«إنفيديا» تتضاعف 10 مرات: هل ستصبح نجمة مؤشر «داو جونز»؟

لافتة على مبنى مكاتب «إنفيديا» في سانتا كلارا بكاليفورنيا (أ.ب)
لافتة على مبنى مكاتب «إنفيديا» في سانتا كلارا بكاليفورنيا (أ.ب)
TT

«إنفيديا» تتضاعف 10 مرات: هل ستصبح نجمة مؤشر «داو جونز»؟

لافتة على مبنى مكاتب «إنفيديا» في سانتا كلارا بكاليفورنيا (أ.ب)
لافتة على مبنى مكاتب «إنفيديا» في سانتا كلارا بكاليفورنيا (أ.ب)

دخل تقسيم أسهم شركة «إنفيديا» 10 مقابل 1 بهدف جذب المستثمرين الأفراد حيز التنفيذ؛ مما أثار تكهنات حول فرص إدراج شركة الذكاء الاصطناعي الرائدة في مؤشر «داو جونز» للأسهم القيادية.

ويهدف هذا التقسيم إلى خفض قيمة السهم لجعله في متناول الموظفين والمستثمرين، مما يؤدي إلى زيادة أسهم الشركة القائمة دون تغيير تقييمها السوقي، وفق «رويترز».

وقال استراتيجي الأسواق العالمية في شركة الوساطة «ديجيتال إيتورو»، بن ليدلر: «أحد الآثار الجانبية لتقسيم أسهم (إنفيديا) هو وضعها في المنافسة لتتبع (أمازون) و(أبل) في مؤشر (داو جونز)، مما قد يؤدي إلى دفع أسهم شركة (إنتل) الشركة التي تتمتع حالياً بأقل وزن».

وانخفض السهم بنسبة 0.2 في المائة يوم الاثنين، بعد أن ارتفع بنسبة نحو 27 في المائة منذ أعلنت الشركة عن تقسيم الأسهم وتوقعات قوية الشهر الماضي. كما حققت شركة تصنيع شرائح الذكاء الاصطناعي المهيمنة 3 تريليونات دولار من القيمة السوقية الأسبوع الماضي، وتجاوزت شركة «أبل» لتصبح ثاني أكبر شركة من حيث القيمة في العالم، بعد «مايكروسوفت» فقط.

وقال محلل السوق في شركة «تريبل دي ترايدينغ»، دينيس ديك، عن أسهم «إنفيديا»: «تاريخياً؛ عندما نشهد مثل هذه الارتفاعات قبل تقسيم الأسهم، فغالباً ما يحدث تأثير سلبي بعدها، وأتوقع بعض الإرهاق للمشترين هذا الأسبوع».

وقال محللو السوق إن تقسيمات الأسهم تميل إلى جذب المستثمرين الأفراد الذين يتاجرون بكميات أصغر ولديهم رأسمال أقل لنشره من المستثمرين المؤسسيين.

ومع ذلك، قال الاستراتيجيون في «غولدمان ساكس» بقيادة ديفيد كوستين، في مذكرة، إن معظم تقسيمات الأسهم الأخيرة لم تولد زيادة كبيرة في نشاط تداول التجزئة، ولكن كانت هناك بعض الاستثناءات الملحوظة مثل تقسيم «أمازون» في عام 2022 وتقسيم «إنفيديا» في عام 2021.

علاوة على ذلك، قال الاستراتيجيون: «يعيّن المستثمرون عادة تقييمات أعلى للأسهم السائلة بسبب انخفاض تكاليف التداول والمرونة في مجموعة متنوعة من بيئات السوق».

وعلى مدى السنوات الكثيرة الماضية، زادت أحجام التداول لفترة وجيزة بعد إعلانات تقسيم الأسهم، لكنها لم تشهد سوى تغير طفيف في أثناء وبعد سريان التقسيمات، وفقاً لتحليل «غولدمان ساكس» لـ45 تقسيماً للأسهم في مؤشر «راسل 1000» منذ عام 2019.

وجرى تداول سهم «إنفيديا» آخر مرة عند 120 دولاراً للسهم بعد التقسيم، مقارنة بـ1200 دولار يوم الجمعة، مما يجعلها منافساً محتملاً لمؤشر «داو جونز» الذي يضم 30 شركة ويجري ترجيحه بناءً على السعر.

وصرحت متحدثة باسم مؤشرات «ستاندرد آند بورز - داو جونز» في أواخر شهر مايو (أيار) الماضي أن الشركة لا تعلق أو تتكهن بشأن عمليات الإضافة أو الحذف من المؤشر.


مقالات ذات صلة

سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11697 نقطة

الاقتصاد شاشة تظهر المؤشرات داخل مقر «تداول» بالرياض (الشرق الأوسط)

سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11697 نقطة

أغلق «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية» (تاسي)، يوم الاثنين، متراجعاً بنسبة 0.28 في المائة، وبفارق 32.93 نقطة، ليغلق عند مستوى 11697 نقطة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد مستشفى «رعاية» الطبي الذي تملكه «الشركة الوطنية للرعاية الطبية» بالرياض (موقع الشركة الإلكتروني)

«رعاية» السعودية تستحوذ على مستشفى «صحة السلام» بـ12 مليون دولار

أعلنت «الشركة الوطنية للرعاية الطبية (رعاية)» السعودية الاثنين توقيع اتفاقية مع «المجموعة السعودية للرعاية الطبية» للاستحواذ على حصص رأس المال بـ«صحة السلام»

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد مقر بورصة نيويورك (أ.ب)

الأسواق تنتظر بيانات مؤشر التضخم المفضل لـ«الفيدرالي»

يعود التركيز مرة أخرى إلى البيانات الاقتصادية الأميركية، خصوصاً بيانات التضخم في نفقات الاستهلاك الشخصي (PCE)، وهو المقياس المفضل للتضخم للاحتياطي الفيدرالي.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
الاقتصاد ماكرون يتحدث خلال مهرجان الموسيقى السنوي في باحة قصر الإليزيه (رويترز)

«التطرف المعيشي» يشغل الفرنسيين

سيكون التركيز منصباً خلال الأسبوع المقبل على أداء السندات الفرنسية والأسهم المصرفية قبل الجولة الأولى من انتخابات الجمعية الوطنية في فرنسا.

هلا صغبيني (الرياض)
الاقتصاد شعار شركة «إنفيديا» (رويترز)

«إنفيديا» تتجاوز «مايكروسوفت» لتصبح الشركة الأعلى قيمة بالعالم

وصلت شركة «إنفيديا» المصنعة للرقائق لعلامة فارقة، الثلاثاء، باعتبارها الشركة الأكثر قيمة في سوق الأسهم، مدفوعة بالطلب المتزايد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

«الشرق الأوسط» (نيويورك )

السعودية تبرم أكبر عقد لتوريد 80 شاحنة كهربائية

جانب من توقيع الاتفاقية بين الشركة السعودية العالمية للموانئ وشركة ساني الصينية (الشرق الأوسط)
جانب من توقيع الاتفاقية بين الشركة السعودية العالمية للموانئ وشركة ساني الصينية (الشرق الأوسط)
TT

السعودية تبرم أكبر عقد لتوريد 80 شاحنة كهربائية

جانب من توقيع الاتفاقية بين الشركة السعودية العالمية للموانئ وشركة ساني الصينية (الشرق الأوسط)
جانب من توقيع الاتفاقية بين الشركة السعودية العالمية للموانئ وشركة ساني الصينية (الشرق الأوسط)

أعلنت الهيئة العامة للموانئ (موانئ) توقيع عقد بين «الشركة السعودية العالمية للموانئ» وشركة «ساني» الصينية المتخصصة في تصنيع المعدات الثقيلة، لتزويد ميناء الملك عبد العزيز بالدمام بـ80 شاحنة كهربائية، بما يمثل أكبر عقد منفرد عالمياً توقعه الشركة الصينية لتصنيع وتوريد الشاحنات الكهربائية.

وبعد هذا التوقيع يصبح ميناء الملك عبد العزيز بالدمام أكبر ميناء بالشرق الأوسط يمتلك هذا العدد من الشاحنات الكهربائية، وذلك ضمن عقود الإسناد التجاري التي أبرمتها الهيئة مع «الشركة السعودية العالمية للموانئ» البالغ قيمتها الاستثمارية 7 مليارات ريال (1.8 مليار دولار).

وقال رئيس «موانئ» عمر حريري، إن توقيع هذا العقد يسهم في تطوير وتحديث ميناء الملك عبد العزيز بالدمام ليكون مركزاً لوجيستياً مرناً، ومستداماً، منوهاً بعمق الشراكة الاستراتيجية بين «موانئ» و«الشركة السعودية العالمية للموانئ» في جعله نموذجاً رائداً للتميز التشغيلي، والكفاءة اللوجيستية، باعتبارها مشغل محطتي الحاويات بالميناء.

كما يعكس ذلك الدور المحوري لميناء الملك عبد العزيز بالدمام في دعم الحركة التجارية، بما يتماشى مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجيستية؛ بترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجيستي عالمي، ومحور ربط القارات الثلاث.

وواصل حريري أن الشاحنات الكهربائية تتميز بدورها الكبير في الحفاظ على سلامة البيئة بالموانئ، كونها تنتج انبعاثات صفرية من العوادم، مما يقلل من تلوث الهواء وانبعاثات الغازات الدفيئة، وتتمتع بكفاءة أعلى في استخدام الطاقة، إضافة إلى توفير الكثير من تكاليف التشغيل والصيانة. كما أنها تُعد أكثر استدامة على المدى الطويل، حيث تساهم في نظافة الهواء، ومكافحة تغير المناخ، بما يتسق مع مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، ومبادرة السعودية الخضراء، ضمن رؤية 2030.

وجرى توقيع الشراكة بين الرئيس التنفيذي لـ«الشركة السعودية العالمية للموانئ»، إدوارد تاه، ورئيس مجلس إدارة «ساني» للصناعات البحرية الثقيلة، جيف فو، بحضور وكيل وزارة النقل والخدمات اللوجيستية ريان البكري، والرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجيستية المهندس سليمان المزروع، وعدد من المسؤولين، وذلك على هامش «معرض النقل واللوجيستيات الصين 2024»، ضمن المشاركة مع برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجيستية، ومنظومة النقل والخدمات اللوجيستية.

يذكر أن ميناء الملك عبد العزيز بالدمام حصد مؤخراً جائزة ميناء العام «Port of The Year»، ضمن جوائز «ShipTek» التي عُقدت في مدينة الخبر، وذلك تقديراً للإنجازات الاستثنائية التي حققتها الهيئة العامة للموانئ في تطوير بنيته التحتية، مما أسهم في تحقيقه عدة أرقام قياسية في مناولة الحاويات، منها ما حققه خلال شهر مايو (أيار) لعام 2024م، بمناولة 292.612 حاوية قياسية.