تحسُّن المعنويات يرفع أسواق الأسهم حول العالم

الذهب يستقر ترقباً لـ«جاكسون هول»

عاملون في بورصة فرانكفورت يتابعون حركة الأسهم على مؤشر «داكس» الألماني (رويترز)
عاملون في بورصة فرانكفورت يتابعون حركة الأسهم على مؤشر «داكس» الألماني (رويترز)
TT

تحسُّن المعنويات يرفع أسواق الأسهم حول العالم

عاملون في بورصة فرانكفورت يتابعون حركة الأسهم على مؤشر «داكس» الألماني (رويترز)
عاملون في بورصة فرانكفورت يتابعون حركة الأسهم على مؤشر «داكس» الألماني (رويترز)

بينما تترقب الأوساط الاقتصادية اجتماع البنوك المركزية في جاكسون هول الأميركية هذا الأسبوع، تحسنت المعنويات في الأسواق المالية يوم الأربعاء مع صعود بعض القطاعات، خاصة التكنولوجيا والتعدين.

وستحظى ندوة «جاكسون هول» السنوية للبنوك المركزية في ولاية وايومنغ الأميركية بمتابعة وثيقة؛ بحثاً عن أي تلميحات حول رفع أسعار الفائدة، مع التركيز بشكل خاص على خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأميركي) جيروم باول يوم الجمعة. وأدت البيانات الاقتصادية الأميركية القوية في الآونة الأخيرة إلى زيادة الرهانات على أن البنك المركزي سوف يبقي أسعار الفائدة مرتفعة لمدة أطول.

وفتحت الأسهم الأوروبية على ارتفاع الأربعاء؛ إذ قادت أسهم شركات التعدين المكاسب بفضل ارتفاع أسعار المعادن، في حين دعمت «روش» السويسرية للأدوية أسهم شركات الرعاية الصحية.

وبحلول الساعة 0707 بتوقيت غرينتش، ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 في المائة. وزادت أسهم شركات التعدين 0.9 في المائة مع ارتفاع أسعار معظم المعادن الصناعية.

وقفز سهم «روش» 3.1 في المائة بعد أن نشرت شركة الأدوية السويسرية عن غير قصد بيانات تجارب لعلاجها الجديد لسرطان الرئة. وصعد المؤشر الأوسع لقطاع الرعاية الصحية 0.8 في المائة.

بدوره، أغلق المؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية مرتفعاً للجلسة الثالثة على التوالي مع إقبال المستثمرين على شراء أسهم شركات التكنولوجيا عقب هبوطها بفعل مخاوف متعلقة بأسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

وعوّض المؤشر نيكي خسائره المبكرة ليغلق مرتفعاً 0.48 في المائة عند 32010.26 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 15 أغسطس (آب). وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.5 في المائة ليغلق عند 2277.05 نقطة.

وقال شويتشي أريساوا، المدير العام لإدارة أبحاث الاستثمار في «إيواي كوزمو سيكيوريتيز»: «عاود المستثمرون شراء الأسهم بعد تراجع المؤشر نيكي هذا الشهر». وأضاف أنهم «أقبلوا على وجه الخصوص على إعادة شراء أسهم التكنولوجيا ذات نسبة السعر المنخفض والأرباح المرتفعة، والتي بيعت (الأيام الماضية) وسط مخاوف إزاء تصاعد عوائد سندات الخزانة الأميركية».

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات هذا الأسبوع إلى أعلى مستوياتها في 16 عاماً، بعدما أثارت مجموعة من البيانات الاقتصادية القوية بالولايات المتحدة مخاوف من أن يضع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسس لإبقاء الفائدة مرتفعة لفترة ممتدة خلال قمة «جاكسون هول» للبنوك المركزية هذا الأسبوع.

وخسر المؤشر نيكي 3.5 في المائة منذ بداية الشهر الحالي ويتجه لإنهاء موجة مكاسب دامت خمسة أشهر متتالية.

من جانبه، ارتفع الذهب يوم الأربعاء؛ إذ ساعد تراجع طفيف للدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية المعدن الأصفر على الاستقرار بالقرب من المستوى الرئيسي البالغ 1900 دولار.

وبحلول الساعة 0324 بتوقيت غرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المائة إلى 1900.09 دولار للأوقية (الأونصة)، مبتعداً أكثر عن أدنى مستوى في خمسة أشهر الذي سجله الأسبوع الماضي. وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 في المائة إلى 1928.60 دولار.

وتراجع مؤشر الدولار من أعلى مستوياته في شهرين، في حين توقف الارتفاع الذي أخذ عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى أعلى مستوياتها في 16 عاماً تقريباً؛ مما قدّم بعض الدعم للذهب الذي لا يدر عائداً.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة في المعاملات الفورية 0.4 في المائة إلى 23.49 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 0.1 في المائة إلى 920.04 دولار، في حين استقر البلاديوم عند 1260.23 دولار.


مقالات ذات صلة

بنك إنجلترا يستعد لـ«دفن» آمال سوناك في خفض أسعار الفائدة قبل الانتخابات

الاقتصاد أشخاص يسيرون بالقرب من مبنى بنك إنجلترا في لندن (رويترز)

بنك إنجلترا يستعد لـ«دفن» آمال سوناك في خفض أسعار الفائدة قبل الانتخابات

من المحتمل أن تتبدد أي آمال باقية لدى رئيس الوزراء ريشي سوناك بشأن خفض أسعار الفائدة قبل الانتخابات الأسبوع المقبل.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد مقر هيئة السوق المالية في الرياض (الشرق الأوسط)

إدانة 10 مستثمرين بمخالفة نظام السوق المالية السعودية

أدانت لجنة الاستئناف في منازعات الأوراق المالية بالسعودية 10 مستثمرين بمخالفة نظام السوق المالية وحكمت بسجن أحدهم، وألزمتهم ومستثمرة أخرى بدفع 101.7 مليون ريال.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد أحد المستثمرين يراقب شاشة التداول في السوق المالية السعودية بالرياض (أ.ف.ب)

سوق الأسهم السعودية تتراجع إلى مستويات 11498 قبل عيد الأضحى

تراجع «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية (تاسي)» في آخر جلساته قبل إجازة عيد الأضحى، بنسبة 1.31 في المائة، وبفارق 152.88 نقطة ليغلق عند مستوى 11498.93 نقطة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد زوّار لجناح شركة «رسن» لتقنية المعلومات في أحد المعارض المقامة في السعودية (إكس)

السوق المالية السعودية تترقب إدراج «رسن للتقنية» 

أعلنت السوق المالية السعودية عن بدء إدراج وتداول سهم شركة «رسن لتقنية المعلومات»، الخميس، ومن المتوقع أن تصبح بعد الإدراج ضمن كبرى الشركات في قطاعها.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد أحد المستثمرين يراقب شاشة التداول في السوق المالية السعودية بالرياض (أ.ف.ب)

السوق السعودية تتراجع... وسهم «مياهنا» يتصدر الارتفاعات

تراجع مؤشر السوق السعودية بنسبة بأقل من واحد في المائة. وتصدّر سهم شركة «مياهنا» المدرجة حديثاً قائمة الشركات الأكثر ارتفاعاً في تداولات اليوم الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (الرياض )

ألمانيا: الرسوم الجمركية المقترح فرضها على الصين ليست «عقوبة»

سيارات «بي واي دي» الكهربائية تنتظر التحميل في ميناء ليانيونقانغ بمقاطعة جيانغسو الصينية في 25 أبريل 2024 (رويترز)
سيارات «بي واي دي» الكهربائية تنتظر التحميل في ميناء ليانيونقانغ بمقاطعة جيانغسو الصينية في 25 أبريل 2024 (رويترز)
TT

ألمانيا: الرسوم الجمركية المقترح فرضها على الصين ليست «عقوبة»

سيارات «بي واي دي» الكهربائية تنتظر التحميل في ميناء ليانيونقانغ بمقاطعة جيانغسو الصينية في 25 أبريل 2024 (رويترز)
سيارات «بي واي دي» الكهربائية تنتظر التحميل في ميناء ليانيونقانغ بمقاطعة جيانغسو الصينية في 25 أبريل 2024 (رويترز)

قال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، لمسؤولين صينيين في بكين، السبت، إن الرسوم الجمركية التي يقترح الاتحاد الأوروبي فرضها على سلع صينية ليست «عقوبة».

زيارة هابيك للصين هي الأولى التي يقوم بها مسؤول أوروبي كبير منذ أن اقترح التكتل فرض رسوم باهظة على واردات السيارات الكهربائية صينية الصنع لمكافحة ما يعتبره الاتحاد الأوروبي دعماً مفرطاً.

وفي الأسبوع الماضي، اقترحت المفوضية الأوروبية رسوماً جمركية تصل إلى 38.1 في المائة على واردات السيارات الكهربائية من الصين على الرغم من احتجاج بكين، ما أدى إلى تراجع العلاقات التجارية إلى مستوى منخفض جديد، ومخاطر بإجراء عقابي من ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وحذرت الصين الجمعة قبل وصوله، من أن تصاعد الخلافات مع الاتحاد الأوروبي بشأن السيارات الكهربائية قد يؤدي إلى حرب تجارية. وقال هابيك في أولى جلسات «حوار المناخ والتحول» بين البلدين: «من المهم فهم أن هذه ليست رسوماً عقابية».

وأضاف أن دولاً مثل الولايات المتحدة والبرازيل وتركيا استخدمت الرسوم العقابية، لكن الاتحاد الأوروبي لا يفعل ذلك. وتابع: «أوروبا تفعل الأشياء بشكل مختلف».

وقال هابيك، إن المفوضية الأوروبية درست بتفصيل شديد على مدى تسعة أشهر ما إذا كانت الشركات الصينية قد استفادت من الدعم على نحو غير عادل. وأضاف أن أي إجراء بفرض رسوم مضادة يكون مبنياً على المراجعة التي يجريها الاتحاد الأوروبي «ليس عقاباً»، وأن هذه الإجراءات تهدف إلى التعويض عن مزايا تمنحها بكين للشركات الصينية.

ودعا هابيك إلى أنه «يجب تحقيق معايير عامة ومتساوية بشأن الوصول إلى الأسواق».

وخلال اجتماعه مع تشنغ شان جيه، رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في الصين، قال هابيك إن الرسوم الجمركية المقترحة من الاتحاد الأوروبي تهدف إلى تحقيق تكافؤ الفرص مع الصين. لكن تشنغ رد قائلاً: «سنبذل قصارى جهدنا لحماية الشركات الصينية».

وقال تشنغ، إن رسوم الاتحاد الأوروبي المقترحة على استيراد السيارات الكهربائية صينية الصنع ستضر بالجانبين، موضحاً أنه يأمل أن تضطلع ألمانيا بدور قيادي داخل الاتحاد الأوروبي و«تفعل الشيء الصحيح».

كما نفى الاتهامات بتقديم دعم غير عادل، قائلاً إن تطوير قطاع الطاقة الجديدة في الصين كان نتيجة للمزايا واسعة النطاق للتكنولوجيا والسوق وسلاسل الصناعة، والتي عززتها المنافسة القوية. وتابع تشنغ قائلاً خلال الاجتماع إن نمو القطاع «هو نتيجة المنافسة لا الدعم».

ومن المقرر تطبيق رسوم الاتحاد الأوروبي بصورة مؤقتة بحلول الرابع من يوليو (تموز) المقبل، مع استمرار التحقيق حتى الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني). وسيكون فرض رسوم باتاً حينذاك، وهو ما يستمر عادة لخمس سنوات.

وقال هابيك للمسؤولين الصينيين إنه ينبغي مناقشة نتائج تقرير الاتحاد الأوروبي. وتابع: «من المهم الآن انتهاز الفرصة التي يوفرها التقرير على محمل الجد والتحدث أو التفاوض».

وقدرت دراسة جديدة أن قطاع صناعة السيارات الكهربائية في الصين حصل على دعم حكومي بواقع 231 مليار دولار، على الأقل، خلال الفترة من 2009 حتى نهاية العام الماضي.

وبعد اجتماعه مع تشنغ، تحدث هابيك مع وزير التجارة الصيني وانغ ون تاو، الذي قال إنه سيتناول مسألة الرسوم مع مفوض التجارة في الاتحاد الأوروبي فالديس دومبروفسكيس مساء السبت في اجتماع عبر الفيديو.

وستكون شركات صناعة السيارات الألمانية الأكثر تعرضاً لأي تحركات مضادة من الصين؛ إذ جاء ما يقرب من ثلث مبيعاتها من اقتصاد بقيمة 18.6 تريليون دولار العام الماضي.

وبلغت قيمة صادرات السيارات من الاتحاد الأوروبي إلى الصين 19.4 مليار يورو (20.8 مليار دولار) في عام 2023، في حين اشترى الاتحاد 9.7 مليار يورو من المركبات الكهربائية من الصين، وفقاً لأرقام وكالة الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي.