سيارتهما خلال المرحلة 6 (رويترز)

وتراجع بيترهانسل الذي أحرز لقب «دكار» في فئتي الدراجات والسيارات 14 مرّة قياسية، إلى المركز الـ22 في الترتيب العام بفارق 3 ساعات و22 دقيقة و4 ثوانٍ.

وفي فئة الدراجات، أحرز فان بيفيرين المركز الأول بزمن 7 ساعات و57 دقيقة و29 ثانية، متقدماً بفارق 4:13 دقيقة على الأسترالي توبي برايس (ريد بول كيه تي إم) وبفارق 5:02 دقيقة عن الأميركي ريكي برابيك (هوندا)، الذي انتزع صدارة الترتيب العام بفارق 51 ثانية من البوتسواني روس برانش (هيرو موتورسبورتس) الخامس في المرحلة.

وهذا هو الفوز الرابع لفان بيفيرين في «دكار» منذ مشاركته الأولى في 2016، فصعد إلى المركز الثالث في الترتيب العام بفارق 9:21 دقيقة عن برابيك.

ويخلد المشاركون إلى الراحة (السبت) قبل أن يدخلوا غمار المنافسة في المرحلة السابعة، المقررة الأحد بين الرياض والدوادمي على مسافة 483 كلم خاصة.


مقالات ذات صلة

سائق الراليات السعودي الراشد يشارك في سباق «بوغانما» الفنلندي

رياضة عالمية راكان الراشد (الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية)

سائق الراليات السعودي الراشد يشارك في سباق «بوغانما» الفنلندي

يشارك سائق الراليات السعودي راكان الراشد في سباق سيارات «بوغانما»، الذي يقام في 14 - 15 يونيو (حزيران) الحالي، في محيط مدينة سينايوكي الفنلندية.

«الشرق الأوسط»
رياضة سعودية الجهة المنظمة قالت إن المشاركين سيستمتعون بالمناظر الطبيعية الخلابة أثناء السباق (الشرق الأوسط)

«داكار السعودية 2025»: الانطلاق من بيشة والختام في شبيطة

أزاحت شركة رياضة المحركات السعودية، الجهة المنظمة لرالي داكار، اليوم الستار عن تفاصيل النسخة السادسة من هذا الحدث التاريخي.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عالمية السائق الياباني كينجيرو شينوزوكا (منصة إكس)

وفاة أول ياباني يحرز رالي «باريس داكار»

تُوفي كينجيرو شينوزوكا أول سائق ياباني يفوز برالي «باريس داكار» عن 75 عاماً بعد صراع مع سرطان البنكرياس وفق ما أفادت الاثنين وسائل إعلام محلية

«الشرق الأوسط» (طوكيو)
رياضة سعودية بن سعيدان ومساعده على منصة تتويج رالي داكار السعودية (الشرق الأوسط)

بن سعيدان لـ«الشرق الأوسط»: لقب داكار ليس صعباً على السعوديين

كشف ياسر بن سعيدان متسابق الراليات السعودي عن كثير من المصاعب التي صادفت طريقه نحو الحصول على المركز الثالث في رالي داكار

علي القطان (الدمام)
رياضة عالمية ساينز أحرز المركز الأول على متن أودي الكهربائية في حدث تاريخي للسابق (الشرق الأوسط)

«داكار السعودية»... ساينز يصنع التاريخ بـ«الكهربائية»

توج الأمير خالد بن سلطان, رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية, أبطال رالي داكار السعودية 2024 في ختام بهيج بمدينة ينبع.

علي العمري (ينبع )

هل ينجح الشباب في بيع «صفقة» متعب الحربي بـ120 مليون ريال؟

متعب الحربي (نادي الشباب)
متعب الحربي (نادي الشباب)
TT

هل ينجح الشباب في بيع «صفقة» متعب الحربي بـ120 مليون ريال؟

متعب الحربي (نادي الشباب)
متعب الحربي (نادي الشباب)

قالت مصادر لـ«الشرق الأوسط» إن مسؤولي نادي الشباب وضعوا سقفاً حدد بـ120 مليون ريال سعودي مقابل التنازل عن صفقة الظهير الأيسر متعب الحربي وسط رغبة جادة من النصر ثم الهلال والأهلي.

وكان غويدو فينغا الرئيس التنفيذي لنادي النصر قد أرسل قبل نحو 5 أسابيع بريداً إلكترونياً رسمياً لنادي الشباب تضمن طلب شراء عقد متعب الحربي من إدارة النادي وحدد فيه 70 مليون ريال مقابل إتمام الصفقة لكن المسؤولين في النادي العاصمي لم يفكروا حتى في الرد باعتبار أن المبلغ لا يوازي تطلعاتهم.

ووسط المحاولات النصراوية أولاً في الحصول على اللاعب والطلبات الشفهية الهلالية – الأهلاوية إلا أن الشباب مصر على إبقاء اللاعب ما لم يصل سعره إلى مبلغ حدد بـ120 مليون ريال كما تقول المصادر لـ«الشرق الأوسط».

ورغم الرفض الجماهيري لرحيل أي لاعب شبابي في الفترة المقبلة فإن المسؤولين في النادي أمامهم مسؤوليات صعبة ومتطلبات مالية ضرورية لاستكمال شراء بعض العقود للاعبين وذلك لمراعاة وتلبية شروط ومعايير لجنة الاستدامة المالية التي تعطي الضوء الأخضر لبرنامج الاستقطاب لتسجيل اللاعبين وإبرام العقود مع اللاعبين السعوديين والأجانب.

وبحسب المصادر فإن الأندية الراغبة في اللاعب قد تقبل بمفاوضة الشباب في حال كان المبلغ لا يتجاوز الـ80 مليون ريال.

وسعى ناديا النصر والهلال إلى فتح مسار آخر قد يبدو ضغطاً على الشباب من خلال مفاوضة نادي الفتح لضم الظهير الأيسر سالم النجدي باعتباره أبرز اللاعبين في السعودية في هذا المركز لكن المفاوضات لم تتقدم بالشكل المطلوب حتى أمس.