إشارات من بنك كوريا الجنوبية نحو خفض الفائدة

مع تباطؤ التضخم

شعار بنك كوريا الجنوبية على قمة مبناه في سيول (رويترز)
شعار بنك كوريا الجنوبية على قمة مبناه في سيول (رويترز)
TT

إشارات من بنك كوريا الجنوبية نحو خفض الفائدة

شعار بنك كوريا الجنوبية على قمة مبناه في سيول (رويترز)
شعار بنك كوريا الجنوبية على قمة مبناه في سيول (رويترز)

قال محافظ بنك كوريا الجنوبية، يوم الثلاثاء، إن وتيرة التضخم في أسعار المستهلك من المرجح أن تستمر في الانخفاض، مما يغذي التوقعات بأن يبدأ المصرف المركزي في خفض أسعار الفائدة بحلول نهاية هذا العام.

وقال المحافظ روه تشانغ يونغ، في بيان أُعد لمراجعة المصرف النصف سنوية لظروف التضخم: «بالنظر إلى الهدوء الأخير في أسعار النفط والمنتجات الزراعية العالمية، من المتوقع أن تستمر الأسعار المستقبلية في التباطؤ التدريجي، بما يتماشى مع توقعاتنا في مايو (أيار).

وأضاف أن الضغط التضخمي الناجم عن الطلب المحلي من المرجح أن يظل مقيداً، بينما يُتوقع أن يأخذ نمو الصادرات زمام المبادرة في الاقتصاد الذي من المرجح أن ينمو بنسبة 2.5 في المائة هذا العام.

ويدعم تقييم يوم الثلاثاء إجماع المحللين بأن بنك كوريا سيخفض أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في الربع الرابع، حيث يُنظر إلى انخفاض معدل التضخم الرئيسي إلى معدل هدفه البالغ نحو 2 في المائة بحلول نهاية هذا العام أو أوائل العام المقبل.

ومدد بنك كوريا المركزي وقفه لأسعار الفائدة للاجتماع الحادي عشر على التوالي في مايو، وأبقاه مقيداً بعد رفع أسعار الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس تراكمية إلى 3.50 في المائة منذ منتصف عام 2021.

وتباطأ التضخم الرئيسي في كوريا الجنوبية للشهر الثاني على التوالي إلى أدنى مستوى في 10 أشهر عند 2.7 في المائة في مايو، بينما انخفض التضخم الأساسي أيضاً إلى 2.2 في المائة من 2.3 في المائة في أبريل (نيسان).

وأشار بنك كوريا أيضاً إلى أنه على الرغم من اتجاه التضخم نحو معدل هدفه البالغ 2 في المائة، فإن تكلفة المعيشة في رابع أكبر اقتصاد في آسيا لا تزال مرتفعة مقارنة بالدول الكبرى الأخرى.

وأظهرت بيانات جمعها البنك أن مؤشر تكلفة الغذاء والمأوى والملابس بلغ 155 في كوريا الجنوبية عام 2023، وهو أعلى من متوسط 100 لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.


مقالات ذات صلة

توقعات التضخم في روسيا ترتفع مجدداً

الاقتصاد العلم الروسي يرفرف فوق مقر «المصرف المركزي» في موسكو (رويترز)

توقعات التضخم في روسيا ترتفع مجدداً

قال «البنك المركزي الروسي»، يوم الأربعاء، إن توقعات التضخم للعام المقبل بين الأسر الروسية ارتفعت إلى 12.4 في المائة خلال يوليو (تموز) الحالي.

«الشرق الأوسط» (موسكو)
الاقتصاد مبنى الاحتياطي الفيدرالي في واشنطن (رويترز)

رئيس «فيدرالي» نيويورك: خفض الفائدة يقترب لكن البيانات غير كافية

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك جون ويليامز إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي «يقترب» من النقطة التي يمكنه عندها البدء بخفض أسعار الفائدة

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)

الذهب يحلق إلى ذروة قياسية جديدة

قفز الذهب إلى ذروة قياسية يوم الأربعاء، مدعوماً بآمال متزايدة بخفض أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر (أيلول).

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)

الذهب يحلق إلى ذروة قياسية جديدة

قفز الذهب إلى ذروة قياسية يوم الأربعاء، مدعوماً بآمال متزايدة بخفض أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر (أيلول).

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد العَلم البريطاني يرفرف بجوار برج إليزابيث المعروف باسم بيغ بن (رويترز)

ضغوط الأسعار تُبقي التضخم البريطاني ثابتاً عند 2 % في يونيو

استقر التضخم ببريطانيا عند 2 في المائة الشهر الماضي متحدياً التوقعات بانخفاض طفيف

«الشرق الأوسط» (لندن)

إنتاج الصناعة التحويلية الأميركية يتجاوز التوقعات

TT

إنتاج الصناعة التحويلية الأميركية يتجاوز التوقعات

حقق إنتاج المصانع الأميركية ارتفاعاً أكبر من المتوقع في يونيو (حزيران) الماضي، مما ساهم في انتعاش قوي للإنتاج في الربع الثاني، على الرغم من أن ارتفاع تكاليف الاقتراض لا يزال يمثل قيداً على قطاع الصناعة التحويلية.

وارتفع إنتاج المصانع بنسبة 0.4 في المائة الشهر الماضي بعد زيادة معدلة بالارتفاع قدرها واحد في المائة خلال مايو (أيار) السابق عليه، وفقاً لما قاله «مجلس الاحتياطي الفيدرالي»، يوم الأربعاء. وتوقع خبراء الاقتصاد الذين استطلعت «رويترز» آراءهم أن يرتفع إنتاج المصانع بنسبة 0.2 في المائة بعد قفزة سابقة أُبلغ عنها بنسبة 0.9 في المائة خلال مايو الماضي.

وارتفع الإنتاج في المصانع بنسبة 1.1 في المائة على أساس سنوي خلال يونيو. وزاد بمعدل سنوي قدره 3.4 في المائة خلال الربع الثاني، وهو ما يمثل انتعاشاً بعد وتيرة الانخفاض التي بلغت 1.3 في المائة خلال الربع الأول.

ويواجه قطاع الصناعات التحويلية، الذي يمثل 10.4 في المائة من الاقتصاد في أحسن الأحوال حالة من الركود؛ حيث تعمل أسعار الفائدة المرتفعة على كبح الطلب على السلع وتجعل الاستثمار في رأس المال أمراً صعباً.

ومع ذلك، هناك تفاؤل بأن النشاط في المصانع يمكن أن ينتعش، حيث من المتوقع أن يبدأ «البنك المركزي» دورة تخفيف سياسته النقدية في سبتمبر (أيلول) مع تراجع التضخم.

وارتفع إنتاج المركبات الآلية وأجزائها بنسبة 1.6 في المائة الشهر الماضي بعد أن ظل دون تغيير في مايو. ولم يطرأ تغيير على إنتاج السلع المعمرة. وجرت تغطية الزيادات في إنتاج المركبات الآلية وأجزائها وكذلك المعدات الكهربائية والأجهزة والمكونات بانخفاضات في المنتجات المعدنية المصنعة والسلع المتنوعة.

وارتفع إنتاج السلع غير المعمرة بنسبة 0.8 في المائة.

كما ارتفع إنتاج التعدين بنسبة 0.3 في المائة بعد أن انخفض بنسبة 0.7 في المائة خلال مايو. وارتفع إنتاج المرافق بنسبة 2.8 في المائة. وجاء ذلك بعد ارتفاع بنسبة 1.9 في المائة خلال الشهر السابق.

وبشكل عام، ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.6 في المائة خلال يونيو بعد أن ارتفع بنسبة 0.9 في المائة خلال مايو.

وارتفع بنسبة 1.6 في المائة على أساس سنوي في يونيو. وارتفع بمعدل 4.3 في المائة خلال الربع الثاني.

كذلك ارتفع معدل «قدرة الإنتاج للقطاع الصناعي»، وهو مقياس مدى استغلال الشركات مواردها بالكامل، إلى 78.8 في المائة من 78.3 في المائة خلال مايو، وهو أقل بمقدار 9 أعشار نقطة مئوية عن متوسطه للفترة من 1972 إلى 2023. وارتفع معدل التشغيل لقطاع الصناعات التحويلية إلى 77.9 في المائة من 77.6 في المائة خلال الشهر السابق، وهو أقل بـ4 أعشار نقطة مئوية عن متوسطه على المدى الطويل.