السعودية تضاعف غلتها «الآسيوية» بذهبية الشربتلي... وبرونزية حامدي

الفلبين تتسيد أبراج السلة... وسيدات اليابان يسقطن «كوريا الشمالية» في نهائي القدم

خبرة الشربتلي قادته لتسيد المنافسات الآسيوية في قفز الحواجز (الشرق الأوسط)
خبرة الشربتلي قادته لتسيد المنافسات الآسيوية في قفز الحواجز (الشرق الأوسط)
TT

السعودية تضاعف غلتها «الآسيوية» بذهبية الشربتلي... وبرونزية حامدي

خبرة الشربتلي قادته لتسيد المنافسات الآسيوية في قفز الحواجز (الشرق الأوسط)
خبرة الشربتلي قادته لتسيد المنافسات الآسيوية في قفز الحواجز (الشرق الأوسط)

واصلت المنتخبات السعودية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة (هانغتشو 2022)، مضاعفة رصيدها من الميداليات، وأضافت ميداليتين أخريين لتصل إلى 9 ميداليات (4 ذهبيات، و2 فضية، و3 برونزيات) بعد أن أضاف المنتخب السعودي لقفز الحواجز ميدالية ذهبية، والمنتخب السعودي للكاراتيه ميدالية برونزية.

المنتخب الفلبيني أحرز ذهبية السلة على حساب الأردن (رويترز)

وجاءت الميدالية الذهبية بواسطة عبد الله الشربتلي الذي فاز بالمركز الأول لمنافسات قفز الحواجز للفردي، بعد أن أنهى جولة التمايز بزمن 39.68 ثانية، تاركاً المركزين الثاني والثالث لمنتخب الإمارات.

وكان الشربتلي قد تألق في الجولتين الأولى والثانية لفردي قفز الحواجز بتأهله منهما لجولة التمايز دون أخطاء بزمن 77.95 ثانية، و 75.14 ثانية.

وتعد ذهبية الشربتلي الثانية في رصيده بالنسخة الحالية بعد مساهمته مع زملائه في نيل ذهبية الفرق.

عبدالله الشربتلي محتفلا بميداليته الذهبية (الشرق الأوسط)

وانتزع لاعب المنتخب السعودي للكاراتيه، طارق حامدي، الميدالية البرونزية لمنافسات وزن فوق 84 كيلوغراماً، عقب فوزه على نظيره النيبالي شريستا بيبلاف في لقاء المركزين الثالث والرابع بنتيجة 9 – 1.

وافتتح حامدي مشواره مع البرونزية الآسيوية بفوزه في ربع النهائي، على كيت واي لو بنتيجة 1 - 0، ثم خسارته في الثواني الثلاث الأخيرة من لقاء نصف النهائي أمام أديليت شاديكانوف 4 - 5.

يذكر أن برونزية حامدي هي الثانية على التوالي بعد برونزيته في آسياد «جاكرتا 2018».

وبارك الأمير عبد العزيز الفيصل، للفارس السعودي عبد الله الشربتلي بمناسبة حصوله على ذهبية منافسات فردي قفز الحواجز للفرق.

وقال في منشور له على منصة «إكس»: «وطن من ذهب، أبارك لفارسنا انتزاعه الميدالية الذهبية في منافسات فردي قفز الحواجز... همة عالية وطموح كبير، وامتداد لذهبية الفرق... فخورون بك يا بطل».

حامدي أضاف ميدالية جديدة لمسيرته في لعبة الكاراتيه (الشرق الأوسط)

كما هنّأ اللاعب الأولمبي طارق حامدي وقال: «أبارك للاعبنا طارق حامدي تحقيق الميدالية البرونزية في الكاراتيه... القادم أفضل يا بطل».

وفقد لاعب المنتخب السعودي للكاراتيه، سعود البشير، فرصة الفوز بالميدالية البرونزية لمنافسات وزن تحت 60 كيلوغراماً، بخسارته أمام الأردني عبد الله حماد 2 - 5.

وأنهى الفارس السعودي عبد الرحمن الراجحي مشاركته الآسيوية بخروجه من منافسات الجولة الثانية لسباق قفز الحواجز الفردي بزمن 76.06 ثانية.

وكان الراجحي قد أنهى الجولة الأولى بلا أخطاء بزمن 80.16 ثانية، وهي الجولة نفسها التي غادر على إثرها رمزي الدهامي المنافسات بزمن 80.51 ثانية.

وأنهت الرباعة نجود الخرمي مشاركة المنتخب السعودي لرفع الأثقال (الجمعة) بحلولها ثامنة في منافسات وزن 87 كيلوغراماً، بعد أن رفعت 67 كيلوغراماً في الخطف، و87 كيلوغراماً في النتر، ومجموع 154 كيلوغراماً.

وحصل المنتخب السعودي لكرة السلة على المركز السادس في ختام منافسات السلة عقب خسارته من نظيره الإيراني بنتيجة 60 - 92 نقطة.

وتختتم مشاركة المملكة بدورة الألعاب الآسيوية في اليوم قبل الأخير للدورة (السبت) عبر منتخبي الجوجيتسو والكاراتيه.

ويلتقي اللاعب عمر ندى بنظيره الطاجيكي رحيم خودوف ضمن دور الـ32 لوزن 85 كيلوغراماً من مسابقة الجوجيتسو.

وفي الكاراتيه، يلتقي فرج الناشري بنظيره الأردني محمد الجفار ضمن مواجهات ثُمن النهائي لوزن 84 كيلوغراماً.

وفي اليوم الثاني من منافسات الجوجيتسو، أحرزت الإمارات ذهبية وبرونزيتين بعد ذهبية و3 فضيات (الخميس).

وأهدى علي منفردي البحرين ميداليتها الأولى منذ اعتماد الجوجيتسو ضمن الألعاب في النسخة الماضية، بإحرازه فضية وزن تحت 77 كيلوغراماً.

وشهد الوزن عينه مباراة عائلية، حين أكمل مهدي العولقي (20 عاماً) التألق الإماراتي في اليوم الثاني، بإحرازه البرونزية على حساب شقيقه الأصغر فرج (19 عاماً).

ورفعت الإمارات رصيدها إلى 16 ميدالية (3 ذهبيات و5 فضيات و8 برونزيات)، وهو الأعلى في تاريخ مشاركاتها بعد «جاكرتا 2018» (13).

واكتفى المنتخب الأردني بفضية كرة السلة بعد خسارته النهائي أمام الفلبين 60 - 70، إثر إخفاقه في المونديال الشهر الماضي، فبقي رصيده خالياً من الذهبيات (4 فضيات و2 برونزية).

وبرز مع الفائز مجنّسه جاستن براونلي (20 نقطة و10 متابعات)، وصانع اللعب كريس نيوسوم (13 نقطة)، بينما كان المجنّس الأميركي رونداي جيفرسون أفضل مسجل للخاسر (24 نقطة و12 متابعة).

وتُعدّ كرة السلة من الرياضات الأكثر شعبية في الفلبين، وهذه ذهبيتها الأولى في اللعبة منذ عام 1962.

واحتفظت سيدات اليابان بلقب مسابقة كرة القدم بعد فوزهن على كوريا الشمالية 4 - 1، في مباراة شهدت دعم الجمهور الصيني لمنتخب كوريا الشمالية.

واستعاد رجال الهند ذهبية الهوكي بعد فوزهم على حامل اللقب الياباني 5 - 1.

وسجّل الربّاع الصيني ليو هوانهوا رفعة نهائية مذهلة بلغت 233 كيلوغراماً، فانتزع ذهبية رفع الأثقال لوزن 109 كيلوغرامات، من البطل الأولمبي والعالمي الأوزبكستاني أكبر دجورايف.

وقبل ظهورها في أولمبياد 2024، عرفت ألبريك دانس بداياتها في الألعاب القارية. وستسهم المنافسات الآسيوية بالتأهل إلى الألعاب الأولمبية المقبلة في باريس. ستوزّع ميداليات الرجال والسيدات (السبت)، في اليوم قبل الأخير من الألعاب.

وحذّرت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) المجلس الأولمبي الآسيوي من «عواقب» السماح بالرفع المتكرر لعلم كوريا الشمالية في الدورة، قائلة إنها تتعامل مع الأمر «بجدية بالغة».

وكانت «وادا» قد أعلنت في عام 2021 أن الهيئة الوطنية لمكافحة المنشطات في كوريا الشمالية «غير ملتزمة» بمعاييرها، وفرضت عليها عقوبات لا تزال سارية.

وتشمل تلك العقوبات عدم القدرة على رفع علم كوريا الشمالية في أي حدث رياضي إقليمي أو قاري أو عالمي، باستثناء الألعاب الأولمبية والبارالمبية.

ورغم ذلك، حملت كوريا الشمالية العلم في حفل افتتاح دورة الألعاب الآسيوية، ورُفع بعدها بشكل روتيني في مدينة هانغتشو عقب فوز أي من رياضييها بميدالية.

وبينما دافع رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي المؤقت الهندي راجا راندير سينغ الأسبوع الماضي عن السماح برفع العلم، قالت «وادا» في بيان لوكالة الصحافة الفرنسية إن المجلس الأولمبي الآسيوي انتهك التزاماته بوصفه هيئة موقّعة على ميثاق مكافحة المنشطات الخاص بها.

وهناك مجموعة من العقوبات التي يمكن لـ«وادا» فرضها على المجلس الأولمبي الآسيوي ومقرّه الكويت، تشمل سحب تمويل اللجنة الأولمبية الدولية، وفقدان أحداث المجلس الأولمبي الآسيوي مكانتها كأحداث مؤهلة للألعاب الأولمبية أو الألعاب البارالمبية وفرض الغرامات.


مقالات ذات صلة

رئيس تايوان: الصين ليس لديها الحق في معاقبة شعبنا

آسيا رئيس تايوان لاي تيشنغ - تي خلال زيارته للقوات الجوية 28 مايو 2024 (رويترز)

رئيس تايوان: الصين ليس لديها الحق في معاقبة شعبنا

أكد رئيس تايوان لاي تيشنغ - تي أنّ الصين «ليس لديها الحق في معاقبة» التايوانيين بعدما أدرجت بكين عقوبة الإعدام ضمن التدابير الجنائية الجديدة.

«الشرق الأوسط» (تايبيه)
آسيا رسم توضيحي لسفينة وطائرة حربية أمام العلمين الصيني والتايواني (رويترز)

كيف يمكن للصين الاستيلاء على تايوان دون أن تطلق طلقة واحدة؟

حذّر مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن من أن الجيش الصيني قد يعزل تايوان ويشل اقتصادها ويجعلها تستسلم دون إطلاق رصاصة واحدة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد مصنع تسلا الأميركية في مدينة شنغهاي الصينية (رويترز)

تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين 28 % في 5 أشهر

تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر، قيد الاستخدام الفعلي، في الصين، بنسبة 28.2 في المائة، ليبلغ 57.94 مليار دولار خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي.

«الشرق الأوسط» (بكين)
يوميات الشرق صاروخ صيني من طراز «المسيرة الطويلة» (Long March 2-C) من قاعدة فضائية في شيتشانغ بمقاطعة سيتشوان الجنوبية الغربية (أ.ب)

الصين وفرنسا تطلقان قمراً اصطناعياً لرصد أقوى الانفجارات في الكون

أطلقت الصين اليوم (السبت) قمراً اصطناعياً صينياً- فرنسياً أُعد لرصد «انفجارات غاما» أقوى الانفجارات في الكون.

«الشرق الأوسط» (شيتشانغ (الصين))
آسيا بائعة طعام من الأويغور مع أطفالها في إقليم شينجيانغ الصيني (أ.ب)

نشطاء يطالبون الأمم المتحدة بإجراءات بشأن «انتهاكات صينية موثقة» ضد الأويغور

دعت جماعات حقوقية مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات بشأن ما قالوا إنها انتهاكات موثقة ضد المسلمين في إقليم شينجيانغ الصيني.

«الشرق الأوسط» (جنيف)

هل كانت دقائق اللعب «غير الكافية» سبب تراجع نتائج الأخضر؟

لاعبو منتخب السعودية يعانون من دقائق اللعب الكافية في الدوري المحلي (المنتخب السعودي)
لاعبو منتخب السعودية يعانون من دقائق اللعب الكافية في الدوري المحلي (المنتخب السعودي)
TT

هل كانت دقائق اللعب «غير الكافية» سبب تراجع نتائج الأخضر؟

لاعبو منتخب السعودية يعانون من دقائق اللعب الكافية في الدوري المحلي (المنتخب السعودي)
لاعبو منتخب السعودية يعانون من دقائق اللعب الكافية في الدوري المحلي (المنتخب السعودي)

كان المنتخب السعودي في مرمى انتقادات الإعلام المحلي والجماهير بسبب خسارته الأخيرة أمام نظيره الأردني في المواجهة التي جمعت المنتخبين بملعب «أول بارك» في العاصمة الرياض قبل أسبوعين، وانتهت بهدف مقابل هدفين.

مانشيني واجه انتقادات لاذعة بسبب نتائج المنتخب السعودي في كأس آسيا وتصفيات كأس العالم (رويترز)

هذه الخسارة قادت نشامى الأردن لخطف صدارة المجموعة السابعة من الصقور في اللحظة الحاسمة، رغم بلوغ الأخضر الدور الآسيوي الحاسم المؤهل لكأس العالم 2026، الذي لم يكن كافياً عند كثير من المتابعين.

لم تكن المشكلة في خسارة صدارة المجموعة السابعة فقط ضمن تصفيات كأس العالم في دورها الثاني، بل كانت امتداداً لخروج الأخضر من دور ثمن النهائي لكأس آسيا، ليواصل غيابه عن الفوز باللقب منذ عام 1996، علماً أنه لعب نهائيين عامي 2000 في بيروت، و2007 في جاكرتا بإندونيسيا.

أحمد الكسار لعب 45 دقيقة في هذا الموسم عبر مباراة يتيمة (المنتخب السعودي)

«الشرق الأوسط» تسلط الضوء على مسببات الأداء السعودي المتراجع في الفترة الأخيرة من خلال إحصائية خاصة تنشرها عن عدد الدقائق التي خاضها لاعبو الأخضر الذين انضموا تالياً إلى التشكيلة السعودية الرسمية في كأس آسيا والمعسكرات التحضيرية اللاحقة التي تخللتها مباريات تصفيات كأس العالم 2026.

يعدّ علي البليهي، مدافع فريق الهلال، أكثر لاعبي المنتخب السعودي لعباً من حيث عدد الدقائق في الموسم الكروي الماضي، وذلك في مباريات الدوري السعودي للمحترفين، إذ بلغت أرقام البليهي 2771 دقيقة بعدد 32 مباراة، ويبرز عبد الإله المالكي في قائمة أقل اللاعبين خوضاً للمواجهات، حيث شارك في 3 مباريات، بإجمالي 15 دقيقة فقط، في حين يعدّ محمد الربيعي حارس مرمى فريق الهلال اللاعب الوحيد دون أي مشاركة أو دقائق لعب.

عبد الله الحمدان اشتهر بحضوره الدائم على دكة البدلاء اذ لعب 21 مباراة بـ480 دقيقة فقط (المنتخب السعودي)

ووفقاً لإحصائية خاصة، تنشرها «الشرق الأوسط»، لعدد مباريات الدوري السعودي للمحترفين بعد زيادة عدد الفرق في النسخة الأخيرة من 16 فريقاً إلى 18 فريقاً، فقد زاد عدد المباريات في الدوري إلى 34 جولة، بإجمالي 3060 دقيقة.

وتظهر الإحصائية حضوراً ضعيفاً للاعبين السعوديين الدوليين، إذ خاض 8 لاعبين فقط أكثر من 2000 دقيقة مع أنديتهم، مقابل 18 لاعباً شاركوا مع أنديتهم في أقل من 1000 دقيقة، بينما من ضمن هؤلاء 11 لاعباً خاض مع ناديه أقل من 600 دقيقة، وهو رقم متواضع جداً وضئيل على صعيد تحضير اللاعبين للمنتخب السعودي.

طلال حاجي لم يلعب سوى 9 مباريات تخللتها 294 دقيقة في كامل الموسم (المنتخب السعودي)

ولا تعكس في ذات الوقت عدد المباريات الكبيرة لبعض اللاعبين الذين كان لهم حضور قوي مع أنديتهم بسبب مشاركاتهم كبدلاء والزجّ بهم في لحظات متأخرة من المباريات المحلية، إذ خاض صالح الشهري 14 مباراة مع الهلال، لكنه لم يلعب فعلياً سوى 443 دقيقة، بينما شارك سامي النجعي مع النصر في 20 مباراة، لكن دقائق اللعب كانت 659 دقيقة فقط، والأمر نفسه لحسان تمبكتي، الذي شارك في 16 مباراة مع الهلال بعدد دقائق متواضعة، حيث أشرك في 526 دقيقة، وأيضاً لمحمد البريك الذي شارك في 28 مباراة مع الهلال، بوقت زمني قُدّر بـ1028 دقيقة، وكذلك عباس الحسن الذي لعب 25 مباراة مع فريقه الفتح بـ1150 دقيقة، وكذلك مروان الصحفي الذي لعب 20 مباراة للاتحاد، خاض فيها 1097 دقيقة، وعبد الرحمن غريب الذي شارك مع النصر في 27 مباراة، بـ1420 دقيقة، وعلي لاجامي الذي لعب 18 مباراة بـ1466 دقيقة.

سعود عبد الحميد أكثر لاعبي العالم خوضا للمباريات والدقائق (المنتخب السعودي)

وضمّت قائمة دقائق اللعب للاعبي المنتخب السعودي، البالغ عددهم 37، الذين قام الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب السعودي بضمّهم إلى الأخضر في بطولة كأس آسيا، وكذلك في آخر معسكرين للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم.

وبعد علي البليهي، يحضر سعود عبد الحميد لاعب فريق الهلال بذات الرقم لعدد المباريات، لكن بدقائق أقل، إذ لعب 32 مباراة، بإجمالي دقائق بلغ 2576 دقيقة.

يذكر أن سعود عبد الحميد تصدر قائمة اللاعبين الأكثر خوضاً للمباريات هذا الموسم عالمياً، وذلك في إحصائية نشرها اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو)، الذي أشار إلى أن الظهير الأيمن بنادي الهلال خاض 67 مباراة منذ بداية الموسم حتى الثاني من يونيو (حزيران) الحالي.

وجاء فراس البريكان، مهاجم النادي الأهلي، ثالث لاعبي المنتخب السعودي الأكثر خوضاً للمباريات في النسخة الماضية من الدوري السعودي للمحترفين، وذلك بعدد 32 مباراة، بـ2508 دقائق، يأتي بعده في المركز الرابع فواز الصقور لاعب فريق الاتحاد، الذي خاض 29 مباراة، بإجمالي 2411 دقيقة.

وحلّ مختار علي، لاعب فريق الفتح، في المركز الخامس من حيث عدد دقائق اللعب في الموسم المنصرم، إذ شارك في 27 مباراة، بإجمالي 2303 دقائق، يليه في المركز السادس سالم الدوسري قائد الأخضر ونجم فريق الهلال الذي شارك في 27 مباراة، بإجمالي 2286 دقيقة.

وحضر حسن كادش كآخر اللاعبين في قائمة الأخضر، الذين نجحوا في خوض أكثر من 2000 دقيقة في مباريات الدوري السعودي للمحترفين، إذ حلّ كادش لاعب فريق الاتحاد في المركز السابع من حيث الترتيب بإجمالي عدد مباريات بلغ 24 مباراة، و2057 دقيقة.

أما سلطان الغنام، نجم فريق النصر، والعائد لقائمة الأخضر السعودي الأخيرة، فقد شارك في الموسم الأخير بعدد 23 مباراة، بإجمالي 1983 دقيقة، ليحتل المركز الثامن في القائمة، يليه عيد المولد لاعب فريق الأخدود، الذي شارك في 27 مباراة بـ1953 دقيقة، ليحتل المركز التاسع بالقائمة، وحظي النجم الشاب بثقة الإيطالي مانشيني خلال مباريات بطولة كأس آسيا 2023، التي أقيمت في الدوحة خلال يناير (كانون الثاني) الماضي.

في المركز العاشر، جاء عون السلولي، لاعب فريق التعاون والمدافع الذي وجد نفسه بصورة أساسية في قائمة الإيطالي مانشيني لأكثر من مرة، حيث شارك السلولي بعدد 26 مباراة، بإجمالي 1865 دقيقة، يليه في المركز الحادي عشر عبد الله الخيبري، لاعب فريق النصر، الذي شارك في 26 مباراة، بـ1857 دقيقة، أي بفارق 8 دقائق عن السلولي.

النجم الشاب فيصل الغامدي، لاعب فريق الاتحاد، جاء في المركز الثاني عشر بالقائمة، بإجمالي 23 مباراة، و1733 دقيقة. وفي المركز الثالث عشر، حضر علي لاجامي مدافع فريق النصر، الذي شارك في 18 مباراة، بإجمالي 1466 دقيقة، يليه في المركز الرابع عشر متعب الحربي، لاعب فريق الشباب، الذي شارك في الموسم الماضي بعدد 20 مباراة، و1457 دقيقة. وفي المركز الخامس عشر، حضر نواف العقيدي، حارس مرمى فريق النصر، الذي شارك في 16 مباراة، بإجمالي 1440 دقيقة، وتعرض العقيدي لعقوبة الإيقاف لمدة 5 أشهر، على خلفية أحداث بطولة كأس آسيا، ما أبعده عن المشاركة لدقائق أكثر في الموسم الماضي.

جاء في المركز السادس عشر عبد الرحمن غريب، لاعب فريق النصر، الذي شارك في 27 مباراة، بإجمالي 1420 دقيقة. وفي المركز السابع عشر، حضر عباس الحسن، لاعب فريق الفتح، الذي شارك في 25 مباراة مع فريقه، بإجمالي 1150 دقيقة. يليه في المركز الثامن عشر مروان الصحافي، لاعب فريق الاتحاد، الذي شارك في 20 مباراة، بإجمالي 1097 دقيقة.

وكان محمد البريك آخر اللاعبين المشاركين لأكثر من 1000 دقيقة في الموسم الماضي، إذ حل في المركز التاسع عشر، وشارك لاعب فريق الهلال بعدد 28 مباراة، بإجمالي 1028 دقيقة.

وجاء محمد كنو، لاعب فريق الهلال، في المركز العشرين، وذلك بعدد مباريات كبير بلغ 30 مباراة، لكن بدقائق أقل، بلغت 981 دقيقة، يليه في المركز الحادي والعشرين مصعب الجوير، الذي خاض موسمه مع فريق الشباب معاراً من فريق الهلال حيث لعب 17 مباراة، بإجمالي 925 دقيقة. وفي المركز الثاني والعشرين، جاء أحمد الغامدي، نجم فريق الاتحاد، الذي شارك في 21 مباراة، بإجمالي 853 دقيقة.

في المركز 23، جاء أيمن يحيى لاعب فريق النصر، الذي شارك في 17 مباراة، و793 دقيقة، يليه في المركز 24 عبد الله رديف، الذي شارك مع الشباب معاراً من فريق الهلال، بإجمالي 22 مباراة، و739 دقيقة، ثم في المركز 25 حضر سامي النجعي لاعب فريق النصر بـ20 مباراة و659 دقيقة، يليه في المركز 26 ريان حامد لاعب فريق الأهلي بـ10 مباريات و601 دقيقة.

جاء في المركز السابع والعشرين ناصر الدوسري، لاعب فريق الهلال، الذي شارك في 25 مباراة، بـ578 دقيقة، يليه في المركز 28 محمد العبسي، حارس مرمى فريق الشباب، بـ6 مباريات، و540 دقيقة، ثم حسان تمبكتي، لاعب فريق الهلال، في المركز 29، بعدد 16 مباراة، و526 دقيقة.

حلّ في المركز الـ30 عبد الله الحمدان، لاعب فريق الهلال، بعدد 21 مباراة، و480 دقيقة، يليه في المركز الـ31 صالح الشهري، زميله في الهلال، الذي لعب 14 مباراة و443 دقيقة، يليهما في المركز 32 راغد النجار، حارس مرمى فريق النصر، الذي شارك في 4 مباريات، بإجمالي دقائق 296.

النجم الشاب طلال حاجي، لاعب فريق الاتحاد، جاء في المركز الـ33، إذ لعب 9 مباريات، بإجمالي 294 دقيقة، يليه في المركز 34 محمد العويس، حارس مرمى فريق الهلال، بمباراتين و98 دقيقة، ثم في المركز 35 جاء اللاعب أحمد الكسار، الذي كان يلعب في صفوف فريق الفيحاء قبل انتقاله إلى القادسية (الدرجة الأولى)، إذ شارك قبل انتقاله في مباراة واحدة، بإجمالي 45 دقيقة.

يعدّ عبد الإله المالكي أقل اللاعبين لعباً، إذ شارك في 3 مباريات، بإجمالي 15 دقيقة، وحلّ في المركز الـ36. أما في المركز الأخير فكان محمد الربيعي، حارس مرمى فريق الهلال، الذي لم يشارك في أي مباراة، ولم يلعب أي دقيقة.