تقلص عجز الموازنة الروسية في مايو مع تراجع الإنفاق الشهري

منطقة الساحة الحمراء بالقرب من الكرملين في العاصمة الروسية موسكو (رويترز)
منطقة الساحة الحمراء بالقرب من الكرملين في العاصمة الروسية موسكو (رويترز)
TT

تقلص عجز الموازنة الروسية في مايو مع تراجع الإنفاق الشهري

منطقة الساحة الحمراء بالقرب من الكرملين في العاصمة الروسية موسكو (رويترز)
منطقة الساحة الحمراء بالقرب من الكرملين في العاصمة الروسية موسكو (رويترز)

قالت وزارة المالية الروسية، الاثنين، إن عجز الموازنة تقلص في مايو (أيار) الماضي، إلى 0.5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي بعد أن كان 0.8 في المائة في الشهر السابق، وسط تراجع الإنفاق الشهري إلى أدنى مستوى هذا العام.

ولا يزال الإنفاق الإجمالي أعلى بشكل حاد مقارنة مع عام 2023؛ إذ ارتفع 18.9 في المائة في الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى مايو مع تخصيص موسكو موارد مالية ضخمة لقطاع الدفاع من أجل حربها في أوكرانيا.

وقالت الوزارة نقلاً عن بيانات أولية إن العجز في الأشهر الخمسة الأولى من العام وصل إلى 983 مليار روبل (11.04 مليار دولار)، مقارنة مع 3.03 تريليون روبل في الفترة نفسها من عام 2023 وانخفاضاً من 1.48 تريليون روبل في الفترة من يناير إلى أبريل (نيسان) هذا العام.

وأوضحت الوزارة أن الإيرادات زادت في الفترة من يناير إلى مايو 45.5 في المائة على أساس سنوي. وقفزت إيرادات قطاع النفط والغاز 73.5 في المائة، بينما ارتفعت الإيرادات الأخرى باستثناء النفط والغاز 34.1 في المائة مدعومة بإيرادات ضريبية أعلى من المخطط لها.

في الأثناء، قال نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي، فيكتور إيفتوخوف، على هامش «منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي»، إن فترة التشغيل المخطط لها لمشروع حوض بناء السفن الجديد في روسيا هي 2031 - 2032.

وأضاف إيفتوخوف: «سيتم اتخاذ القرار بشأن موقع حوض بناء السفن الجديد بناءً على مزيد من التحليل، مع مراعاة جميع المخاطر والقيود المفروضة على المواقع التي تؤثر على جدوى المشروع وتوقيته وتكلفته. والفترة التقديرية لتنفيذ المشروع هي 2031 - 2032»، بحسب ما ذكرته وكالة «تاس» الروسية للأنباء.

وقال إيفتوخوف إن الشركة المتحدة لبناء السفن تدرس مناطق سانت بطرسبرغ ولينينغراد ومورمانسك وأرخانجيلسك بصفتها مواقع محتملة لبناء حوض بناء السفن الجديد.

وأضاف إيفتوخوف أنه يتعين اتخاذ القرار في سبتمبر (أيلول) المقبل. وأشار إيفتوخوف إلى أن قدرة الحوض الجديد قد تصل إلى 12 سفينة سنوياً، ومن المقرر بناء سفن نقل هناك.


مقالات ذات صلة

البرلمان الكيني يمرر مشروع قانون مالي مثيراً للجدل وسط احتجاجات

أفريقيا ضباط الشرطة يطلقون خراطيم المياه على المتظاهرين ضد مشروع القانون المالي في المنطقة التجارية المركزية (رويترز)

البرلمان الكيني يمرر مشروع قانون مالي مثيراً للجدل وسط احتجاجات

وافق البرلمان الكيني، الثلاثاء، على مشروع قانون مالي مثير للجدل، ليخضعه للقراءة الثالثة من قبل المشرعين، في حين نظم آلاف الأشخاص مسيرة في شوارع البلدات والمدن.

«الشرق الأوسط» (نيروبي )
الاقتصاد إشارة المرور الحمراء بالقرب من مبنى الرايخستاغ في برلين (رويترز)

موازنة ألمانيا 2025 مؤجلة: خلافات في الحكومة تعوق التوصل إلى اتفاق

لم تعد الحكومة الألمانية تتوقع أن يتمكن مجلس الوزراء من التوصل إلى اتفاق بشأن مشروع موازنة عام 2025 بحلول الموعد النهائي في 3 يوليو (تموز).

«الشرق الأوسط» (برلين)
الاقتصاد الشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين خلال مظاهرة ضد مشروع قانون المالية المقترح في نيروبي (رويترز)

كينيا على صفيح ساخن: احتجاجات عارمة ضد زيادات ضريبية قاسية

يشتعل الغضب الشعبي في كينيا مع تصاعد حدة التوترات قبيل تصويت المشرعين، يوم الثلاثاء، على مشروع قانون يفرض ضرائب إضافية.

«الشرق الأوسط» (نيروبي)
الاقتصاد هذا التمويل هو الأول في سلسلة برامج تستهدف دفع عجلة الإصلاحات في مصر حسب البنك الدولي (الشرق الأوسط)

البنك الدولي يعلن تمويلاً لمصر بـ700 مليون دولار لدعم الموازنة

أعلن البنك الدولي يوم الاثنين تقديم تمويل بقيمة 700 مليون دولار لدعم الموازنة المصرية ضمن برنامج مدته 3 سنوات

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الاقتصاد ناشط من حزب «التجمع الوطني» يوزع منشورات في تولوز جنوب غربي فرنسا (أ.ف.ب)

استطلاع: الفرنسيون يثقون بـ«التجمع الوطني» بزعامة لوبان في الاقتصاد

يثق الناخبون الفرنسيون في حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف أكثر من أي حزب آخر في إدارة الاقتصاد والمالية العامة رغم خططه غير الممولة لخفض الضرائب والإنفاق


«بي واي دي» الصينية تطلق ثالث طراز كهربائي لها في اليابان

شعار شركة «بي واي دي» الصينية في «معرض بكين الدولي للسيارات»... (رويترز)
شعار شركة «بي واي دي» الصينية في «معرض بكين الدولي للسيارات»... (رويترز)
TT

«بي واي دي» الصينية تطلق ثالث طراز كهربائي لها في اليابان

شعار شركة «بي واي دي» الصينية في «معرض بكين الدولي للسيارات»... (رويترز)
شعار شركة «بي واي دي» الصينية في «معرض بكين الدولي للسيارات»... (رويترز)

قالت شركة «بي واي دي» الصينية، يوم الثلاثاء، إنها أطلقت ثالث طراز كهربائي لها في اليابان، وهو سيارة سيدان ستكون أغلى طراز تنتجه الشركة حتى الآن، في سوق يفضل المستهلكون فيها منذ مدة طويلة العلامات التجارية المحلية.

وقالت شركة صناعة السيارات؛ التي تتخذ من شنتشن مقراً لها، إنها بدأت تلقّي الطلبات على سيارتها الكهربائية الرائدة «سيل (Seal)» في اليابان بدءاً من يوم الثلاثاء، وحددت سعر التجزئة المقترح للنسخة ذات الدفع الخلفي من السيارة في البلاد عند 5.28 مليون ين (نحو 33 ألف دولار). ويبدأ سعر الطراز من 179800 يوان (24.759 ألف دولار) في الصين.

وقد يصبح توسع «بي واي دي» في اليابان مصدر قلق لشركات صناعة السيارات المحلية، التي تكافح في الصين ضد «بي واي دي» وغيرها من العلامات التجارية الصينية للسيارات الكهربائية.

ولم تطرح شركة صناعة السيارات سوى سيارات تعمل بالبطاريات للسوق اليابانية، لكنها لم تطرح مركبات بتكنولوجيا أخرى لتوليد القوة مثل المركبات الهجين التي تعمل بالكهرباء، والتي تعدّ الصين لاعباً كبيراً في سوقها.

وقال رئيس شركة «بي واي دي - أوتو جابان»، أتسوكي توفوكوجي، في حفل إطلاق «سيل» بمنطقة شيبويا في طوكيو، إن مبيعات «بي واي دي» في اليابان فقدت بعض الزخم في أبريل (نيسان) ويونيو (حزيران) مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف للصحافيين أن الانخفاض الكبير في إعانات الحكومة اليابانية للسيارات الكهربائية التي تتأهل لها موديلات الشركة في السنة المالية التي بدأت في أبريل الماضي، أدى إلى تراجع المبيعات.

وقالت الشركة في بيان صحافي إنها ستقدم نسخة بنظام الدفع الخلفي ونسخة بنظام الدفع الرباعي في اليابان، وكلتاهما ستأتي مع حزمة بطارية بقوة 82.56 كيلوواط في الساعة.

وتبلغ مسافة إصدار الدفع الخلفي 640 كيلومتراً (398 ميلاً)، في حين يمكن لنسخة الدفع الرباعي التي تبلغ تكلفتها 6.05 مليون ين أن تقطع مسافة 575 كيلومتراً بشحنة واحدة.

وأطلقت شركة ««بي واي دي»» طرازي «Atto3» و«Dolphin EVs» في اليابان العام الماضي، وبيع نحو 2500 سيارة منذ افتتاح أول وكالة يابانية لها في يوكوهاما خلال فبراير (شباط) 2023. وقالت الشركة الصينية إنها تخطط لإضافة طراز جديد واحد على الأقل إلى مجموعتها في اليابان كل عام.