باول: الفائدة المرتفعة قد تستغرق وقتاً أطول من المتوقع لخفض التضخم

لم يعطِ باول أي تلميح إلى أن تباطؤ سوق العمل مؤخراً قد يعني تخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة (أ.ف.ب)
لم يعطِ باول أي تلميح إلى أن تباطؤ سوق العمل مؤخراً قد يعني تخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة (أ.ف.ب)
TT

باول: الفائدة المرتفعة قد تستغرق وقتاً أطول من المتوقع لخفض التضخم

لم يعطِ باول أي تلميح إلى أن تباطؤ سوق العمل مؤخراً قد يعني تخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة (أ.ف.ب)
لم يعطِ باول أي تلميح إلى أن تباطؤ سوق العمل مؤخراً قد يعني تخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة (أ.ف.ب)

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، الثلاثاء، إن الأمر «قد يستغرق وقتاً أطول من المتوقع» لأسعار الفائدة المرتفعة لخفض التضخم، ولم يعط أي تلميح إلى أن تباطؤ سوق العمل مؤخراً قد يعني تخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة.

وقال باول خلال جلسة في اجتماع لجمعية المصرفيين الأجانب في أمستردام: «سنحتاج إلى التحلي بالصبر والسماح للسياسة التقييدية بأن تقوم بعملها. قد تستغرق أسعار الفائدة المرتفعة وقتاً أطول من المتوقع للقيام بعملها وخفض التضخم». لكنه كرر أيضاً أن رفع سعر الفائدة أمر غير مرجح.

وتعكس تصريحاته إلى حد كبير تلك التي أدلى بها في مؤتمر صحافي بعد اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت سابق من هذا الشهر، والذي أبقى فيه المسؤولون سعر الفائدة الرئيسي قصير الأجل عند أعلى مستوى له منذ 23 عاماً عند 5.25 في المائة إلى 5.5 في المائة.

ولكن بعد أن أظهر تقرير حديث أن أصحاب العمل في الولايات المتحدة أضافوا 175 ألف وظيفة الشهر الماضي - بانخفاض عن متوسط 269 ألفاً شهرياً في الربع الأول - وارتفع معدل البطالة إلى 3.9 في المائة، قال بعض الاقتصاديين إن العلامات الناشئة على التراجع أنعشت الآمال في خفض سعر الفائدة في وقت سابق.

ومع ذلك، وصف باول يوم الثلاثاء سوق العمل بأنها «قوية جداً جداً»، ولم يقدم أي إشارة إلى أن مكاسب الوظائف التي لا تزال قوية في أبريل (نيسان) أثارت أي مخاوف بين مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي. وفي المؤتمر الصحافي الذي عقد في وقت سابق من هذا الشهر، قال باول إن انخفاضاً أكبر في التضخم أو ضعفاً «غير متوقع» في سوق العمل يمكن أن يقنع بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة عاجلاً.


مقالات ذات صلة

توقعات ببدء بنك إنجلترا خفض أسعار الفائدة في أغسطس

الاقتصاد كان بنك إنجلترا أحد أوائل البنوك المركزية التي بدأت في رفع أسعار الفائدة في أعقاب جائحة كورونا (رويترز)

توقعات ببدء بنك إنجلترا خفض أسعار الفائدة في أغسطس

سيبدأ بنك إنجلترا المركزي في خفض أسعار الفائدة في أغسطس (آب)، وفقاً لما ذكره 65 اقتصادياً استطلعت «رويترز» آراءهم باستثناء اثنين.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد حاويات شحن ورافعات جسرية في ميناء يانتيان في شنتشن جنوب الصين (أ.ف.ب)

ثبات التضخم في الصين يضغط لمزيد من التحفيز لتعزيز الطلب

حافظ تضخم أسعار المستهلكين في الصين على استقراره في مايو بينما تراجعت انخفاضات أسعار المنتجين لكن الاتجاه الأساسي يشير إلى أن بكين ستحتاج إلى بذل المزيد

«الشرق الأوسط» (بكين)
الاقتصاد أطفال فلسطينيون يلعبون كرة القدم محاطين بأنقاض المباني التي دمرت خلال القصف الإسرائيلي (أ.ف.ب)

البنك الدولي يخفض توقعاته لنمو الشرق الأوسط لـ2.8 % في 2024 نتيجة استمرار الصراع

خفّض البنك الدولي توقعاته لنمو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 2.8 في المائة من 3.5 في المائة، «ما يعكس أثر تمديد تخفيضات إنتاج النفط والصراع الدائر».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد لاغارد تتحدث في مؤتمر صحافي عقب اجتماع مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت (إ.ب.أ)

لاغارد: أسعار الفائدة ليست على مسار خطي هبوطي

قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد إن أسعار الفائدة بالبنك المركزي الأوروبي ليست على مسار خطي هبوطي خطي.

«الشرق الأوسط» (فرانكفورت - هلسنكي)
الاقتصاد يقول بنك كوريا المركزي إنه سيراقب التطورات الاقتصادية قبل اتخاذ قرار بشأن تخفيف التشديد النقدي (رويترز)

محضر «المركزي» الكوري الجنوبي: المسؤولون حذَّروا من تخفيف السياسة النقدية

قال معظم أعضاء مجلس إدارة بنك كوريا المركزي إن البنك المركزي بحاجة إلى توخي الحذر بشأن تخفيف السياسة النقدية وذلك وفق ما ورد في اجتماعه يوم 23 مايو

«الشرق الأوسط» (سيول)

مخزونات النفط الأميركية ترتفع أكثر من التوقعات

مشهد جوي لمصفاة تكرير نفط تابعة لشركة «إكسون موبيل» بولاية تكساس الأميركية (رويترز)
مشهد جوي لمصفاة تكرير نفط تابعة لشركة «إكسون موبيل» بولاية تكساس الأميركية (رويترز)
TT

مخزونات النفط الأميركية ترتفع أكثر من التوقعات

مشهد جوي لمصفاة تكرير نفط تابعة لشركة «إكسون موبيل» بولاية تكساس الأميركية (رويترز)
مشهد جوي لمصفاة تكرير نفط تابعة لشركة «إكسون موبيل» بولاية تكساس الأميركية (رويترز)

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن مخزونات النفط والبنزين والمقطرات الأميركية، ارتفعت خلال الأسبوع المنتهي في 7 يونيو (حزيران)، أكثر من المتوقع.

وأوضحت الإدارة، في تقريرها الذي يحظى بمتابعة واسعة، الأربعاء، أن مخزونات الخام ارتفعت بنحو 3.7 مليون برميل، ليصل الإجمالي إلى 459.7 مليون برميل. كما ارتفعت مخزونات البنزين بنحو 2.6 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، لتصل إلى مستوى 233.5 مليون برميل. وأيضاً صعدت مخزونات المقطرات (تشمل الديزل ووقود التدفئة) بمقدار 0.9 مليون برميل ليصل الإجمالي إلى 123.4 مليون برميل.

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفعت الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوياتها منذ 2018، مع انتعاش الكميات من المكسيك، وعزز توسيع خط أنابيب «ترانس ماونتن» الشحنات من كندا.

وارتفعت واردات النفط الخام من المكسيك بمقدار 449 ألف برميل يومياً إلى 987 ألف برميل يومياً في الأسبوع المنتهي في السابع من يونيو، وهو أعلى مستوى في سبعة أشهر، وفقاً لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وخفضت شركة الطاقة الحكومية المكسيكية بتروليوس مكسيكانوس صادراتها في أبريل ومايو لتزويد مصافيها المحلية بالمزيد، لكنها تراجعت في وقت لاحق عن تخفيضات التصدير التي خططت لها في مايو (أيار).

وقفزت الواردات من كندا بمقدار 206 آلاف برميل يومياً إلى نحو أربعة ملايين برميل يومياً، وهو أعلى مستوى لها في أربعة أشهر.

وتأتي هذه الزيادة مع بدء تشغيل خط أنابيب النفط الخام «ترانس ماونتن» الذي تأخر لفترة طويلة في مايو. وبدأت مصافي الساحل الغربي في استقبال شحنات النفط الخام التي يتم شحنها عبر خط الأنابيب وتحميلها على السفن في فانكوفر في نهاية مايو الماضي.

وارتفعت واردات الساحل الغربي بمقدار 601 ألف إلى ما يقرب من مليوني برميل يومياً، وهو أقوى مستوى لها منذ عام 2022.

وتراجعت أسعار النفط، بعد صدور التقرير، رغم توقعات رئيسية أشارت إلى أن مخزونات النفط العالمية ستشهد انخفاضاً في النصف الثاني من 2024.

وبحلول الساعة 15:07 بتوقيت غرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 1.09 في المائة إلى 82.20 دولار للبرميل. وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.2 في المائة لتبلغ 78.12 دولار.