«هيفولوشن»... مؤسسة سعودية تقود الجهود الدولية لإطالة العمر الصحي

خان لـ«الشرق الأوسط» قبل أيام على القمة العالمية في الرياض: هدفنا تحسين الصحة للجميع

الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» د. محمود خان
الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» د. محمود خان
TT

«هيفولوشن»... مؤسسة سعودية تقود الجهود الدولية لإطالة العمر الصحي

الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» د. محمود خان
الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» د. محمود خان

قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة «هيفولوشن» الدكتور محمود خان، إن الهدف الأساسي الذي قامت عليه المؤسسة هو تحسين الصحة العامة للناس وإطالة العمر بشكل صحي من خلال تأمين أنماط صحية للعيش وتجنب الأمراض المزمنة، كما أن عملها سيكون تأثيره على مستوى العالم وليس محلياً فقط.

جاء ذلك خلال حديثه مع «الشرق الأوسط» تحضيراً لـ«القمة العالمية لإطالة العمر الصحي» التي تقيمها «هيفولوشن» وتتضمن 40 جلسة، يشارك فيها أكثر من 1500 مشارك و100 متحدث عالمي من مختلف دول العالم لمناقشة سبل تعزيز علوم إطالة العمر الصحي، بما يساهم في تحقيق التقدم في هذا المجال، ورفع مستوى الوعي العام، وتمكين الجيل القادم من العلماء، وتحفيز التحول الجذري في منظومة إطالة العمر الصحي.

وأشار خان إلى أن المؤسسة بدأت من السعودية من خلال تأسيسها بقرار ملكي عام 2018 كأول مؤسسة غير هادفة للربح تسعى إلى تحقيق إنجازات علاجية مرتبطة بالشيخوخة، مع الالتزام بتمويل الاكتشافات العلمية العالمية والاستثمار في الشركات الخاصة ودعم روّاد الأعمال المھتمین بمجال تطوير العلوم المتعلقة بالشيخوخة.

وأضاف أن المؤسسة عملت أخيراً على تمويل 11 باحثاً سعودياً من مختلف المناطق للعمل على أبحاث تتعلق بإطالة العمر الصحي، لافتاً إلى أنه سيكون هناك المزيد من حملات التمويل المماثلة مستقبلاً، كما ستعمل المؤسسة على ابتعاث العديد من الباحثين لأفضل المراكز حول العالم.

ونوّه خان بأن السعودية تمتلك بنية تحتية طبية مذهلة مبنية منذ عقود؛ إذ إنها بدأت بابتعاث مواطنيها لدراسة الطب منذ سنوات، وعملت على إنشاء بنية تحتية طبية متكاملة «سهلت علينا مهمتنا الحالية؛ إذ يوجد العديد من الباحثين المتمرسين في السعودية الذين سيساعدون المؤسسة على إكمال أبحاثها بشكل متكامل».

وأكد أن المؤسسة هي ثاني أكبر ممول لأبحاث إطالة العمر الصحي في العالم لكونها تهدف إلى أن يكون تأثيرها على نطاق عالمي، وسيستفيد الجميع من الأبحاث والممارسات التي سيتم العمل على تطبيقها، مشيراً إلى أن الهدف مستقبلاً أن تكون المؤسسة المركز الرئيسي والأهم في المجال.

كما أشار إلى أن القمة ستضم مبادرة «نافذة»، وهي الأولى من نوعها؛ إذ تعمل على تحديد العمر الحيوي لكل شخص على حدة، وهي طريقة متقدمة ونادرة وتقدمها المراكز حول العالم بشكل منفصل، لكن سيتم تقديمها في المؤتمر على كافة الجسم ببيانات دقيقة ومفصلة.

نائبة الرئيس للاستراتيجية والتطوير في مؤسسة «هيفولوشن» الأميرة الدكتورة هيا بنت خالد آل سعود

 

الأميرة الدكتورة هيا بنت خالد آل سعود

من جانبها، ذكرت نائبة الرئيس للاستراتيجية والتطوير في مؤسسة «هيفولوشن»، الأميرة الدكتورة هيا بنت خالد آل سعود، أن المؤتمر يأتي لمناقشة التحديات التي تواجه المنطقة فيما يتعلق بإطالة العمر الصحي للإنسان والاستراتيجيات التي سيتم العمل عليها لمواجهتها وحلها، وسيشهد حضور جميع العلماء الذين دعمتهم المؤسسة، وسيتم استضافة جميع الجهات التي نحتاج إلى أن نتعاون معها في المشاريع المستقبلية.

وأكدت أن المؤسسة تعمل على استراتيجيتين مهمتين هما بحث سبل التعاون مع المؤسسات الأخرى من حول العالم من نواحٍ علمية وثقافية وغيرها، والأخرى هي كيفية جمع الباحثين والمتخصصين والبحث معهم عن كيفية إطالة العمر الصحي، وأضافت: «كما عملنا على مدار العام ونصف العام الماضي على لقاء ذوي الاختصاص من حول العالم لمناقشة التحديات التي نواجهها اليوم، وبحث توحيد الجهود العالمية لتحقيق هذه الأهداف».


مقالات ذات صلة

هل المحليات الصناعية أكثر صحيةً من السكر؟

صحتك أصبحت المحليات الصناعية وبدائل السكر الأخرى موجودة بكل مكان في الإمدادات الغذائية (أرشيفية - رويترز)

هل المحليات الصناعية أكثر صحيةً من السكر؟

الأبحاث حول كيفية تأثير بدائل السكر على أجسامنا هي أبحاث أولية ومعقدة ومتناقضة في بعض الأحيان.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
يوميات الشرق مع ارتفاع درجات الحرارة يلجأ كثيرون إلى مستحضرات الوقاية من الشمس (إ.ب.أ)

شبكات التواصل الاجتماعي تضلل الأميركيين في شأن المستحضرات الواقية من الشمس

بينما تشهد الولايات المتحدة موجة ارتفاع درجات حرارة قياسية يروّج بعض نجوم شبكات التواصل الاجتماعي لفكرة مفادها أن المستحضرات الواقية من أشعة الشمس تُسبب السرطان

«الشرق الأوسط» (لندن)
تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تفوق على الأطباء بنسبة 17 % (رويترز)

الذكاء الاصطناعي يرصد السرطان بدقة أكبر من الأطباء

قالت دراسة جديدة إن الذكاء الاصطناعي يتفوق على الأطباء، بنسبة 17 %، عندما يتعلق الأمر برصد واكتشاف السرطان.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك اضطراب طيف التوحّد هو حالة عصبية تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة (رويترز)

هل يمكن علاج التوحّد؟

توصلت مجموعة من العلماء إلى طريقة جديدة لتقليل أعراض اضطراب طيف التوحّد بشكل ملحوظ.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك صورة تعبيرية من بيكسباي

رهاب الحقن... كيف تتخطى ألم وخز الإبرة؟

من الشائع أن يشعر الأطفال والبالغون بعدم الارتياح عند تلقي حقنة. إذا كان طفلك يتوتر عند رؤية الإبر، فأنت لست وحدك، فمعظم الأطفال يخافون من الإبر.

كوثر وكيل (لندن)

«وودسايد» الأسترالية تستحوذ على «تيلوريان» الأميركية للغاز المسال بـ1.2 مليار دولار

جناح معرض «وودسايد إنرجي» الأسترالية في مؤتمر الغاز العالمي بكوريا الجنوبية (رويترز)
جناح معرض «وودسايد إنرجي» الأسترالية في مؤتمر الغاز العالمي بكوريا الجنوبية (رويترز)
TT

«وودسايد» الأسترالية تستحوذ على «تيلوريان» الأميركية للغاز المسال بـ1.2 مليار دولار

جناح معرض «وودسايد إنرجي» الأسترالية في مؤتمر الغاز العالمي بكوريا الجنوبية (رويترز)
جناح معرض «وودسايد إنرجي» الأسترالية في مؤتمر الغاز العالمي بكوريا الجنوبية (رويترز)

أعلنت شركة النفط والغاز الأسترالية «وودسايد إنرجي غروب»، يوم الاثنين، موافقتها على الاستحواذ على كامل أسهم شركة الغاز الطبيعي الأميركية «تيلوريان»، بما في ذلك مشروع «دريفت وود» لتصدير الغاز الطبيعي المسال على ساحل الخليج الأميركي، مقابل 1.2 مليار دولار شاملة الديون.

يمكن أن يعزز الاتفاق مكانة الولايات المتحدة بصفتها أكبر منتج في العالم للغاز فائق التبريد، من خلال تأمين استكمال منشأة «تيلوريان»، البالغة طاقتها 27.6 مليون طن متري سنوياً في بحيرة تشارلز بولاية لويزيانا.

وقالت «وودسايد»، في بيان، إن الصفقة تتضمن شراء نقدياً بقيمة 900 مليون دولار لأسهم «تيلوريان» العادية، بسعر دولار واحد للسهم الواحد، وهو ما يمثل علاوة تزيد عن 75 في المائة عن سعر إغلاق «تيلوريان» الأخير.

وتمنح الصفقة الشركة الأسترالية إمكانية الوصول إلى مشروع مرخص بالكامل في الولايات المتحدة، وسط صعوبات يواجهها مطورو الغاز الطبيعي المسال الآخرون في تقديم المقترحات بسبب توقف إدارة الرئيس جو بايدن عن الموافقات على صادرات الغاز الطبيعي المسال الجديدة إلى البلدان التي ليست لديها اتفاقيات تجارة حرة مع الولايات المتحدة.

وقالت الرئيسة التنفيذية للشركة، ميغ أونيل، إن عملية الاستحواذ «تجعل من (وودسايد) قوة عالمية للغاز الطبيعي المسال».

وأضافت أن الصفقة تضيف فرصة قابلة للتطوير، لتطوير الغاز الطبيعي المسال بالولايات المتحدة إلى حصة «وودسايد» الحالية البالغة 10 ملايين طن متري سنوياً من الغاز الطبيعي المسال في أستراليا.

وستساعد الاتفاقية أيضاً في حل مشاكل «تيلوريان» المالية. وتبحث الشركة الأميركية عن شركاء ماليين لتمويل منشأة «دريفت وود». وقالت، في مايو (أيار) الماضي، إنها ستبيع أصولها الأولية لسداد بعض ديونها.

وتعرّض مشروع «دريفت وود» لعدد من الانتكاسات؛ بما في ذلك إلغاء بعض صفقات توريد الغاز الطبيعي المسال، وسط مخاوف بشأن قدرة الشركة على إنهاء المشروع.

وفي خطاب، يوم الأحد، يحث المساهمين على قبول العرض، قال الرئيس التنفيذي لشركة «تيلوريان»، مارتن هيوستن، إن الصفقة تصبُّ في مصلحة الشركة؛ لأنه سيكون من الصعب جمع المليارات اللازمة لبناء المصنع، دون التزام من العملاء على المدى الطويل للجميع.

وأضاف: «أصبح مقدمو الأسهم، الآن، أقل ميلاً إلى المخاطرة، قبل التعاقد على المشاريع بالكامل».

وكانت قدرة «تيلوريان» على الحصول على أموال نقدية فورية من البيع أيضاً سبباً قدَّمه لدعم العرض.

وقال هيوستن إن قرار مجلس الإدارة التوصية ببيع مشروع «دريفت وود» جرى اتخاذه بالإجماع، حيث كان هناك شعور بأن الأموال المتوفرة أفضل من عدم اليقين بشأن المشروع.

وقالت «وودسايد» إنها تهدف إلى أن يكون المشروع جاهزاً لاتخاذ قرار الاستثمار النهائي للمرحلة الأولى، اعتباراً من الربع الأول من عام 2025.

أضافت: «تتوقع (وودسايد) الاستفادة من خبرتها العالمية في مجال الغاز الطبيعي المسال لفتح هذا التطوير المسموح به بالكامل وتوسيع علاقتها مع (بكتل)؛ وهي مقاول الهندسة والمشتريات والبناء لكل من دريفت وود، ومشروعنا بلوتو تراين 2 في أستراليا».